خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :5
    من الضيوف : 5
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47610563
    عدد الزيارات اليوم : 5427
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » هاشم العـــــلــوان



    الزاوية الحرة الوسطية... ادعاء أم التزام...؟
    هاشم العلوان
    الكلامُ في الأفكار والمعتقدات،يتطلب من المتكلم الإيضاح والدفاع عن فكرته وعقيدته،وهذا ينطبق على كل ألأفكار،ولكن الذي نراه اليوم من بعضهم،وبدعوى الحياد الإيجابي والاستقامة.هو ادعائه الوسط أو (الوسطية MIDDLE )في الممارسة والفكر ونشر دعوته بالعقلانية لا يمين ولا يسار ولا تطرف،
    وخاصة في الأفكار الدينية والسياسية، حيث يدّعي أصحاب التيارات الدينية أنهم معتدلون،وفي الواقع نرى من بعضهم تطرّف في التصرف والمعاملة والفتوى وإصدار الأحكام وكأن الناس عندهم في جاهلية وشِرك،وهم المرشدون والمنقذون لهم،وكل من خالفهم في أرائهم وليس في عقائدِهِم جعلوا منه عدواً مارقاً وقد تصل حدّه وحسابهُ تصفيته جسدياً.وهذا ما نراه ونسمعه في كثير من بقاع العالم والفضائيات التي ترّوج لأفكارهم سلباً أو ايجاباً،ويظهرون من خلالها يتكلمون بكل هدوء واعتدال ووسطية ونحن كذا وكذا،والهداية والصلاح والتوبة والحساب والجنة والنار بيد الله،وسرعان ما نرى عملهم وتصرفاتهم وكل هذه الأشياء بأيديهم،وحقيقة الأيمان عندهم كلام في كلام وادّعاء،وعبادتهم للدنيا والمال هي الأساس في حياتهم.وأما أهل السياسة فهم كذلك يتكلمون أكثر مما يفعلون ويعطون وعود وعهود،دون أي ألتزام ومصداقية وهذا ما نراه في حياتنا اليومية من السياسيين،وبعضهم لدرجة يُصرّح بأن السياسة ليس فيها أخلاق ومثالية بل فيها (نَفّذ ولا تُناقش)والقلب والعاطفة تحت الأقدام،ويختلفون عن التيارات الدينية،بأن وسطيتهم تكمن في الديمقراطية وحرية الرأي والفكر والأيمان أو الإلحاد والإنسان حرٌ في اختياره، وعندما نأتي لحقيقة الأحزاب السياسية وأنظمتها الداخلية وخاصة البلاد العربية،نراها تِعُدُّ أنفاس وتحركات أعضائها،وتُصدِر التعليمات الحزبية وكأنها دستور غير وارد مناقشته،والمُخالِف لها يُعتبر مطرودٌ من الحزب وجنته،ويصل الحكم عليه إلى درجة الخيانة للوطن والأُمة والحزب والثورة،وقد تُقطع الكهرباء والماء والتموينية والراتب والمخصصات عنه وهذه حقيقة الوسطية والروح النضالية والرِفاقية في أغلب الأحزاب السياسية .فأين الشفافية وعدم التطرّف والحرية.فنحن نسأل،هل الوسطية... ادّعاءٌ أم التزام أخلاقي أمام الله ثم الجمهور،فإلى متى الكذب على الذات والآخر،والجمع يتبدد ويتناثر،وسعي بعض الأحزاب والجماعات إلى الإرهاب سائر،وكل يقول لك إني على الظُلمِ ثائر،وفلان يقتل أخاه في الوطن لأن جماعته قررت أنه كافر،والسياسي يُقتل ويُغتال لأنه قال كفانا كذبٌ وتناحر،وبقي سؤالٌ لدينا هو سؤال العبد الخائر(الضعيف)، ما ذنبُ الذين سكنوا المقابر ؟وسيبقى أحدنا بين أهل الدين والسياسة والحقيقة حائر. والوسطية دائماً خُلُقُ أهل البصائر.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    الاتحَــادُ قُــوةٌ.

    التقويم الهجري
    الخميس
    9
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم