خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :14
    من الضيوف : 14
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 62331000
    عدد الزيارات اليوم : 22472
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار »



    منظمات المجتمع المدني ..بين خدمة الإنسان وتصحيح مسارات المسؤول
    عبد الهادي البابي
    أن من أهم أهداف منظمات المجتمع المدني هو دفع المسؤول إلى العمل ، لأن المسؤول في الدولة يتقاضى راتباً وأجراً على عمله ، وهذه المنظمات تعمل مجاناً،
    فهناك مايسمى بقياس الأولوية ، ومن الأولى أن يتحرك المسؤول في خدمة الإنسان ، وإنساننا العراقي لايزال يمر بظروف صعبة ، وإن الأوضاع السائدة في البلد تركت أوضاعاً سيئة ، منها : سوء العلاقة بين المسؤول وبين الشعب ، فهناك علوية عند المسؤول ، وهذه العلوية مزعومة وموهومة للمسؤول على الشعب ، ومن قال بإن المسؤول هو أفضل من الشعب ، ومن أين جائت هذه العلوية ..؟هل جائت هذه العلوية من المنصب الكبير ..أم من الراتب الضخم.... أم من الأمتيازات الأخرى أم من ماذا ....!كلا ...لأن في الشعب العراقي  الكثير الكثير من هم أفضل من المسؤول وأكفأ من المسؤول ..!! ولكن الفرصة أتيحت للمسؤول فجلس في ذلك المنصب  ، وهذا لايعني أنه أفضل من غيره ..ونحن نسمع من أناس يتحدثون في مجالات فكرية ، وفي مجالات أختصاصية، ونتمنى أن يجلس هؤلاء في مكان بعض المسؤولين وفي مكان بعض أعضاء مجلس النواب الذين إلى الآن لم ينطقوا بكلمة واحدة ..فلاهم فاعلين في قبة البرلمان ، ولاهم فاعلين في اللجان ، ولاهم فاعلين في صناعة القرار ، ولاهم قريبين من شعبهم - وهذا أدهى وأمّر شيء على قلوب العراقيين الذين أنتخبوهم  - ..!! ونحن نعتقد أنه على الأحزاب وعلى الشعب العراقي أن يدفع إلى هذه الواجهات إلى مجلس النواب وإلى مجالس المحافظات في الأنتخابات القادمة أناس هم من التكنوقراط (الكفاءات )  حتى تكون التشكيلة عبارة عن منظومة فيها الخبير المالي وفيها الخبير الإقتصادي وفيها الخبير في المجالات الهندسة المختلفة كالكهرباء والهندسة المدنية والهندسة المعمارية والطبيب المختص والخبير في قضايا البيئة وماشابه ذلك.. حتى يكون عندنا  حكومات محلية تستطيع أن تدير البلد ، خصوصاً ونحن مقبلين على تعديل القانون رقم  20الذي يخص أدارة المحافظات والمجالس المحلية وسمينح صلاحيات واسعة للحكومات المحلية ..فبالتالي من هو اللائق بمنصب المحافظ ، ومن هو من يتبوء رئاسة المجلس فيها.. وكذلك رئاسة اللجان ، لأنه لايمكن أن يتبوء تلك المناصب لشخص ليس لدية سوى شهادة الأعدادية ولكنه في حين غفلة من الزمن صار عضو مجلس محافظة وهو يترأس اللجنة الأقتصادية فيها ، أو يترأس لجنة الطاقة أو اللجان الأخرى !! هذه كارثة ..وهذا لايمكن أبداً ..فمن يترأس اللجنة الأقتصادية يجب أن يكون خبير بالأقتصاد ، ..ولذلك نجد هذه المشاكل تقع بكثرة عندنا في إدارة المحافظات ..وأبرز هذه المشاكل ..الفساد .سوء الأدارة ..المحسوبيات ..المحاصصات .. تقاسم السلطة بين الأحزاب المتنفذة ..ولم يستطع هؤلاء كل هذه الفترة من الحكم أن يخرجوا من الدائرة الشخصية والدائرة الفئوية ..!فوجود منظمات المجتمع المدني مهم لأنها من مكونات النظام السياسي الجديد في العراق ، ومثلما نحن نحتاج إلى وجود البرلمان فإننا نحتاج إلى وجود منظمات المجتمع المدني ، ومثلما نحن نحتاج إلى وجود حكومة فنحن أيضاً نحتاج إلى وجود منظمات المجتمع المدني ، لأن هذه المنظمات تدفع بأتجاه خدمة الإنسان ، وفي نفس الوقت تعمل على تصحيح مسارات الحكومة ، وتصحيح مسارات البرلمان ، وتضغط على تلك الجهات السياسية من خلال المؤتمرات والندوات والورشات التي تعقدها من خلال الخبرات التي أكتسبتها من الخارج ومن الداخل ..فعلى الحكومة ومجلس النواب وبقية المؤسسات الحكومية أن يقوموا بدعم منظمات المجتمع المدني دعماً قوياً وخصوصاً المنظمات الفاعلة في الساحة العراقية والتي لديها جهود بارزة وبصمات واضحة على أرض الواقع ، لأنه ينتج من دعم هذه المنظمات ترسيخ حقيقي للديمقراطية وتعزيز جماهيري للحياة المدنية التي ينشدها الجميع حتى تكون بديلاً لعهود التسلط والدكتاتورية والفردية البغيضة التي عانى منها هذا الشعب الطيب .





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    يَذبَحُ الطاووسَ لجَمَالِ ريشِـه. ‏

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    23
    صفر
    1441 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم