خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :12
    من الضيوف : 12
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 50120430
    عدد الزيارات اليوم : 25599
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » حوارات



    حيدر بنيان النائب الاول لمحافظ ذي قار : وزاراتنا العراقية بنات عم الاحزاب ولاتسلم قيادها الا لأبن عمها.. العضو الحزبي
    العراق اليوم /سلام خماط
    من الصعب في الحوارات مع السياسيين ان تقنع احداً بأن يدلف معك الى خلف الكواليس.. الكلام الذي لايقال الا همساً ولبعض الحلقات المقربة خوفاً من سوء الفهم ، او استغلاله لضرب الكتلة التي ينتمي اليها السياسي، ولهذا تحاول صحيفتنا ان تجرب مذاقات كلام مختلف المسؤولين في الحكومة العراقية،
    معتمدين على ذائقة الشارع الذي يحاول ان يجمع النتف من المعلومات التي تدلو بها السنة المسؤولين كي يعرف كيفية سير حكومته، اوصلتنا ذائقتنا الى النائب الاول لمحافظ ذي قار حيدر بنيان، ربما اهتمامه بالثقافة ودعمهُ لها كان عامل الاغراء الاول.. شجرة التين، وكان لنا معه هذا الحوار.
    ما هي مهام نائب المحافظ ؟
    -ليس هنالك مهام محددة لنواب المحافظ ,بل هنالك تكليف من قبل المحافظ في متابعة بعض الامور التي يحددها .
    ما هي اهم المشاريع التي انجزتها المحافظة لعام 2012 ؟
    -طالما يوجه لنا هذا السؤال من قبل الصحفيين لكنهم يغفلون عن اهمية التخطيط والإدارة والمتابعة لتحقيق انجازها ,لقد تم انجاز العديد من المشاريع في محافظة ذي قار وعلى جميع المستويات سواء في مجال البنى التحتية من طرق ومجاري وشبكة مياه او في مجالات الصحة والرياضة والصناعة والثقافة والمجالات الاخرى .

    ميزانية ذي قار مصابة بالانيميا

    هل الميزانية السنوية للمحافظة تتناسب مع حجم السكان لاسيما ان ذي قار تعتبر المحافظة الرابعة من حيث عدد السكان بعد بغداد والبصرة والموصل ؟
    -المشكلة الاساسية التي تعاني منها المحافظة هي التخصيصات المالية السنوية والتي لا ترتقي لميزانية اي وزارة .
    لقد ساهمت في دعم الثقافة من خلال التشجيع على اقامت معرض الكتاب السنوي الذي تقيمه المحافظة بالتعاون مع دور النشر العربية وعملت على دعم المثقفين والأكاديميين وذلك بتخفيض سعر الكتب المشاركة  في المعرض , هل ان هذا الدعم من ميزانية المحافظة ام من نفقتكم الخاصة لاسيما ان المعرض يقام برعايتكم او بإشرافكم؟حتى وصفكم احد الصحفيين براعي الكتاب والقراءة في محافظة ذي قار ؟
    -الدعم الذي تتحدث عنه هو شخصي وعلى نفقتي الخاصة وليس من ميزانية المحافظة ايماناً مني بما للثقافة من دور مهم في تنمية الوعي الذي سوف ينعكس ايجاباً على كل نواحي الحياة , ولا يخفى على احد حجم الظلم الذي وقع على هذه المحافظة ابان حكم النظام الدكتاتوري السابق حيث عانت ذي قار من الحرمان لأبسط حقوق المواطنة وتخلفت كثيراً عن مواكبة التطور الحاصل في المجالات العلمية والثقافية , ومع ذلك فقد كانت هذه المحافظة المرجل والمصنع الذي انتج الكثير من الطاقات الفنية والأدبية والفكرية والرياضية بسبب الموروث الحضاري الذي تتمتع به , ففي هذه الارض عرف الانسان الاول الكتابة والقوانين وصناعة الآلات الموسيقية والعزف عليها , وكانت هنا اول الحضارات الانسانية وكان هنا اول قانون كتب في مسلة أورنمو التي سبقت مسلة حمورابي  ب500 عام ,وعلى هذه الارض شق اول نهر في التاريخ هو نهر الغراف الشهير الذي يبدأ من نهر دجلة في محافظة واسط والذي يمر في اقضية الحي والرفاعي والشطرة , ان محافظة ذي قار تستحق منا ان نبذل من اجلها الكثير .لماذا لم تعد المحافظة خطة لتأهيل بعض المعامل والمصانع ومنها على سبيل المثال لا الحصر معمل طابوق الشطرة الاوتماتيكي ,كي تسهم هذه المعامل والمصانع في رفد الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل للعاطلين وتوفير كذلك العملة الصعبة ,وتشجيع المنتج الوطني بدلاً من الاستيراد من الخارج ؟
    -لقد دعمت المحافظة العديد من المعامل والمنشآت الاقتصادية , سيما ان ذي قار توجد فيها بعض المنشآت الاقتصادية المهمة منها : معمل القابلوات والأسلاك ومعمل النسيج ومعمل الالمنيوم وغيرها ,إلا ان معمل طابوق الشطرة بيع الى القطاع الخاص، زمن النظام الدكتاتوري السابق ولم يعد تابعاً لوزارة الصناعة .

    المراكز الثقافية من اختصاص وزارة الثقافة ولكن

    المراكز الثقافية مثلما هو معروف تابعة للحكومات المحلية اما البيوت الثقافية فتابعة الى وزارة الثقافة , ولقد تقرر بناء مركز ثقافي في قضاء الشطرة وهو الان في طور الانشاء ,لكن تفاجئنا بمجموعة من الشباب يقومون بجمع حملة تواقيع يستنكرون فيها الحاق المركز الثقافي بوزارة الرياضة والشباب ,ما هو تعليقكم على ذلك ؟
    -كان من المفترض ان تكون وزارة الثقافة فاعلة في هذا المجال وان تكون المراكز الثقافية تابعة هي الاخرى الى وزارة الثقافة وليس الى الحكومات المحلية ,لكن امكانات الوزارة المالية غير قادرة على تمويل هذه المراكز ,اما بالنسبة للمحافظة فقد كانت داعمة لكل المراكز والبيوت والمنتديات والنقابات والاتحادات المهنية ولكن حسب الامكانات المتوفرة ,ولا اعتقد ان هنالك مشكلة في تبعية هذه المراكز سواء الحكومة المحلية او وزارة الشباب ، الامر يصب في تحقيق الهدف المنشود من وراء بناء هذه المراكز .

    وزاراتنا العراقية بنات عم  الاحزاب ولاتسلم قيادها الا لأبن عمها.. العضو الحزبي

    ما هو رأيك بحكومة الشراكة الوطنية ,وما هو البديل الافضل لها ؟
    -حكومة الشراكة الوطنية هي في الحقيقة حكومة محاصصة وقد فشلت هذه الصيغة كونها افرغت البرلمان العراقي من المعارضة وأفقدته دوره الرقابي ,فالانسحابات المتكررة لوزراء بعض القوائم قد عطلت عمل الوزارات , والبديل الافضل لحكومة الشراكة هي حكومة الاغلبية البرلمانية . المحاصصة السياسية التي حرمت المحافظة من استحقاقها في الوزرات الخدمية منها بشكل خاص ,ان محافظة ذي قار رغم كونها رابع محافظة في العراق من حيث عدد السكان وتحتوي على عدد كبير من الطاقات والكفاءات لكنها لم تمثل بوزير وان تلكؤ سير  الخدمات سببه «هيمنة الوزارات» وعدم اقرار الموازنة لحد الان ومن هنا ادعو نواب محافظة ذي قار بمطالبة البرلمان بدعم هذه المحافظة .
    متى يتم توزيع الشقق في مجمع الصدر السكني؟
    -ستعلن اللجنة المركزية لتوزيع الوحدات السكنية في مجمع الصدر السكني عن اجراء القرعة العلنية بحضور السيد محافظ ذي قار المحترم ورئيس وأعضاء اللجنة ، بعد ان قامت اللجنة المشكلة بفرز الطلبات الحائزة على الشروط والمطلوبة والتي وضعت من قبل وزارة الأعمار والإسكان وسوف يتم تدقيق معلومات الفائزين بالقرعة مع الدوائر ذات العلاقة ويستبعد كل طلب في حال عدم ثبوت صحة المعلومات المقدمة ، كما سنعرض الأسماء غير المشمولة بالقرعة وأسباب عدم شمولها .





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    اطْلُبْ مِن العلومِ عِلمَاً ينْفَعُك ***‏ يَنفي الأذَى والعَيْبَ ثمّ يرفَعُك

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    12
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم