خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :9
    من الضيوف : 9
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 50045886
    عدد الزيارات اليوم : 39829
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » جاكوج



    ديمقراطيتنا واقتصادنا ضدان لا يجتمعان
    عمار جبار الكعبي
    السؤال الأبرز والأكثر إلحاحا في عقل كل مواطن عراقي لماذا لا يحصل تغيير رغم كل المطالبات والجهود المبذولة بهذا الصدد ؟ ، ركز البعض حول الدعايات الموجهة والمحترفة ، التي بوسعها تغيير عقلية الناخب عن طريق الخطاب الفئوي والطائفي ،
    وأضاف آخرون إن عدم التغيير سببه التزوير الكبير في الانتخابات ، وهو ما لا نستطيع إثباته أو نفيه ! .
    الاقتصاد هو الطاغوت الجاثم على قلوب الشعوب ، من خلاله يسيطر المتنفذون على عقول وأبدان الجماهير ، وهو السبب الرئيس لعدم التغيير ، رغم كل المحاولات التي بذلت ولا زالت تبذل بهذا السبيل ، اذ كما قال رسول الله (ص) ( لولا الخبز لما عبد الله ) ، الخبز هو الاقتصاد ومقدرات وقوت الجماهير ، إذ من يسيطر عليه يستطيع أن يرضخ أشد الشعوب صلابة ، وأكثرها تمسكاً بالحقوق والحريات ، الحاكم يملك الدولة ، والدولة تملك كل شيء حتى الإنسان ، الاقتصاد بيد الحاكم بكل أشكاله وأدواته وتأثيراته ، بيده الأموال والأسواق والمطارات والموانئ ، والشعب عبارة عن موظفين لديه ، يحركهم كيفما شاء ، ومتى ما شاء ، اذ يقوم الحاكم بتسخير كل موارد الدولة لإدامة حكمه ، ويستخدم كل شيء في حملاته الانتخابية ، وعلى رأسها الموظفين ! ، والتضييق عليهم من اجل ضمان تصويتهم لقائمته ، إذ ما عرفنا إن الموظفين يشكلون ما يقارب (? ) مليون موظف ، وبضمان تصويت نصفهم لقائمة الحاكم ، عن طريق الترهيب والترغيب والوعد والوعيد ، يقتل كل أمل بأي تغيير أو تعديل على موازين القوى السياسية الحاكمة الخصخصة هي الحل لعتق الاقتصاد من هذا سيطرة هذا الغول الكبير ، الخصخصة هي فلسفة اقتصادية حديثة ، ذات إستراتيجية لتحويل عدد كبير من القطاعات الاقتصادية والخدمات الاجتماعية ، التي لا ترتبط بالسياسة العليا للدولة من القطاع العام إلى القطاع الخاص ، وبهذا نضمن عدم استخدام المال العام لخدمة مصالح أشخاص معينين من جانب ، وفتح أفق جديدة للاقتصاد العراقي عن طريق الاستثمار وتحريك رؤوس الأموال الوطنية من جانب أخر الدول يجب أن تركز جل اهتمامها بالأمور الكبيرة ، كالتمور السياسية والإدارية والأمنية والاجتماعية التي ترتبط بسياستها العليا ، ما عدا ذلك فيمكن تأمينه عن طريق القطاع الخاص ، لنصل إلى الدولة الحارسة للفعاليات الاقتصادية ، والمتدخلة عند الحاجة ، لنفتح أفق جديد نحو نظام ديمقراطي حقيقي ، لا يبتز مواطنيه ويستخدم موارده لاستعبادهم وتسخير كل طاقتهم وفعالياتهم لخدمة حاكم مستبد ظالم.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    قال تعالى:{كُلُّ نفسٍ بِمَا كَسَبَت رَهِينَةٌ}

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    11
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم