خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :9
    من الضيوف : 9
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 49840420
    عدد الزيارات اليوم : 30532
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار »



    المستوى الدراسي لأبناءنا ..مسؤولية من ؟
    عبدالهادي البابي
    عندما نتحدث عن موضوع المستوى الدراسي للطلبة ، وعلى من تقع مسؤولية رفع المستوى التعليمي لديهم ، وهل هي مسؤولية الأهل ، أم مسؤولية المدرسة ، أم مسؤولية المجتمع ، فأننا لاشك نتحدث اليوم عن مشكلة كبيرة وأزمة خطيرة تمر بها العملية التربوية في العراق  ؟
    حقيقة إذا أردنا أن نخّرج جيلاً واعياً ،جيلاً ملماً بالعملية التربوية والدراسية الجارية حالياً في العراق ، يجب أن تكون هناك علاقة وطيدة بين العائلة العراقية وبين المدرسة ، وبدون هذه العلاقة نعتقد بإن يكون هناك تلكؤ يسبب لنا أختلال تربوي واضح في مجمل العملية التربوية ، فنحن نعول كثيراً على العائلة العراقية ، لأن دور المدرسة ينتهي عند نهاية الدوام، ومابعد الدوام تتكفل بالطالب الأسرة والأهل ، وما يخص وجود التقصير في مسألة رفع المستوى الدراسي بين الأم والأب ، فأن للأم هي من يقع عليها العبأ الأكبر ، والأم هي القطب الذي تدور عليه الرحى كما يعبرون ولكن للمربين الميدانيين الذين هم في صلب أختصاص الموضوع التربوي لهم رأي مهم في هذه القضية ، فهم يرون بإن المسؤولية تقع على طرفيين رئيسيين فيما يتعلق برفع المستوى الدرسي للطلاب هما : المدرسة والعائلة ، فمسؤولية المدرسة تتضمن كل أحتياجاتها وكل مستلزماتها ، فهي المُهيء الأساسي لتمكين الطالب من هضم المادة الدراسية وأستيعابها ، والعائلة أيضاً لها الدور الكبير في تبني تربية وتأهيل أبنائهم ومتابعة دروسهم ومتابعة واجباتهم ، ولكن هناك قصور واضح من أولياء الأمور في عدم متابعة أبنائهم حتى المدرسة ، وفي بعض الأحيان قد نصادف بعض أولياء الأمور لايعرف إبنه في أي مرحلة دراسية أو في أي صف ؟ فيكون الدور الأساسي للعائلة في متابعة أبنائها أبتداءاً من طبيعة الدروس وماأعطوا من واجبات ، وهذا التفاعل بين الوالدين من جهة وبين إدارة المدرسة لاشك في أنه سيخلق حافزاً قوياً لدى الطالب على الأجتهاد والجدية في الدرسة خصوصاً وهو يرى الأهتمام يحيط به من كل جوانبه ، وهذه القضية لاتتم إلا بالتواصل عبر الأجتماعات المشتركة بين أولياء أمر الطلبة وبين الهيئات التدريسية بإستمرار ..
    وهنا نقطة مهمة في هذا الموضوع ، وهي يجب أن تتاح كل سبل التواصل والتقريب بين العائلة وبين المدرسة ، ويؤكد الكثير من التربويين بأن المدارس مفتوحة أبوابها في كل الأوقات لأولياء الأمور ومناقشتهم ومدهم بالمعلومات عن مستوياتهم الدراسية ، فيجب تفعيل مجالس اللقاء بأولياء الأمور في أعلى مستوياتها ، وتكوين أجتماعات دورية منظمة ، ونحن نجد بإن أكثر الهيئات التدريسية تشكوا من مسألة حضور أولياء الطلبة من المتفوقين وعدم حضور أولياء الطلبة الذين هم بحاجة إلى رفع مستوياتهم الدراسية ، وهناك برامج وجهود تبذلها وزارة التربية في توسيع وتفعيل دور التواصل المباشر بين العائلة والمدرسة عبر الإتصال بالموبايل الخاص بالأب أو الأم ، أو الأتصال عبر الأنترنيت وغيرها من وسائل الإتصال الحديثة ..
    إننا نأمل - رغم الظروف التي تمر بها الحياة العلمية في العراق والعملية التربوية بشكلٍ خاص - أن تكون نسب النجاح لدى أبناءنا وبناتنا في المدارس الأبتدائية والمتوسطة والأعدادية عالية جداً وتبعث على الإرتياح والأطمئنان، ، وذلك مايؤهلهم أن يلتحقوا بالكليات والجامعات والمعاهد التي ستكون بمثابة مصانع تخريج الجيل العلمي الجديد ، الجيل العلمي الكفوء الذي سيبني القواعد المتينة  والأساس الفكري الصحيح لكل عمليات البناء الإستراتيجي للدولة في كل مراحل تطوراتها القادمة إنشاء الله تعالى .





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    وما اليوم إلا مثل أمس الذي مضى. ‏

    التقويم الهجري
    الخميس
    6
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم