خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • وزير حقوق الإنسان:سنضع جنيف مع سبايكر وجهااً لوجه !
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • الطرف الثالث .. جوكر إقليمي سقط على طاولة قمار السياسة العراقية
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :19
    من الضيوف : 19
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 72514861
    عدد الزيارات اليوم : 3472
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » الاخيرة



    بدأت مع الإيغور.. الصين تستخدم الحمض النووي لتحديد معالم الوجوه بمساعدة غربية

    بهدف السيطرة على جماعة عرقية مسلمة، لجأت الصين إلى تقنية النمط الظاهري للحمض النووي، مما أثار الكثير من القضايا الأخلاقية المتعلقة بموافقة المواطنين على جمع هذه العينات من الدم.


    في تقريرهما الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، قال الكاتبان سوي لي وي وبول موزور إن المسؤولين بمدينة تومتشوك في مقاطعة سنجان ذات الأغلبية المسلمة جمعوا عينات من دم المئات من الإيغور، في محاولة لإيجاد طريقة لاستخدام عينة من الحمض النووي لإنشاء صورة لوجه الشخص.وذكر الكاتبان أن هذه التقنية، التي يجري تطويرها في الولايات المتحدة وأماكن أخرى، هي في المراحل الأولى من التطوير ويمكنها إنتاج صور تقريبية جدا. لكن بالنظر إلى الممارسات القمعية التي تسلط على منطقة سنجان، يخشى خبراء الأخلاقيات في العلوم أن الصين تنشئ أداة يمكن استخدامها لتبرير وتكثيف التنميط العنصري وغيره من أشكال التمييز التي تستهدف بها الحكومة الصينية الإيغور.

    وحسب الخبراء، قد يكون من الممكن للحكومة استخدام الصور الناتجة من عينة من الحمض النووي في أنظمة المراقبة الجماعية والتعرف على الوجه بهدف تشديد قبضتها على المجتمع الإيغوري وتحسين قدرتها على تعقب المنشقين والمتظاهرين وكذلك المجرمين.وتجري بعض هذه الأبحاث في مختبرات تشرف عليها وزارة الأمن العام الصينية، بقيادة عالميْن صينيين يعملان مع الوزارة في مجال التقنية ويحظيان بتمويل من مؤسسات أوروبية.وقد نشرت المجلات العلمية الدولية نتائجها دون التحقق من أصل الحمض النووي المستخدم في الدراسات أو مراعاة المسائل الأخلاقية المتعلقة بجمع هذه العينات من المواطنين في سنجان.وفي الأوراق العلمية البحثية، أكد العالمان الصينيان أنهما اتبعا المعايير التي وضعتها جمعيات العلماء الدولية، والتي تقضي بأن يقدم المواطنون في تومتشوك الدم بشكل طوعي. لكن في الحقيقة، ليس لدى المواطنين في سنجان أي خيار، حيث تجمع الحكومة الصينية عينات الدم تحت مظلة برنامج فحص طبي يكتسي طابعا إلزاميا، وذلك حسب ما ورد في تصريحات الإيغور الذين فروا من البلاد.وتجدر الإشارة إلى أن الشرطة منعت مراسلي صحيفة نيويورك تايمز الأميركية من إجراء مقابلات مع سكان مدينة تومتشوك، مما جعل التحقق من موافقتهم مستحيلاً، فضلا عن اختفاء العديد من السكان وتجريف وتدمير أحياء بأكملها.

    وفي هذا السياق، أوضح عدد متزايد من العلماء ونشطاء حقوق الإنسان أن الحكومة الصينية تستغل انفتاح المجتمع العلمي الدولي على الأبحاث حول الجينوم البشري لتسخيرها في أغراض مريبة.

     

    وأكد الكاتبان أن الصين تستكشف بالفعل استخدام تقنية التعرف على الوجه لتصنيف الناس حسب أعراقهم. كما أنها تبحث في الطرق التي تساعدها على استخدام الحمض النووي لمعرفة ما إذا كان الشخص من الإيغور.وفي هذا الإطار، أفاد مارك مونسترهيلم، الأستاذ المساعد في جامعة وندسور في أونتاريو والذي يهتم بمدى اهتمام الصين بالتقنية، بأن «الحكومة الصينية تنشئ هذه التقنيات بهدف تعقّب الناس».






    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    لـكل جَـوَادٍ كَبْـوَةٌ. ‏

    التقويم الهجري
    الجمعة
    24
    ذو الحجة
    1441 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم