خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :7
    من الضيوف : 7
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47624943
    عدد الزيارات اليوم : 19807
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » حامد الكيلاني



    اتحاد القمع العربي
    حامد الكيلاني
    كان الاتحاد العربي للصناعات الغذائية من الاتحادات القليلة العربية التي أبقت على مقرها في بغداد أيام الحصار وكنت التقي أحياناً بأمينه العام وهو فلسطيني الجنسية، الذي علمت برحيله قبل سنوات قليلة، ولأنني دائماً محاصر في أي مكان أذهب اليه بلافتات تؤكد ان العرب متحدون في أشياء كثيرة مثلاً ان عروبتنا متحدة في
    البلاستك او في زيت الزيتون أو في اللحوم او صوابين الحلاقة أو الرز البسمتي او أكياس النايلون السوداء التي نحمل بها (المفرد والمختوم) والتي لا أحبها (أقصد الاكياس) لانها حولت الشوارع الى اتحاد نايلونات سوداء تشبه ملابس نساءنا أما لكثرة العزاوات او اللطم او الحشمة او الغشمة او ثراء الجسد الذي يخشى عليه من الفتنة لان الرجال (نفسهم دنية)، والإتحادات كثيرة لكنها تسبب لي (دوشة) في رأسي وهي تشبه حركة القطار في دماغ فناننا الراحل رضا الشاطي.
    الغريب ان العرب يتحدون في تسفير الاموال الى الغرب واستيراد كل شيء ويتحدون في الأمور السرية الليلية مثل اتحاد الجنس العربي واتحاد الملاهي واتحاد كل المهن العلنية حتى اتحاد الآهات العربية في منظمة الانترنت التي دخلناها من (الباب الواسع) .. لكن الغريب في موضوعة الأتحادات، ان هناك اتحاداً (للزفت) العربي والمقصود هنا (القير) الذي أكتشفه البابليون قبل ان نكتشف ان معظم مدن العراق (مزفتة) وقد سمعت في السبعينيات شريطاً صوتياً كان يحتفظ به الموسوعي الصحفي الفنان الصديق الراحل شيخ المصممين في الصحافة العراقية (مالك البكري) وهو لموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب يتحدث فيه بضيافة (حامد الشربتي) عن بغداد بداية الثلاثينيات، لقد سمعت عبدالوهاب يقول عن عاصمتنا انها مدينة بلا شارع واحد (مزفت) ايه الناس بتمشي ازاي، وبعدها استدرك لاحد الجالسين الذي جلب انتباهه لتميزه في جلسته وصمته وهيأته الراقية .. قال عبدالوهاب: مين الشاب الجميل اللي معانا .. هنا رد عليه حامد الشربتي .. انه ولي العهد الامير غازي ابن جلالة الملك فيصل .. وهنا هتف عبدالوهاب على طريقة المصريين الظرفاء .. (ياخبر اسود رحنا بداهية) ويقصد انه تحدث عن بغداد بما لا يليق امام غازي الذي أصبح ملكاً فيما بعدوقتل في حادث سيارة مازال غامضاً، والتحقيقات مستمرة لكشف الفاعل !
    وحكايتنا ان القير او الزفت القادم من زمن بابل لم يتواصل لبناء مدينة تليق بتاريخ الزفت الوطني ..
    وتستمر الاتحادات العربية فهناك اتحاد الجلود المدبوغة ولا أقصد جلودنا البشرية فهي مدبوغة ومتمرسة على الإهانات المتنوعة من كفخات العائلة الى المعلم الى الملا بكافة ماركاته الى (عصاة التبختر) عند العائلة العسكرية المحترمة وخصوصاً الأنضباطية الذين يعيشون معي حتى الان في كل صغيرة وكبيرة لذلك (أمشي عدل) و (بصف الحايط) خشية ان تنالني عصا استحقها (تايهة من الله) كما تريدها أمي او خالتي عقاباً على عصياني لهما لانني لم أحضر بسرعة عند سماعي لكلمة (مكموع) دون ان يذكر أسمي وطبعاً هذه الكلمة من القمع وهي كلمة وطنية خالصة ينضوي تحتها الاتحاد العربي للقمع وحتى لا يسئ فهمي الرؤساء أو الملوك أو الأمراء أو قادة الاحتلال او قادة الفضاء او المركة فأنا أقصد الاتحاد العربي للقمع أي (الرحاتي) التي أشعر بها مثل رحى طحن الحبوب الحجرية التي كان أحد اصدقائي يستعير لفظتها كلما دخلنا معركة تطحن فيها بعض أجسادنا اكراماً لوطن قد نتحد فيه يوماً في اتحاد الشهداء او اتحاد المقابر .. المصيبة في اتحادات السلع المعمرة مثل اتفاقيات الكاشان مع الشيطان الأكبر الذي (سيرد كيده الى نحره) .. كل يوم جمعة!!





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    أكَلـوا خَيـرِي وعصـوا أمـري. ‏

    التقويم الهجري
    الخميس
    9
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم