خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :11
    من الضيوف : 11
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 59758303
    عدد الزيارات اليوم : 23415
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » جمعة عبدالله



    العراق بين الفشل والخراب القادم
    جمعة عبدالله
    تجربة عشر سنوات بعد سقوط النظام الطاغي , كافية لتقييم حكم الاحزاب الاسلامية , والحكم على تجربتها , من خلال استلامها مقاليد حكم مفاصل الدولة الحيوية , فقد قدمت من خلال تجربتها السياسية , اسوأ نموذج للدولة الفاشلة , فقد عجزت واخفقت في مجابهة التحديات السياسية , من حيث المرونة السياسية والتعامل السياسي الناجح , بالمسؤولية والحرص والواجب الوطني ,
    وتثبيت العدل والانصاف ورفع الظلم عن المظلومين والمحرومين , وتمثلت بغياب النضج والادراك السياسي , وغياب الرؤية لبناء الدولة ,والقيام بالاصلاحات المطلوبة والتغيير الذي يخدم آمال وتطلعات الشعب , نحو العيش الكريم وحفظ الكرامة الانسانية , لقد انصب نشاطها وعملها وجهدها باللهاث والركض وراء بريق السلطة والمال والشهرة , وتكريس المنافع الذاتية والحزبية الضيقة , والفشل في عملية التوافق السياسي بين الشركاء السياسيين , فقد كان اسلوب المراوغة واللف والدوران والاسقاط وتهميش الاخرين , وتعمق هذا النهج ليصبح اكثر ضراوة وحدة  وخطر , عند صعود نجم السيد المالكي الى مقاليد الحكم , وانتهاج اسلوب تأجيج الخلافات وتعميق  الصراع السياسي , بعقد مساومات وصفقات خلف الكواليس في سبيل الاستحواذ على القرار السياسي والاحتفاظ بالكرسي وتجديد ولايته , والانفراد نحو حكم الفرد , والاحتفاظ بالكعكة والغنائم ,والابتعاد كلياً عن تلبية حاجات ومتطلبات الشعب , فقد انخرط في مقومات دولة الحزب الواحد الفردي , والذي جوبه بعاصفة من الخلاف والخصام حتى داخل الاحزاب الشيعية , وتميزت فترة حكم المالكي بتوسع العمليات الارهابية , والاخفاق الذريع في الملف الامني , وكذلك ممارسة سياسية الانقلاب على جميع اطراف العملية السياسية , والانفراد باتخاذ القرار السياسي الذي يتحكم بمصير الوطن والشعب , دون مشورة الاخرين , ووضع مصالح حزبه فوق كل اعتبار , ففي الوقت الذي يحترق فيه العراق ويدمر استقراره بانهيار الوضع الامني الى اقصى حدود الانهيار , نجد السيد المالكي يجوب المحافظات  التي شطبها من قاموسه السياسي لاكثر من اربع سنوات , نراه هذه المرة مشغول بترويج لقائمة حزبه , بينما الدم العراقي ينزف في كل المدن العراقية , دون ان يبدي حتى تعاطفاً ممسوخاً وكاذب , ان هذا الاسلوب المدان والخطير  بوضع مصالح حزبه فوق مصالح الوطن والشعب  ويمثل نهج استفزازي لمشاعر الضحايا وعوائلهم , هذا يثبت ان دماء العراقيين رخيصة امام احتفاظه بالكرسي , ان المناخ السياسي يتجه الى مسالك التعقيد والاحتقان  الذي بات يهدد بانهيار العملية السياسية بالكامل , والاخطر من ذلك مساعيه الحثيثة , في ضرب هيبة البرلمان في الصميم , وحرمانه من لعب دور فعال في الحياة السياسية , باعتباره السلطة التشريعية , والاستخفاف بقراراته وتوصياته  وتشريعاته , وعدم تلبية طلبه بالمجيء الى قبة البرلمان لبحث قضايا حيوية وخطيرة تهم الشأن العراقي , ومنع النواب من ممارسة عملهم السياسي خارج البرلمان , بحجة ان الحصانة البرلمانية محصورة داخل جدران البرلمان ,وهذا يعني مصادرة حرية التعبير والرأي , اذا كان هذا يخص عضو البرلماني , فكيف الحال للمواطن البسيط وما ستكون المصيبة اذا كان له رأي مخالف او معارض , فان مذكرة القاء القبض عليه  تكون جاهزة ,  ان فترة حكم السيد المالكي تميزت بغياب تلبية الحاجات الاساسية للمواطن . مثل انعدام الرعاية الاجتماعية والصحية , تزايد اعداد الفقراء والعاطلين عن العمل , التضييق على الحياة العامة , وتسييد الخطاب الطائفي , وفقدان البرنامج السياسي لبناء دولة القانون , وعدم احترام الدستور , وانتهاج سياسية كسر العظم , وشيوع العنف السياسي , والسماح لدول الجوار بالتدخل بالشؤون الداخلية , واتباع اسلوب الاحتكار السياسي وتهميش الاخرين , وممارسة سلوك الكسب المالي غير المشروع , وتمزيق وتفتيت وحدة الوطن , وتبعثر موارد البلاد المالية دون ان تحقق التطور والنهوض الاقتصادية , ودون تحسين الظروف المعيشية , ان الامور تتجه الى دهاليز مظلمة ومجهولة , يدفع ثمنها الوطن المنكوب .





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    إذا سَلِمتَ من الأسدِ فلا تطمعَ في صيده.‏

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    18
    ذو الحجة
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم