خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :13
    من الضيوف : 13
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 59759005
    عدد الزيارات اليوم : 24117
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » جمعة عبدالله



    علي الدباغ والحنين الى حزب البعث
    جمعة عبدالله
    ليس هدف المقابلة التي اجراها الناطق الرسمي السابق السيد ( علي الدباغ ) في قناة ( العربية ) التابعة للسعودية , مع احد اقطاب حزب البعث ( طارق عزيز ) هو الربح والتجارة . رغم ان سعر المقابلة حدد بقيمة ( 150 ) الف دولار . وانما تبغي وتهدف الى غايات واهداف وطموحات , هي اكبر بكثير من هذا المبلغ , او تزين صورته الى دول الخليج وخاصة السعودية المعروفة بمواقفها المعادية للشعب والوطن , ومن جملة ما يرمي من خلال هذه المقابلة ,
    ومن خلال تتبع السيرة الشخصية لـ ( علي الدباغ ) المدلل لدى المرجعية الدينية وحزب الدعوة , يجد انه يحمل صفات الحرامي والنصاب والمزور , من الدرجة الاولى , والذي يدعي بانه يحمل شهادة دكتوراه , لكنه لم يقدم سوى شهادة الثانوية في الانتخابات البرلمانية السابقة , وانه لا يختلف في الصفات والخصائص لقادة العراق الجديد , من حيث ضياع القيم والاخلاق ,  وغياب المصداقية والنزاهة في التعامل السياسي , وفي المواقف التي تهم مصالح الشعب والوطن , واللهاث خلف الشهرة والمنصب والمال , والسيد الدباغ الذي اختفى عن الانظار عقب فضيحة صفقة الاسلحة الروسية , يعود مجدداً الى الواجهة السياسية بعنفوان وقوة , ليطرح نفسه كبديل مناسب داخلياً وعربياً ليقود العراق الى شاطئ الامان , في تولي مهمة رئيس الوزراء القادم . وهذا جزء من اهداف المقابلة المذكورة , وكذلك اظهار شخصيته بطابع الرضى والقبول , واقناع الاطراف السياسية المشاركة في العملية السياسية بذلك , ومن خلال اصابة ثلاثة اهداف جوهرية وهي :
    1 -  يحاول اقناع المرجعية الدينية وعبر مختلف الوسائل . بأن الدول الاقليمية تدعمه وتؤيده وتسانده في تولي رئاسة الوزراء , وانه الشخصية الانسب لحل الازمة السياسية التي تعصف بالبلاد.
    2 -  يظهر للدول الاقليمية بأنهُ الشخصية المناسبة لعودة العلاقة والروابط الى مجاريها الطبيعية , ورجوع العراق الى الحاضنة العربية ,من خلال توثيق علاقته مع السعودية , وخاصة بعد قيامه بدور ذليل في احدى قنواتها الفضائية ( العربية ) ومن خلال زياراته المتكررة الى دول الخليج.
    3 -  يحاول ان يقيم علاقة ودية مع حزب البعث . وهو يدرك جيداً بأن السيد المالكي قطع شوطاً كبيراً في توثيق العلاقة مع عناصر حزب البعث وقادته تحت غطاء المصالحة الوطنية , وعودتهم الى الواجهة السياسية بفعالية , وتحت رعايته وحمايته , ليس فقط الاجراءات والقرارات التي تنصف اعوان النظام السابق وترد لهم اعتبارهم وحقوقهم , لذا فأن السيد الدباغ يحاول ان يسير بشوط ابعد من السيد المالكي حتى يحصل على قناعة ورضى من حزب البعث  و حتى يكلل اهدافه واغرضه السياسية بمساعدتهم ودعمهم بالنجاح والتوفيق , ومد جسور العلاقة مع رموز البعث , ويظهر بانه متأثر بالثقافة البعثية . بدليل تسمية الجمهورية الاسلامية الايرانية بنظام الخميني وتكرارها عدة مرات من خلال المقابلة  المذكورة, وكذلك هدفها الاساسي تلميع وتبيض صورة صدام ونظامه وينزع عنه صفة الاجرام والبطش , لقد كانت المقابلة مع طارق عزيز ترويج رخيص للدعاية البعثية , ورسم صورة وردية وفواحة بعطر الرياحين لشخصية  صدام , بأنه يحترم الناس ويحب الاطفال , ولم يوجه اهانة الى وزير او مسؤول , ويتمتع بدماثة الاخلاق والادب العالية , ويتميز بالشجاعة , ولم يرتكب الذنوب والفواحش ولا الفساد والاجرام  ولا المنكرات, وانه كان يسعى بكل همة ونشاط لخدمة الشعب والعراق بقيمة عالية , وانه رجل عظيم ومثقف واسع الاطلاع , واحتل مكانة مرموقة , فقد بنى العراق على ركائز قوية ومتينة , وان قيادته كانت جماعية وليس فردية , وبالتالي يأسف ويحزن لاعدامه , لانه لم يحصل على محاكمة عادلة , , هذا الهذيان الرخيص احتل مساحة كبيرة من المقابلة المذكورة في القناة السعودية ( العربية ) . هكذا يكشف السيد الدباغ حنينه الى حزب البعث , حتى يكونوا ركائز داعمة لتحقيق حلمه الكبير ,بأن يكون رئيس الوزراء القادم .





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    لا تُرَخِّـص الضـرورة بالإلحـاح. ‏

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    18
    ذو الحجة
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم