خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :37
    من الضيوف : 37
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47794194
    عدد الزيارات اليوم : 17401
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » حوارات



    الشركة العامة لادارة النقل الخاص
    مدير عام الشركة العامة لادارة النقل الخاص الاستاذ عبد الله لعيبي يتحدث لصحيفتنا :
    تم انجاز مرأب كربلاء الدولي وبتصاميم حديثة والان لدينا مباشرة بأنشاء مرأب النجف الدولي
    تم دعم خطة الشركة لتطوير عملها بتوسيع تخصيص الاراضي اللازمة لدفع عجلة النقل الى امام
    نعتز بأنشاء مشروع ساحة عباس بن فرناس بهذا الشكل الحضاري
    الشركة سباقة بأدخال تكنولوجيا المعلومات الى مفاصل عملها ومنها استخدام البوابات الذكية
    متابعة / العراق اليوم
    تعتبر الشركة العامة لادارة النقل الخاص واحدة من تشكيلات وزارة النقل وتكرس الشركة جل جهودها لتقديم افضل خدمة نوعية للمواطنين الكرام مجسدة بذلك خلية عمل متواصلة تعمل بهمة ونشاط وحماس متجاوزة كل الصعوبات لبناء غد افضل بأفاق مشرقة ، مسجلة بذلك انجازات عديدة وللحديث حول هذه الانجازات والطموحات والافاق المستقبلية كان لصحيفتنا العراق اليوم زيارة الى مقر الشركة والالتقاء بالسيد المدير العام المهندس عبد الله لعيبي باهض حيث كان لنا معه هذا اللقاء :
    هل لك ان تعرف القاريء الكريم بنشاط الشركة والانجازات التي حققتها خلال الفترة المنصرمة ؟
    تعتبر الشركة العامة لادارة النقل الخاص احدى تشكيلات وزارة النقل تهدف الشركة الى ادارة وتنظيم ومراقبة نشاط نقل الركاب والمسافرين داخل العراق وخارجه بواسطة سيارات الاجرة المعدة لنقل الركاب العائدة للقطاع الخاص وتمارس نشاطها وتحديد مسارات الخطوط لسيارات النقل الخاص في مدينة بغداد والمحافظات وبين العراق والدول الاخرى وكذلك استحداث خطوط جديدة والغاء البعض منها أو تغيير مساراتها بناء على متطلبات النقل والكثافة السكانية خدمة للصالح العام وتحديد اجور نقل الاشخاص لخطوط بغداد والمحافظات وبين العراق والدول الاخرى .

    ماهي اهم الانجازات التي حققتها الشركة ؟
    حققت الشركة انجازات عديدة منها المباشرة بتنفيذ مشروع انشاء محطة نقل النهضة في بغداد ، افتتاح مشروع الربط المركزي ، انجاز مسقفات حديثة للمرائب في بغداد والمحافظات ، افتتاح مرأب كربلاء الدولي ، انجاز مرأب عباس بن فرناس في بغاد ، انجاز التصاميم الهندسية لمحطات النقل الحديثة في بغداد والمحافظات ، انجاز مرأب ام البروم في محافظة البصرة ، انجاز تطوير مرأب العروبة في محافظة كركوك ، انجاز تطوير مرأب الامة في محافظة بغداد ، انجاز مرأب الواسطي في بغداد ، انجاز مشروع تغليف مظلات الانتظار في بغداد والمحافظات .
    ويمكن تلخيص الية عمل الشركة  بمحاورعديدة هي : انشاء مرائب النقل الدولي وتطوير البنى التحتية للمرائب التي تؤدي وظيفة النقل الداخلي أو النقل المحلي من خلال ايجاد بنى تحتية جديدة وانشاء وادخال تكنولوجيا المعلومات في مفاصل الادارة بكاملها في بغداد وفروعها وكذلك اعمال تطوير المرائب التي بدأنا بها في الفترة الاخيرة والتي ظهرت بأبهى صورة منها انجاز مرأب كربلاء الدولي كمحطة لنقل المسافرين وبتصاميم حديثة والان لدينا مباشرة بأنشاء مرأب النجف الدولي على مساحة 43 دونم والتي تقوم بها احدى الشركات العالمية ضمن الخطة الاستثمارية أما التحضيرات المقبلة انشاء الله في القريب سيكون مرأب بدرة ومرأب سامراء في محافظة صلاح الدين ومرأب اخر في محافظة البصرة ومرأب في محافظة الانبار بأعتبارها محافظة مهمة ولديها منافذ حدودية كثيرة والشق الثاني من الخطة هو تحويل المرائب الموحدة التي تؤدي وظيفة النقل بين المحافظات الى محطات نقل مسافرين حديثة كما هو موجود في دول الجوار واستطعنا ان نكمل تصاميم بعض هذه المرائب مثل الكرخ ، البياع ، باب المعظم ، النهضة وبابل والديوانية .... الخ . وبدأنا ندخل هذه التصاميم الى حيز التنفيذ فلدينا مثلا مرأب النهضة تم المباشرة به ببناية مركزية متعددة الطوابق ومرأب الموصل (محطة اشور تم المباشرة به أما مرأب الناصرية منتظرين موافقة اللجنة الاقتصادية عليه وبالتالي سيكون في القريب محطات حديثة ترقى الى ما موجود في دول الجوار اضافة الى ذلك ادخلنا خدمة المسقفات الحديثة بما تتلائم مع اجوائنا الحارة فلا زال البعض يشكو من الاهمال وافتقار الخدمات فأستطعنا ان نغير من هذه الصورة ووضعنا لمسات جمالية حضارية عند تأسيس محطاتنا منها الاسيجة الخارجية بما تليق بمراكز المحافظات . اما فيما يخص تكنولوجيا المعلومات فقد كانت شركتنا سباقة في ادخالها الى مفاصل عملنا ومنها استخدام البوابات الذكية . كذلك ادخال نظام الربط الشبكي لجميع الحاسبات الموجودة في كل المرائب في العراق وهذا بحد ذاته امر مهم جدا لتوفير الوقت والجهد للسائق والمواطن بوقت واحد فالمعلومة يتم تسجيلها في البصرة مثلا يتم تسجيلها في كل مراكز المحافظات وبهذا تكون المعلومة مركزية ولنا تعاون مع مديرية المرور العامة من خلال تنسيق عمل رابط مع دوائر المرور لتقديم افضل خدمة نوعية للمواطن كذلك عملنا على توفير المضلات ومصاطب جميلة للمواطنين الكرام .
    ولابد من الاشارة الى انه تم دعم خطة الشركة بتطوير عملها بتوسيع تخصيص الاراضي اللازمة لها لدفع عجلة النقل الى امام .
    واضاف السيد المديرالعام قائلا نحن نعمل بصيغة التمويل الذاتي والحمد لله حققنا انجازات وفتحنا مرائب كثيرة وتم توزيع حوافز وارباح على موظفين الشركة وهذا كله من ايراداتنا الذاتية .

    ماهي طموحاتكم وافاقكم المستقبلية ؟
    الحقيقة لدينا الكثير من الافكار الخلاقة التي تصب جميعها في الارتقاء في تقديم افضل خدمة الى المواطنين الكرام نتأمل انشاء الله ان تترجم في المستقبل القريب الى مشاريع عمل تخدم المصلحة العامة .





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    ظلُّ السلطَانِ سَريـعُ الزَوَالِ. ‏

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    14
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم