خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :8
    من الضيوف : 8
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47801399
    عدد الزيارات اليوم : 24606
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » حوارات



    غادة جبارة لـ العراق اليوم: نحن نعمل في كل العراق رغم انف الاشاعات المغرضة التي يطلقها الخائفون من كورك
    العراق اليوم/ خاص

    نحن اول من ادخل خدمة اللايت "بلاك بيري" الى العراق

    المواطن العراقي سفير كورك الجوال ودوره افضل من الاعلام!
    عندما نتحدث عن شركات الاتصال النقال في العراق، ستقفز اسماءٌ معينة الى لساننا، لكن الحديث عن مشاكلها وعدم رضى المواطن عنها سيكون اكثر من الحديث عن خدماتها المختصرة بمصطلح " الخدمات المضافة" التي تدعي شركات النقال البراءة منها والتي اذا فكرت يوماً " تخفيف معنى تورطت" بالتجربة فستجد ان سرعة طيران الرصيد ستكون اسرع من سرعة الصوت.  لهذا كثرت الدعوات المنادية بأن تقوم الدولة باعطاء الفرصة لمشغلٍ اضافي لأتصالات النقال في العراق عسى ان تكون للعراقي فرصة الحصول على حقٍ اساسي من حقوقه الانسانية التي اصبح غير قادرٍ عن الاستغناء عنها.. الاتصالات. كورك من خلال مديرها التنفيذي "  غادة جبارة  "  طلبت منا ان ننقل لكم مافي جعبة هذه الشركة. اول ماجذبتنا به الشركة هو ان اسعار كل الخدمات التي تقدمها كـ "الرومنك" و " التخفيضات" و.. الخ معرفة بآل.. واضحة ولاترتدي ازياءاً تنكرية.. اي انها محددة باسعار يمكنك معرفتها والاستناد عليها في تحديد الميزانية الموضوعة من قبلك لعملية الاتصالات.
    ماقرّب المسافات بعدها " تشويقنا اكثر" هو شراكتها مع شركة "اورنج" الفرنسية التي لديها 15 الف موظف لايعملون شيئاً سوى القيام بالابحاث لتطوير خدماتها الاتصالية ! كورك ايضاً لديها حديثٌ مختلف.. يحبون في الشركة لغة الارقام والابتعادعن الانشاء، ونحن نتعهد لقرائنا بأنهم سيجدون في هذ الحوار معلومات دسمة عن واقع الاتصال في العراق، لكن الاهم برأينا ان كورك تحاول ان تكون "مارد" العراق الاتصالي.. اترك الباقي لكم ولـ"فيس بوك" الخاص بكورك.. الطريق الاسرع للتأكد من المعلومات الواردة في هذا الحوار.
    ماهو تعريف كورك لخدمة الاتصالات؟
    خدمة الاتصالات تطورت من الكماليات لتصبح من الاساسيات في المجتمع الذي نعيش فيه ،وهي ركيزة من ركائز الاسس الانشائية، ولكي اوضح اكثر.. في الماضي البعيد كان الانسان اذا اراد ان يبني الاقتصاد ، يبدأ  بشق الطريق اولاً.. فالاقتصاد  قديماً كان اغلبه تجارة، و في القرن الماضي.. القرن العشرين اعتمد الاقتصاد على الصناعة التي اعتمدت بدورها على  الكهرباء و النفط.

    الاتصالات تنتمي الى حقوق الانسان الاساسية في القرن21

    اما الاقتصاد الحديث في القرن الـ 21 فاصبح مبنياً على الاتصالات، مما  يعني ان اي بلدٍ يريد التطور، لن يكفيه وجود الطرقات فقط ، للاسف العراق مازال  بسبب الحروب التي عاشها ، يعاني من تبعاتها التي تؤثر على مفاصله الاقتصادية وقدرته على تطويرها بالشكل الكامل، لاحظ مثلاً انه في القرن الماضي اصبح كلٌ من الماء والكهرباء احتياجاً اساسياً للانسان كي تكون له حياة ، اليوم اضيف الى هذه الاحتياجات حسب شريعة حقوق الانسان  التي شُرّعت مؤخراً حق الاتصال لكل انسان ، معتبرة هذا الحق من ضمن حقوق الانسان الاساسية التي مفادها تسهيل الوصول الى خدمة الاتصالات .. انظر كيف تتعدد حقوق الانسان الاساسية مع مرور الزمن والتطورات الحاصلة. صارت الاتصالات من الاسس التي من اللازم ان تؤمنها الدولة لشعبها  .

    الاتصالات ليس ان تقول :
    الو وبس..

    الاتصالات ليس ان ترفع سماعة وتتصل، ولكن كل الاشياء التي تسمح لك بالاتصال من هاتف وداتا "انترنت"، وحق الوصول للمعلومات بل وتسهيل الوصول للمعلومات. الثقافة ايضاً هي من ضمن طيف المعاني الواسعة التي نحتاجها لتعريف الاتصالات، كذلك تسهيل تأسيس الشركات.. بمعنى عدم اصرار الدولة على ان تكون تلك الشركات كبيرة، وتنبذ فرص الطامحين بانشاء شركات متوسطة وصغيرة الحجم. كمثال ، في اوروبا ..المانيا على وجه التحديد التي تمتلك اكبر الاقتصادات في العالم .. ثاني او ثالث اقتصاد ، تعتمد بنسبة 70% بالمئة من اقتصادها على الشركات الصغيرة والمتوسطة  وليس الشركات الكبيرة  . ربما ستسألني: الم نبتعد قليلاً عن التعريف؟ لكن اسمح لي بالاستمرار قليلاً..هذه الشركات كيف تنشأ وتتطور اذا لم تستخدم الاتصالات باسعار مناسبة، يعني اذا ارادت الشركة ان تفتح  خطاً للانترنت  يكلفها الف دولار وهي مازالت في بداياتها فمن المؤكد ان نموها ان حصل .. سيحتاج الى مجهرٍ لرؤيته! ، واذا اراد طالب بالجامعه ان يقوم باعداد بحث او ان يحصل على معلومات من الانترنت، ووجد انه يكلفه 200-300$ فمن المؤكد انه لن يستطيع تحمل هذه الكلفة وبالتالي ستظل معلوماته محدودة وقاصرة. للاسف نحن كشركات خاصة لايمكن لنا ان نضع سياساتٍ للوطن بل نستعمل الموجود ونستفاد منه ونتطور بفرص الاستثمارات المتاحة ،  ولكننا نقوم بما في بمقدورنا..

    رسوم رخصة العمل بقطاع الاتصالات العراقي من اغلى رخص العالم

    اما بالنسبة لنا كشركة  فقد دفعنا رسوم رخصة العمل بالعراق بقيمة  مليار وربع..  يعني اغلى رخصة في العالم، وعملنا بحثاً في الفترة الاخيرة ومقارنات بالنسبة لقيمة الرخص المدفوعة للشركات العاملة في الاتصالات، واول مالفت انتباهنا عند المقارنة مع المغرب، اننا وجدنا ان سعر الرخصة في المغرب كان غالياً مثل العراق، لكن المغرب اعطى التريجي بدون نقود "بلاش".. اذ وصل الى نتيجة بدراسه اجراها انه يجب ان توضع النقود  في البنى التحتية، وعملنا دراسة مقارنه مع فرنسا.. لان شركة  اورنج صارت جزءاً من  كورك ، تخيل ان الشركة دفعت رخص تشغيل  التوجي والفوجي والتريجي  ارخص من العراق رغم اننا نعطي ماتصل نسبته الى 35 % من ارباحنا للدولة العراقية.

    سياسة الدولة العراقية في قطاع الاتصالات غير معنية بسؤال: وماذا بعد!

    هل احسست ان كورك تدفع اكثر من الشركات الاخرى للحصول على حق الرخصة ؟

    كلنا ندفع مثل بعضنا ، لكني اردتُ ان ابين  بأن كورك دفعت مليار ونصف المليار من الدولارات كاستثمارات في البنى التحتية .. رغم ذلك وصلنا الى حائط مسدود مع سياسة الدولة في قطاع الاتصالات ! وجدنا ان سياسة الدولة لاتقدم اجابة وافية لسؤال وماذا بعد؟ ؟ فعلى الدولة ان تفكر ان توفر داتا " انترنت" بسرعه كبيرة وباسعار مناسبة.. لاادري متى ستتيح الدولة للمواطن العراقي ان يكون عنده داتا باسعار مناسبة ؟ نحن من جانبنا جاهزون للاستثمار، وقد دفعنا حق الرخصة، ونستطيع ان نستعمل الجيل الثالث او الرابع، لكن لابد ان يكون لدينا ترددات من الدولة كي نستطيع ان نستمر بالاستثمار.
    واود ان اشير الى ان كورك تستخدم اي تقنية حديثة تقع في يديها كي تتطور وتستمر برفع مستوى خدماتها، وهذا هو سبب اهتمامها بالحصول على الخدمات التي يجب ان توفرها لها الدولة بعد ان دفعت حق رخصة العمل، اما الدولة فيجب عليها ان تسهل الحصول على الترددات حتى نستطيع الحصول بدورنا على الاستثمار اللازم لتطوير عملنا.

    - ولكن هذه الترددات محدوده.. فاذا كانت شركات النقال  تحصل على النسبة الاكبر منها فلن يتبقى شيء للاخرين؟

    نحن لا نستخدم  نفس الترددات ، ولاوضح لك اكثر مااقصده ،الحكومة صار عندها 25 شركة انترنت ، ومعظمها باشر بالعمل منذ  10 سنين ولكن اين الداتا؟ نحن كشركة نقال اثبتنا نجاحنا وبدأنا بنسبة استخدام للهاتف من 5 % ووصلنا الى 90% ..حيث بالف دينار تأخذ شريحة كورك و تعبأ ب 5 الآف لتكفيك للأتصال ضمن شبكتنا طول الشهر! كل الشهر ويبقى لديك رصيد ! ولكن بدون تقنية لااستطيع ان اوفر المطلوب مني "كسرع عالية بالانترنت" مثلاً، لكن الدولة اذا اعطتني مااحتاجه من تقنية سأكون قادرة على تقديم الافضل. هنالك طلب كبير على الداتا ولكن سُرع الداتا التي استطيع ان اوفرها محدودة ، رغم اننا دفعنا حق الخدمات التي يجب ان توفرها الدولة لنا وباسعارٍ نجد انها مبالغ بها، المهم انها صارت من حقنا وحق الشعب ، ولنفترض ان هذه الخدمات التي توفرها الدولة تحتاج الى نقود .. ماالمشكلة!؟ اذ ان حجبها يكلف الدولة خسارات كبيرة ..فتأخير التطور الاقتصادي في هذا الموضوع يكلف الدولة مليارات الدولارات من الارباح.

    زيادة استخدام الانترنت بنسبة 10% يؤدي الى زيادة الناتج القومي بنسبة 1%

    اتمنى ان تسمح لي بالعودة الى المغرب كي اوضح اكثر ، المغرب فيه البنية التحتية  افضل من العراق ، وفيه تقنية الانترنت السريع عبرالالياف الضوئية تصل للمنزل. وجدت حكومة المغرب انهم عندما استخدموا الجيل الثالث زاد استهلاكهم للأنترنت بنسبة 60%، كذلك فأن  كل الابحات التي اجراها البنك الدولى ، والهيئة المسؤولة عن تشجيع الاستثمار في قطاع الاتصالات في العالم الثالث  اثبتت ان كل زيادة بالاستعمال للداتا بنسبة 10 % تدفع الى زيادة الناتج القومي الاجمالي للشخص بنسبة1% وكل 10% من الزيادة تؤمن 8000 الآف وظيفه .


    السياسات العشوائية تسبب خسارة العراق للمليارات


    ماهي الفرص التي يخسرها العراق نتيجة السياسة التي تنتقدينها ؟

    عندما سندخل استخدام الجيل الثالث في شبكة الاتصالات سيزيد المدخول القومي بنسبة 15% ! لاوضح اكثر، تذكر اني وضحتُ لك فيما سبق  اننا منذ تأسيسنا انتقلنا بظرف 5 سنين من 5% من مستخدمي النقال الى 90% رغم اننا كنا نبني البنى التحتية للأتصالات وهذا معناه انه كان من المفروض اننا نحتاج الى وقتٍ اطول للوصول الى النسبة التي ذكرتها. الآن البنى التحتية موجودة ، والهواتف النقالة بيد الجميع ، لكن  لاتتوفر الظروف المناسبة لتمتع المواطن العراقي بكافة الخدمات الجيدة التي يستحقها، واستطيع ان اقول انه  بظرف 6 سنين نستطيع ان نحقق زيادة هائلة لاتقل عن 80% من فتح الباب امام المشترك بالاستفادة من الخدمات التي يستطيع الجيل الثالث ان يقدمها اذا ماادخل في عمل الاتصالات  وبالتالي سيزيد النمو 8% .. اي مليارات  الدولارات التي ستحصل عليها الدولة .


    النفط يقتل الاقتصاد والاتصالات اكبر متعهدٍ  لفرص العمل

    دعينا نتوقف قليلاً عند هذه النقطة.. هل تريدين ان تبيني لي بأن الاتصالات تستطيع ان تكون شريكاً مهماً للأقتصاد العراقي الذي يعتمد على النفط؟

    الاتصالات تنمي الاقتصاد اكثر من النفط .. النفط يقتل الاقتصاد.. النفط يضخم الاسعار ويعمل تضخم في عدد الوظائف في الدولة.. لأنها ستمتلك نقوداً لاتعرف ماذا تعمل بها فتضطر الى توظيف عددٍ كبير يزيد عن حاجتها ، وذلك يؤدي بدوره الى عزوف المواطن عن العمل في القطاع الخاص .

    الاقتصاد ينمو من خلال توفير فرص عمل، والاتصالات اكبر مصدرٍ لفرص العمل.هنالك  شيء في الاقتصاد اسمه "مردود الاستثمار" الذي ينتج من نشاطٍ اقتصاديٍ معين ، وكمثال : نفترض اننا فتحنا جامعة وجاء الف طالب يحتاجون الى خمسين استاذ .. فهذا سيكون معناه انك خلقت 50 فرصه عمل ومن المؤكد ان هؤلاء الاساتذة واولئك الطلاب سيحتاجون الى الطعام الذي يسبب فتح مطاعمٍ يأكل فيها هؤلاء الطلبة وهكذا دواليك. شركات الاتصال تقدم اكبر مردودٍ استثماري.. فنحن ندخل في كل شيء ، من اعمال الصيانه ، والدعاية، وفي البترول، وفي قطاع الاعمار.. كورك وحدها خلقت 80 الف فرصة عمل ..
    هنا يبدو على ملامحي الشك واردد 80 الف فرصة عمل.. كأني اعطي الفرصة ليصحح المقابل الرقم.. فمن المؤكد حسب تصوري انه اخطأ.. تلتقط " جبارة"  شكي وتعود للتأكيد.. نعم 80 الف فرصة عمل.. انا لااتكلم من الهواء واستطيع ان اجلب لوائحاً بالاسماء..

    كورك اول من ادخلت خدمة اللايت " بلاك بيري" الى العراق

    شركات النقال بدأت تستخدم الانترنت ترامبوليناً ! لتقفز فوقه خدماتها و لتقنع المشترك بأن شريحة اتصالها توفر الافضل .. ماهي تدريبات كورك لشريحة اتصالها كي تقنع المشترك بأن صداقتها مع الانترنت مميزة اكثرعن شركات النقال الاخرى؟

    دعني اقول لك اولاً، ان توفير الداتا بالسرع المطلوبه مشكلة.. لكنها ليست مشكلتنا نحن فقط.. انما لكل الشركات. رغم ذلك فنحن ضمن الممكن عندنا اسرع داتا وارخصها. كما ان  كورك وفرت خدمات تناسب كل الفئات العمرية وماتحتاجه من استخدام معين لهذه الخدمة او تلك، مثلاً رجل الاعمال يحتاج الى خدمات مختلفة عن التي يحتاجها الشباب . وهنا اود ان ابين لقراء الصحيفة بأن كورك  اول من ادخلت خدمة " اللايت بلاك بيري" بخدمات محددة تمثل ربما اغلب مايحتاجه الكثير من الاشخاص وبسعر ارخص 80% عن خدمة البلاك بيري المتعارف عليها والتي قد لايحتاج المواطنون اليها بالكامل .

    ابتسامة واعتراف بنوبة ضحك

    طبعاً هنا اود ان اذكر حادثة دفعتني وقتها الى الضحِك  الذي دفعني اليه سماع بعض الاراء التي كان رأيها " تثقيف المواطن العراقي على استخدام الجيل الثالث"! بصراحة ضحكت وقتها كما لم اضحك من قبل .. اذ يبدو بأن اصحاب هذا الرأي ليس لديهم اطفال صغار.. فلو كان لديهم طفلٌ بالخامسة لاستطاعوا ان يجربوا تركه لخمسة دقائق مع الحاسبة، ليروا بعدها كيف سينجح في تصحف الانترنت .يجب ان نكف عن هذه الاراء اللامعقولة.. فـ 90% من الشعب العراقي متعلم والكثير منهم من اصحاب الشهادات العليا.
    يجب على الشعب ان  يطالب بسرعة الانترنت وعلى الدولة ان تضمن توفر سرعة عالية للانترنت، وعلى الدولة وضع السياسات الهادفة من اعطاء الترددات وتحرير الالياف الضوئية  او خفض اسعارها كي نستطيع ان نوفر بدورنا افضل الخدمات للمواطن العراقي باسعار مُخفّضة.


    "لاطقطقة ولاتقطيش".. شعار كورك

    لهذا استطيع ان اقول اننا ربحنا في 2012 ثقة المواطن العراقي والذي هو حسب دراسات عملناها افضل سفير لكورك وافضل حتى  من وسائل  الاعلام ! لأنه يلمس بيديه نوعية الخدمات الجيدة التي نقدمها " بدون طقطقة وتقطيش"، كما اود ان اعلم الجميع من خلالكم بأن لاصحة  للدعايات المغرضة التي تزعم بأن شبكة كورك لاتغطي كل العراق.. شبكتنا اصبحت تغطي كل مناطق العراق منذ اكثر من سنة ونصف ، والا لما ناهز عدد مشتركينا الـ 4 مليون مشترك ونحن نمشي بخطوات كبيرة لكي نضاعف عدد المشتركين 100% في 2013.

    كورك تحافظ على شبكاتها من الترهل

    تعاني الكثير من شركات النقال من توقف شبكاتها بشكلٍ مفاجىء نتيجة تعطل احد ابراجها .. ماهو انتي بايوتك كورك ضد تلك التوقفات ؟

    نحن عملنا شبكتنا بمواصفات تفرق عن الشبكات الاخرى لأننا نعرف اهمية الحفاظ على رضى المشترك ، وكمثالٍ عملي على ذلك  عندما يكون لدينا مليون مشترك فهذا يعني ان شبكتنا تستوعب 2 مليون . نحن نعمل كل اللازم من دراسات تبين لنا مالزيادات المتوقعة في عدد المشتركين وبالتالي نجري اللازم لاستيعاب تلك الزيادات قبل ان تحصل وتبدأ بالتأثير على مستوى الخدمات.

    نصيحة لمحبي السوالف : دير بالك تفوت "تدلل" او "النرجس"

    بماذا ستغلف كورك شريحتها في 2013 من ناحية الحسومات والعروض  ؟


    اريد ان اشكر المواطن العراقي مرة ثانية  لأن 2012 كانت من انجح السنوات في تاريخ كورك، وهذا بفضل الشعب العراقي، و تشجيع المواطن الذي اثبت لنا بأننا نقدم افضل الخدمات التي ترضيه، وان خدمتنا ممتازة بافضل الاسعار ، وكي اعطيك مثالاً عملياً يميز لغة كورك بالحديث عن انجازاتها،  خط "تدلل" تتكلم فيه 3 دقائق بثمن لتحصل على 27 دقيقة مجانية، وقلت قبل قليل يستطيع المواطن ان يعبأ بـ 5 الاف وسيظل قادراً على ان يتحدث طول الشهر تقريباً بهذه الكلفة ضمن شبكتنا ، كذلك الاتصال من شبكة كورك لشبكة اخرى هي ارخض ، الاتصالات من شبكتنا لشبكة اخرى  ارخص 10% ، وارخص  45% ضمن الشبكة ، لدينا  خدمات مناسبة كما سبق وان ذكرت لك لكل الفئات العمرية .. كل واحد منها لديه عرضٌ خاص، وهذه المعلومات موجودة على مواقع التواصل الاجتماعية التي نحبذها بالتواصل مع المواطن العراقي كي يكون اهتمامنا به اكثر حميمية .

    كورك تعطيك الوعد بالجيب المليان والدقائق المجان

    اما بالنسبة للأتصالات الدولية فنحن ارخص من 20 الى 80% حسب البلد الذي يتصل به المشترك ، كذلك لابد ان اشير على صفحاتكم الى العروض الخمسة المميزة لخدمة "النرجس" ، حيث يكون من حق مستخدميها الحصول على دقائق محلية ودولية مجانية ، والاهم من هذا في هذه الخدمة هو ان الشخص سيكون قادراً على تنظيم حاجته للأتصال بما يناسب ميزانيته .. من خلال طريقة الدفع المسبق ستعرف كم تكلفك الاتصالات بالشهر وسيظل جيبك ملياناً.

    “ رومنك" كورك يتفق مع جيبك ولايتبع تكتيك المفاجأة

    خدمة الرومنك التي يحتاجها بعض العراقيون عند السفر تكلف الكثير عند استخدامها من قبل شركات الاتصال الاخرى.. ماهي مميزات كورك بالنسبة لهذه الخدمة؟

    تُعلٌق اولاً قائلة : "بتخوف"
    نحن لدينا خدمة الرومنك تكلفتها اقل 30 %،ومن ضمن مساهماتنا العملية اننا قدمنا خدمة خاصة للحجاج الى مكة المكرمة، واهم من ذلك ان خدمة الرومنك في شبكتنا موجودة في البلدان  كافة ، واحب ان اعلن لقرائكم.. خاصة من يحب الذهاب الى لبنان، لأننا نفتخر في لبنان بعلاقاتنا المتميزة مع الشعب العراقي بأننا الشركة الوحيدة التي تؤمن الرومنك بطريقة "الدفع المسبق"  وليس بطريقة "الدفع اللاحق" كما في شركات النقال الاخرى .. هذا يعني باختصار ان تعبأ  شريحتك هنا في العراق وسوف تحصل على مزايا كتلقي الـ " اس ام اس" ببلاش، واذا تكلمت من لبنان  او اتصلوا بك من العراق  فسوف تدفع قيمة الاتصال الدولي المتعارف عليه فقط " لااكثر" ،واعود للتأكيد بأن كل تفاصيل الخدمات التي نقدمها واسعارها موجودة على الفيس بوك او يمكن الاتصال بـ "441 " الذي لايكلف شيئاً ،و سيحصل على جواب باقل من عشرين ثانية .

    حماية الخصوصية مضمونة لدينا 100% لكننا لانستطيع ضمان عدم التنصت

    مسألة حماية الخصوصية باتت تؤرق بال اغلب المشتركين في شركات النقال .. ماهي اجراءاتكم لصون هذا الحق المقدس للمشتركين؟

    هذا الحق مضمون لدينا 100%، حتى ان رئيس مجلس الادارة في كورك لايترك فرصة الا ويؤكد فيها على اهمية هذا الامر ، لامعلومات تخرج منا الا بامرٍ قضائي، اضافة الى  كونها محصورة بعدد من الموظفين المعمولِ لهم فحصٌ امني ومؤكدةٌ نزاهتهم .  ولاتنسى اننا في نهاية المطاف تحت سقف القانون ، والقانون العراقي يحمي سرية المعلومات والذي ينص على عدم اعطاء المعلومات  الا بامرٍ قضائي او امني .
    لابد هنا ان اشير الى مسألة مهمة جداً خارج امكاناتنا الا وهي "التنصت" ! الذي تلجأ اليه بعض الحكومات تحت مبدأ" الضرورة الامنية"،طبعاً التنصت كان موجوداً قبل تطور الاتصالات بالشكل الذي نراه عليه اليوم ، لذا لابد للبرلمان والحكومة  ان توضح ذلك قبل ان تسمح باستخدام "التنصت" محددة مثلاً:  من سيتحمل المسؤولية ؟ وانا حسب  خبرتي في مجال الاتصالات وجدتُ ان دولاً عربية مثل الاردن تقوم بالتنصت سواء بامر قضائي او بدونه..  حيث ان هنالك معدات موصوله على الشبكة تقوم بهذا .. اما في فرنسا فيتم بعث طلب من قبل الدولة ، وتقوم بوضع المعدات الخاصة بذلك في غرفة محصنة.. نستطيع ان نقول بأنها تشبه خزنة مصرف ولا يدخل اليها الا اشخاص لديهم امرٌ قضائي ،ويأخذون الرقم والفترة الزمنية لأتصالات هذا الرقم  والمعلومات الاخرى،وتوضع المعلومات بمغلف وتبعث الى الشرطة حسب الامر القضائي، و الحكومة الفرنسية تدفع للشركات ، اما في العراق فالصورة لدينا غير واضحة .. اذ لا توجد آلية على الرغم من ان القانون واضح ، واعيد واكرر انه بالنسبة لكورك فأنها لاتعطي المعلومات بدون امر قضائي ..لكن لا نضمن انه ليست هنالك امكانية لعدم التنصت.

    كورك تلون النجف وكربلاء بالازرق

    ابتعدت شركة كورك عن الاعلام وبالخصوص حضرتك.. فما هو السبب؟ واكبر دليل عدم تواجدك في انطللاق الخدمة في النجف وكربلاء ؟ اود ان اختلف معك .. لقد لوّنا النجف وكربلاء بالازرق ، ووزعنا الملصقات بمناسبة الشعائر المقدسة التي جرت من بغداد الى هذين المدينتين المقدستين ، و كان هنالك من كورك 10 اشخاص، من الادارات العليا في الشركة، وعملنا الكثير من المآدب هنالك بل قدمنا خدمة خاصة.. "خط الضيافة" .. تشتريه بـ 10 الاف دينار، وسيكون لديك 15 دقيقة اتصال دولية ومحلية مجانية ، وتستمر الخدمة بهذا الخط لمدة 30 يوماً وعندما تنتهي تستطيع الاستغناء عنه وبدون تبعات قانونية  لأن الخط سيتوقف اوتوماتيكياً.

    كورك لديها مشاكل في الموصل ماهو السبب ؟

    للاسف.. الموصل معروفة بأنها ليست مستقرة ، وبصراحة فأنا قد لمست ان كل مواطن في الموصل يدفع ضريبة الحياة هنالك، ومااستطيع ان اقوله ان سياساتنا واضحة في كل مناطق العراق والتي هي: اننا لاندفع ضريبة الا للدولة، كما اود ان اقول بأننا نتكل على الدولة في توفير الحماية لنا هناك .. لااستطيع ان اقول اكثر من هذا..

    كورك الشركة الوحيدة التي ادارتها عراقية 100%

    شركة اورنج، وشركة فرانس تيلكوم واجيلتي شركاء لشركة كورك ولهم حق الادارة حسب العقد المبرم وسينتهي العقد او ستتم مراجعته حسب ماعرفنا بعد 2013 .. هل ستستمر سياسة الشراكة ام سيكون هنالك انفصال حسب رؤيتك للموضوع وادارتك للشركة بما يقارب سنة او اكثر؟

    هذا غير صحيح ..ليس حق الادارة .. فنحن مشغل الهاتف النقال الوحيد الذي ادارته عراقية 100%، وسأوضح لك وللقراء طبيعة علاقتنا مع هؤلاء الشركاء، في 2011 توسعت اعمالنا الى الحد الذي دفعنا الى  اتفاق شراكة مع اورنج وبهذا جلبنا استثمارات اجنبية وخبرات شركة عالمية من اكبر الشركات، لكننا نبقى كادراً عراقياً بنسبة تقارب الـ 100%.. لأن بعض الوظائف خبراتها ليست موجودة في العراق، وهذه الشراكة مع اورنج تجعلنا دائماً سباقين بالتطور.. اورنج لديها 115 الف موظف، 90 الف منهم في فرنسا فقط، وعندها 15 الف موظفاً يقومون بالابحاث فقط! وبهذا سنكون مستعدين دائماً لادخال تقنيات وتكنولوجيا جديدة الى عملنا.


    الرخصة الرابعة ستسبب ذبحة قلبية لكل شركات النقال !

    انطلاق الرخصة الرابعة على الابواب هل ستنجح بذلك ام ستفشل واذا نجحت فماذا سيكون موقف شركات النقال برأيكِ؟

    ساتحدث بشكلٍ موضوعي بعيد عن رطانة المجاملات.. الشركة التي ستحصل على الرخصة الرابعة ستضطر الى دفع  مليار وربع كما دفعنا نحن لكي يبقى السوق عادلاً، وبعدها ستبني شبكة ، طبعاً اذا قاموا بالدفع ستزيد تكلفة الاتصال، والمواطن هو من سيتحمل ذلك.
    الحديث عن رُخص جديدة كان قبل ان تأتي كورك.. لذا انصح المواطن بتجربة كورك قبل ذلك، واعود واكرر: ان الحاصلين على هذه الرخصة يجب ان يدفعوا مثل مادفعنا كي يكون الامر عادلاً، وعندها لن تستطيع ان تستمر وساعتها سنموت جميعاً.. لذا على الدولة ان تفكر بشكل واعي . هنالك اصوات تقول ان في انكلترا خمسة مشغلين وفي فرنسا هنالك مشغل رابع ! هنا سأجيبهم متخذة من انكلترا مثالاً : في انكلترا سيصبحون 3 او 2 لأنهم يقومون بدمج شبكاتهم وحتى بناهم التحتية  وتقديم  " ام ان جي او".. خدمات . اذاً اردنا ان نزيد التنافس فلتننافس بالخدمات كما يحدث باوروبا، ولننتظر دخول الجيل الثالث وستتحسن الاتصالات ، بالاضافة الى ذلك لماذا لاتقوم الدولة بتأمين  الطرقات وتوفر الوقود وبذلك ستقل كُلف اسعار الاتصالات اوتوماتيكياً.
    ولأتوسع بذكر المزيد من التفاصيل ، عندما حصلنا على الرخصة في 2007 ، كان من المفروض ان تبني الشركة العراقية للاتصالات بوابات للنفوذ الدولي بكل المحافظات ، ولكن لحد اليوم هنالك فقط بوابتين في "بغداد والبصرة"، ونحن نركض ورائهم كي يربطونا بها! كان من المفروض ان يحسن ذلك الخدمات ويخفّض الاسعار لان المبتغى منها ان توفر اسعار موحدة ولكن الكلفة زادت علينا 100% تقريباً وصرنا ندفع ضريبة اعلى" 4.5" سنت امريكي وبالتالي اين ساذهب بهذه الكلفة.. اكيد ان الاسعار ستزيد! والخدمة سائت .. جرّب ان يتصل بك احد من خارج العراق ولترى كم سيحتاج من الوقت  كي يؤمن اتصالاً بك ! اذاً اين دور الشركة .

    اقترحنا عليهم بعد ان قالوا لنا ان شركة الاتصالات العراقية مفلسة وهنالك رواتب يجب ان تدفع للموظفين ان تكون ضريبة الـ "4.5" سنت امريكي بواقع النصف على المكالمات الخارجة والنصف الاخر على المكالمات الواردة بشرط ان يتركونا نؤدي هذه الخدمة.. فهذا عملنا ونحن ادرى به.
    ثقققققققق

    كورك تضع علامة استفهام لمنعها من الذهاب الى بورصة الاسهم العراقية

    متى ستطرح كورك اسهمها في سوق العراق للأوراق المالية.. لماذا تأخرت.. هل هنالك معوقات؟

    اسباب ذلك مثل قصة الاسبقية لمن.. للدجاجة ام للبيضة ! نحن جاهزون كشركة للذهاب الى البورصة العراقية ،لأنها تؤمن تمويلاً للشركة كي تطور نفسها، بدل ان تقترض من البنوك ، ولاتتخيل ان شركة خاصة تستطيع ان تذهب الى البورصة ولاتذهب ،كنا نريد الدخول الى البورصة العراقية ، وكي نقوم بذلك ذهبنا لمسجل الشركات الذي اخبرنا بوصول خطابٍ له يقول : لاتحولهم اذا لم يدفعوا الضرائب في بغداد .. نحن ندفع الضرائب بشكلٍ صحيح واسرع من غيرنا للعلم. قرروا بعدها ان يعملوا لجنة ومازلنا ننتظر رأي اللجنة، ورغم ان العراق دولة فيدرالية تقر بدفع الضرائب في المكان الذي تؤسس فيه الشركة، والضرائب بنتيجتها ستحول لبغداد..

    لانعرف اين المشكلة ؟ نحن نضع علامة استفهام ونسأل: لماذ يحصل كل هذا ؟

    يجب ان تتذكر المرأة العراقية بأنها انسان  اولاً وبأنها معرضة لخسارة كل شيء الا عقلها

    انت مرشحة لنيل درع الابداع للمرأة القيادية من خلال المشاريع الخيرية التي قمتي بها ، وعلمنا ان لديك منافستان هما وزيرة ونائبة برلمانية.. ماذا سيمثل لك هذا النجاح ان تحقق؟

    ليس لدي علم بهذا الموضوع .. طبعاً فخرٌ لي ان يختارني الشعب العراقي كشخص قبل ان اكون امرأة .. هذا الشيء لمن ربحه سيفرض عليه ان يكون مثلاً وقدوة، ليس للمرأة فقط بل للمجتمع، واي مجتمع يريد ان يتقدم للامام يجب عليه ان يتقدم بالمرأة ، بالنسبة لي وصلت الى ماوصلت اليه  لانني لم افكر باني امرأة او رجل.. لان تربيتنا  في البيت ساوت في الواجبات والحقوق بين الجنسين ..
    وانا نصيحتي ان لا نربي  الفتاة على الخوف  من تحمل المسؤوليه بحجة انها بنت.. وكانت امي تنصحني قائلة: "يمكن ان تخسري كل شيء الا عقلك"
    دائماً لابد ان نبدأ بالصغير قبل الكبير، ونحن ايضاً في شركة كورك لا نميز في التعيينات ..لا نميز بين الرجل والمرأة و لا نقيم المرء على جنسة او دينه بل على اخلاقه وادائه في العمل. واسمحوا لي ان ابعث رساله للجيل الصاعد من النساء:
    لا تقولي انك امرأة.. تذكري انكِ انسانٌ في الاول، واذا حددتي نفسكِ بجنسك فسوف تحدين من قابلياتك .. وادعو في نهاية حديثي لكل العراقيين بالسلام والتوحد بحب الوطن.





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    مَنْ يَمْدَحُ العـروسَ إلا أهلها. ‏

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    14
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم