خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :5
    من الضيوف : 5
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47661872
    عدد الزيارات اليوم : 20568
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » جمعة عبدالله



    عراك اعلامي عنيف على الوليمة
    جمعة عبدالله   
    ابتلي العراق بظاهرة غير صحية  تفسد الجو السياسي , تبعدهُ عن جادة الصواب ومعاناة الوقع اليومي المرير , ان هذه الظاهرة الجديدة تمثل علامة الشؤم على احوال البلاد المتدهورة , وهي التراشق الاعلامي العنيف بين الكتل النيابية , والتي لاتسند الى الموضوعية والواقعية ,
    وانما تزيد وتيرة الخلاف والتناحر , وتعميق الازمة السياسية الطاحنة , ونقلها الى اشكال اكثر خطورة , والتي من شأنها تهدد كيان الوطن وتفتت وحدته , ان هذه اللغة الاعلامية الملتهبة بالتشنج والانفعال المتزمت والمتعصب والمتطرف , يدل قصور في الوعي السياسي , وانعدام الحرص والمسؤولية وتغليب مصالح الطائفية الضيقة على مصالح الوطن والشعب , وتسهم في تعميق التخندق  واخذه  الى طريق مسدود , في سبيل الحفاظ على السلطة والنفوذ والمال , والذي يعتبر هذا الثالوث منزلق الى مسالك  مجهولة ., اذ يطلع علينا بعض اصحاب الشأن من بعض السياسيين الصدفة في هذا الزمن الرديء , بتصريحات تشم منها رائحة التزمت الديني وخطابه المتزمت والمتشنج , في اطلاق النيران على الخصوم السياسيين . والبعض الاخر يستغل تواجد القنوات الفضائية الكثيرة , في فتح شهيته التي لا تتوقف عن الثرثرة السقيمة , في اقحام وحشر نفسه حسب المثل المعروف ( خالف تعرف ) ويدلو في فنجانه المكسور ما يحلو له من الغسيل الوسخ ليثير كراهية المشاهدين , وليس التحمس لافكاره كما يتصور . والبعض الاخر يحاول ان يكون تاجراً وسمساراً  يتاجر بالواقع السياسي المأزوم ,من خلال نافذة التنازل للاقوى . والاخر يدلو من باب بحجة الدفاع وابعاد الاذى عن الناس , ويشغلهم في مهاتراته العقيمة والتي لاتخدم الواقع الحياتي , وبعض التصريحات تحاول ان تزرع الخوف والقلق في نفوس الناس , من خلال دعوته الى الاصطفاف الطائفي والمحافظة على وجود الطائفة من الاخطار المحيطة بها , يتطلب حشد الصفوف وتجنيده وتوحيده , حتى اذا  كان  يتطلب الغفران والعفو من القادة الفاسدين سياسياً ومالياً , في سبيل  الحفاظ على مصالح الطائفة التي ينتمون اليها , وبعض التصريحات الاعلامية يحاول اصحابها ,ان يبرزوا عضلاتهم للناس , حتى يصدقوا بهم وينجروا الى زوبعتهم الفنجانية , بأن يوهمون الشعب ,ومن اجل غايات ومقاصد تصب في الكسب السياسي والمنافع الانتخابية , من خلال دفاعهم  عن منفعة العامة للوطن يتطلب الدعم والاسناد قائمته الانتخابية الطائفية لكسب انجازات كبيرة ومنافع وانجازات تجعل الطائفة تتمرغ بالخيرات الوفيرة , في عالم الانتهازية والتخبط في الرؤية السياسية , لتثبيت الجاه والنفوذ والمال  التي حصلت عليها بطرق الكذب والدجل . ومن خلال مجمل هذا التراشق الاعلامي العنيف , هو مجرد لعبة ودعاية انتخابية , وخاصة وان انتخابات مجالس المحافظات على الابواب , ويهمهم بالدرجة الاولى , حصد منافع انتخابية كبيرة ,من خلال الضحك على ذقون البسطاء وجرهم عنوة , باستغلال المشاعر الطائفية سوى كانت ( سنية - شيعية - كردية ) في تقسيم الغنائم وفق المحاصصة السياسية . لقد غاب عنهم الشأن العراقي وهويته العراقية, اذا اصبح الوطن خلف الطائفية ,من خلال توظيف الانتماءات الطائفية والمذهبية لاغراض سياسية , وهنا تكمن خطورة  زرع بذور الانقسام والتفتت بين صفوف الشعب . وهذا يحتم على القوى الديموقراطية ان تحشد وتجند قواها , من اجل الاستعداد التام للمعركة السياسية والانتخابية , بارجاع هوية الوطن , وابراز الجروح الحقيقية التي يعاني منها الشعب والوطن , ومن اجل منع التدهور الخطير في الازمة السياسية والاوضاع الشاذة , لان الطائفية كانت ومازالت على الدوام مصدر للنزاعات والتناحرات وتخلخل الثقة بين ابناء الشعب الواحد , وهي مصدر لعدم استقرار البلاد , في تفجير وتنامي النعرات الطائفية وهي تهديد حقيقي لكيان الوطن ووحدته.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    حديث شريف: اسْتَعِينوا على قَضَاءِ حَوائِجكم بالكِتْمانِ. ‏

    التقويم الهجري
    الجمعة
    10
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم