خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • وزير حقوق الإنسان:سنضع جنيف مع سبايكر وجهااً لوجه !
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :14
    من الضيوف : 14
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 63617603
    عدد الزيارات اليوم : 18893
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » عربية ودولية



    ضجة حول هدايا من المجوهرات من عائلة البحرين المالكة لكونتيسة ويسيكس
    تُثار في بريطانيا ضجة إعلامية صاخبة حول قبول صوفي عقيلة الأمير أندرو (كونتيسة ويسيكس) مجموعتين من المجوهرات قُدمت لها من القصر الملكي في المنامة في مناسبتين منفصلتين مؤخرا. ويستند غضب المنتقدين الى الأحداث التي شهدتها البحرين في خضم "ربيع العرب" والأنباء التي تواترت عن مواجهة المحتجين بالعنف الزائد عن اللازم.
    وتبعا لصحيفة "ديلي تليغراف"، التي كانت واحدة من عدد كبير من الصحف أوردت النبأ، فقد تلقت الكونتيسة هداياها خلال زيارة رسمية لها إلى المنامة الشهر الماضي مع زوجها الأمير اندرو.
    وكانت هذه الهدايا تتألف من مجموعتين من الجواهر: الأولى مقدمة من الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والثانية من رئيس وزرائه الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، اللذين قدما هدايا ايضا للأمير اندرو، ايرل ويسيكس.
    ورُفع النقاب عن هذه الهدايا يوم الجمعة الماضية في قائمة العطايا المقدمة لأفراد العائلة المالكة البريطانية، والمنشورة وفقا لما يقتضيه قانون البلاد. وتصدر الوزير السابق بوزارة الخارجية، دنيس ماكشين، ركب المنتقدين فتحدث بلهجة متشددة إزاء ما شهدته البحرين من أحداث دامية.
    وقال إن على الأمير وعقيلته بيع ما تلقياه من القصر الملكي البحريني في المزاد العلني والتبرع بأموالها لأسر ضحايا ربيع العرب سواء داخل البحرين أو خارجها.
    وأشارت الصحافة البريطانية الى أن ملك البحرين نفسه أمر بإعداد تقرير مستقل في أحداث بلاده، وأقر بعده بأن السلطات لجأت الى العنف الزائد والتعذيب والقصاص الفوري في تعاملها مع المطالبين بالديمقراطية واقتسام السلطة في البلاد. وأوضح رغبته في ألا يرى تكرارا للمعاملة القاسية من جانب قوات الأمن لأي مواطن وأنه لن يقبل أيضا بسوء معاملة السجناء. ويذكر أن الغرب يعد البحرين ضمن أكبر حلفائه في الشرق الأوسط، وأن البلاد تستضيف الأسطول الأميركي الخامس.
    وكان الملك حمد قد زار العاصمة البريطانية الشهر الماضي أيضا لمباحثات مع رئيس الوزراء ديفيد كاميرون وعدد من وزرائه دارت حول ما يمكن ان تقدمه بريطانيا من مساعدة في اصلاح النظامين الأمني والقضائي ببلاده. وكانت علاقات المنامة ولندن قد توترت بعدما انتقدت هذه الأخيرة ردة الفعل البحرينية إزاء المتظاهرين. وساءت الأمور إثر منع السفير البريطاني من التواصل مع الوزراء البحرينيين بسبب هذه الانتقادات وأيضا لكونه على اتصال منتظم مع رموز المعارضة.
    ورغم أن تفاصيل هدايا قصر البحرين الملكي للزائريْن البريطانيين لم تكشف بعد، فقد قالت الصحافة إنها تشمل ساعة وقلما للأمير الزائر إضافة الى سجادة حريرية قدمها له الأمير سلمان ولي العهد. وكانت هدية هذا الأخير للكونتيسة كأسا من الفضة المطعمة باللؤلؤ.
    يذكر أن أفراد العائلة المالكة البريطانية يتلقون مختلف الهدايا من رؤوس الدول وكبار مسؤوليها. لكنها - بموجب القانون البريطاني - لا تعتبر مملوكة لهم وإن كان يحق لهم استعمالها طوال حياتهم. وبعد الوفاة، تعود هذه الهدايا الى "المجموعة الملكية" التي تضم نفائس قُدمت للقصر على مدى أكثر من خمسة قرون. وتشرف على هذه المجموعة "الأمانة الملكية" التي تحفظها "نيابة عن الأمة".
    على أن قبول هذه الهدايا يخضع لإرشادات صارمة يرد منها ما يلي: "يتعين قبل تسلم الهدية النظر بعناية الى مانحها، والأسباب التي حدت به لتقديمها، والمناسبة التي استدعت ذلك، إضافة الى طبيعة الهدية نفسها". وفي هذا الإطار فإن الزيارات الملكية الخارجية تتم بالتنسيق التام مع وزارة الخارجية - ممثلة للشعب البريطاني - والاتفاق بين الطرفين حتى على أدق التفاصيل.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    إصلاحُ الموجودِ خيرٌ من انتظار المفقود. ‏

    التقويم الهجري
    الجمعة
    24
    ربيع الاول
    1441 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم