خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :34
    من الضيوف : 34
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 50135216
    عدد الزيارات اليوم : 40385
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » الاخيرة



    العرض الحصري يؤثر سلباً على الأعمال الدرامية
    تناولت الفنانة إيمان العاصي الكثير من تفاصيل وجوانب أعمالها الفنية حيث بيّنت موقفها من الهجوم على مسلسل "دكتور أمراض نساء" ومدى الإهتمام بترتيب إسمها على شارة أعمالها الفنية، إلى جانب توضيح أسباب غيابها عن السينما.وبدأت الفنانة إيمان العاصي  بالحديث عن الأصداء التي وصلتها عن مسلسل "دكتور أمراض نساء" مشيرةً لأن هناك آراء كثيرة ومختلفة حول هذا المسلسل بين النقاد والجمهور، وقالت: "
    بالنسبة لدوري في المسلسل فقد وصلتني عنه أصداء إيجابية للغاية، حيث كان الدور مختلفاً وخرجتُ من خلاله عن نوعية الأدوار الذى اعتاد الجمهور متابعتي من خلالها بشخصية البنت الرقيقة الهادئة، فقبلت الدور على الفور بسبب الإختلاف النوعي فيه". وعن قلقها من التعاون مع الفنان مصطفى شعبان كون أعماله الدرامية غالباً ما تحظى بهجومٍ شديد، أجابت بأنها قرأت سيناريو العمل وأُعجِبَت به لأنها يستهويها الدور المميّز الذي يُقدمها للجمهور بشكل جيّد ولا تضع في حساباتها أية اعتبارات أخرى. ودافعت عن العمل قائلة: لم أتلقَ أي هجوم من الجمهور على العمل، رغم أنه نال نصيبه من النقاد، لكني تقبلت هذا النقد بدون غضب، لكني أفضل النقد الفردي وليس الجماعي حيث يجب أن يتناول النقد كل شخصية على حدى، وكان من المفترض أن يتم إنتقاد كل شخصية تم تقديمها بمفردها سواء أنا أو حورية أو مصطفى شعبان أو أي فنان آخر، ففكرة النقد بشكل عام غير صحيحة لأنه داخل كل عمل توجد أدوار مميزة ويتم تقديمها بشكل جيّد. أما عن ظهورها في رمضان الماضى بمسلسل "شارع عبدالعزيز2"، فأوضحت أنها كانت ستشارك في الجزء الأول منه، وقالت: كان هناك أكثر من مشروع فني سيجمعني بالفنان عمرو سعد ولكن لم يكتمل، ولذلك حين عُرضت عليّ المشاركة في الجزء الثانى من المسلسل، قبلت الدور لأن الشخصية أعجبتني وكذلك السيناريو بشكل عام. فبعد أن حقق الجزء الأول أصداءً قوية لدى الجمهور، أعتقد أن التجربة نفسها كانت مميّزة، فقد وصلتني عن العمل بجزئه الثاني والدور الذي لعبته ردود فعل طيبة للغاية. وأشارت "العاصي" إلى الضغط النفسي والإرهاق الذين تعرضت لهما بسبب تصوير أكثر من عمل في وقتٍ واحد، وقالت: "كان ذلك مرهقاً وشاقاً للغاية، ولا أعرف إن كنت سأُكرر ذلك مرةً أخرى في المستقبل لأن الموضوع ليس سهلاً، ويحتاج لتفرّغ وتركيز شديد إلى جانب العمل تحت الضغط والتصوير لساعاتٍ طويلة بشكل يومي. وأكملت: لقد أثر هذا الأمر على حياتي الشخصية لأنني كنت أنام لساعاتٍ قليلة حيث كنت أصوّر في الوقت نفسه مشاهدي في فيلم "حماتي بتحبني". وإذ أكدت أن الفنان لا يتدخل إطلاقاً في موضوع حصرية العرض لأعماله لأنها مسألة إنتاجية تخص قناعات المنتجين بفكرة عرض وتوزيع أعمالهم، أسفت للعرض الحصري للأعمال الدرامية، مشيرةً لأن أعمالها والأعمال الأخرى تتأثر سلباً بسبب العرض الحصري، ولكن يأمل كل فنان أن ينجح العرض الثاني من أعماله.وبيّنت "العاصي" أسباب قبولها الظهور كضيفة شرف في مسلسل "الإكسلانس" الذى جمعها بالفنان أحمد عز في التعاون الثالث بينهما، موضحة أنها أحبت الفكرة بالإضافة لرغبتها في التعاون مع أحمد عز، كما أن الشركة المنتجة أعطتها المساحة لتصوير مشاهدها بإرتياحٍ شديد دون التعرض لضغط، فكان الأمر سهلاً بسبب التنسيق الرائع لأيام التصوير التي شاركت فيها. ونفت توقيعها على بطولة مسلسل الفنان كريم عبدالعزيز الجديد قائلة: "لم أوقع أية عقود جديدة حتى الآن، وأنا بطبعي لا أحب الحديث عن أي عمل قبل توقيعه، فهُناك أعمال معروضة عليّ في الوقت الحالي خارج الموسم الرمضاني، ولكننى لم أبدِ موافقتي عليها لحين الإنتهاء من قراءتِها، ولكن بشكل عام، لم يُعرض عليّ التعاون مع كريم عبدالعزيز في مسلسله الجديد.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    قَـَالَ أوسْكَـار وَايلـْد: جَمالُ الرُّوحِ هوَ الشَّيء الوَحيدُ الـَّذي لا يَستطيعُ الزَّمنُ أَنْ يَنالَ مِنْهُ. ‏

    التقويم الهجري
    الخميس
    13
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم