خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :18
    من الضيوف : 18
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 62141724
    عدد الزيارات اليوم : 19950
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » الاولى



    التحالف الوطني يوافق على الإصلاح بالتقسيط !!
    العراق اليوم/ خاص
    التحالف الوطني، قرر حسب القادم الذي سننقلهُ لك أيها القارىء، أن يكون الإصلاحُ بالتقسيط وعلى دُعات مُتفق عليها سياسياً. النائبُ عن ائتلاف دولة القانون - علي الصافي، أكّد لنا بأنّ مشروع الإصلاح، سيقبضهُ الشارع العراقي بالتقسيط : "
    اتفقت مكونات التحالف الوطني على تبني مجموعة مُقترحات لمعالجة أزمة مشروع التغيير الوزاري".آلية التقسيط الإصلاحي - واحدةٌ منها تحديداً، ستكون كالتالي، بحسب مانقلهُ لنا النائبُ الصافي:" إنّ من ضمن المقترحات التي أقرّها اجتماعُ التحالف الأخير ، تكليف لجنة فرعية، تضم 4 شخصيات من كلّ كتلة منضوية في التحالف الوطني، تعملُ بالتنسيق مع لجنة التفاوض المُصغّرة التي شكّلها التحالف الوطني، والتي تضمُ هادي العامري وفالح الفياض وحميد معلة، للتداول مع رئيس الوزراء في اختيار المرشحين الجُدد"، إمّا السقفُ الزمني الذي سيُعطى للمُصغّرة:" تمّ الاتفاق على تحديد سقف زمني، لانجاز عمل هذه اللجنة، أمدهُ ثلاثة أشهر"، ليفصح الصافي بعدها عن موعد انطلاقة أعمال المُصغّرة :" إنّ اللجنة الفرعية، ستبدأ عملها،مطلع شهر نيسان المقبل على أن تنتهي من مهامِها في شهر تموز المقبل، وتُقدّم تقريراً شاملاً، بخلاصة عملها ، ليُعرض على قادة كتل التحالف الوطني"، وفيما يخصُ المزيد من آليات الإصلاح بالتقسيط : " إنّ الاتفاق يقضي أيضاً، بأنّ تُخصص اللجنة شهراً واحداً، لدراسة ومتابعة التغييرات الوزارية، ويكون الشهر الثاني لتغيير وكلاء الوزارات، ورؤوساء الهيئات المستقلة، ثمّ تغيير المديرين العامّين خلال الشهر الثالث والأخير". النائب عن كتلة المواطن - رحيم الدراجي، جعلنا نوقن بأنّ  روح التقسيط هي من سيُحرّك الجسد الإصلاحي: " لايوجد اعتراض من الكتل السياسية على تقديم رئيس مجلس الوزراء - حيدر العبادي، الكابينة الجديدة في التغيير الوزاري على دُفعتين". الدراجي، أفصح في القادم عن إنّ الموقف النيابي، فتح الباب على مصراعية أمام التقسيط :" إنّ مجلس النواب لم يحصر شكل الكابينة الوزارية المرتقبة، سواء من مُرشّحي الكتل أو من خارجها"، وأيضاً : " إنّ القرار النيابي الذي صوتت عليه الكتل السياسية بالأغلبية مع هيئة رئاسة مجلس النواب، يقضي بإلزام العبادي، تقديم كابينته المُعدّلة في جلسة الخميس المقبل،ومنح رئيس الحكومة، حرية اختيار اسماء كابينته الوزارية، سواء من مُرشّحي الكتل أو من خارجها"، ثمّ أشّر لنا الدراجي على الشرط الوحيد الذي وضعهُ الفرقاء للعبادي:" إنّ جميع الكتل السياسية ، شددت على ضرورة أن يُقدّم العبادي كابينته في أسرع وقت ممكن". المفارقة في قادم الدراجي، بأنّ سهم الفرقاء، أصبح أعلى من سهم العبادي في مشروع الإصلاح بالتقسيط :" إنّ العبادي سيتعرضُ الى مساءلة مجلس النواب، اعتباراً من جلسات الأسبوع المقبل .. في حال عدم عرض كابينته المُعدّلة، خلال جلسة يوم الخميس المقبل"، وزاد عن ذلك.. كان ختام حديثه : " إنّ هنالك إجماعاً نيابياً على مُساءلة رئيس الوزراء - حيدر العبادي عن سبب تأخر عرض كابينته الوزارية، خلال جلسة اليوم الخميس.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    أَكـرِمْ نَفْسَـكَ عَـنْ كُـلِّ دَنـِيء. ‏

    التقويم الهجري
    السبت
    19
    صفر
    1441 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم