خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :11
    من الضيوف : 11
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 50081337
    عدد الزيارات اليوم : 30554
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار »



    أخلاق الصحافة بين المطبوعة ...والألكترونية.!
    عبدالهادي البابي
    لقد كثر الكلام في الآونة الأخيرة عن مدى صمود وبقاء الصحافة المطبوعة أمام الطوفان الجارف للصحافة الألكترونية الحاضرة بقوة في الساحة الأعلامية..! رغم أن هناك من يرى في هذا التسلسل في نقل الخبر وتنويع عرضه متعة وذوق وتشويق قد لايجدها القاريء أو المتابع في نوعية واحدة من التلقي ..!
    فهناك من يقول:  بأن الخبر يقرأه الناس أثناء الليل من على  شريط الفضائيات وفي نفس الوقت يطالعونه في صفحات شبكة الأنترنيت ، وفي الصباح يقرؤنه في الصحف والجرائد المطبوعة ، وهذه طبعاً فيها نوع من المتعة للمتلقي وتذوق للخبر، ويرى البعض بأنه بعد جيل أو أكثر من الآن فإن الصحيفة المطبوعة قد تندثر وتتلاشى شيئاً فشياً..ولكننا اليوم نعرف بإن هناك في الصحافة المطبوعة نظام وسياقات معروفة وضوابط متبعة فهل أن هذا النظام موجود عند الصحافة الألكترونية أم تختلف النظم والسياقات كما هي عند الصحافة المطبوعة ؟قبل ذلك علينا أن نعرف بعض الفوارق بين الصحافتين ، وكما هو معلوم فإن  الصحافة المطبوعة هي عبارة عن مسار خطي لساعة الحدث ،ووسيلة تصل إلى المتلقي الذي هو (القاريء ) وتنتهي هناك ،أي أنها تنتهي عندما يطالعها القاريء مرة واحدة في السيارة أو في المكتب أو في البيت وبعدها تطوى وتوضع جانباً حالها مثل بقية المطبوعات والمنشورات اليومية ،  ولكن الصحيفة الألكترونية فيها نقطة مهمة وهي المسار اللاخطي ..لأنها تتميز بحيويتها ، ودوام بقاء موضوعها على فترات طويلة ،مما يتسنى لأكبر عدد من القراء أن يتعاقبوا على قرائتها ربما في وقت واحد أو في اوقات مختلفة ،  وكذلك يمكن التعليق والرد على الموضوع من قبل أي قاريء في أي وقت يشاء ،ويمكن الرد أيضاً من قبل الكاتب على الردود والتعليقات الخاصة بمقالته وموضوعه وتوضيح فكرته للمتداخلين ،  كذلك فأن تكاليف الصحافة المطبوعة أكثر من تكاليف الصحيفة الألكترونية لأنها لاتحتاج سوى إلى موقع بسيط وبعض الإجراءات البسيطة ، ويمكن لكل إنسان أن ينشيء موقعاً إلكترونياً خاصاً به ، ويستطيع إيصال رسالة ما إلى القّراء..كذلك فإن الصحافة المطبوعة محددة بقيود وشروط خاصة- نوعية النص ، عدم التكرار والمبالغة ، هدفية الموضوع ، اللغة والأملاء - وحتى دخلت فيها نوعية الكاتب وتوجهاته ونفس قلمه،  وهذه لاتتطلبها الصحافة الألكترونية ولاتشترطها في كتّابها إلا نادراً ..ولكن حول المصداقية في نقل الخبر هل هي مصداقية مختلفة بين الصحافة المطبوعة والصحافة الالكترونية خصوصاً في مايتعلق بقضايا التشهير التي يطلقها البعض في الصحافة الألكترونية أو الأشاعات الكثيرة التي تبث على الكثير من المواقع الألكترونية؟ نعم هذه مشكلة كبيرة وفارقة واضحة بين الصحافتين يجب الأعتراف بها ..رغم أننا نحتاج إلى قانون جديد للمطبوعات خصوصاً بعد الأنفتاح الهائل الذي حصل بعد عام 2003 وصدور أكثر من مئتي صحيفة ..ورغم وجود قانون (شكلي ) ينظم عمل المطبوعات فأن عملية صياغة قانون ينظم عمل المطبوعات أبتداءاً من معرفة رسالة هذه الصحيفة ؟ وماهو توجهات وأهداف تلك الصحيفة ؟ ومن هي الجهة الممولة لهذه الصحيفة ؟أضافةً إلى حاجتنا  إلى وضع ضوابط أخلاقية ومهنية في العمل الصحفي ، وكم قرأ الكثير منّا أخباراً وعناويناً لمواضيع مخزية وغير محترمة قد سببت إشمئزاز القّراء ونفرتهم من مطالعة تلك الصحف المطبوعة أو المواقع الغير محترمة  !كما أن هناك من الصحف المطبوعة لازالت تجتر التافه من المواضيع التي لاتلامس واقع الناس ،ولاتتحدث عن مشاكلهم ،بل نجد الكثير من الصحف هي في واد ومشاكل المجتمع وأوضاعه العامة في واد آخر ،  وليس فيها إلا ترهات وتخرصات ليس لها علاقة بالصحافة والإعلام !! أن الصحافة بقسميها المطبوع والألكتروني يجب أن تتمثل بأقصى درجات الموضوعية وأن تتحلى بالمهنية العالية وبأخلاقيات النشر وأن تنأى بنفسها عن كل الشبهات التي تسقطها وتضعف موقعها ومكانتها لدى القراء ،وأن لاتنأى بنفسها عن هذه السمة الشريفة - خدمة الناس والدفاع عنهم- مهما كانت الدوافع والمبررات ومهماكانت المخاطروالعقبات..





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    الذين يكافحون الحرية بالبطش، كالذين يكافحون الحريق بقاذفات اللهب. ‏

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    11
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم