خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :7
    من الضيوف : 7
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 48630440
    عدد الزيارات اليوم : 28910
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » الاخيرة



    البنفسج الاحمر .. اجيال لحروب خاسرة قريبا على شاشة العراقية
    حرصت قناة العراقية على ان تكون السباقة في انتاج اعمال درامية تليق بمستوى المشاهد العراقي، البنفسج الاحمر عمل درامي كبير للكاتب ناصر طه، يتناول الحياة ابان الحرب في الثمانينات والتسعينات والانتفاضة الشعبانية  وسنوات الحصار التي مرت بالبلاد مرورا باحداث 2003..
    مجلة الشبكة العراقية  كانت خلف كواليس البنفسج الاحمر مع كادر العمل: محطتنا الاولى كانت مع مخرج العمل فارس طعمة الذي يقدم اعمالا لها نكهة خاصة ويترك بصمة خاصة لاعماله تبقى في ذاكرة المشاهد مثل مسلسل مناوي باشا في اجزائه الثلاثة، ومسلسل قصة حي بغدادي. قال لنا: المسلسل الدرامي  "البنفسج الأحمر"  تأليف ناصر طه وإنتاج شركة الرتاج للانتاج الفني والعمل لحساب قناة العراقية الفضائية المسلسل يقع في ثلاثين حلقة وهو عمل درامي ضخم.. كتب بحس عالٍ وبنظرة ثاقبة، المسلسل يتحدث عن سيرة جنود عراقيين اجبرتهم الظروف والحياة ان يكونوا قاتلين مأجورين لايعرفون سوى القتل. هو صراع لجيل عاش الحروب والقتل. جيل اجبر لتنفيذ مخططات اجرامية لان ذنبه الوحيد خرج في زمن الحروب المتوالية على العراق وما خلفته من اثار نفسية واجتماعية لدى الناس. ثم يعرج على سنوات الحصار التي افرزت الكثير من العادات والامور السيئة التي جعلت من المواطن العراقي غير ماهو عليه يتصرف بلا شعور من العوز والحاجة وهو لاحول ولاقوة له وبعدها تستمر الأحداث إلى ما بعد 2003.. واضاف: العمل مليء بالمفاجآت والاحداث التي تجعل المشاهد ينشد الى متابعته.. كما ان المسلسل يتسم بالغموض في احداثه ويشارك في العمل الفنانون حكيم جاسم بعد غياب طويل على الشاشة وستار خضير ومناضل التميمي وقحطان زغير واسيا كمال وسمر محمد وأياد الطائي وباسم الطيب ومناف طالب وحسين عجاج وكريم محسن وبتول عزيز هناك 80 ممثلا في العمل من رواد وشباب ووجوه جديدة، عملنا في اكثر من 250موقعاً بين بغداد والناصرية والنجف والسليمانية واربيل، تخللت العمل صعوبات كثيرة من البيئة والازياء لمرحلة الثمانينات وحتى التسعينات  وقد استخدمنا كامرتين بتقنية hd وهذا الأمر يدعوني لاستخدام الأسلوب السينمائي في إخراج المسلسل الذي يتطلب الإيقاع السريع هو أسلوب متعب، سوف ترون كل حلقة هي عبارة عن فيلم تلفزيوني تنتج  فيه مشاهد راقية وبمساعدة كادر العمل من فنيين المونتير علي وحيد ومدير التصوير ياسر عمران وفي الصوت حيدر طه ومشرف الانتاج احمد طعمة ومدير الإنتاج زياد الهلالي وكذلك الانارة لكنان جمعة، والمكياج كاظم شيرازي من إيران وجميعهم مبدعون.وأضاف التميمي: أنا متفائل بالعمل لأنه سيعيد الشأن للدراما العراقية التي كنا نقدمها في سبعينات القرن الماضي.الفنان حكيم جاسم صاحب الشركة المنتجة قال عن دوره: اودي شخصية جبار وهو نموذج لجيل الحروب في الثمانينات والتسعينات التي تركت لهم حالة نفسية قلقة ومتعبة سلبتهم الحياة وخرجوا من الحرب لايعرفون سوى الحرب والدمار باختصار  شخصية جبار تمثل جيل الحروب الخاسرة.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    كُلُّ سِرٍّ جَاوَزَ الاثنين شَاعَ. ‏

    التقويم الهجري
    الاثنين
    4
    صفر
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم