خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :6
    من الضيوف : 6
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47593132
    عدد الزيارات اليوم : 24173
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » المحليات



    منع الإفطار مسألة شرعية منع الجهر بالإفطار مسألة قانونية
    طارق حرب - خبير قانوني / ما عرضتهُ إحدى الفضائيات يوم2017/5/29 ، ثاني أيام شهر رمضان لعام 1438هجرية ،حول موضوع الإفطار، كان مضطرباً مشوشاً، وخلط بين الإفطار وبين المجاهرة بالإفطار ،وهذا  تخليط ما بين الوجه القانوني والوجه الشرعي.. وهذا خطأ بيّن،
    إذ لا بدّ أن نحدد ما يدخل في اختصاص الدولة والقانون والمحكمة والعقوبة والشرطة، وهذه تتعلق بالجانب القانوني القضائي الإداري العقابي، وهو فعل المجاهرة، والإعلان والإظهار، بحيث يطلع عليه العامّة والناس والآخرين، وارتكاب فعل المجاهرة، يشكلُ جريمة مُخالفة الأوامر المنصوص عليها في المادة (240) قانون العقوبات رقم(111) لسنة،1969 والتي تنص على ما يلي: "يُعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر أو بغرامة كلّ من خالف الأوامر الصادرة من موظف أو مُكلّف بخدمةٍ عامّة أو من مجالس بلدية أو هيئة رسمية أو شبه رسمية ضمن سُلطاتهم القانونية أو لم يمتثل لأوامر أيّة جهة من الجهات المذكورة الصادرة ضمن تلك السُلطات". إنّ منع المجاهرة بالإفطار، وردت في بيان وزارة الداخلية، وهي جهة رسمية مختصة بهذا الموضوع، لذا فأن المجاهرة بالإفطار، خلافاً للمنع الوارد ببيان وزارة الداخلية، يشكلُ هذه الجريمة، ويُعاقب من يرتكب فعل المجاهرة بالعقوبة الواردة في تلك المادة، وقد جرى العمل على عدم التوقيف عند القبض على احدهم، مجاهراً بالإفطار، وإنّما يُخلى سبيله بكفالةٍ، وتكون العقوبة الغرامة عادةً، وليس عقوبة الحبس، وعادةً ما يتم التساهل في القبض، واتخاذ الإجراءات القانونية، بحيث تكون الحالات قليلة جدّاً، سيّما وأن الحر الشديد وعمل البعض الشديد، ووجود ناس من غير المسلمين، وظروف صحية وغير ذلك، وراء التساهل في تطبيق أحكام المجاهرة، بدليل يتم منح إجازات لفتح المطاعم، ولكن في جميع الأحوال، فأن الإفطار ذاته مسألة شرعية دينية، تُترك للمراجع، بدليل أن هذه المراجع لا تقف أمام الإفطار ممن يُقاتل داعش، هذا بالإضافة الى الحالات التي تمنح المسلم الإفطار شرعاً وديناً، حيث يجوز شرعاً الإفطار في حالات محددة، ذكرها الكُتّاب والأحاديث  خاصّة، ولكن في جميع الأحوال، إنّ الإفطار ذاته ، لا يشكلُ جريمة وعقوبة وإنّما المجاهرة بالإفطار تشكلُ الجريمة والعقوبة بالشكل المُحدد قانوناً.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    رُبَّ دهرٍ بكيت منه فلما *** صرت في غيره بكيت عليه. ‏

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    8
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم