خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • وزير حقوق الإنسان:سنضع جنيف مع سبايكر وجهااً لوجه !
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :24
    من الضيوف : 24
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 64242758
    عدد الزيارات اليوم : 24913
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » الاولى



    من جسد مفوضية " دولة القانون" ! الأحراريون يحاولون اخراج شيطان القانون الانتخابي
    العراق اليوم/ بغداد
    اجمع الكثيرُ من المراقبين والمواطنين العراقيين على أن قانون الانتخابات العراقية، يشبه مغارة علي بابا لجمع الأصوات للأحزاب الكبيرة التي تخنقُ المشهد السياسي في البلاد، وأنّ مفوضية الانتخابات تشبه حُراس الفاتيكان، حيثُ وظيفتُهم إبقاء الحال على ماهو عليه، خاصّة فيما يخص ائتلاف دولة القانون التي زرعت المفوضية بأشجار مُعمّرة فيها - أشخاص.
    تلك طبعاً رواية  كتلة الأحرار التي غالباً ما تدعمُها  بالوثائق والحجج.  الأحرار البرلمانية، يبدو بأنها قررت تضييق الخِناق على المستفيدين من قانون الانتخابات المعمول به، إذ أعلنت البارحة الثلاثاء " تقديمها مقترحاً لقانون انتخابات مجلس النواب". أهم المفاتن في ما تقترحهُ من قانون : " إنّ أهم مميزات هذا القانون، هو اعتماده على نظام الدوائر المتعددة على مستوى الأقضية، وبطريقه احتساب نظام الأغلبية البسيطة للمرشحين". نائب رئيس الأحرار البرلمانية - محمد هوري، أعلن تقديم مقترح القانون هذا في مؤتمرٍ صحفي، داخل قبة المجلس النيابي. عاد النائبُ الأحراري بعدها، ليُعدد الثمار التي ستسقطُ من شجرة هذا المقترح فيما لو تمّ التصويتُ عليه : " إنّ القانون سوف يساهم في إيجاد التمثيل الحقيقي والعادل للأقضية في مجلس النواب، واللجان المُشكّلة، ويساهم في إيجاد عدد ثابت وعادل للمقاعد لكلّ قضاء، حسب كثافته السكانية". البارز في النتائج التي أشّرها النائبُ هوري، كانت  - بحسب عدسة صحيفتنا : " سيعززُ من إرادة الناخبين، لأن المرشحين سوف يكونون قريبين ومُعرّفين لدى جمهور الناخبين على مستوى القضاء"، وأيضاً : " كما سيسهلُ المقترح على النواب .. على مستوى القضاء، التواصل مع جمهورهم وناخبيهم ، وتلبية احتياجاتهم، و يساهم في دفع الأحزاب والكتل السياسية الى ترشيح أناس أكفاء ذو مقبولية وسمعه طيبة على مستوى القضاء". النائب وجد أيضاً بأنّ هذا المقترح، سيقلل التشويش الانتخابي: " إنّ الحملة الانتخابية للمُرشح، ستكون على مستوى القضاء، مما يقللُ من الملصقات الإعلامية لكلّ المرشحين والأحزاب، ويُقلل من التشويش على إرادة الناخب". النائبُ الأحراري، ذكر أيضاً بأنّ الناخب والمُرشح سيكونان بحسب هذا القانون في تماسٍ واقعي، يُسهلُ لكليهما القيام بواجباته :" إنّ قرب المرشح ومعرفته من الناخبين مسبقاً، سوف تساعد الناخب في الاختيار، واتخاذ القرار بشكلٍ صحيح، وبالتالي الوصول إلى نتائج انتخابات واعية وصحيحة، تُسهم في تقدم العملية السياسية، وسوف يزيد من نسبة المشاركة في الانتخابات ، ويُقلل من الكلفة المالية للحملات الانتخابية للمرشحين والأحزاب على مستوى القضاء،ويسهم في سرعة إعلان النتائج"، إمّا بالنسبة لتأثير المقترح على عمليات التزوير الانتخابي والتي تُعد ضيفاً إجبارياً في الانتخابات العراقية ، ختم الأحراري هوري: " إنّ المقترح سيُقللُ وبدرجةٍ كبيرة من عمليات التزوير في الانتخابات، ويساهم في إيجاد تنوع ديموغرافي واسع للمُرشحين الفائزين في مجلس النواب، يُستفاد منه في إيجاد التشريعات، وتقديم الخدمات ،والرقابة على عمل الوزارات والمؤسسات، وتشخيص مواقع الخلل".





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    إكـرام الميـت دفنـه.‏

    التقويم الهجري
    السبت
    9
    ربيع الثاني
    1441 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم