خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :7
    من الضيوف : 7
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47746838
    عدد الزيارات اليوم : 6606
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » عماد الجليحاوي



    تناقضات قمة (الحزم) !!
    عماد الكندي
    إنّ من الغريب جداً، أن نسمع تصريحات المملكة العربية السعودية، وهي تتباكى على الشرعية والديموقراطية في اليمن، وتستنفر قوات دول أخرى لـ(إنقاذ ) الديموقراطية في هذا البلد ، فيما الحكم في المملكة تتداولهُ عائلة واحدة، يتقاسم ثرواتها أفرادها من دون أكتراث بمصالح الشعب!!غريبٌ أيضاً أن يدعو الرئيس التركي كلاً من إيران و(الميليشيات الجعفرية-المذهب الجعفري الإسلامي)
    الى الإنسحاب من اليمن، ونحن نتسائل : هل ثمة وجود عسكري إيراني في اليمن؟ لم يتحدث عن ذلك حتى أعتى أعداء إيران الخليجيين !!  ثم من هي الميليشيا ( الجعفرية)؟ إذا أفترضنا أن الحرب هي ضد الحوثيين.. فهل هم ميليشيا وهل هم أجانب في اليمن.. أم هم يمنيون أصلاء؟ وإلى أين يذهبون؟ ومن الغريب أيضاً أن نسمع عبدالفتاح السيسي يقول : إن ما حدث في اليمن هو إنقلاب على الشرعية ، ويقول إنه مستعدٌ لإرسال قوّاته، لإعادة الحكم الى الشرعية ، فلو كانت كل «شرعية» لايجوز الإنقلاب عليها ، فإن حكم الرئيس المخلوع محمد مرسي كان شرعياً (بذات المعيار) أيضاً، والسيسي أطاح به ،  هل يعني ذلك أن حكم السيسي الآن غير شرعي ؟
    وهل إن من حقّ دولٍ معادية له.. مثل قطر وتركيا استخدام أموالهم لأستخدام قوات باكستانية، لمهاجمة مصر و(إعادة الشرعية) !!؟غريبٌ أيضاً أن يجتمع الأعداء ، قطر وتركيا من جانب، والسعودية ومصر من جانبٍ آخر في جبهة واحدة ضد جزءٍ من الشعب اليمني !! مصر تهاجم الحكم التركي الأخواني على مدار الساعة، لكنها تقف الى جانبه عسكرياً وسياسياً في حربٍ لاشأن لها بها،صحيح أن القاهرة ترد الجميل للسعودية ودول خليجية أخرى، لدعمها المالي المقدّم في مؤتمر شرم الشيخ الأخير، إلّا إنها – أي القاهرة- تقدّم خدمة للمشروع السياسي التركي الذي يريد تزعم المحور المعادي للمحور الإيراني اليوم ، والهادف الى بسط سيطرة الإخوان المسلمين، كذراعٍ للعثمانية الجديدة في المنطقة..هذا قليل من كثير من عجائب (قمة الحزم)، والتي شرعنت الهجوم  على اليمن.. هذا الحزم الذي لم يظهر يوماً لحماية دولة عربية ، بل فقط في المشاركة في تدمير دولة عربية فقيرة لاحول لها ولاقوة !!





    المشاركة السابقة


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    يَضْحَـكُ كَثِيـراً مَنْ يَضْحـَكُ أَخِيـراً. ‏

    التقويم الهجري
    الاثنين
    13
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم