خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • وزير حقوق الإنسان:سنضع جنيف مع سبايكر وجهااً لوجه !
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • الطرف الثالث .. جوكر إقليمي سقط على طاولة قمار السياسة العراقية
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :18
    من الضيوف : 18
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 66770148
    عدد الزيارات اليوم : 33523
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » المحليات



    البرلمان يحضَّر تابوت الجلسة الطارئة لدفن حادثتي الخلاني والحنانة

    متابعة العراق اليوم

    مجلسُ النوّاب العراقي، مدمنٌ على الجلسات الطارئة، واللِجان النيابية، حيثُ أرجل الدجاجة، أنفعُ منها. نائب رئيس البرلمان؛ حسن الكعبي، كان له، أمس السبت، فرصة الإعلان عن واحدة غداً من هذا النوع الطارئ.


    ما وراء عقد طارئة الغد، والتي ستشهد حضور القيادات الأمنية العُليا، سيما قيادة عمليات بغداد: لمناقشة استهداف المتظاهرين السلميين.

    بيان القبة البرلمانية، فسّر الماء بعد الجهد بالماء: القيادات الأمنية ينبغي أن تتحمل مسؤولياتها في حِفظ أمن التظاهرات السلمية، المطالبة بالإصلاح والتغيير ومكافحة الفساد. أيضاً، نقرأ، تفاصيل نصيحة كلاسيكية، تدمنُ عليها اللغة البرلمانية العراقية: يجب تشديد الاجراءات الأمنية ، لحِفظ ارواح المحتجين المعتصمين في بغداد والمحافظات. أمّا عن غير المؤكد في قاموس  البرلمان، ننقلُ لكم هذا التعهد: ستتم محاسبة جميع الجهات والشخصيات التي يظهرُ تورّطُها في قتل المتظاهرين في بغداد والمحافظات، فضلاً عن الاستهداف الجوّي لمنطقة الحنانة في النجف. قبل أن نختِم تفاصيل الطارئة البرلمانية، نُذكِّر القارئ، أن ساحة الخلاني وجسر السنك ؛وسط بغداد، شهدا مساء الجمعة؛ السادس من كانون الأول، اطلاق رصاص حي من قبل مجهولين، إضافة الى قنابل مُسيلة للدموع على المتظاهرين، فيما أعلنت وزارة الداخلية، فتح تحقيقٍ بالحادث الذي أدّى الى استشهاد وإصابة 84 شخصاً.الهيئة السياسية للتيار الصدري، تعاضدت مع نائب رئيس البرلمان بدورِها، والذي ينتمي إلى فريقها السياسي، في طلبِ عقد الطارئة، لكنها  نثرت بعض الفلفل اللاذع من التأكيدات على: ضرورة كشف الحكومة عن الجهات التي تقف وراء احداث ساحة الخلاني والحنانة.رئيس الهيئة؛ نصار الربيعي، أعلن ذلك في بيانٍ مع ثُلة من فريقهِ السياسي؛ سائرون، نقرأ فيه: تزامناً مع ما حدث في ساحة الخلاني من قتلٍ وترويع للمتظاهرين، قصفت طائرات مُسيَّرة منزل السيد الشهيد الصدر، ونجله مقتدى الصدر في الحنانة، تنفيذاً لأجندات مشبوهة، تُريد ب‍العراق الانزلاق نحو الهاوية. الربيعي  ذكر بعدها: إنَّ الهيئة السياسية للتيار الصدري، تُطالب جميع الكتل البرلمانية، بعقد جلسة طارئة للبرلمان، لمناقشة التداعيات الخطيرة، وتدعو كل القوى الشريفة التي تريد بالعراقيين الشر، عدم الانجرار وراء تلك المخططات، والعمل على وأد الفتنة التي تريد قوى الفساد إشعالها»، وزاد من الطلبات، قائلاً: نُطالب أيضاً الجهات المختصة، الكشف عن ملابسات حادثتي الخلاني والحنانة والجهات التي تقف وراءها. بقس أن نُذكِّر القارئ وفي ختامِ متابعتنا لهذا الخبر، أن رئيس الهيئة السياسية، ساوى بين الاعتداء على الصدر، وبين الاعتداء على الشعب العراقي بأكمله.وأوضح الربيعي، أنه «ليعلم الشعب من يريد جر الناس الى الاقتتال الداخلي ومن رموزنا الوطنية والدينية الذين هم صمام امان البلاد في درء تلك الفتن والتعدي عليهم هو التعدي على الشعب بالكملهم».






    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    من يغرقُ يتعلقُ بعودِ قشٍّ. ‏

    التقويم الهجري
    الجمعة
    26
    جمادى الثاني
    1441 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم