خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :11
    من الضيوف : 11
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 50120476
    عدد الزيارات اليوم : 25645
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار »



    ميلاد السيد المسيح ميلاد التقوى والبشرى العظيمة
    عبدالهادي البابي
    في هذه الأيام نلتقي بمولد السيد المسيح عيسى بن مريم (عليه السلام) روح الله وكلمته التي ألقاها إلى مريم البتول (عليها السلام) .. وعلينا في هذه الذكرى الطيبة أن نقتفى أثر المسيح في جهاده وفي سيرته .. فالسيد المسيح عليه السلام قام بطرد اللصوص من ساحة الهيكل ،  ويريد منا اليوم أن نبعد عنا لصوص العقيدة الذين يسرقون عقائدنا الصحيحة ويحولونها إلى طقوس جامدة وممارسات وثنية ليس لها علاقة بالإسلام ، ويريد منا أن نطرد لصوص الأخلاق الذين يسرقون أخلاقنا ،
    ولصوص الشريعة الذين يسرقون منا شريعتنا السمحاء الرحيمة ،  ولصوص المال الذين يسرقون منا أموالنا وثرواتنا ، ولصوص السياسة الذين حولوا السياسة عندهم إلى أمتياز خاص بهم !!هذا مايجب أن نتعلمه من السيد المسيح (عليه السلام) ،الذي يقول: [كن كالشمس تطلع على البر والفاجر] .... كن كالشمس في عطائك وإنفتاحك وفي الخير الذي تقدمه للناس ..وإذا أردنا أن نحتفل بميلاد السيد المسيح فعلينا أن نقرأ سورة مريم ، وأن نقرأ ماجاء عنه وعن أمه (عليها السلام)..[ وأذكر في الكتاب مريم إذ أنتبذت من أهلها مكاناً شرقياً * فاتخذت من دونهم حجاباً فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشراً سوياً * قالت إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقياً * قال إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلاماً زكياً ] ....ووهبها الله تعالى عيسى (عليه السلام) .. [ قال إني عبدالله آتاني الكتاب وجعلني نبياً * وجعلني مباركاً أين ماكنت وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حياً * وبراً بوالدتي ولم يجعلني جباراً شقياً * والسلام عليّ يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حياً ] سورة مريم الآيات من 16- 32.. فإذا قرأنا ذلك فأننا سنعيش أجواء السيد المسيح (عليه السلام ) وروحانيته حيث بعثه الله نبياً عظيماً ، وآية كبرى من آياته ..قال تعالى عن مريم البتول : [وجعلناها وأبنها آية للعالمين ] ..فعلينا أن نعيش الإحتفال  فكراً وروحاً ومنهجاً وتقوى  وإلتزاماً بأحكام الله،  حيث نتمثل موقفه (عليه السلام) عندما رأى منهم الكفر والباطل [ قال : من أنصاري إلى الله ] ؟سورة آل عمران 52....إنه ينادي الناس كلهم ليسيروا معه في معرفة الله والإيمان به ، ولايريد أن يقتصر الجواب على الحواريين فقط : [ قال الحوارييّون نحن أنصار الله ] ..وهكذا يكون ميلاد السيد المسيح ميلاداً للتقوى وميلاداً للدعاء وميلاداً للبشرى العظيمة [ ومبشراً برسولٍ من بعدي إسمهُ أحمد ] سورة الصف ..فما أجملها وماأعظمها من بشارة ملئت رحمتها الوجود بأسره ، فنأمل أن يعم السلام والأمن عالمنا اليوم بما تركه لنا المبشر السيد المسيح (عليه السلام) والرحمة المهداة محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ...وعلى كل بني الإنسان ..السلام عليكم في عامكم الجديد..





    : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    قال تعالى: {قُلْ يا عِباديَ الـَّذين أَسْرَفوا على أَنْفُسِهِم لاَ تَقْنَطوا مِن رَّحمةِ اللهِ إِنَ اللهَ يَغْفرُ الذُنوبَ جَميعاً إنهُ هو الغَفُورُ الرَحيمُ}

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    12
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم