خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :13
    من الضيوف : 13
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 50104988
    عدد الزيارات اليوم : 10157
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » حامد الكيلاني



    حامد الكيلاني
    قضيت فجر الوجود في اربيل او أربيللو او هولير، وعندما يجيء الليل كان فجراً يطل من جهة الجنوب دون ان يبزغ، لطالما تساءلت لماذا هذه الشمس نائمة او مغمضة العيون؟ حول الجنوب احمرار يتلاعب بغموض طفل يعشق الوضوح والرؤية والأنتظار .. لكنه الجنوب لوعة أفق تناسلت فيه مخاوف حريق بعيد، يوم تزوجت ابنة الجيران (سهيلة) أخذتني معها فأنا حبيبها الصغير وتعويذتها، صعدت القطار الصاعد الى كركوك،
    التعليقات 0| الزيارات 624 المزيد ..
    حامد الكيلاني
    اوردت مصادر عسكرية عراقية في تصريحات لها أن غاز الكلور السام تم استخدامه في أحداث الصقلاوية، وبذلك عاد السلاح الكيمياوي مفردة متداولة في الأعلام أو الأرض او الصراع، وبعد ايام قليلة نفت الخبر وحجمت من تأثيره وقللت من أهميته، لكنها لم تنفه كلياً..
    التعليقات 0| الزيارات 392 المزيد ..
    اودع القلم الذي أكتب فيه، اُقبِلُه وسأحاول ان اتأخر قليلاً في رميه، يعز عليّ ان اتركه منعزلاً او بين من لا يحبهم او يعرفهم، يالها من مأساة، ان هذا القلم الذي فكر معي ونام بقربي على فراشي وسار ومشى وركض وهرول على سطور الأوراق، وكان رقيباً على صرخات قلبي وضغط أصابع يدي وبعض لهاثي ودموعي، ارستقراطي هذا القلم، الى أي مصير اتركه، ما يواسيني أني سألقى مصيراً اتعس بكثير من قلمي الذي أوشك على النهاية،
    التعليقات 0| الزيارات 329 المزيد ..
    حامد الكيلاني
    اكاد اشك فيك وانت مني، اقولها لعقلي لا لشئ اخر، حتى لا تذهب الظنون باصدقائي، وكنت قد اعتقدتُ ان عطباً اصاب بعض خلايا المخ بسبب كميات الادوية التي اتناولها منذ طفولتي تقريبأ، لكن باحصائيات عشوائية يومية وغير مدعمة بالبحوث تأكدت ان انزيمات كثيرة في الجسد قد افتقدناها واكاسير مشاعر بدأت في الرحيل
    التعليقات 0| الزيارات 277 المزيد ..
    حامد الكيلاني
    رعيت انتباهي وحميت فكرتي حتى لا تتعجل فتنطفئ قبل أن أوقدها بورقتي، شكرت تلك الاجراس التي ايقظتني من كنيسة قديمة ليس لها وجود إلا في رأسي، تأرجحت معها وتعلقت بناقوس قلب تمرغ أمس بدمعة من هنا ودمعة من أمة واخرى من أب وواحدة مضافة من امرأة بعيدة، و"تالي الليل"
    التعليقات 0| الزيارات 252 المزيد ..
    حامد الكيلاني
    لا ادري هل العالم يريد ان يبدو متأنقاً ومعظم وسائل الاعلام الرسمية وغير الرسمية والتحليلات تتحدث عن عودة الحرب الباردة؟ واي برد هذا والمجازر عمل يومي منظم في بقاع متعددة من الكوكب الذي ضيفنا برحابة افق الوجود ووفر لنا كل متاع التواجد والاستمرار؟
    التعليقات 0| الزيارات 268 المزيد ..
    حامد الكيلاني
    ذات يوم من العام 2006 ،كان معي صديقي الجميل، الشاعر والصحفي والاديب أبو نوار ، سألتهُ بعد تأليفي وصية ، اتركها من بعدي، برفقة لحن جميل .. قلت : هل لك وصية ؟ قال : لا أملك شيئاً لأوصي به ؟ وماذا ستترك لنوار ؟ قال : لا املك نواراً أيضا ً، فهي بنت بيت ٍ في قصيدة ليس لها وجود ارضي ،
    التعليقات 0| الزيارات 337 المزيد ..
    حامد الكيلاني
    . فتحت عيني على بغداد، اهلها يتقاسمون بساطة الحياة وقلة المال والدرابين والاحياء والحياء وعلكة نوري السعيد واحترام المليك وحرمة البيوت والاب المتعب المكسور ظهره والام المدبرة الشقية وهيبة اليقرا ويكتب والافندي الموظف خريج الابتدائية والحَمال المهذب الذي يمشي خلف
    التعليقات 0| الزيارات 523 المزيد ..
    حامد الكيلاني
    مريم السناطي والرسائل البغدادية
    بعد جدل الملائكة البيض والسود، وامكانية تجميل الأبيض بشيء من الأسود أو تجميل الأسود بشيء من الأبيض، لتكون الاجنحة لائقة بالصداقة والتحليق .. علّقت السيدة مريم السناطي ،الكاتبة والصحفية العراقية المعروفة : دعك من الملائكة ياصديقي .. سأرسل لك اسراب الزاجل الأبيض ، تحمل محبتي، ووصية تقول (أمانة الله عليك) ..
    التعليقات 0| الزيارات 448 المزيد ..
    حامد الكيلاني
            تسحب ذاكرتي الباب لادخل الى مجلس قديم في امبراطوريات زائلة، لكنها تركت إرثا ًلايمكن تجاهله في قراءة بناء ما اقدمت عليه الإنسانية في تخطيها لصورة واقع مبتذل ،يدفع بشدة الى التراجع واليأس والانحناء ، حد الشفقة ثم الرثاء .
    التعليقات 0| الزيارات 416 المزيد ..
    حامد الكيلاني
    استرجع مشاهدتي لمجموعة من الرجال والنساء وعلى ايقاع منظم خطوة مفتوحة متقدمة الى اليمين وخطوة مفتوحة متقدمة الى اليسار وانحناءة احترام للسنابل الصغر في حصاد حقول القمح ومناجل بايادي محترقة ،
    التعليقات 0| الزيارات 262 المزيد ..
    حامد الكيلاني
    ذات يوم من سبعينيات القرن الماضي ، وكنت حينها جنديا “ايضاً” احب ان اعمل ساقيا لاصدقائي ، وهي مهنة شاقة يتملص منها الجنود لكنني افضلها لانها تترك لي ساعات من الزمن خارج ربيتي العسكرية ، فاذهب حاملا كالبغل اثنين من الجليكانات ذات اليسار وذات اليمين ، اميل بها مع نسائم يوم مشمس بخجل او مع امطار خفيفة وغيوم تعد بالمزيد ، اخرج من الخيمة ،
    التعليقات 0| الزيارات 442 المزيد ..


    الصفحات
    << < 23
    4 
    56 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    أفضـلُ الجهادِ كلمةُ عَدلٍ عِندَ سلطانٍ جائر. ‏

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    12
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم