خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :9
    من الضيوف : 9
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 49799539
    عدد الزيارات اليوم : 31638
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » جاكوج



    جعفر المظفرrnأحد التعريفات الأساسية للتحضر، أنهُ القدرة على قمع أو تسكين أو تهدئة أو تلطيف الغرائز، ويعطينا هذا التعريف مساحةً واسعة لفهم الفرق بين الإنسان وبين الحيوان.قبل أيام كتبت مقالة تتحدث عن إشكالية الفكر الديني مع بناء الدولة الوطنية الحديثة، عرّجتُ فيها على حركة التغيير التي قادها السيسي في مصر، وأدّت إلى إسقاط حكم الإخوان المسلمين،
    التعليقات 0| الزيارات 1368 المزيد ..
    راضي المترفيrn في حلمٍ باذخ، وجدتُ نفسي في دولةٍ لا يحضرُني اسمها، وإن كانت حروفه على شكل (الـزلابيا) كأتاتورك في تركيا، أو عيدي أمين في أوغندا، أو القائد في العراق، لا يُستبدل بي غيري، ولا يشغلُ مكاني احد مهما كان، والقضاء والشرطة والجيش والوزراء والمسؤولين عبيد لرغبتي ،والشعب يهتف لي ليل نهار : بالروح .. بالدم نفديك يا .. وأنا أعلم أنهم جميعاً كاذبون !!
    التعليقات 0| الزيارات 1309 المزيد ..
    حميد حران السعيدي rn1-عدد من الشباب يستمعون بشغف وهم يتحلقون حول ذلك الضحل ليروي لهم كيف أشترى سمكه كبيره ب20000دينار ونظفها وشواها لضيفه (زوج خالته) وأشترى (طرشي) من المحل المجاور وطلب من الفران أن يخبز له 20(خبزه تفتوني)
    التعليقات 0| الزيارات 1282 المزيد ..
    أمين يونس rn« سمسار بيع وشراء العقارات ، قالَ للمُشتري : هذا المنزل الذي ترونهُ ، مُمتاز ويحتوي على مواصفاتٍ جيدة وسعره مُناسِب . ولكي أكون صادقاً معكم ، فأنَ فيهِ عَيبٌ صغير ، ولكن بالمُقابِل لهُ مِيزةٌ مُهمة . سألهُ المُشتَري : ما هو العَيب الذي فيهِ ؟
    التعليقات 0| الزيارات 1634 المزيد ..
    محمد الرديني
    كتبت ألي تقول في رسالة مطولة:
    تربيت في بيت لا يدعي المعرفة بكل شيء ولكنه وضع السؤال فوق كل شيء دون حياء.ومن هنا تعلمت الكثير، كنت لا أمّل من طرح الأسئلة ومازلت.
    أقف اليوم حائرة بين شخصين أجدهما متنافرين تماما هما عمار الحكيم وهادي العامري.
    التعليقات 0| الزيارات 1386 المزيد ..
    جعفر عباس
    كتبت بالأمس عن العروس التي أهدت حماتها بمناسبة قدوم شهر الصوم، مواد غذائية تربو قيمتها على 350 مليون جنيه إلى جانب أدوات كهربائية مثل الثلاجة والفريزر والغسالة، وفوقها خادمة فلبينية مدفوعة الأجر لستة أشهر،
    التعليقات 0| الزيارات 1317 المزيد ..
    هادي جلو مرعي
    هذا ما لمسناه على مدى قرن من الزمان مضى، وهو قرن نتاج عشرات من القرون سبقته ترتب على ماجرى فيها مصير المنطقة العربية والعالم الإسلامي، فمن إرهاب السلطة الى سلطة الإرهاب تنقل العرب والمسلمون عبر العقود الماضية حتى وصلوا الى زمن داعش الذي أثقل كاهلهم بالموت والتهجير والإغتصاب والوحشية المفرطة والتشويه المتعمد لصورة الإسلام
    التعليقات 0| الزيارات 1106 المزيد ..
    جعفر عباس
    علني أغفوا وأصحوا وأتحول إلي كائن آخر. .
    تلك الكائنات اللزجة، التي تحاول الالتصاق بكل شئ. وتطول لطوله، وتنكمش لانكماشه..
    كانت بعض اوراقي تحتاج إلي توقيعات وأختام..وهو اليوم الذي يستحق مني النواح وربط الرأس بكوفية أو قطعة قماش ممزقة مع شد الرباط جيداً لكي نصل إلي النتيجة المطلوبة،
    التعليقات 0| الزيارات 1124 المزيد ..
    محمد الرديني
    بعض أولاد المحة يثيرون القلاقل والشغب دون أن يستفيدوا شيئا سوى إزعاج الناس ب"دوخة الراس" ولهذا فالقراء يحتفظون دائما بالحبوب المسكنة خوفا من الانهيار العصبي.بعث لي احدهم ،أو أحداهن لا يهم، وثيقة تشير الى قيام زيد ابن (بيان جبر بن صولاغ) بشراء بناية من تسع طوابق في جزيرة النخيل (دبي) بمبلغ 230 مليون درهم إماراتي.
    التعليقات 0| الزيارات 1956 المزيد ..
    خليفة التميمي
    قيل لعنترة العبسي : أنت أشجع العرب ، وأشدها ؛ قال : لا ، قيل : فبماذا شاع لك هذا بين الناس ؟ قال : كنت أقدم إذا رأيت الإقدام عزماً ، وأحجم إذا رأيت الإحجام حزماً ، ولا أدخل إلا موضعاً أرى لي منه مخرجاً ، وكنت أعتمد الضعيف الجبان ، فأضربه الضربة الهائلة يطير لها قلب الشجاع ، فأثني عليه ، فأقتله .
    التعليقات 0| الزيارات 2268 المزيد ..
    عمار جبار الكعبي
    السؤال الأبرز والأكثر إلحاحا في عقل كل مواطن عراقي لماذا لا يحصل تغيير رغم كل المطالبات والجهود المبذولة بهذا الصدد ؟ ، ركز البعض حول الدعايات الموجهة والمحترفة ، التي بوسعها تغيير عقلية الناخب عن طريق الخطاب الفئوي والطائفي ،
    التعليقات 0| الزيارات 1661 المزيد ..
    محمد حسام الرشدي
      رغم أننا -ولله الحمد- من أهم الشعوب في إنتاج الطغيان والدكتاتورية والاستبداد بكافة أصنافه، إلا أنني أرى بعض الأغرار الذين يحلمون بأن يسيروا على خطى طغاتنا العظام لكنهم لا يعرفون كيف يبدؤون. هذا الدليل المبسط يمكن أن يساعدهم على تحقيق حلمهم في أن يصبحوا طغاة يفتخر بهم قطيعهم ويجعل منهم خطاً أحمرَ كل من يتجاوزه يكون "ئبن زنة" وملعونٌ في الدنيا والآخرة..
    التعليقات 0| الزيارات 1304 المزيد ..


    الصفحات
    << < 12
    3 
    45 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    ‏المنِّيَّــة ولا الدَّنِيَّــة.‏

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    4
    ربيع الاول
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم