خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • اللهم بلا حسد دولة القانون موسيقار معزوفة البنى التحتية وتمليك العشوائيات
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :12
    من الضيوف : 12
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 58868716
    عدد الزيارات اليوم : 23768
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » جاكوج



    واثق الجابري
    أدت عدة عوامل متوافقة ومتناقضة، الى بحث المواطن العراقي عن الوظيفة الحكومية، ومن إكتفى مادياً تجده أيضاً حاسداً للموظف وأن كان بأجور يومي لا تكفي تنقله، متوقعاً تعيين الثاني مستقبلاً والنتيجة ما للوظيفة من منافع،
    التعليقات 0| الزيارات 1069 المزيد ..
    كرار الغرابي / يعيش العراق في الوقت الحالي أزمة اقتصاديه تم اصطناعها من قبل ساسه الصدفة الذين هم يستمدون قواهم ويتعايشون براحه تامة في ضل وجود الأزمات وخلقها بشكل مستمر لاستمرار بقائهم في الهيمنة على الشارع العراقي، حيث إنهم أصبحوا محترفين في الخداع وطرق المراوغة حتى أنهم جعلوا من الدين درع متين لممارسة ما يحلو لهم  وذلك عن طريق رجال دين ووجهاء وشيوخ للاستحواذ على ألسنه المواطنين
    التعليقات 0| الزيارات 5268 المزيد ..
    مهند محمد الموسوي / هنالك سؤال يدور في أذهان الأغلبية ،  وهو ما سبب التباهي بالإلحاد ؟.. هل هي الطريق الحديث لجذب الأنظار أم هي الطريق الحديث لسد الفراغ لدى اغلب الشباب «» وذالك من خلال النقاشات الطويلة التي تحدث اغلبها على مواقع التواصل الاجتماعي كونها المكان الواسع و الكبير لطرح الأفكار ؟.
    التعليقات 0| الزيارات 5386 المزيد ..
    سيف الدين الزاملي /.الموت ليس بتلك القسوة كما تتصورون دائما ، فهو بعد فقط وليس فراقا، فالرابط الروحي هو الذي يكون بيننا وليس الرابط الجسدي، عندما يرحل شخص ويترك ذلك الفراغ هو حياة وليس موتا، فهذا الفراغ الذي يتركه من رحل هو دليل على بقاء هذا الشخص معنا للأبد، فأن تعيش للأبد هو أن تعيش في قلوب الآخرين وتترك بصمتك على حياتهم ، ويا أسفي على من يرحل دون ترك علامة في قلوب الآخرين.
    التعليقات 0| الزيارات 1538 المزيد ..
    محمد الحسيني / كان الإعلام العراقي في ما مضى يعكس الصورة الحضارية في جميع جوانبها  من خلال التوجيه الصحيح للمواطنين وتقديم البرامج الهادفة والتي تطور من حال البلد نحو الأفضل ، أما اليوم حين تجلس على التلفاز لا تشاهد سوى برامج سخيفة وتافهة ولا تحمل رأي معبر أو قضيه أو رسالة هادفة .
    التعليقات 0| الزيارات 1532 المزيد ..
    عزيز القريشي / ابتسامة تعيد الأمل وتقهر الألم... أطفال بعمر الورد كالياقوتة يحملون هموم بكبر الجبال  ، أحلامهم تجاوزت القوس قزح رسمت على وجوهم البسمة رغم كل المصاعب... إنهم أطفال مرض السرطان.. هذا المرض الذي لا يحترم كبيرا ولا صغير بل يصيب أي إنسان وفي أي وقت .
    التعليقات 0| الزيارات 1615 المزيد ..
    أحمد الهاشمي / فسادا إداري يعم الدوائر الحكومية في عموما العراق والذي أصبح  مرضا يلاحق كل من اعتلاء منصبا إداري أو سياسي ،والذي أصبح اليوم سببا رئيسي في هلاك الشعب وتدهور أحوال العراق من كل الجوانب لو كان هناك قانون يحاسب كل من أدين بالفساد وتطبيق قانون (من أين لك هذا ) لما  تكررت مرارا وتكرار.
    التعليقات 0| الزيارات 1614 المزيد ..
    صادق البصري / الناس مع كونهم يجهلون قيمة نفوسهم فهم يجهلون من هو الوضيع والرقيع بالنسبة لهم . في صيف العراق حين ترتفع درجات الحرارة تنتاب الرجل منا رغبة عارمة للهرب بعيدا  وهو الخيار الأوحد بدلا من أن يرتكب جريمة ما أو ينساق إلى حماقات لا طائل منها ، ربما كان السبب التكوين النفسي أو اليأس والعجز أو ربما الميل للأجواء المعتدلة ،  في بيوت الأغنياء تغلق نوافذ البيوت وتسدل الستائر ..
    التعليقات 0| الزيارات 1670 المزيد ..
    حميد حران السعيدي / لا حد يحد العقول المبدعة .. ولا يمكن الإحاطة بما تتفتق عنه أذهان العباقرة من أفكار ، إكتشاف حالات الترابط الجدلي بين أشياء تبدو متباعدة ليس مستحيل ... نعم ... نحن نعيش عصر أصبح فيه المستحيل ممكن ومن لا يصدق عليه متابعة أهل الحل والعقد في عراق اليوم ليرى العجب العجاب وهو يتحقق بعد إن كان أقرب للخيال منه للواقع .
    التعليقات 0| الزيارات 1950 المزيد ..
    مصطفى الإبراهيمي/  ست وثلاثون سنة بتمامها وكمالها مرت من عمر الحصارات الكروية التي فرضت على العراق منذ حرب الخليج الأولى عام 1980، واتخذ فيها منع العراق من أقامة المباريات الدولية أو الخارجية على ارض العراق منحاً متناوباً كانت تكسره القرارات الهشة برفع الحظر لا تلبث أن تعصف بها المقادير والظروف التي مرت ببلاد الرافدين .
    التعليقات 0| الزيارات 1745 المزيد ..
    ضيا اسكندر / سألت زميلي في العمل عن نتائج التحليل الذي أجراه البارحة في أحد المخابر، فأجاب باطمئنانٍ واعتزاز:
    التعليقات 0| الزيارات 1928 المزيد ..
    علي الشيباني/ (القاهرة- بغداد) هو اسم فلم أنتج سنة 1947، هذا الفلم يعتبر تعاون عراقي- مصري مشترك صور في مصر و العراق على حد سواء، الفلم اخذ صدى واسع بين الناس عند صدوره في كلا البلدين ، فكلا الشعبين كانا يعلمان إن هذا التعاون هو ليس فقط فنيا و لكن هو تعاون بين الشعبين و خاصة إن الحكومات لم تدعم هذا المشروع .
    التعليقات 0| الزيارات 1793 المزيد ..


    الصفحات
    << < 1
    2 
    34 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    جاء لك الموت يا تارك الصلاة. ‏

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    20
    ذو القعدة
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم