خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • وزير حقوق الإنسان:سنضع جنيف مع سبايكر وجهااً لوجه !
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :9
    من الضيوف : 9
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 63163574
    عدد الزيارات اليوم : 17414
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار »



    في ذكرى أنتفاضة آذار عام 1991 (الملحمـــة المنسيـــة )!
    عبد الهادي البابي
    في مثل هذه الأيام وقبل أكثر من عشرين عاماً أنطلقت في أغلب مدن العراق الإنتفاضة الشعبانية المباركة والتي كانت بمثابة رد الفعل الشعبي الطبيعي على التصرفات والحماقات المجنونة التي قام بها النظام العراقي البائد للتخلص من مشاكله وأزماته التي حشر نفسه فيها ،
    ولأنقاذ ماء الوجه الذي أراقه دكتاتور العراق بمغامراته الطائشة وآخرها  إجتياح دولة الكويت عام 1991 مما تسبب في إستفزاز المجتمع الدولي الذي قام بتحالف كبير قادته الولايات المتحدة وبعض الدول العربية فأخرجوا الجيش العراقي من الأراضي الكويتية بصورة مهينة ومذلة ، فكانت الإنتفاضة الشعبانية التي قام بها أبناء العراق الأحرار هي التعبير الواضح عن رفضهم لنهج الدكتاتورية والفردية التي لازمت تصرفات النظام منذ وصوله للسلطة عام 1968..
    ورغم إني أعترف ومعي الكثيرين بأنه لايمكن لأحد أن يلم إلماما ً كاملا ً بأحداث الإنتفاضة الشعبانية وتفاصيلها الدقيقة ، ولكن لابد لي من وقفة تأمل في الأحداث التي مضت لأنني واحد من المئات الذين عاشوا لحظاتها العصيبة والتي تركت آثارا ً لا تمحى إختلطت فيها نشوة الإنتصار على نظام البعث البائد بدموع ودماء الشيوخ والشباب والنساء والأطفال ..
    أننا نرى بأن الحديث يدور الآن عن كل شيء مضى خلال السنوات الأربعين من حكم الطاغية وحزبه الفاشي ، ولكننا نرى تجاهلاً غريباً في الحديث عن فترة الإنتفاضة الشعبانية ! إذ لم يعمد أحد إلى توثيق هذه الأحداث- إلا بعض الكتب القليلة التي تتحدث عن جوانب سياسية ليس لها علاقة في صلب الإحداث والوقائع خصوصاً مايتعلق بالجانب الملحمي الرائع الذي أبداه المقاومون في كثير من مدن العراق وقصباته وخصوصاً في مدينة كربلاء المقدسة رغم مرور أكثر من عشرين  سنة من أحداثها ، والشيء المؤسف حقا ً هو أن الكثير من التيارات السياسية والدينية التي ظهرت على الساحة العراقية بعد سقوط النظام أحتكرت ( وجيّرت ) هذه القضية لصالحها من دون أن يكون لها أدنى دور أو إرتباط ، وبقي أبناء الإنتفاضة الإصلاء يعانون من التهميش والإبعاد وعدم الأهتمام بهم حتى اليوم !!
    إن ما حدث في شهر شعبان سنة 1991 م ليس بالأمر السهل  ، فلقد إنهارت أسوار الخوف وحصون الرعب التي كانت تحيط بالشعب المظلوم من كل مكان ، وتفجرت حناجر المظلومين ولأول مرة منذ عقود طويلة من الصمت المطبق وهي تهتف بسقوط صدام ونظامه البعثي المستبد  .
    ومهما قالوا عن الإستعجال بالإنتفاضة وعدم التخطيط والتنظيم لها فأنها ستظل علامة كبرى و صفحة مشرقة في حياة الشعب العراقي، ففي لحظات قصيرة من عمر الزمن إنهارت القلاع المرعبة لنظام البعث الحاكم وتحرر الناس من الخوف الذي كان مسيطراً على كل شيء .
    لقد كانت الإنتفاضة الشعبانية المباركة صفحة مشرقة من أشرف صفحات الجهاد التي سجلها أبناء العراق الغيارى ضد النظام الشمولي المجرم الذي دمر العراق وأحرق الأخظر واليابس في وطن المقدسات ...
    فالف تحية وأجلال لأبناء العراق الشرفاء الذين رفضوا الخنوع والذل للسلطان الجائر ، وعلموا أن أفضل أنواع الجهاد هي كلمة الرفض للباطل ومنازلته في ساحات الجهاد والشهادة ..
    إلى الثلة المؤمنة التي عاهدت الله وصدقت ووفت بعهدها أمامه فنالت وسام الشهادة الرفيع ..
    إلى الذين أُختلست حقوقهم ...وجيُرّت تضحياتهم....وصودرت دمائهم ...وأصبحت ملكاً لسماسرة المناصب وعبيد الكراسي  ...!
    وإلى الذين قفز الأنتهازيون على جماجمهم وعظامهم ...وتراكضوا على بقايا رفاتهم إلى  غاياتهم ورغباتهم الدنيوية  ..!
    وإلى سكان المقابر الجماعية الذين لازالت عيون أيتامهم وأراملهم تتطلع إلى من ينصفهم بعد ذهاب الطاغوت وحزبه ..
    إلى المجاهدين المنسيين الذين لايعرفهم الوطن الا في ساعة الشدة ..
    إليكم أخوتي... ألف رحمةٍ وسلام.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    فإنّ قليلَ الحُبِّ بالعَقلِ صَالحٌ ***‏ وإنّ كثيرَ الحُبِّ بالجَهْلِ فاسِدٌ.

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    14
    ربيع الاول
    1441 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم