خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :10
    من الضيوف : 10
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 59759481
    عدد الزيارات اليوم : 24593
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » جاكوج



    خلوهــــا بيناتنــــا
    عدنان ابو تراب - العراق
    مره من المرات دعيت الى ندوة  عن الفساد الاداري والمفسدين وجان حاضر للندوه ناس كبار وصغار وكل واحد من هذوله الناس يعتبر نفسه هو ولا عنه وبعد الافتتاحيه والكلمات الخطابيه بدت المناقشات الي هيه حسب راي لا تودي ولا تجيب لان مثل ما يكولون( العبره بالنتايج ) وكل واحد من الجماعه كام وكف وره المنصه وابدى رايه بمعنى الفساد
    واسباب الفساد وليش صار الفساد واكيد احنه عدنه شماعة ( النظام البائد ) نعلك عليها اسباب كل سلبيات حياتنه الاجتماعية والاقتصاديه والسياسيه وحتى الاسريه فمثلا واحد يكول الموظف الي يعيف الدوام ويروح للفاتحه هذا هو الفساد وواحد يكول الموظف  الي ياخذ خمسين الف دينار رشوه هو هذا الفساد والموظف الي يجي للدوام وره عشر دقايق : لا يابه لا ... ترى الفساد اكبر بكثير من هاي السوالف الزغيره : الفساد آفه  كبرى لا تقل شأنا عن آفة الارهاب ... الفساد الاداري والمالي يساهم  وبشكل فعال بتخريب المجتمع والدوله ويحرك الاخضر واليابس آخر كلمه مثل قاط ... وحده من مؤسساتنا الحكوميه الي الها مساس مباشر بشريحه مهمه من شرايح المجتمع يسجل نشاطات وانجازات بدون نشاطات يعني لافته ويكعدون المنتسبين على الكراسي وواحد يوكف وره المنصه وقواطي ببسي فارغه وبطالة ماي الفرات وباكيتين كلنكس والكامره تشتغل وترسل الصور للوزاره ( هذا اكبر نشاط ) من يكدر يكول هذا مو نشاط  صرفياته  ما تقل عن مليونين دينار ويكولون .. ويكولون وره اسبوع مدير نفس الدائرة وشويه موظفين ويقوم المدير بتوزيع الهدايا على مجموعه المكرمين مجهولي الهويه والمصور يصور وواحد واكف بالباب ياخذ الهدايا ويرجعهن للمخزن حتى يوزعوهن بيوم ثاني ويكولون ... ويكولون هذي الدائرة مو كل مره تقدم قواطي ببسي مليانات بل في كثير من المرات تقدم قواطي بيبسي فارغه  وتحطهن عل الطبلات حتى المصور يصورهن ضمن الصرفيات ( اقتصاد بالمصاريف) ويكولون .... ويكولون في كثير من الاحيان الجماعه يبوكون نشاطات غيرهم ويدزوها باسم دائرتهم ...  لا وزيدكم من الشعر بيت ان مدير هذه الدائرة يصدر قرارات بالتحريم والتحليل فهو من يقرر دخول الشخص الفلاني او المنظمة الفلانية الى حدود مؤسسته او عدم دخولهما وكأن هذه المؤسسة سجلت طابو صرف واصبحت من ضمن ممتلكاته  واللي يكوله اهوايه ... ناهيك عن الفوضى والاهمال في غرف فقاعات مؤسسته الموقرة ... يعني بروح ابوكم اللي يتأخر عن الدوام عشر دقايق يسموه مفسد ويندرج تحت قائمة الفساد الاداري واليبوك هاي الملايين ما يسموه مفسد ... اني ادري كبل همجان فساد اداري  بس جان اشوي اقل فمثلا : اذا الحكومه تنطي مليون دينار فالفساد اداريا ومالياً يبوك  100 الف ويصرف 900 على المشروع لكن اليوم انعكست الشغلة فصار الاخ يبوك  900  ولو يصرف 100 الف علمشروع  لوما يصرف ولا فلس والله العظيم اكبر حرام . ولكم هذا بلدكم وذوله ناسكم والمؤسسات امانه باعناقكم ورواتبكم مجزيه وخير من الله  ل شوكت الجشع والطمع . شلون راح نبني البلد . الله ينتقم من كل حرامي ومرائي وكذاب ودجال ... اني اعرف اهلنا لمّاحين واذكياء ويقرون ما بين السطور واكيد راح يعرفون هذي  يامؤسسه .. خويه يامؤسسه الحجي عليكم كثر بالكهاوي والازقة والحارات . انتبهو لنفسكم واشتغلو عدل .. حللو خبزتكم والكرسي ما دايم لاحد شويه اتواضع بويه فلان .. ترى الحجي اهوايه واني ما اريد من اول مقال ادوس زايد  وخلوها بيناتنا





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    موت في عز خير من حياة في ذل.

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    19
    ذو الحجة
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم