خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :15
    من الضيوف : 15
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 62329517
    عدد الزيارات اليوم : 20989
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار »



    قمة الداخل أولاً!
    عبدالهادي البابي
    صرح البعض من المسؤولين الحكوميين بأنه لايمكن أن تعقد إتفاقيات من خلال قمة مجاملاتية لاتستمر أكثر من ساعتين أو ثلاث ساعات فقط ! وبالحقيقة فان هناك من يستغرب أن طيلة الفترة الماضية لم نجد من المواقف العربية مايشجع على هكذا نوع من التصالح ومد جسور العلاقة معها من جديد ،
    لأن البعض يرى بأن الأرهاب أتى من بعض البلدان العربية ، وهنالك مشاكل إقتصادية وعدم خفض الديون من العديد من الدول العربية ، فلماذا العراق يسعى بأستمرار إلى التواصل مع تلك البلدان في قمة صرفت وستصرف عليها مبالغ طائلة!
    ولكن من خلال التعامل مع المنظومة السياسية العربية القائمة حالياً - حتى التي قد تغيرت نظمها السياسية - لايمكن أن تتغير النظرة الرسمية العربية لما يحدث في العراق ، وهذه النظرة العربية الرسمية هي نظرة مخالفة تماماً للواقع الجديد الذي إنفرز بعد الإحتلال الامريكي للعراق عام 2003، وهذه الدول لازالت رافضة تماماً لهذا المشروع ولكل  ماحدث من تغير في العراق الجديد ..!
    ولكن نقول بأنه هل يمكن أن تكون هناك محاولة لتغيير الفكر السياسي العربي أتجاه العراق يقوم بها الجهد السياسي العراقي ، إلا أن  هناك من يرى بأن الجهد السياسي العراقي قد فشل في إعادة الأمور إلى مسارها الصحيح ، وهذا لايعني إن الدبلوماسية العراقية دبلوماسية فاشلة ، ولكن البسبب هو تعنت بعض الأنظمة العر بية وعدم تقبلها للواقع العراقي الجديد.. فمثلاً ..موقف العراق الرسمي مما يحدث في سوريا  ، هناك تقاطع كبير بين المواقف العربية ممما يحدث في سوريا وبين العراق ، فالدول الخليجية تدعم بقوة الحركة والتغيير في سوريا ،  وهذه الدول الخليجية لها نظرة أخرى ولها موقف آخر من الموقف الرسمي العراقي إتجاه سوريا ، وهذا مايجعلنا نعتقد بأن التمثيل العربي الرسمي  على مستوى الرؤساء والملوك سيكون أدنى وأقل مما كان ينتظر في هذه القمة! وفي وسط هذه الضوضاء الصاخبة والمواقف المتغيرة نجد أن  الشارع العراقي يهتم بالأولويات التي تتصل بحياته ووضعه كشعب عانى الكثير من هذه المزايدات السياسية ، فهو يتطلع إلى السعي لأعادة الخدمات وتحسين الوضع المعيشي البائس ومكافحة الفساد وإيجاد الحلول السريعة لأيواء الفقراء وأسكانهم ، وكذلك السعي لترميم البيت السياسي العراقي من الداخل ، فالشعب العراقي يعلم بأن الكتل السياسية الرئيسية بينها صراع وأختلاف كبير ويحتاج إلى تفاهم وحل. وبالنتيجة فأن الشعب العراقي من حقه أن يتسائل :  لماذا التوجه إلى قمة عربية غير مضمونة ونحن لم نحل مشاكلنا الداخلية بعد ؟؟.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    اختر أهون الشرين. ‏

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    23
    صفر
    1441 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم