خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :9
    من الضيوف : 9
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47690093
    عدد الزيارات اليوم : 18616
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار »



    الأديب ونظرة الشمول والصدق والإنسانية
    عبدالهادي البابي
    ما يميز الأدباء والكتاب الناجحون أن أدبهم وكتاباتهم لم تكن مجرد ردود فعل عاطفية أو هزات أنفعالية إزاء وقائع الحياة وتجارب الأفراد ، بل هو في أغلبه عطاء متماسك ومتكامل يرمي إلى التعبير عن فلسفة الأديب في الحياة وآرائه الشاملة في الكون والمجتمع..

    إن الكاتب والأديب والشاعر الحقيقي هو الذي يقدم شيئاً صميمياً لقارئه، هو الذي يشعر بمسؤوليته أمام الأجيال التي تتخبط في المتاهات لاهثة وراء الكلمة الحق ، وراء الكلمة المضيئة التي تخترق طريقاً  تنتحب على جانبيه آلاف المصابيح المهشمة!! وسواء أكانت وسيلة التعبير هي القصة أو المسرحية أو الشعر أو المقالة يظل الغذاء الفكري هو الجوهر والزبدة، ولذلك نجد الكثير من الأدباء الناجحين تتوزع نجاحاتهم بين المقالة والقصة والمسرحية والشعر دون أن تتبعثر روحهم وتتمزق شخصياتهم في محاولة التكيف مع فنية هذه الأشكال الأدبية ، لأنهم أصلاً مفكرون ملهمون مرهفون يفتشون عن الصيغة المعبرة والأسلوب الأمين الذي يمكن أن يشف عن أعماق أفكارهم وذواتهم وينقلها إلى القارئ بقدر ما تسمح به لهم هذه الوسيلة القاصرة (اللغة ومفرداتها الجميلة) ..لقد قالوا قديماً بأن : ( الأدب يحيي الفلسفة )..لأنه ينقلها من المجردات والمحاكمات العقلية والأستنتاجات المنطقية إلى وجود آخر تلتحم فيه الفكرة والشعور والمعاناة الحياتية في كُلٍ واحد شامل نابض بالحس والحياة ، وإذا كان الشعراء والروائيون حتى اليوم لم يظفروا بحل لمشكلة الوجود،ولاحتى لمشكلة هذا الإنسان الصغير حجماً الذي يتسع صدره للفضاء الكبير فلا يعني ذلك أن الحل هو وحده الهدف.. لقد تعاقبت الأديان والفلسفات والملحمات وما زال الناس يقولون في الأدب أشياء قد ترضى البعض وقد تغضب البعض الآخر .. ولكن مهما قيل في ذلك فلا يستطيع أحد أن ينكر أن الأدب الحق يقرب الناس من هذا الحل لا على الطريقة العقلية التي لا تحتمل إلا الأنقسام بين الخطأ والصحيح وبين الأيجاب والسلب ، بل على ذلك النحو الجناح الذي يسمو بملكات الإنسان عن لهات الحياة اليومية ليقل روحه إلى رياض بعيدة ترفرف حولها الروح وتنتشي بعبيرها الأصيل فتتخلص من الزيف الذي ينفعها في كفاحها اليومي،  وقد يتراءى لها اللبس مشعاً صارخاً وقد يبدو لها ومضة خاطفة وقد لا يعدو طيفاً عابراً ، ولكنها على أي حال تكون قد تزودت بذلك الفيض الذي ينعكس على الحياة اليومية والنفسية طمأنينة مريحة أو قلقاً مجدياً معطاءاً بمقياس المادة والروح..هكذا تعودنا أن نرى في نظرات الأدباء والشعراء والروائيين إلى الحياة والمصير شمولاً وصدقاً إنسانياً وإحساساً بالمأساة لا تحده حدود ...!‏





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    مَنْ دَقَّ البَابَ سَمِعَ الجَوابَ. ‏

    التقويم الهجري
    السبت
    11
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم