خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :7
    من الضيوف : 7
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47707181
    عدد الزيارات اليوم : 35704
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » بصمة مثقف



    تزايد قراءة الروايات بين الشباب العربي
    أرب الشاميrn انتشرت الروايات بكثرة في الآونة الأخيرة في وطننا العربي، سواء على شكل كتب مطبوعة  ، تُباع في المكتبات، أو على شكل كُتب الكترونية، وأزداد عدد قُرّائها بشكلٍ ملحوظ ، وكما نعلم إن لقراءة الرواية فوائد بديهية، منها المتعة التي يحصل عليها القارئ ، وترغيب القارئ في قراءة الكتب بشكلٍ عام،
    بالإضافة الى تنمية ملكة التعبير، وإثراء الحصيلة اللغوية لديه، ولا تقتصر فوائد قراءة الروايات على ذلك فحسب، بل لقراءتها تأثيرٌ في نفوس القرّاء، سيّما فئة الشباب، إذ تُسهم في إثراء خيالهم ، لأننا نعلم إن الشباب غالباً ما يكونون حالمين، فينغمسون في الخيالات، هرباً من الواقع الذي يعيشونه الى الخيال الذي يحقّق لهم كافة آمالهم وطموحاتهم، فأحلام الشاب العربي باتت شبه مستحيلة التحقق، بسبب ما يُعانيه وطننا العربي على الأصعدة كافة، سواء كان على الصعيد السياسي، أم الاجتماعي والاقتصادي فاضطراب الأوضاع السياسية في أغلب البلدان العربية، وانشغالها بالحروب مع الجماعات التكفيرية والمتطرفة، والعجز الاقتصادي الذي تعانيه بسبب تلك الحروب، جعلت الشباب هم من يدفع الثمن.rn لم تجد هذه الفئة دوراً تؤديه في مجتمعاتها، وليس لديهم ما يشغل وقت فراغهم، لذا يلجأ قسم كبير من الشباب لقراءة تلك الروايات، لتحقيق ما لا يستطيعون تحقيقه في الواقع، فمن الناحية العلمية، فأن قراءة الروايات تؤدي إلى تغييرات في الروابط العصبية في الدماغ، بشكلٍ يشبه المرور بالخبرات والتجارب التي يمرُ بها أبطال الروايات، وجاءت هذه النتيجة في دراسة بجامعة إيموري  EMORY، وهي جامعة بحثية تناولت مدى تأثير قراءة القصص والروايات على المخ، إذ أجرى الباحثون الدراسة على شريحة من طلبة الجامعة نفسها، فقام الطلبة بقراءة رواية مثيرة، فلاحظ الباحثون بعد إتمام الطلاب لقراءة الرواية ، وجود نشاط بالقشرة الصدغية اليسرى، وهي المنطقة المسؤولة عن الاستجابة للغة بالإضافة الى النشاط بالنواحي العصبية التي تربط بين النظام الحسي والحركي، أو ما بين الأفكار والأفعال مما يشير إلى إن قراءة الروايات، تنقل القارئ إلى جسد بطل الرواية، فالرواية تتيحُ لقارئها رؤية مشهد من مشاهد الحياة، فهي تؤثر على الأشخاص أكثر من تأثرهم بالنصيحة المباشرة، لكونها تتسلل إلى المشاعر والأحاسيس دون سابق إنذار، بالإضافة إلى إنها تستعرضُ عليه خبرات وتجارب الآخرين، وتطلعهُ على تراث وثقافات الشعوب الأخرى بأسلوبٍ فني رائع وممتع ، وبعد ذكر تلك الفوائد العديدة لقراءة الروايات، هنالك أمور يجب أخذها بعين الاعتبار، ألا وهي كيفية انتقاء الروايات، والتأكد من خلوها من الأفكار المسمومة التي يدسُها لنا أعداء الإسلام، والتي تتعارض مع الدين والقيم، فتكون نتيجة قراءتها بذلك عكسية على شبابنا وعلى المجتمع ككل ،لأن الرواية بقدر ما تحتويه من متعة وقيم وأفكار بنّاءة، بقدر ما ترتقي بفكر قارئها، والعكس صحيح.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    أقلل عتابـك فالبقاء قليـل *** والدهر يـعدل تارة ويميـل.‏

    التقويم الهجري
    الاحد
    12
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم