خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :8
    من الضيوف : 8
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 50099502
    عدد الزيارات اليوم : 4671
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » تحقيقات وتقارير



    نادي اربيل واتحاد المساطيل
    احمد السلمان
    لعبة كرة القدم او الرياضة عموماً، شعارها (ادب وفن وذوق ) ، ومن خلال مشاهداتي وممارساتي لـ  لعبة كرة القدم (هاي كبل هسه ما اكدر اصعد درج ) بدءاً من الفرق الشعبية في مدينتنا (الثورة , مدينة صدام , مدينة الصدر ) كانت هنالك فِرقٌ شعبية معروفة في سبعينات القرن الماضي  ومنها الزمالك ،واتحاد حبيب ، ونسور الساحة ، ونهضة المستقبل ، والكواكب..
    حيث تقام على الساحات الشعبية والتي تكتض بالمشجعين في الساعة الرابعة ،مساء الجمعة ، والتي تتزامن مع عرض فيلم الجمعة العربي  حينها ، ورغم عدم وجود المدرجات والاعلام الا ان الجمهور يحضر ويشجع اللاعبين الذين يلعبون حينها ويمثلون اندية عراقية جماهيرية او المنتخب الوطني ومنهم (حسين لعيبي  وحنون مشكور  وزهراوي جابر  وغيرهم) .  يرتدي الحكام الزي الاسود عكس اليوم (تكول الحكم رايح لحفلة ).الا ان اللاعبين يحترمون قرارات الحكم والجمهور يشجع بطريقتهِ العفويه والمتسمة بالروح الرياضية بعيداً عن التعصب (وميعرفون العقوبات من السيدة الفيفا )والكل على سجيتهم .وما يدهش اليوم الشغب الذي تحدثه بعض الفرق المدللة من قبل الاتحاد الذي يخشى عقوبتها رغم تكرارها لاحداث العنف والشغب وان عاقبها فأن ( ترميشة السيد المسؤول ستطير الاتحاد ورئيسه ) ومنها نادي اربيل الذي كان يحلم ان يلعب  على اديم ملعب الشعب  الدولي.. لا بل على ملعب الكشافة العجوز!  فقد كثرت خلال المواسم السابقة اعمال الشغب من قبل جمهور نادي اربيل والاتحاد(مطنش يعني منطي اذن الطرشة)..فأي نادي يلعب على ملعب (شاليط حريري) يتعرض للاهانة والضرب وبمساعدة السادة الاسايش  , ومنها تفتيش المشجعين تفتيشاً  دقيقاً لمنع اختراق الخطوط الدفاعية للاسايش في حمل العلم العراقي . علماً ان جميع المباريات (الهاوليرية لم ترفع علماً عراقياً ) ! فقد تعرض تعرضَ وفد فريق نادي القوة الجوية بكرة القدم الى اعتداء من قبل جماهير نادي اربيل بعد انتهاء مباراته المؤجلة من دوري النخبة مع اربيل التي انتهت بالتعادل 1 - 1 وتعرض كل من اللاعبين هيثم كاظم وحسن علاء الى جروح من جراء هذا الاعتداء فضلاً عن الخسائر المادية التي تعرضت لها حافلة نقل اللاعبين الخاصة بالنادي(هاي وحده ) واحداث الشغب الذى حدثت فى المباراة الاخيرة بين نادى دهوك ونادى اربيل بعد الاحداث المؤسفة التي قام بها جمهور نادي اربيل عندما حول ملعب فرانسو حريري الى ساحة معركة خلال المباراة التي جمعت نادي اربيل ودهوك . الجمهور المتعصب على نادي دهوك وجماهيره ( ليش مو انتم اكراد بيناتكم وهاي الثانيه ) لذلك لم تكن مشاكل جمهور اربيل المفتعلة هي الاولى من نوعها ..فهي تحدث في كل موسم . الموسم السابق وفي المباراة النهائية لدرع الدوري بين اربيل والقوة الجوية وعلى الرغم من فوز اربيل بالمباراة ودرع الدوري قام هذا الجمهور المشاغب بالاعتداءعلى لاعبي وجماهير الجوية لكنه لم يُردع من قبل اتحاد الكرة ( وهاي الثالثه ) حصلت بعد ان سبقها هذا الجمهور باعتداء اشد في الموسم الذي سبقه، وفي مباراة الآياب التي اقيمت على ملعب اربيل في مباراته مع نادي النجف ،حيث اعتدى هذا الجمهور كعادته على لاعبي نادي النجف ، وكادره التدريبي برمي الحجارة والقناني ، وكل ماكان يقع في ايديهم ، ما حدى بحكم المباراة الى الغائها لعدم توفرالامن للاعبي نادي النجف ، ولم يكلف اتحاد الكرة توجيه ولو عتاب لنادي اربيل وجماهيره ( وهاي الرابعة ) , واخيراً قرر الاتحاد توجيه عقوبة شديدة لنادي اربيل وذلك بنقل مباريات نادي اربيل الى ملعب كركوك علماً ان نادي كركوك يخوض مبارياته على نادي  ارارات التابع لمحافظة اربيل بحجة عدم اكتمال ملعب كركوك لاقامة المباريات وهي (هو فين الريس هيه  فين العقوبة ) . وهنا على الاتحاد ان يوقف هذه التجاوزات بحق الاندية العراقية ( مو صاير نادي اربيل الرشيد الجديد ) !  وقبل ان يتعاقد نادي اربيل مع احد الشركات العالمية لصنع الاسلحة واستخدامها في التشجيع العام القادم ! على السيد نائب رئيس الاتحاد ، عبد الخالق مسعود ان يقف بوجه هذه الظاهرة ( لو تستشير مسعود البرزاني يالله تحجي ) وكذلك على الحجي ، ناجح حمود ، ان يضع حداً لتلك المهزلة وفرض عقوبات صارمة على هذا النادي ( بويه لو برشلونه ناديهم يمكن يجيبون مدافع ) وجميع الجماهير الرياضية العراقية بانتظار الرد. ويبقى الحال على ماهو عليه ( تيتي تيتي مثل مارحتي اجيتي ).





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    سائلُ البخيل محرومٌ ومالُه مكتومٌ. ‏

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    12
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم