خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • ظاهرة تثير اختلاف الآراء «الملابس والقصات الغريبة» بين تقليد الغرب ومواكبة صرعات الموضة
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • التحالف الوطني :الضغوط الامريكية لتمديد بقاءها ليس على جميع الكتل وانما البعض هم من يريدون بقاء ال
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز

  • أهم الاخبار
  • مطالبات كركوك المالية تراوح بين وعود العبادي وذريعة " نقص السيولة" على لسان زيباري
  • الصدر: الحكومة رفضت تبني" لبيك ياحسين".. بارك الله بها
  • القوانين المهمة مازالت مراهقة تشريعياً
  • كتلة المواطن: غيّروا القيادات العسكرية الفاشلة
  • محافظ ديالى الجديد .. ملك الإنقلاب السياسي في عيون ناهدة الدايني
  • اراء نيابية تدعو لإستثمار لوزان 1923 في نزاعاتها المائية
  • تنظيم داعش يفوز بكأسٍ آخر من الخسّة في الفلوجة
  • دائرة الأضرحة والمقامات تقوم بجولات تفتيشية في محافظتيّ ميسان وكركوك
  • ذي قار تبدي تفاؤلها بإنشاء محطة التوليد الكهربائية بالقرض الياباني
  • وزارة الزراعة: الوكيل الإداري للوزارة يستقبل رئيس مؤسسة الخليج العربي لحقوق الإنسان
  • رئيس كتلة الرافدين البرلمانية يطالب بدعم هيئة النزاهة
  • التجارة تؤكد ضرورة استحصال الموافقات عند إقامة المعارض التخصصية والنوعية
  • وزير البلديات يؤكد أهتمام الوزارة بتوفير الخدمات لكل المواطنين
  • الزبيدي يستقبل سفير فلسطين في العراق ويوجه السكك بتسيير قطار مسافرين من البصرة الى كربلاء
  • مركز التأهيل وإمراض المفاصل : أكثر من (3) الآف مراجع لحالات الشلل الدماغي بينها 74 حالة جديدة
  • بكلفة تتجاوز 78 مليار دينار دائرة الإسكان تنجز ( %50 ) من أعمال مجمع القبلة السكني في البصرة
  • عندما يصرّح الفرقاء.. ينتظر الوطن ويتفاجأ المواطن
  • بعض أسرارالحرب الأخيرة على وسائل الإعلام العربية المقاومة ؟!
  • ماذا بقي من العراق الموحد؟
  • صفحة «بعد ما ننطيها» الفيسبوكية تنتصر

  • الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :15
    من الضيوف : 15
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 10937927
    عدد الزيارات اليوم : 9215
    أكثر عدد زيارات كان : 34550
    في تاريخ : 19 /04 /2015

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » الاولى



    إقالة مدير اثار النجف لرفضه التعدي على الاثار المسيحية والمسيحيون يناشدون الصدر للتدخل متهمين وزارة السياحة بالتجاوز على تراثهم
    العراق اليوم جلال محمد
    استغرب المسيحيون في العراق من ما نشرته وسائل الاعلام العراقية حول قيام جهات سياسية بمحاولة تدمير الآثار المسيحية في النجف وتعرضها للخطر بعد ان رفض مدير الاثار محمد الميالي الموافقة على مشاريع سكنية استثمارية فوق الآثار المسيحية.
    ودعت شخصيات مسيحية عراقية مقتدى الصدر الى التدخل العاجل لحماية المواقع الآثارية المسيحية من التجاوزات بسبب سياسة وزارة السياحة والآثار.ودعا الخور اسقف اسكندر تاري من كنيسة االعذراء قائلاً : " ادعو الرجل الوطني السيد مقتدى الصدر لحماية الكنوز الاثرية التي تملأ النجف اليوم والتي هي محط حضارات سابقة، وديانات قديمة قبل الاسلام يجب المحافظة عليها واحترامها لانها جزء مهم من تاريخ الحضارة والدعوات السماوية في بلاد ما بين النهرين.واضاف : " مما يؤسف له ان النجف فقدت اكبر كنيسة فيها تحت مدرج مطار النجف بعدما اصدر نائب محافظ النجف السابق عبد الحسين عبطان والنائب الحالي في البرلمان امراً بتهديم الكنيسة لغرض اقامة مدرج المطار.. اذ تم ازالتها بالكامل عام 2006 ، وكانت كنيسة اخرى في المطار تعرضت للسرقة والنهب من قبل الجيش الامريكي عام 2005.وناشد الباحث الآثاري المسيحي بطرس متي مقتدى الصدر لحماية المواقع الآثرية قائلاً :  "في تقديري ان هذه الثروة من اثار النجف التي تعود الى الفي سنة هي للعراق.. فلماذا يأتي اليوم من يشوهها ويعبث بها؟ ومن يفعل ذلك مقصرٌ في حق بلده، بل هو عابث بما يتعلق بمصالح البلاد، فالآثار من اعظم الكنوز كما انها تدل على حضارة البلد واتمنى من السيد مقتدى الصدر تشكيل لجنة تحقيق .. اننا نثق بما قدمته النجف في زمن المدير الميالي من جهود كبيرة لحماية آثارنا المسيحية ..استحق عليها تكريمه من قبل السفير البابوي ورئيس ديوان الوقف المسيحي.وختم حديثه قائلاً :  " نستغرب ما يجري ونخشى من تشويه الآثار ،ونبشها، وتخريبها ،وسرقتها ، ان أي تلاعبٍ  بها يعني اعتداءاً على العراق ، وهي جريمة كبرى تخيفنا كثيراً .. من طريقة تغيير مدير الآثار الميالي واقتحام دائرته بقوة مسلحة من قبل المدير الجديد وافراد من عشيرته وابن عمه المسؤول في محافظة النجف.من جانبه اكد الاب دانيال فارس من كنيسة مريم " ان الاثار المسيحية في النجف تتعرض للتدمير جراء اقامة مشاريع للسكن عليها ،وقد تناقل الاعلام خبر تعرض المواقع المسيحية للخطر ،وتهديد مدير الآثار المقال بالموافقة على المشاريع والا الاقالة وهذا امر يتنافى مع المبادىء التي عرفناها من شخصية السياسيين في التيار الصدري ونأمل من السيد الصدر ، ان يحقق في اقالة مدير الاثار بعد ان رفض تدميرآثار المسيحيين تم اقالته والتجاوزات على المواقع وليطلع الشعب العراقي على ما يدور ،وهذا الاجراء تعدي من قبل وزير السياحة بل هو تقصد لإزالة الاثار للديانة المسيحية من النجف الاسلامية ،وهذا امر مرفوض.واوضح الخبير الآثاري جوزيف بطرس : "قراءة التاريخ والآثار تبعث العبرة، وتخبر انسانية بماضيها العتيق وتتفاخر به". داعياً : " ديوان الوقف المسيحي واللجنة البرلمانية المختصة لزيارة النجف وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق وإيقاف كل ما يهدد اثارنا القديمة ومحاسبتهم.وندد الخور اسقف الفاين روشن من الكنيسة المقدسة بمن يعبثون بالآثار قائلاً : "هؤلاء يجهلون قيمتها انها لخيانة .. فهذه الآثار وثائق تاريخية حضارية يجب ان نحسن استغلالها، واقول لهم انهم ان افلتوا من العقوبة في الدنيا فانهم لن يفلتوا من العقوبة في الآخرة ونلتمس كل الحرص من قبل الصدر حماية اثارنا.. فهو رجل وطني غيور وكان السباق لحماية المسيحيين في العراق ومن المنادين بالألفة والمحبة مع اتباع ديانتنا المسيحية ونأمل ان نسمع منه اخباراً سارة وتوجيهاً لوزيره.من جانبها، انتقدت لجنة السياحة والآثار البرلمانية بشدة الطريقة التي أجريت بها عملية التغيير، وقال عضو اللجنة النائب حسين الشريفي: "لقد حضرت إلى مكان الحادث بنفسي وتقصيت الحقائق ووجدت أن هذه الطريقة كانت استفزازية وغير حضارية وسيكون هناك رأي للجنة الآثار والسياحة البرلمانية فيها.يذكر ان مناذرة النجف مدينة عريقة جداً تقع في الجهة الغربية على مسافة 15 كم وتحوي على مقبرة مسيحية قديمة تعد الاكبرفي الشرق الاوسط وتضم 33 كنيسة تنتشر في ربوعها للديانة المسيحية بحسب احصائيات دقيقة تناقلتها وسائل الاعلام.



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

    كتاب المقال

    تصويت
    هل ستؤجل الانتخابات البرلمانية المزمع اجراءها في نيسان 2014؟
    نعم
    لا
    لا اهتم

    نتائج التصويت
    الأرشيف

    الحكمة العشوائية

    سيـفُ السلطـانِ طَويـلٌ. ‏

    التقويم الهجري
    الخميس
    9
    شعبان
    1436 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    powerd by arab portal 2.2 ثيم العراق اليوم