خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :4
    من الضيوف : 4
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47608453
    عدد الزيارات اليوم : 3317
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » تحقيقات وتقارير



    العيادة التخصصية لعلاج العقم واطفال الانابيب بأشراف الدكتورة بان عزيز المعموري اخصائية النسائية والتوليد وعلاج العقم وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبة MEFS
    نجاحات متكررة تحققها الدكتورة بان المعموري في مجال علاج العقم واطفال الانابيب
    نطلب من المرأة الحامل المراجعة المبكرة للطبيبة من الاسبوع (11- 13) لتجنب 70% من حالات التشوهات الخلقية
    مشكورة وزارة الصحة على حملات التوعية الدورية التي تقوم بها لكنها لم تصل لكل الشرائح نتأمل تكثيف الحملات خدمة للمصلحة العامة
    متابعة / العراق اليوم
    مما لاشك فيه يعتبر العقم وعدم الانجاب من اهم الحالات المحيرة التي تصيب النساء وتجعلهم في حالة قلق وتوتر دائمين والان وبعد التطور والتقدم الذي حصل في مجال الطب عامة وفي مجال العقم واطفال الانابيب خاصة تمكنت الدكتورة بان عزيز المعموري في عيادتها التخصصية في الامراض النسائية والعقم واطفال الانابيب من ايجاد الحلول وتحقيق نجاحات متتالية واحدة تلو الاخرى واستطاعت ان تحقق امل وطموحات الكثيرات في الحصول على طفل ورسم البسمة والفرحة على وجوههن ووجه عوائلهن بعدما فقدنا الامل وجاء ذلك بعد مواكبة مستمرة من شخص الدكتورة بان المعموري لاحدث التطورات الطبية التي تحصل في هذا المجال سواء من خلال التواصل الدائم والحضور في المؤتمرات الطبية أو المشاركة في بعض الجمعيات الطبية التي تجعل من الثقافة والمساندة والبحث ركيزتها في العمل مثل جمعية الاندو متريوز (بطانة الرحم الهاجرة) فلا يأس مع الحياة ولايأس مع الدكتورة بان المعموري التي وصل صدى نجاحاتها ابعد الاصقاع وتأتي اليها النسوة من مختلف البقاع مفضلين أياها على الذهاب الى خارج البلد لثقتهم بنجاحاتها اولا ولتوفير الجهد والوقت والمادة الذي يتطلب هذا الامر .
    وابرز هذه النجاحات واخرها القيام بعملية معقدة لامرأة حامل بتوأمين مصابين بتشوه خلقي .. للحديث عن هذا الامر وعن الحالات التي تمر بالعيادة التخصصية وعن الافاق المستقبلية وانطلاقا من تواصلنا الاعلامي مع الدكتورة بان المعموري كان لنا معها هذا اللقاء :-
    بدأ مع النجاحات المتكررة لعيادتكم التخصصية ماهو اخر نجاح حققتموه ؟
    نحن كعيادة تخصصية في علاج العقم والامراض النسائية واطفال الانابيب نعمل بكل جهدنا لدرء أي خطر يصيب المرأة الحامل ونحرص على ان تكون بصحة تامة هي والجنين معا ولكن بسبب مامر على بلدنا من حروب وماتركته من سموم وتراكمات بفعل استخدام الاسلحة وتأثيرها على النفس البشرية أو بسبب غير مباشر كأمور الضغط والتوتر والشد العصبي الذي تتعرض له المرأة كل ذلك قد ينشئ حالة استثنائية وهي حالة تشوه خلقي لذلك دائما ننصح ونؤكد بضرورة مراجعة المرأة الحامل لطبيبتها أو لاقرب مركز صحي مابين الاسبوع (11- 13) لدرء أي خطر ينتج عن ذلك ومعالجته أن امكن ذلك جراحيا واثبت نجاح ذلك فحوالي 70% تم تجنب حالات التشوه الخلقي عند المراجعة المبكرة وكذلك يتم تفادي ما سيؤول اليه الوضع النفسي للمرأة الحامل في حالة معرفتها بوجود تشوه خلقي لجنينها وانها بحاجة الى اسقاط ذلك يكون عندما لايوجد بديل غير هذا الحل عندما تكون مراجعتها متأخرة لذلك حفاظا على صحتها وصحة الجنين ننصح بالمراجعة المبكرة كما اسلفنا فالحالة التي حدثت في العيادة تقع ضمن هذا الاطار فلقد اجريت لمرأة حامل عملية غريبة جدا ومعقدة بتاريخ 6/ 9/ 2012 في مستشفى السلامة وتم انهاء الحمل والامرأة بحالة صحية جيدة بعدما كانت تعاني من اعراض غريبة للحمل وبطنها كبيرة ومشخص بأنها حامل بتوأم وبعد عمل سونار رباعي في عيادتنا المجهزة بأحدث المختبرات والسونارات تبين أنها حامل (بتوأم سيامي متلاصق مشوهين مع زيادة ماء الرأس) وكانت تعاني الام من حالة ارتفاع الضغط وورم عام في جميع انحاء جسمها وبعد فحصها واجراء التحاليل اللازمة تم انهاء الحمل وهي الان بحالة صحية جيدة .
    ومن الحالات الاخرى التي كثيرا ماتزورنا في العيادة ونكاد نراها يوميا وهي معاناة تتمثل في عدم حصول حمل لبعض النساء لفترات طويلة تمتد الى سنين منها حالة المرأة ازهار حسين علي التي تحدثت عن نفسها قائلة : الحقيقة صار لي (16) سنة لم ارزق بأطفال واصبح لي سنتين اراجع الدكتورة بان المعموري بعدما سمعت عن النجاحات التي حققتها ولمست منهم كل خير بدأ من الدكتورة بان المتمثل بأسلوبها ومعاملتها الدافئة حيث تعامل كل واحد منا وكاننا فرد من افراد عائلتها ويسري ذلك على الدكتورة سحر كامل الربيعي وكل الكادر العامل في العيادة اللذين يعلمون كخلية واحدة لاجل تقديم الرعاية والاهتمام لكل النساء اللواتي يزرن العيادة والان انا في الشهر الخامس ولكي ان تتصوري مقدار الفرح والسعادة التي غمرتني انا وعائلتي عندما سمعت بأنني حامل بتوأم وانشاء الله يتكلل ثمرة هذا الحمل قريبا بعد اتمام اشهر الحمل واننا نستثمر الفرصة لنعبر عن شكرنا وتقديرنا للدكتورة بان والدكتورة سحر وكل الكادر معها وفقها الله . هذا الدعاء وكثير من عبارات الشكر والتقدير نراها مزدانة به جدران العيادة التخصصية والتي اطرتها انامل العوائل التي انعم الله عليها باطفال بعد مراجعتهم للعيادة وهي تعبر عن مشاعر امتنان وسعادة وفرح وشكر وتقدير كبيرين لشخص الدكتورة بان والدكتورة سحر وكل الكادر العامل وعقبت الدكتورة بان على ذلك قائلة : نحمد الله على ذلك ونفخر بهذا الشيء ونحن نوثق ونؤرشف الحالات التي تمر في العيادة اولا كجانب مهني والشيء الثاني نفخر بهذا الارشيف ونحن نرى الزغاريد تتعالى في العيادة التي مافتأت احداهن ان تسمع بالحمل بعد يأس طويل وعلامات السعادة والفرح على وجوههن وهذا مانحن نصبو اليه فنحن نعمل بجهود حثيثة للارتقاء بالعمل لافاق افضل فعيادتنا تعتبر من المراكز الطبية المتطورة عالميا المجهزة باحدث الاجهزة في عالم الاخصاب والحقن المجهري وحريصون على مواكبة احدث التطورات في مجال العقم واطفال الانابيب ونقلها الى العراق .  اننا في العيادة نجيب على أي سؤال يتعلق بالعقم واطفال الانابيب من خلال كادر من موظفي الاستقبال لتنظيم المواعيد والرد على الاسئلة وعلى الاستشارات الطبية وتحويلها الى الطبيب المختص وبعدها تتم المواجهة مع الطبيب المختص لتشخيص الحالة الطبية واتخاذ القرار المناسب الذي يخص الحالة وطرق العلاج .
    ماذا عن طموحاتكم المستقبلية ؟
    نحن نطمح ان نطور عملنا وان يتوسع بشكل اكبر ليكون مركز متكامل لنتمكن من تقديم اكبر خدمة والافضل دائما .
    وختاما نتمنى الصحة والسلامة للجميع وخاصة النساء وبالاخص النساء الحوامل ونسأل الله التوفيق بالنجاح لنستطيع رسم الفرحة والبسمة على وجوه عوائلنا الكرام .





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    احفظ قرشك الأبيض ليومك الأسود.‏

    التقويم الهجري
    الخميس
    9
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم