خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :8
    من الضيوف : 8
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 50105122
    عدد الزيارات اليوم : 10291
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » عمـــــاد الاخـــرس



    الإعـــلام العراقــي في خطـــر !
    عماد الاخرس
    حدثت في الآونة الأخيرة ثلاثة مفارقات لا تفسير لها سوى إن الإعلام العراقي في خطر.. الأولى.. هي إقصاء الكوادر المتميزة في جريدة الصباح وهما الكاتب والشاعر احمد عبد الحسين والكاتب احمد حسين المعروفين بعدم انتمائهم إلى فصيلة الكتاب المداحين والمتملقين وكفاءتهم في أداء واجبهم والجرأة في طرح المواضيع الحساسة وبما يخدم القضية العراقية..
    أما الثانية فهي الغياب المقصود للقنوات الفضائية عن جلسة ملتقى الخميس الإبداعي التي جرت مؤخرا في اتحاد أدباء العراق  المقر العام والتي استضافت الناشطة المدنية ( هناء أدور ) المعروفة بدفاعها المستميت عن حقوق المرأة وموقفها الشجاع بالدفاع عن الشباب الذين تم اعتقالهم في ساحة التحرير أمام السيد رئيس الوزراء ( نورى المالكي ) وبحضور ممثل الأمين العام للأمم المتحدة .
    أما الثالثة فحدثت معي شخصيا بعد لقاء عن طريق الصدفة مع المسئول الإعلامي لمجلس إحدى المحافظات وطرحت عليه سؤال للمجاملة لا أكثر بصفته رئيس تحرير إحدى صحفها المحلية الأسبوعية ومضمونه.. ما هو سبب عدم نشر مقالتي في صحيفتكم ؟ وكانت الإجابة .. " إن صحيفتنا حكوميه ولا تهتم إلا بأخبار المحافظة
    ولا اعتقد بان ما حدث في المفارقات أعلاه كان عفوياً بل تم بأوامر صدرت من جهات إعلاميه عليا غايتها التوجه نحو الإعلام المركزي الحكومي الذي يسير بأوامر السلطة.
    أما الأداة المنفذة لتحقيق هذه الغاية فهي العقول الإعلامية القديمة العفنة التي لازالت تعيش في هاجس الخوف من الديكتاتورية واعتادت على دعم وإسناد رجال الحكومة والكتل السياسية الكبيرة وتضييق الخناق ومعاداة الناشطين من التيارات الديمقراطية والليبرالية واليسارية.
    إن هذه العقول لازالت تهيمن على البعض من مؤسسات الإعلام العراقي التي تعانى وبشكل فاضح من تفشى داء التقرب والتبعية للسلطة التنفيذية الحاكمة.
    وبصراحة لا أجد أي غرابه من تفشى هذا الداء الخطير في العراق الجديد وخصوصا بعد أن وصلت الصراعات السياسية بين الكتل والأحزاب ذروتها والى مستوى الانقلابات والتسقيط السياسي الأخلاقي بين الشركاء في العملية السياسية .
    أخيرا لابد من تحذير الجميع بان الإعلام العراقي يتعرض إلى هجمة شرسة وضربه رجعيه من قبل السلطة التنفيذية الحاكمة قد تطيح بالكثير من الناشطين الإعلاميين والديمقراطيين وهذا يتطلب توحيد جهود كل الشرفاء لكي لا تنهار السلطة الرابعة وتفقد دورها الوطني وتصبح ذيلا تابعا للحكومة وليس مستقلا رقيبا عليها .







     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    رُبَّ دهرٍ بكيت منه فلما *** صرت في غيره بكيت عليه. ‏

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    12
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم