خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :8
    من الضيوف : 8
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47661672
    عدد الزيارات اليوم : 20368
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » المسار عبدالمحسن



    خيمة صفوان الامريكية
    مسار عبد المحسن راضي
    جميعنا يذكر تلك الاتفاقية بين العراق وبين امريكا على اعتاب نهاية حرب الخليج الاولى والتي امدت بعمر النظام السابق زهاء 13 سنه، طبّق النظام السابق فيها قانون ابن خلدون .. اذا سقطت هيبة الدولة عوضتها بالهيبة العشائرية وتقسيم المجتمع العراقي الى درجات ولاء قبع فيها بعض العراقيين اسفل السلم.
    اليوم سوريا هي الاخرى تقبع في خيمة صفوان التي تشرف عليها امريكا بسفارتها الموجودةِ في دمشق.. فرغم كل التصريحات الناريه التي تدلي بها واشنطن لتقريع النظام السوري إلا انها مازالت ترفض المغادره وبالتالي تبقي على امل ترويض النظام السوري القائم حالياً. في نفس الوقت تتشكل مجالس حكم سوريا المدنيه والعسكريه الاحتياطية في ضيافة تركيا-عضو حلف الاطلسي. المواطنون السوريون يعانون الامرين مابين تطبيقات النظام الأمني للبعث السوري ومابين دوخة الرأس الذي تعانيه الدول الكبرى من البحث عن بديل لبشار الاسد الذي مازلنا نشرب قهوته الشعاراتيه .. يستهدفوننا لأننا "دولة ممانعه" للكيان الاسرائيلي! الذي مازال يربضُ على مرتفعات الجولان منذ عقود. روسيا.. الحليفة السوريه عبرت عن هذا الصداع بتثبيت مواقفها الداعمه لنظام بشار الاسد وباستقبال المعارضين السوريين في نفس الوقت ، وفي اوروبا.. فرنسا تحديداً وعبر تصريح ساركوزي  الذي تلقفته النيويورك تايمز اول البارحة والذي اتصور بأنه رفع سقف قدرة سوريا على الصمود.. اذ اعتبر ان شنّ اي حرب على إيران كارثة ستحيق بالشرق الاوسط وكان ساركوزي قد وصف بابي قبلها "دلع لنتنياهو" رئيس الوزراء الاسرائيلي بأنه مخادع كبير ! اذ ان العلاقة مابين سوريا وإيران تندرج تحت مصطلح "الحلف العام" كما يوضح لنا كتاب "الاحلاف والتكتلات في السياسة العالميه" الذي يُفّعل اوقات الخطر وبالتالي فأن مواقف كل من الاثنين في هذا الوقت وجهان لعملة واحده!
    اما العراق  فهو يعاني من "الانتداب الامريكي" استناداً على رؤى لنائب رئيس الجمهورية العراقي السابق عادل عبد المهدي الذي وضّح في كتابات اخيرة له حول الوضع العراقي بعد الانسحاب الامريكي بأن علاقة العراق مع امريكا تشبه علاقة العراق مع بريطانيا قبل 1958م! وبالتالي فالعراق محشورٌ في زاوية "خلي ننتظر شون تصفى" لكن اهم مارأه عبد المهدي باعتباره من ابرز اللاعبين في سياسة العراق بأن الثقل الامريكي هو المحدد الاكبر لعلاقات العراق الدوليه والاقليمية. باختصار سنظل نحن العراقيون نعاني من آثار اللعبة السياسيه الجاريه .. مادامت كل كتلنا السياسيه قد حولت العراق الى خيمة صفوان لحل ازماتها التي لاتنتهي الا بالمصائب على رؤوسنا .
    Masar1975_(at)_yahoo.com





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    إن السلام بغير القدرة على تأمين الحماية له هو استسلام.

    التقويم الهجري
    الجمعة
    10
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم