خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :12
    من الضيوف : 12
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 50130239
    عدد الزيارات اليوم : 35408
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » جاكوج



    رفع حظر أصعب من شق بحر.. !؟
    مصطفى الإبراهيمي/  ست وثلاثون سنة بتمامها وكمالها مرت من عمر الحصارات الكروية التي فرضت على العراق منذ حرب الخليج الأولى عام 1980، واتخذ فيها منع العراق من أقامة المباريات الدولية أو الخارجية على ارض العراق منحاً متناوباً كانت تكسره القرارات الهشة برفع الحظر لا تلبث أن تعصف بها المقادير والظروف التي مرت ببلاد الرافدين .
    فمن الذهول عندما نتحدث مع شخصية معينة في الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم الذي تعتبر النائب الثاني لرئيس الاتحاد العراقي حين سألته عن سبب عدم رفع الحظر إلى هذه اللحظة بالرغم من وجود الظروف الملائمة فقال لي بصريح العبارة (وكيف نريد رفع الحظر عن العراق وهناك من يعمل على عدم رفع الحظر من داخل العراق) ، ومن ثم قمت بسؤاله ومن تقصد بهذا الكلام؟ ..،  فقال هناك رؤوس كبار داخل الاتحاد وكذلك داخل الدولة تعمل على عدم رفع الحظر بحكم عملهم مع دول الجوار ثم دار الكلام بيننا ثم قال لي هناك شخصية وحيدة قادرة على مساعدة العراق في رفع الحظر قلت له ومن هو قال الرئيس السابق للاتحاد العراقي (حسين سعيد) وذلك بحكم علاقته الكثيرة مع الدول المجاورة والتي تعتبر العامل الأساسي في رفع الحظر وفي لقاء أخر مع شخصية تعمل في قناة العراقية الرياضية التي تنقل الدوري العراقي والمباريات الدولية لمنتخب العراق تحدثت معه حول الانقطاع الكهربائي الذي حدث في المدينة الرياضية في البصرة عام 2010 .الذي كان من اجل رفع الحظر عن الملاعب العراقية حيث أقيمت مباراة دولية جمعت نادي الزوراء العراقي بنادي الأهلي المصري فقال لي لم يكن هناك أي تماس كهربائي حسب ما تناقلته وسائل الإعلام ولكن كان سبب انقطاع الكهرباء بفعل فاعل فكيف لنا أن ننهض بواقع الرياضة في العراق وهناك من يريد عكس ذلك فمن المعلوم أن الرياضة أصبحت هي ثقافة شعوب العالم فالحجة باستمرار الحظر تعود في الغالب إلى أسباب أمنية أو تنظيمية تتعلق بالملاعب والتسهيلات وضمان سلامة الفرق القادمة وهناك كثير من الترقب ومعه أمل مقيم وإحساس بما يعنيه الحظر الدولي الطويل تلك هواجس شتى يعيشها العراقيين في الأمد الزمني المتاح لتنظيم مباراة دولية ودية وكان لها بما ينطوي عليه القرار من تحضيرات كبرى على المستويات الشعبية الرسمية والإعلامية التي قبلت تحريك ملف الحظر ويرى الشارع الرياضي في العراق أن موضوع رفع الحظر قد تعودنا عليه منذ زمن طويل وهناك خوف من أن يوقف الانجاز الذي يؤثر كثيرا على المنتخبات وكذلك الدوري العراقي والحلول تأتي من المؤسسات الدولية فهناك وعود شتى حصل عليها العراق من الاتحادين الآسيوي والدولي بمراجعة الحظر تلبية لنداء ترسل به حشود من محبي الساحرة المستديرة هنا والذين صار مضرب للأمثال في ولعهم حين تكون الكرة القاسم لها .rnلذا فان المؤسسات الحكومية أن تكثف جهودها وتسخرها من أجل إقناع المجتمع الدولي برفع الحظر وكذلك على الأشقاء العرب أن يقدموا الدعم الكافي ضمن هذا المجال والمساعدة فيه .





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    لكل دهر دولة ورجال. ‏

    التقويم الهجري
    الخميس
    13
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم