خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :5
    من الضيوف : 5
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 55655420
    عدد الزيارات اليوم : 12581
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » آراء



    محمد حسين الخفاجي
    إن الواعظ المخلص هو الذي يقف في وجه القوي الظالم يردعه عن ظلم الضعيف ويجابهه بالحقيقة بسوء عمله ويشهر به بين الناس ويدعو الجماهير على المنابر وفي المحافل لمكافحته وردعه عن الباطل ويدلهم على من اغتصب حريتهم واعتدى على كرامتهم
    التعليقات 0| الزيارات 555 المزيد ..
    محمد الياسين
    يرى الكثير من الساسة والمراقبين للاحداث الجارية في سوريا وقبلهم الشعب السوري بأن موقف الجامعة العربية الاخير جاء مخيب للآمال في الوقت الذي تستمر فيه اله القمع والقتل الاسدية بحصد المئات من الارواح البريئة في المدن والمحافظات السورية الثائرة ،
    التعليقات 0| الزيارات 539 المزيد ..
    عمار طلال الشجيري
    شعب صعب، صنفت قواميس علم الاجتماع.. العراقيين.. شعبا صعبا، صعب المراس.. معقد التركيبة.. اثني موتور.. يذهب فيه الفرد الى ما يخالف ارادة المجتمع، من دونما هدف ولا اسباب.. يؤمن بالرأي ونقيضه، متحمسا لكليهما معا في وقت واحد.. يؤمن بشيء ويقول شيئا آخر ويفعل شيئا ثالثا.. يوافقك الرأي وهو يهيئ جملة للموافقة على ما سيقوله غريمك والنيل منك.
    التعليقات 0| الزيارات 670 المزيد ..
    يوسف خان
    كنت اتصفح احدى المجلات العراقية التي كانت تصدر في عهد صدام وشاهدت بعض صوره تتصدر عدة صفحات من تلك المجلة وبعددها العشرين لسنة 2000 أي قبل الاحتلال وما دون تحتها من المديح والتبجيل من قبل المحررين  وبعض الشركات التجارية التي تعلن فيها تيمنا وتبركا بالوجه الصبوح والقائد الضرورة --- بالطبع لجماعته وزبانيته المستفيدين  الذين يغدق عليهم المال الوفير وهذه المجلة كان يا تيني بها جاري انذاك ابو دينا وهو قيادي كبير في الحزب ومن اهالي تكريت وقريب لاحد الاشخاص الذي تبوأ منصبا رفيعا في العهد الجديد ..
    التعليقات 0| الزيارات 638 المزيد ..
    د. خالد عليوي العرداوي
    الجزء الاول
    مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
    المقدمة 
    في كتابه القيم (كيف تفكر استراتيجيا) يقول عبد الرحمن توفيق: (لان التفكير الاستراتيجي الحقيقي يحدد الاتجاه لجميع الطاقات البشرية، فالعقل يقوم بقيادة الميدان الرئيسي وفي هذه الحالة يمكن بمقارنة الظروف السائدة في العالم الخارجي أن تكتسب أفعالك في عالمك الداخلي السرعة والجدوى الاقتصادية والتعرض لأقل قدر ممكن من المخاطر لأنه في ظل تلك الظروف يصبح الكيف أكثر أهمية من الكم لأنه هو الذي سيحدد لك ما لا يجب عليك أن تفعله انه يجعلك ترفض الكثير جدا من الاحتمالات كما سيكون اختيارك أكثر دقة مما هو عليه الآن).
    التعليقات 0| الزيارات 726 المزيد ..
    محمد شفيق
    تعيش الصحافة العراقية اليوم " ترهلا " خطيرا في جسدها وهي التي تحمل عشرات الصحف والمجلات لاتعادلها اية دولة في العالم من حيث عدد صحفها او حتى عدد صحفييها الذي وصل الى اكثر من 15 الف صحفي بحسب المسجلين بنقابة الصحفيين ناهيك عن الذين لايعترفون بهوية النقابة ولايرغبون بالانتماء اليها والمسجلين لدى الاتحادات والجمعيات الصحفية الاخرى الوهمية والحقيقية .
    التعليقات 0| الزيارات 595 المزيد ..
    بقلم/ د. ماجد حسن
    لم أمسك القلم منذ فترة طويلة ...إلا في تلك الامور التي تغضب وتزعج وتخدش الضمير.....وما أكتبه لربما لن يرضي الكثير ولكن لنعلم  من أن بلدنا أغلى وأن بلدنا أعز وأبقى....لم يمر العراق في ظروف مثلما التي يمر بها الآن. فعندما تكون رغبة ابن البلد والمسؤول فيه في تقسيم بلده هنا تكمن الطامة الكبرى.
    التعليقات 0| الزيارات 675 المزيد ..
    عماد الاخرس   
    ورد في خطاب رئيس وزراء العراق السيد ( نورى المالكي ) خلال مهرجان اليوم الخالد الذي أقيم بمناسبة اكتمال انسحاب القوات الأميركية ما هو تجنى على الحقيقة ومغالطه كبيره .. حيث قال بان " لكل نجاح وثوره سُرّاقاً " وان اغلب الثورات في العالم العربي والإسلامي تبدأ من الشريحة الإسلامية وبقيادة علماء الدين وتنتهي إلى غيرهم !!!!!!!!!!!!
    التعليقات 0| الزيارات 586 المزيد ..
    جودت هوشيار
    دأب رئيس الوزراء العراقى نورى المالكى  على التأكيد  بأن القضاء مستقل و أعلى سلطة فى العراق و أنه لا يتدخل فى شؤون القضاء ، و لكن كل المؤشرات تدل دلالة قاطعة على زيف هذا الأدعاء و بأن القضاء العراقي أصبح أداة طيعة بيد ه ، يستخدمه سلاحا ضد خصومه السياسيين و أزاحتهم عن طريقه  بهدف بسط هيمنته المطلقة على كل مفاصل الدولةالعراقية و ترسيخ حكمه الذي وصف من قبل الكثيرين بالديكتاتوري  .
    التعليقات 0| الزيارات 659 المزيد ..
    قاسم حسين صالح

    أن تستأجر بدلة عرس لزفاف ابنك، كراسي لمناســـبة اجتمــاعـــية، ‎قدورا للطبخ، فتلك أمور صارت مألوفة. لكن أن تؤجر محبسا، فهذا يحتاج الى وقفة!
    ‎فلقد بلغني ان هنالك "محلاّت" في أكثر من مدينة عراقية تمارس هذه المهنة! لكن محبساً عن محبس يفرق. فشرطه هنا أن يكون له "فص" أو "خرزة". ويختلف ثمن تأجير المحبس بحسب منشئه. ما اذا كان "الفص" من ايران، الحجاز، اليمن، أو الهند. وبحسب نوعه: عقيق، ياقوت، سليماني... وبحسب لونه: أزرق، فيروزي، قهوائي.
    التعليقات 0| الزيارات 750 المزيد ..
    كتب علي الطالقاني
    في وقت مايكون فيه العراق ألى لغة ديمقراطية ودستورية والدعوة الى التهدئة، يشن قادة القائمة العراقية حملة اعلامية وتصريحات نارية مبنية على تكهنات تحمل لغة التهديد ضد الكتل السياسية الأخرى، وليس غريبا من قادة القائمة العراقية ان يشنوا هذه الحملة حيث تميزت القائمة بمواقفها التي تخلط الصالح بالطالح واليوم تعمل على تأجيج مشاعر جمهورها عبر التحدث بلغة الطائفية،
    التعليقات 0| الزيارات 610 المزيد ..
    ظاهر جواد الشمري
    نهنئ الشعب العراقي واشراف العالم أجمع بالعام الجديد ورحيل الاحتلال الامريكي لبلدنا العراق الحبيب , بلد أول حضارة إنسانية علمت البشر الكتابة, وسن القوانين الوضعية , ومواقيت اليوم والأسبوع والشهر والسنة , وقدمت أول أبحاث الفلك ومعرفة النجوم ومحورية الشمس , بلد الأنبياء والاوصياء والصالحين , بلد علم الإنسانية مالم تعلم , بلد تعرض لمئات الحروب والهجمات البربرية من كل اتجاهات المعمورة ,
    التعليقات 0| الزيارات 1354 المزيد ..


    الصفحات
    << < 431432
    433 
    434 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    ربَّ ملوم لا ذنب له.

    التقويم الهجري
    الاحد
    15
    شعبان
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم