خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :11
    من الضيوف : 11
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 50137399
    عدد الزيارات اليوم : 42568
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » رأي العراق اليوم



    العبادي يريدها فرنسية والفرقاء " حفلة كيولية”
    طلب الرئيس الفرنسي من رئيس وزرائه، تشكيل الحكومة بعد يوم واحد من حلّها ، مئات الخطوط نضعها تحت عبارة يومٍ واحد ، ولعدم جواز القياس بالتأكيد بين فرنسا،وحال مثل حال العراق، بما في سياساته أو واقع التعايش بين افراده، ووقائع الفانتازيا على الارض.
    الحواجز الزمنية إن كانت دستورية أو اخلاقية، أو أحساس ، تلقي بظلالها على تقييم أو معايير الدولة الراسخة في التقاليد أو عشوائيات أو مزاجات ومناكفات من طالهم " الحظ يانصيب" الانتخابي أو بيارق الوجاهات المالية والإعلامية أيضاً،وبما أننا نعمل وفق مسلسل (جتي الرعنة تهلهل) فحتماً، ستغدو المزاجات الحزبية للوزارات، متأثرة بتصاعد آهات وونات أهالي القتلى،وتصاعد الدم في رأس عينها على وزارة معينة، بحجم أهلية موازنات واحصاءات الموت.رئيس الوزراء المكلف بالمباشر، رجلُ اختصاص علم، سيفضّل بالتجريد الحزبي والكتلوي والمذهبي، شخصيات تكنوقراط ، لتطبيق المنصب المناسب للعقل المناسب، لكن كما نعلم لايمكن تجريد الآخرين من جلودهم الحرباوية التي تتلبس لكل دورٍ لبوسها، حتى يبدو قناع جيم كاري، مقنعاً !! قياساً  للرقص على السقوف العالية للمطالب أو الجر أو العر أو المزايدة على الدم أو على صندوق الجثث .. أعني به الصندوق الانتخابي، ولاننسى الدلال للفنانين ، تجربة السلطات و (عزيز يا عزيز الكرسي شو لزيز)، وستجرُ  الكتل الحزبية، ظهرها وبطنها من أجل "عيونه الحلوات و علمود لايزعل وعلمود المود" ومزاج العنف المتصاعد، سترضى بوزارة أو وزارتين اكثر من الاستحقاق ! الأمر يشمل الجميع بدون استثناء الى أن نرى خارجية، تعيد لنا أمتنا العربية، ومعها العالم والجيران الجنب، لتوزان المصالح، ووزارة دفاع وداخلية، تعيد الوطن الذي كان، وتربية وتعليم، تزيد من خصوبة عقل المستقبل، وهكذا الصحة والثقافة والشؤون الاجتماعية،وغيرها.نحن نكتب بالقلم (ن) وهم يسطّرون بالآمنا ، قصورهم وحدائقهم وساوناتهم ، أمّا ساونات الشعب فمختلفة .. أمّا دمٌ  أو عرق، وهما محرّمان في كل الاعراف، ومنها المعنى الذي في قلب العراق اليوم.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    المـرءُ كثيـرٌ بِأخِيـه. ‏

    التقويم الهجري
    الخميس
    13
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم