خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :13
    من الضيوف : 13
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 49982760
    عدد الزيارات اليوم : 15968
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » عماد الجليحاوي



    مهلة التفاوض ..وأستمرار التظاهرات ..!!
    عماد الجليحاوي
    هناك سؤال جماهيري واسع وكبير وهو:  هل أن الحكومة (في خيار التفاوض مع المتظاهرين )الذي رفعته شعاراً لتحركها لحل الأزمة والذي ألزمت نفسها فيه قد لملمت نفسها وضبطت آلياتها ...وهل وضعت نفسها على طريق نوعي جديد أتجاه وتنفيذ البرنامج الذي وضع لها ؟
    ممالاشك فيه أننا نلاحظ بوضوح أن الآلة الحكومية(واللجنة الخماسية)  أثبتت خلال هذه الفترة أنها في واد والألتزام الذي أعلنه رئيس الوزراء نوري المالكي في واد آخر !! فعلى الأرض لم نجد هناك خطوات جدية في مجال ترجمة الوعود الحكومية وتنفيذها إلى الواقع العملي ! وقد تحدث رئيس الوزراء في المفهوم العام لمسألة التفاوض وحل الأزمة ولم يتحدث عن أنجازات سريعة أو أستصدار قوانين جديدة أو مشاريع وأنما ذكر بعض الحلول والأجراءات  المستقبلية التي ستقوم بها الحكومة لتحقيق بعض المطالب الميدانية المهمة التي يطالب بها المتظاهرون  !!
    إلاّ أن المحلل السياسي وحتى المواطن العراقي البسيط والذي يتابع الإعلام الرسمي للحكومة له وجهة نظر في هذا الموضوع ، فهم يرون بأن هذا الأجراء و تلك الخطوة التي أتخذها رئيس الوزراء هي رد فعل على المظاهرات الشعبية الكبيرة التي أنطلقت في كل مدن العراق والتي كانت تطالب بتحسين الخدمات وتوفير أبسط مقومات الحياة وتفعيل شعارات مكافحة الفساد وحل المشكلات التي تتعلق بقضايا البطالة وغيرها ، كل هذه الأمور والمطالبات الجماهيرية هي التي دفعت رئيس الوزراء لتبني خطة التفاوض المباشر مع المتظاهرين ، وهذا هو الذي فهمناه وفهمه المواطن البسيط من مبادرة رئيس الوزراء ..
    أن تجارب الحكومات في كل مكان هو أن توضع قواعد لعمل الوزارات أثناء الأزمات والكوارث ، وهذه القواعد تكون واضحة للوزراء المعنيين وللجمهور الذي يراقب الأداء في هذه الوزارات  ، بمعنى آخر أن يكون هناك نوع من الرقابة من الجمهور على أداء هؤلاء الوزراء ، وعلى أساس هذه القاعدة سيكون واضحاً من هو الوزير المتلكيء ومن هو الوزير الكفأ الذي أنجز المهام الموكولة له ، والآن القاعدة موجودة وهي البرنامج الذي وضعته الحكومة وألزمت نفسها بأنجازه وفق هذا السياق العملي ..
    ولكن الواجب على الحكومة اليوم أن تتخلص من الوزراء والمسؤولين المتلكئين والكسولين والذين لم يقدموا شيئاً خلال هذه الأزمة الخطيرة  ، وفي نفس الوقت نعتبر الوزراء الآخرين الذين قاموا بواجباتهم على أحسن وجه أعتبارهم نموذجاً ينبغي أن يحتذى به ، فأذا ما أنطلقنا من هذه القاعدة ستكون القضية سهلة جداً ولاتشوبها التعقيدات أطلاقاً ، والشعب العراقي بدوره يتطلع إلى قرارات حاسمة في هذا الشأن يتخذها مجلس الوزراء حتى يصبح لقضية التفاوض مع المتظاهرين وحل الأزمة حقيقة ناصعة وحاضرة لها بعدها الوطني الملموس !.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    خيرُ المُحادِثِ والجَليسِ كتابٌ ***‏ تَخـلو به إنْ ملّكَ الأصحاب ُ

    التقويم الهجري
    الاحد
    9
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم