خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :7
    من الضيوف : 7
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 50081822
    عدد الزيارات اليوم : 31039
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » دراسات وبحوث



    محور “حزب الله” نحو الخليج
    ماثيو ليفيت
    معهد واشنطن للدراسات
    فيما يلي ملخص بحث بعنوان محور “حزب الله” نحو الخليج. لقراءة النسخة الكاملة باللغة الانكليزية، بإمكانك تحميل ملف الـ “بي دي إف”.تراجعت مكانة “حزب الله” في العالم العربي السني الأوسع بصورة حادة منذ أن وصلت ذروتها قبل عشر سنوات بعد حرب لبنان عام 2006.
    وفي أعقاب ذلك الصراع، ركب “حزب الله” موجة من التأييد الشعبي في جميع أنحاء المنطقة. وبعد عقد من الزمان، أدرج “مجلس التعاون الخليجي” “حزب الله” كجماعة إرهابية، كما اتخذت دول الخليج إجراءات صارمة ضد أنصار الحزب ومموليه داخل حدودها. بالإضافة إلى ذلك، أصدرت جامعة الدول العربية و”منظمة التعاون الإسلامي” بيانات تدين “حزب الله”، الأمر الذي أدى إلى اندلاع حرب كلامية بين الحزب ومسؤولين خليجيين. وفي كانون الثاني/ يناير 2016، أصدرت الحكومة السعودية تقريراً عن "الإرهاب الذي ترعاه إيران"، ركز بشكل كبير على “حزب الله”، وشمل الأنشطة القتالية للحزب الممتدة من ثمانينات القرن الماضي وحتى الوقت الحاضر.
    لكن العلاقات المتوترة على نحو متزايد - والسياق الإقليمي الأوسع للحرب بالوكالة بين إيران، حامية “حزب الله” وراعيته، ودول الخليج بزعامة المملكة العربية السعودية - قد تُحوّل الآن هذا الانقسام من الأقوال إلى الأفعال، الأمر الذي يهدد بممارسة المزيد من العنف العلني بين “حزب الله” وحلفائه الشيعة من جهة ودول الخليج وشركائها السنة من جهة أخرى. ففي تموز/يوليو، تحدث الأمير السعودي تركي الفيصل في إحدى المؤتمرات عن الجماعة المتمردة الإيرانية المنفية "مجاهدي خلق". وبعد أيام، ادعى مسؤول ايراني كبير بأن لديه معلومات استخباراتية تربط السعوديين بمخططات إرهابية تستهدف إيران، وحذر بقوله “رسالتنا للسعوديين من اليوم هي أنه إذا غضبنا، فسوف لن نترك أي أثر للسعوديين على وجه الأرض”. كما أن الأمين العام لـ “حزب الله” حسن نصر الله كان لاذعاً تجاه السعوديين، باتهامه الرياض بتشجيع التطرف والطائفية في المنطقة. ففي كانون الثاني/ يناير وبعد إعدام رجل الدين الشيعي السعودي الشيخ نمر باقر النمر، قال نصر الله، “آل سعود يريدون إثارة الفتنة بين السنة والشيعة. هم الذين أشعلوها من قبل ويفعلون ذلك في كل جزء من العالم”.
    لقد تغيّر الكثير منذ حرب لبنان عام 2006 عندما ألحق الحزب خسائر فادحة بالقوات الإسرائيلية وأعلن "النصر الإلهي" كأول جيش عربي لم يُهزم تماماً في حرب مع إسرائيل. فقد نشرت الصحف المصرية ملاحق خاصة وصور لنصر الله امتدت على صفحة كاملة مع عناوين مثل "نصر الله: على خطى عبد الناصر" و "ناصر 1956 - نصر الله 2006: سنقاتل ولا نستسلم". وظهر نصر الله نفسه في مقابلة على قناة الجزيرة، في مقطع تم بثه عدة مرات، حيث قال بصوت تعلوه الثقة أن “حزب الله” [يحارب] من أجل مصحلة جميع المسلمين. هزيمتنا هي هزيمة الأمة الإسلامية بأجمعها". وفي الشارع العربي، كان نصر الله ومقاتلوه أبطال العالم العربي.
    وبعد عشر سنوات من حرب عام 2006، تدهورت وجهات نظر العالم السني العربي تجاه “حزب الله”. فبعد إدراج الحزب كتنظيم إرهابي من قبل دول “مجلس التعاون الخليجي”، أصر نصر الله أن معظم العالم العربي رفض تلك التسمية ولا يزال يدعم الحزب. لكن بيانات استطلاع الرأي من أيلول/سبتمبر 2015 ترسم صورة مختلفة، حيث لدى 86 في المائة من الأردنيين وجهة نظر سلبية حيال «حزب الله» بينما تتراوح شعبيته بين 13- إلى 15 في المائة فقط في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.
    لقد كان “حزب ال” ناشطاً لفترة طويلة في الخليج، وبالتالي هناك تاريخ من التوتر بين الحزب ودول الخليج السنية. بيد، إن الموقف الناشط لـ “حزب الله” في المنطقة اليوم، في أماكن مثل العراق واليمن، وسوريا على وجه الخصوص، قد وضع الحزب في موقف المواجهة المباشرة مع دول الخليج أكثر مما كان عليه الحال لفترة طويلة.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    أَكـرِمْ نَفْسَـكَ عَـنْ كُـلِّ دَنـِيء. ‏

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    11
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم