خريطة الموقع  


     "كرندايزر" داعش ينتقل من المياه الى التجارة !!!       التفقيس متوقف على حضانة الاتحادية ..الاجتماع بين الرباعية والكوردستاني يلدُ بيضة       الطائرات تنقل 200 سجين ارهابي من أبو غريب الى سجن الناصرية المركزي       الهلال العراقي والصليب السويدي يشتركان في برنامج لعودة اللاجئين العراقيين بشكلٍ طوعي       فيلم الراقصة والطبّال.. هل هو بطولة أحمد زكي ونبيلة عبيد أم الحكومة الاتحادية ومفوضية الانتخابات !؟       رؤية حظوظ تشكيل إئتلاف دولة القانون لحكومة الاغلبية لاتحتاج نظّارات !       نظام الكفالات القضائية يدخل في غيبوبة بسبب العجيلي ..وزنازين المنطقة الخضراء تعلن الأفراح والليالي الملاح لاستقباله!       طارق حرب يعلن قرب وفاة البرلمان مستبعداً دخوله في مرحلة صحوة الموتى.. إقرار الموازنة       لبقاء الطائفي- القومي- الشوفيني !! ..أحلام استقلالية مفوضية الانتخابات تتوقف عن دغدغة الكوردستاني       مهودر يدشن مشروع ماء المجر الكبير      
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • جامعة بغداد تعلن عن بدء التقديم للدراسات المسائية للعام 2013- 2014
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • مفتش عام وزارة العدل: الغاية الاساسية من عملنا اصلاح الموظف ونحن لسنا ضباطاً او جهات امنية
  • ظاهرة تثير اختلاف الآراء «الملابس والقصات الغريبة» بين تقليد الغرب ومواكبة صرعات الموضة
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • التحالف الوطني :الضغوط الامريكية لتمديد بقاءها ليس على جميع الكتل وانما البعض هم من يريدون بقاء ال
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز

  • أهم الاخبار
  • "كرندايزر" داعش ينتقل من المياه الى التجارة !!!
  • التفقيس متوقف على حضانة الاتحادية ..الاجتماع بين الرباعية والكوردستاني يلدُ بيضة
  • الطائرات تنقل 200 سجين ارهابي من أبو غريب الى سجن الناصرية المركزي
  • الهلال العراقي والصليب السويدي يشتركان في برنامج لعودة اللاجئين العراقيين بشكلٍ طوعي
  • فيلم الراقصة والطبّال.. هل هو بطولة أحمد زكي ونبيلة عبيد أم الحكومة الاتحادية ومفوضية الانتخابات !؟
  • رؤية حظوظ تشكيل إئتلاف دولة القانون لحكومة الاغلبية لاتحتاج نظّارات !
  • نظام الكفالات القضائية يدخل في غيبوبة بسبب العجيلي ..وزنازين المنطقة الخضراء تعلن الأفراح والليالي الملاح لاستقباله!
  • طارق حرب يعلن قرب وفاة البرلمان مستبعداً دخوله في مرحلة صحوة الموتى.. إقرار الموازنة
  • لبقاء الطائفي- القومي- الشوفيني !! ..أحلام استقلالية مفوضية الانتخابات تتوقف عن دغدغة الكوردستاني
  • مهودر يدشن مشروع ماء المجر الكبير
  • الوكيل الإداري والمالي لديوان الوقف الشيعي يدعو إلى النهوض بالاستثمار ويؤيد إدخال مادة الوقف في المناهج الدراسية وإقامة متحف للحجج الوقفية
  • الجامعة المستنصرية تناقش اعراض الاصابة بمرض التوحد عند الأطفال وجامعة الكوفة تنظم ندوة عن الوقاية من الحرائق
  • شركة الربيع العامة تتفق مع شركة جيكية لانتاج المعدات التخصصية بمختلف انواعها وتدرس مشروع التكسي النهري
  • مدير عام دائرة التشغيل والقروض في وزارة العمل يعقد اجتماعاً مع رؤوساء اقسام الدائرة ومسؤولي الشعب كافة
  • وزارة الموارد المائية تنجز أعداد الاستمارات والدليل الخاص بالاعداد للعملية الانتقالية للحكومة القادمة
  • العراق يوقع اتفاقية للنقل الجوي مع بلغاريا وهزة أرضية تضرب السليمانية
  • وزارة الزراعة تعدُ برنامجاً ارشادياً للحد من الصيد الجائر في كركوك
  • أخبار مهمة
  • دِفاعاً عن وجودنا.. وجب التغيير
  • البلدان العربية: قوننة الاستبداد

  • الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :15
    من الضيوف : 15
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 5693599
    عدد الزيارات اليوم : 7261
    أكثر عدد زيارات كان : 30468
    في تاريخ : 03 /04 /2014

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » الاولى



    إقالة مدير اثار النجف لرفضه التعدي على الاثار المسيحية والمسيحيون يناشدون الصدر للتدخل متهمين وزارة السياحة بالتجاوز على تراثهم
    العراق اليوم جلال محمد
    استغرب المسيحيون في العراق من ما نشرته وسائل الاعلام العراقية حول قيام جهات سياسية بمحاولة تدمير الآثار المسيحية في النجف وتعرضها للخطر بعد ان رفض مدير الاثار محمد الميالي الموافقة على مشاريع سكنية استثمارية فوق الآثار المسيحية.
    ودعت شخصيات مسيحية عراقية مقتدى الصدر الى التدخل العاجل لحماية المواقع الآثارية المسيحية من التجاوزات بسبب سياسة وزارة السياحة والآثار.ودعا الخور اسقف اسكندر تاري من كنيسة االعذراء قائلاً : " ادعو الرجل الوطني السيد مقتدى الصدر لحماية الكنوز الاثرية التي تملأ النجف اليوم والتي هي محط حضارات سابقة، وديانات قديمة قبل الاسلام يجب المحافظة عليها واحترامها لانها جزء مهم من تاريخ الحضارة والدعوات السماوية في بلاد ما بين النهرين.واضاف : " مما يؤسف له ان النجف فقدت اكبر كنيسة فيها تحت مدرج مطار النجف بعدما اصدر نائب محافظ النجف السابق عبد الحسين عبطان والنائب الحالي في البرلمان امراً بتهديم الكنيسة لغرض اقامة مدرج المطار.. اذ تم ازالتها بالكامل عام 2006 ، وكانت كنيسة اخرى في المطار تعرضت للسرقة والنهب من قبل الجيش الامريكي عام 2005.وناشد الباحث الآثاري المسيحي بطرس متي مقتدى الصدر لحماية المواقع الآثرية قائلاً :  "في تقديري ان هذه الثروة من اثار النجف التي تعود الى الفي سنة هي للعراق.. فلماذا يأتي اليوم من يشوهها ويعبث بها؟ ومن يفعل ذلك مقصرٌ في حق بلده، بل هو عابث بما يتعلق بمصالح البلاد، فالآثار من اعظم الكنوز كما انها تدل على حضارة البلد واتمنى من السيد مقتدى الصدر تشكيل لجنة تحقيق .. اننا نثق بما قدمته النجف في زمن المدير الميالي من جهود كبيرة لحماية آثارنا المسيحية ..استحق عليها تكريمه من قبل السفير البابوي ورئيس ديوان الوقف المسيحي.وختم حديثه قائلاً :  " نستغرب ما يجري ونخشى من تشويه الآثار ،ونبشها، وتخريبها ،وسرقتها ، ان أي تلاعبٍ  بها يعني اعتداءاً على العراق ، وهي جريمة كبرى تخيفنا كثيراً .. من طريقة تغيير مدير الآثار الميالي واقتحام دائرته بقوة مسلحة من قبل المدير الجديد وافراد من عشيرته وابن عمه المسؤول في محافظة النجف.من جانبه اكد الاب دانيال فارس من كنيسة مريم " ان الاثار المسيحية في النجف تتعرض للتدمير جراء اقامة مشاريع للسكن عليها ،وقد تناقل الاعلام خبر تعرض المواقع المسيحية للخطر ،وتهديد مدير الآثار المقال بالموافقة على المشاريع والا الاقالة وهذا امر يتنافى مع المبادىء التي عرفناها من شخصية السياسيين في التيار الصدري ونأمل من السيد الصدر ، ان يحقق في اقالة مدير الاثار بعد ان رفض تدميرآثار المسيحيين تم اقالته والتجاوزات على المواقع وليطلع الشعب العراقي على ما يدور ،وهذا الاجراء تعدي من قبل وزير السياحة بل هو تقصد لإزالة الاثار للديانة المسيحية من النجف الاسلامية ،وهذا امر مرفوض.واوضح الخبير الآثاري جوزيف بطرس : "قراءة التاريخ والآثار تبعث العبرة، وتخبر انسانية بماضيها العتيق وتتفاخر به". داعياً : " ديوان الوقف المسيحي واللجنة البرلمانية المختصة لزيارة النجف وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق وإيقاف كل ما يهدد اثارنا القديمة ومحاسبتهم.وندد الخور اسقف الفاين روشن من الكنيسة المقدسة بمن يعبثون بالآثار قائلاً : "هؤلاء يجهلون قيمتها انها لخيانة .. فهذه الآثار وثائق تاريخية حضارية يجب ان نحسن استغلالها، واقول لهم انهم ان افلتوا من العقوبة في الدنيا فانهم لن يفلتوا من العقوبة في الآخرة ونلتمس كل الحرص من قبل الصدر حماية اثارنا.. فهو رجل وطني غيور وكان السباق لحماية المسيحيين في العراق ومن المنادين بالألفة والمحبة مع اتباع ديانتنا المسيحية ونأمل ان نسمع منه اخباراً سارة وتوجيهاً لوزيره.من جانبها، انتقدت لجنة السياحة والآثار البرلمانية بشدة الطريقة التي أجريت بها عملية التغيير، وقال عضو اللجنة النائب حسين الشريفي: "لقد حضرت إلى مكان الحادث بنفسي وتقصيت الحقائق ووجدت أن هذه الطريقة كانت استفزازية وغير حضارية وسيكون هناك رأي للجنة الآثار والسياحة البرلمانية فيها.يذكر ان مناذرة النجف مدينة عريقة جداً تقع في الجهة الغربية على مسافة 15 كم وتحوي على مقبرة مسيحية قديمة تعد الاكبرفي الشرق الاوسط وتضم 33 كنيسة تنتشر في ربوعها للديانة المسيحية بحسب احصائيات دقيقة تناقلتها وسائل الاعلام.



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

    كتاب المقال

    تصويت
    هل ستؤجل الانتخابات البرلمانية المزمع اجراءها في نيسان 2014؟
    نعم
    لا
    لا اهتم

    نتائج التصويت
    الأرشيف

    الحكمة العشوائية

    فواعجبا كم يدعي الفضل ناقص *** وواأسفاه كم يدعي النقص فاضل.

    التقويم الهجري
    السبت
    18
    جمادى الثاني
    1435 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    powerd by arab portal 2.2 ثيم العراق اليوم