خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :6
    من الضيوف : 6
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47717726
    عدد الزيارات اليوم : 10132
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » جمعة عبدالله



    ثورة القمصان البيض
    جمعة عبدالله
    انطلقت شرارتها الأولى من شباب طلبة جامعة المثنى، ونجحوا في أوّل اختبار،لانطلاق وثبتهم الباسلة .. في منع وزير التعليم العالي والبحث العلمي - الوزير ( الشهرستاني ) من الدخول الى مبنى الجامعة ,
    وهذا يؤشّر دخول الانتفاضة الطلابية في بداية ربيع الثورة, بتفجر الغليان الطلابي، بحالة التحدي والثبات والصمود والانطلاق. هذه الشرارة توسعت وتمددت الى الجامعات العراقية الأخرى.. في البصرة وبابل والكوفة وكربلاء والناصرية  وميسان، حتى وصلت شُعلة ثورتها الى جامعات بغداد , وهي تمثلُ حالة الرفض الشامل والاستهجان من الواقع الطلابي المزري في الجامعات ، والمتخلف والبائس  لمناهج التعليم، وحجب المساعدات المالية , والدخول بقوّة لمخالب الفساد والرشوة التي احتلت كل زاوية من حياة الطالب في الجامعة، كما شُحت الوسائل التعليمية العملية والمختبرية، والإهمال، وعدم العناية والاهتمام من الوزارة الى أن وصلت  حالة الجامعات الى  المأساوية , وزاد الطين بلة , إنّ أغلب المُشرفين على إدارة الجامعات , لا يحملون شهادات علمية وجامعية , وأغلبهم لم يحصل على شهادة الدراسة المتوسطة !! رغم ادعائهم بأنهم من حملة الشهادات العُليا !! ولكنها في واقع الأمر مزوّرة من سوق مريدي، وبذلك عمّ الخراب في الحياة الجامعية، وفي المناهج التعليمية والدراسية التي غلبت عليها الثقافات الضحلة المُشبعة بالخرافة والشعوذة والطائفية، مما أفقر الحياة الجامعية ومناهجها العلمية الراقية، وأصبحت الجامعات خاوية وفقيرة، وعظّم المشكلة أكثر من السابق، حين تولى الوزير الفاشل ( الشهرستاني )، حقيبة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي , بعد فشله الذريع في الحقائب الوزارية الأخرى التي تولى مسؤوليتها والإشراف عليها , ففي وزارة النفط  والتي تمثلُ رغيف خبز العراقي , كان العراق يخسرُ 13 مليار دولار سنوياً , بسبب التراخيص النفطية مع الشركات الأجنبية وعقودها، مثّلت قمة شراسة النهب واللصوصية  والرشوة , ونال التكريم والتقدير لجهوده العظيمة ، بأن ترقى الى منصب نائب رئيس الوزاء لشؤون الطاقة , ووعده المشهور الى الشعب، بأنّ العراق في عام 2013 م، سيتمتع بجنة الكهرباء الوفيرة , بالاكتفاء الذاتي من التيار الكهربائي، والذي سيشتغلُ على مدار 24 ساعة في اليوم بدون انقطاع , مع توفير الفائض من الطاقة الكهربائية , والتي ستُصدّر الى البلدان المجاورة ، والنتيجة من هذا الوعد التاريخي الخلاب والسحري ، تدهور التيار الكهربائي الى  الاسوأ أكثر من الماضي , بانقطاع التيار الكهربائي لساعاتٍ طويلة، وفي عز قيظ الصيف الجهنمي , حيثُ يحصل المواطن من التيار الكهربائي في اليوم على 3 ساعات.. وفي أفضل الحالات 4 ساعات. هذا الخراب بسبب الفساد المالي في عقود وشراء المولدات الكهربائية والصفقات مع الشركات الوهمية ، بحيث ضاعت المليارات من الدولارات، دون أن تذهب الى مشكلة الكهرباء، ثمّ انتقل الى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي , ليُسجّل خاتمة الخراب في المرافق التعليمية العالية، ومن تراكم المشكلات الطلابية التي وصلت الى نفاد الصبر  وطفح الكيل والزبى، مما أجج شُعلة الغليان الطلابي الى حدّ إشعال شرارة الثورة الطلابية، واتساعها وتمددها، لتشمل  كلّ الجامعات العراقية. إن ثورة القمصان البيض , تُذكِّرنا بثورة الطلبة في فرنسا في شهر مايو عام 1968م , والتي غيّرت تاريخ فرنسا، باجبار الحكومة على تلبية جميع مطالب الطلاب المهنية والسياسية منها، إذ حُلّ البرلمان ( الجمعية الوطنية )، وتم إسقاط الحكومة بالدعوة الى اجراء انتخابات برلمانية جديدة!! هكذا يعيد التاريخ نفسه بثورة القمصان البيض , والتي من شأنها أن تُغيّر تاريخ العراق، وتُعدّل مسيرة العراق، بإسقاط سُلطة الفساد والفاسدين، وتقديمهم الى المحاكم، وانتزاع الأموال التي سرقوها من ضلع الشعب.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    من صبـر ظفـر. ‏

    التقويم الهجري
    الاحد
    12
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم