خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • وزير حقوق الإنسان:سنضع جنيف مع سبايكر وجهااً لوجه !
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :20
    من الضيوف : 20
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 64243040
    عدد الزيارات اليوم : 25195
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » المحليات



    قرار مصادرة الأموال القطرية إجراءٌ يوجبهُ القانون
    طارق حربrnخبير قانونيrn ما أعلنهُ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية يوم 2017/4/28، وما أوضحهُ رئيس الوزراء قبل ذلك بيومين، حول تفاصيل الأموال التي جلبتها الطائرة القطرية الى بغداد فيما يتعلق بالمخطوفين القطريين، يوضح أن جلب تلك الأموال كان بدون موافقة الحكومة العراقية ،
    صحيح أن الحكومة تعلم بذلك ولكن الأصح أنها حال علمها بوجود الأموال تولت وضع اليد عليها، وحجزها، طبقاً للقانون العراقي.rn إذ هل تقبل دولة قطر قيام طائرة عراقية بجلب مئات الملايين من الدولارات الى قطر، لكي يتم تسليمها الى أية جهة في قطر لأجل إخلاء سبيل الذين تمّ اختطافهم في قطر من العراقيين ؟ والإجابة حتماً ستكون بالنفي والرفض من حكومة قطر، فإذا كانت الحكومة القطرية لا تقبل بذلك من العراقيين.. فكيف يمكن أن تقبل الحكومة العراقية ذلك من القطريين ؟ إذ لا يمكن أن يكون هذا الإجراء محل قبول من الحكومة العراقية، ثمّ ما هو موقف القانون القطري والقضاء في قطر تجاه أموال عراقية جلبتها طائرة عراقية تُسلّمها لجهةٍ قطرية، تولت خطف عراقيين في قطر، والقانون والقضاء القطري موقفهُ هو نفس موقف القانون والقضاء العراقي، وإن كان موقف العراق أفضل من موقف قطر لصدور عدد كبير من قرارات مجلس الأمن الدولي ،المُلزمة طبقاً لأحكام الفصل السابع، مما يعطي الحكومة العراقية صلاحيات واسعة في مكافحة الإرهاب والقضاء على أيّة وسيلة من شأنها تمويل الإرهاب خاصة إذا علمنا إن الأعم الأغلب في جرائم الخطف، يعتبرُها القانون العراق، جرائم إرهابية، طبقاً لأحكام الفقرة ثامناً من المادة الأولى من قانون مكافحة الإرهاب رقم (13) لسنة 2005 ، والتي اعتبرت جريمة الخطف أو تقييد حريات الأفراد أو احتجازهم للابتزاز المالي أو لعنصرٍ نفعي من شأنه التشجيع على الإرهاب، جريمة إرهابية على وفق تلك المادة، أي إن الخطف لأغراض الحصول على فدية طبقاً للحالة القطرية التي حصلت هي جريمة إرهابية، وليس جريمة خطف فقط ، أي أنهُ لا تُطبّق أحكام المادة (421) من قانون العقوبات رقم (111) لسنة 1969 الخاصة بجريمة الخطف، وإنما تُطبّق المادة الأولى من قانون مكافحة الإرهاب، باعتبار ذلك جريمة إرهابية كما أن دفع المال للخاطفين، يعتبرُ بمثابة تشجيع على ارتكاب جريمة الخطف ، ويعتبرُ هذا المال جزءً من الجريمة ومالاً غير مشروع، لا بدّ من مصادرته، فمال الفدية للخاطف يشابه المال الذي يدفعهُ الراشي الى المرتشي، ويعامل بنفس المعاملة من حيث المُصادرة، وفي ذلك قررت المادة (308) من قانون أصول المحاكمات الجزائية رقم (23) لسنة 1970 إصدار قرار بالأموال المضبوطة من قاضي التحقيق أو المحكمة، كما أن قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب رقم (39) لسنة 2015، عرّف تمويل الإرهاب بأنهُ أي فعل يتضمن توفير أموال الى جهةٍ إرهابية، طبقاً لأحكام المادة (1 /11) من القانون ، والخاطفين في هذه الحالة الذين جُلِبت لهم الأموال يعتبرون بمثابة جهة إرهابية.. لا بل إن قانون مكافحة غسل الأموال. هذا منح الهيئة العامة للكمارك صلاحية الحجز على هذه الأموال طبقاً لأحكام المادة (35/ أولاً) من هذا القانون، وهكذا فأن إجراءات الحكومة إجراءات قانونية.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    العقـلُ صدقُ الحكمِ على الأمـورِ.

    التقويم الهجري
    السبت
    9
    ربيع الثاني
    1441 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم