خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :9
    من الضيوف : 9
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 59759595
    عدد الزيارات اليوم : 24707
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » جمعة عبدالله



    نحو انتصار تأريخي لقضية الشعب الكردي في تركيا باعلان الحكم الذاتي
    جمعة عبدالله   
    يبدو ان الحكومة التركية غيرت من نهجها السياسي بشكل كامل , نحو الاتجاه بملف القضية الكردية الى الحل , لصالح الشعب الكردي بعد صراع سياسي وعسكري دام اكثر من 28 عاماً من الاقصاء والتهميش , ووسائل القتل والتدمير والسجن والتشريد , وانكار الحقوق القومية , وفشلت بفضل صلابة نضال الشعب الكردي ,
    وكفاحه الباسل رغم الصعاب والاهوال والظروف القاسية والقاهرة , ان هذا الانقلاب الجذري جاء نتيجة عوامل واسباب وضغوط مستمرة , ومن الاتحاد الاوربي , الذي فرض ثلاث شروط من اجل مناقشة دخول تركيا الى الاتحاد الاوربي  , لتصبح عضواً كامل العضوية :
    1 -  ابتعاد العسكر من التحكم بالقرار السياسي في البلاد.
    2 -  حل القضية القبرصية.
    3  - اطلاق الحريات الديموقراطية والاعتراف بالحقوق القومية لكل المواطنين  ومنها العمل على تلبية الحقوق القومية المشروعة لشعب الكردي.
    ويتضح بأن الحكومة التركية تتجه الى الحل السياسي , بصورة متسارعة  بعد فشل الحل العسكري المدمر والهالك  , ولتحسين صورة تركيا لدى الاتحاد الاوربي والعالم  , بعد ان مارست تعنتاً ومماطلة وتسويف لاعوام طويلة , وتتجه الان الى الاسراع نحو الحل النهائي والذي سيتتوج بإقامة الحكم الذاتي للشعب الكردي , وتتسارع الخطوات الايجابية نحو تحقيق هذا الهدف  الذي يعتبر انتصاراً تاريخياً يسجله الشعب الكردي , في كفاحه الشرس , وفي احلال السلام بوقف العمليات العسكرية نهائياً , ان المشاورات والمباحثات الجارية دخلت في مرحلة التنفيذ باتخاذ جملة خطوات عملية واجراءات وافعال تدعم الحوار القائم , والاتفاق على الحل بتغيير موقف الحكومة التركية ازاء الاعتراف بالقضية الكردية بأنها قضية شعب تعداده ملايين  , و تمثلت هذه الخطوات الايجابية بالنقاط  التالية :1 -  افرجت السلطات التركية عن مجموعة من رؤوساء البلديات الاكراد السابقين , والذين اتهموا بارتباطهم بالارهاب .
    2  -  بدأت محادثات الحوار بين السلطات التركية والزعيم حزب العمال الكردستاني السجين عبدالله اوجلان بهدف انهاء الصراع العسكري واحلال السلام الذي يرضي الطرفين .
    3 -  ذكر شقيق الزعيم الكردي عبدالله اوجلان , ان الخطوات الحالية والمفاوضات الجارية بين الحزب والحكومة تجري في مصلحة الطرفين , ولن يتضرر طرف على حساب طرف اخر , ومشيراً الى خروج زعيم حزب العمال الكردستاني من سجنه اصبح قاب قوسين او ادنى .
    4 -  زار وفد من حزب السلام والديموقراطية ( الجناح السياسي لحزب العمال الكردستاني ) عبدالله اوجلان في سجنه لاول مرة . ونقل عن الزعيم الكردي اوجلان قوله ( ان اللقاء يعد خطوة تأريخية , وان البلاد تشهد مرحلة تأريخية , ينبغي فيها على جميع الاطراف ان تتصرف بشكل مسؤول للغاية .
    5 -  اكد وزير في الحكومة التركية ,  بأنه ينحدر من اصول كوردية , واكد بأن الحكومة ماضية في مشروع احلال السلام.
    6  -    اكدت الحكومة التركية اصرارها ومضيها في مفاوضات السلام مع زعيم حزب العمال الكوردستاني عبدالله اوجلان , وانهم يجرون لقاءات ومباحثات لها علاقة باحلال السلام , وان نجاح المفاوضات الحالية , لتستقر البلاد ويحل السلام بين الجميع .
    7 -  عبّر وزير الاغذية والزراعة والثروة الحيوانية ( محمد مهدي اكر ) عن تفاؤله من نجاح تلك المفاوضات في عبور البلاد الى بر الامان وبعودة المهجرين الى قراهم ومدنهم , بعد ان يحل السلام .
    8  -  جاء في كلمة القاها اردوغان في الاجتماع الاسبوعي لكتلة حزب العدالة والتنمية في البرلمان التركي , بأن الترك والكرد سيعيشون كاخوة معاً.
    مما يؤكد بان هناك تقدم حقيقي في معالجة القضية الكردية وانهائها لصالح الشعب الكردي , واحلال السلام والامان بالاعتراف الرسمي بحقوق الشعب الكردي , وان هذه التطورات الايجابية , تعتبر انتصاراً حقيقياً لطموحات وتطلعات الشعب الكردي في القسم التركي , ويأتي انتصار لنضال الشعب بعد التضحيات الجسيمة على معبد الحرية وتحقيق حلم الاجيال بالتمتع بالحكم الذاتي في المناطق الكردية , ونيل الاعتراف الرسمي بالقومية الكردية . وان الايام القادمة ستشهد الكثير من التطورات المتفائلة بالحل النهائي والنصر المنشود . وان الاحتفالات بعيد نوروز هذا هذا العام ستكتسب نكهة وطعم النصر المنشود . يجب الاشارة ايضاً الى الدور الفعال والمسؤول , الذي لعبته حكومة اقليم كردستان , وسعيها الحثيث في دفع الاطراف الى طاولة الحوار , باتجاه الحل السياسي الذي يضمن حقوق الشعب الكردي المشروعة في القسم التركي , ويعتبر هذا نصراً  لحكومة اقليم كردستان في دفاعها المسؤول ومناصرتها النضالية في تحقيق هذا الهدف التأريخي .





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    قال تعالى: {فَمَـن نَّكَـثَ فَإنَّمـَا يَنكُـثُ عَلـى نَفـسِهِ}

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    19
    ذو الحجة
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم