خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • ظاهرة تثير اختلاف الآراء «الملابس والقصات الغريبة» بين تقليد الغرب ومواكبة صرعات الموضة
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • التحالف الوطني :الضغوط الامريكية لتمديد بقاءها ليس على جميع الكتل وانما البعض هم من يريدون بقاء ال
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز

  • أهم الاخبار
  • وعود الحكومة العراقية للصحافة.. إمام " ميّشوّر" !!
  • على مدى 11 عاماً .. ياباني ينقذ 500 شخص من الانتحار
  • القوى العراقية تطالب طهران بإحالة ثورة 1979 الى المعاش لتنال الثقة العربية
  • "العراق اليوم" تترجمُ رسالة أنقرة لدمشق: مستعدون للتسوية لكن بدون احتلال النصر لتضاريس وجهك !!
  • إيقاف اللطم القانوني للمحكمة الاتحادية في المواكب السياسية!! .. كوران تدعو الحكومة الى عدم احياء " الدرباشة" في الجسد القضائي
  • إقرار القوانين المهمة.. مسلسلٌ مكسيكي من بطولة البرلمان العراقي !!
  • العصائب تدعو لطبعة رئاسية امريكية في مخادع السياسة العراقية
  • حكومة البصرة تشحذُ سكاكينها السياسية لذبح التعرفة الكمركية
  • العلاقة الغازية بين طهران وأنقرة تتعرض الى انفجار
  • الوقف السُنّي يحوّل منابر الجمعة الى منصات لرجم الإرهاب وتقديس الوطن
  • وخبير يعلّق: إنّهُ سلاحُ العاجز الحكومة تصدرُ سندات دين جديدة للحِفاظ على كروش المسؤولين
  • النجاة من مؤامرة شيوعية لقتلي
  • ساعات وساعات
  • كيف "تبورد" سياسياً؟؟
  • وزارة الكهرباء وأستنساخ النعجة دوللي!
  • نفرتيتي.... جميلةٌ أتلفها الهوى
  • واشنطن وأنقرة في شراكة على حرب واحدة بهدفين متباعدين
  • تقوض الهدنة في اليمن ومقتل يمنيين جراء "نيران صديقة”
  • ألماني من أصل صومالي وراء تفجير فندق الجزيرة في مقديشو
  • بريطانيا تتعرف كل يوم على مشروع صغير للتطرف

  • الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :13
    من الضيوف : 13
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 12114930
    عدد الزيارات اليوم : 4932
    أكثر عدد زيارات كان : 34550
    في تاريخ : 19 /04 /2015

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     



    جريدة العراق اليوم » الأخبار » جاكوج



    جعفر عباس
    انتقلت الى قسم "السرايا" في سجن كوبر (سرايا كلمة تركية تعني القصر)، وكنا نتشعبط الى نافذة عالية في العنابر التي في الطابق العلوي منها، ونتمكن من رؤية الشارع وحركة المرور ونحس ببعض "الحرية"،
    التعليقات 0| الزيارات 66 المزيد ..
    أمين يونس
    الأول : .. أن فُلان ، في منزلهِ ووسط عائلتهِ ، مثل الساعة السويسرية الأصيلة . الثاني : هل تعني أنهُ مضبوط إلى هذه الدرجة ؟
    الأول : كلا . أعني أنهُ [ لايُقّدِم ولا يُؤخِر ] ! .
    التعليقات 0| الزيارات 63 المزيد ..
    أحمد حسن الزعبي
    لأن الشوب بالشوب يذكر...فقد كانت تمر زمن الطفولة أيام حارة للغاية تعادل او تفوق موجات الحر الأخيرة...وقتها لم نكن ننعم بمكيفات ولم نرها بالعين المجردة الا بمسلسل "خالتي قماشة"،كل ما كنا  نملكة  مروحة "مكسورة الرقبة" تقوم بالتهوية على "كبساتها السفيلية فقط،
    التعليقات 0| الزيارات 62 المزيد ..
    مديحة الربيعي
    لم تعد معجزات العالم سبعة كما كانت, فقد أضيفت لها معجزة ثامنة الا وهي أن رابع بلد نفطي في العالم وهو العراق يفتقر ألى الكهرباء, منذ التسعينات ولغاية اليوم! وأسباب العجز عن حل تلك المعضلة مجهولة لحد الآن,
    التعليقات 0| الزيارات 53 المزيد ..
    فاطمة ناعوت
    للحق، لم أنزعج كثيرًا من التمثال الموضوع مؤخرًا بمدخل مركز سمالوط، مثلما انزعج جموعُ المصريين منه، حتى اضطر المحافظ إلى إزالته. حينما شاهدته للمرة الأولى فكرت أن صانعه أراد أن يصنع بعض "الإزاحة الفنية" لرأس نفرتيتي العظيم.
    التعليقات 0| الزيارات 45 المزيد ..
    جعفر عباس
    هناك مجالات فشلت فيها فشلا ذريعا طوال حياتي: الحب والحرب والمال Three Ws: women, war and wealth والسبب في ذلك أنني لم أحاول الدخول فيها، وخلال سنوات المراهقة وبواكير الصبا كان كثير من رفاقي يتباهون بغزواتهم العاطفية،
    التعليقات 0| الزيارات 38 المزيد ..
    علي علي
    في خبر بمناسبة يوم الأرض نشرته وسائل إعلام أمريكية، أشارت فيه الى اعتذار رسمي قدمه المواطن الأمريكي (بيلي تيتليف 73 عاما)، واللافت للنظر أن اعتذاره لم يكن شفهيا فقط، بل أنه قام بزرع شتلة ورد في حديقة عامة،
    التعليقات 0| الزيارات 26 المزيد ..
    حمزة مصطفى
    في كوستاريكا التي صنفت ضمن استطلاع دولي كأسعد بلد في العالم ليس وزارات الدفاع أو الداخلية أو الخارجية أو المالية هي الوزارات السيادية بل وزارة البيئة.
    التعليقات 0| الزيارات 24 المزيد ..
    أحمد حسن الزعبي
    من البديهي أن يرى الجائع القمر رغيفاً ، والشاعر وجه حبيبته، والمسافر يراه مصباحاً يدوياً يكشف له عيوب الدروب،  والفقير يخاله درهماً، واللص يراه عميلاً كونياً...كذلك الكاتب الساخر يرى الخبر الذي يقطر ألماً ،ضحكة غارقة في قاع الأحزان بعدما عجز يمّ الدم  عن حملها...
    التعليقات 0| الزيارات 17 المزيد ..
    دجام الاسدي
    في سبعينيات القرن الماضي وفي النجف، كانت عدد المكتبات التي تبيع الكتب لايتجاوز عددها أصابع اليد ولكنها كانت تبيع ارقى ماموجود من كتب الفلسفه الإسلاميه والشعر العربي والحسيني الراقي،
    التعليقات 0| الزيارات 17 المزيد ..
    جعفر عباس
    لم أندم قط على خياراتي الأكاديمية أو المهنية.. يعني لم يحدث أن قلت لنفسي: يا ولد يعني لو درست طب كنت اليوم استشاري كبير وراتبك بالطن المتري.. يا عبيط لو صرت لاعب كرة قدم بارعاً لكانت صورك اليوم تنافس صور نانسي عجرم وهيفاء بعجر. ولكن لو كان لي أن أشتهي مهنة غير تلك التي أكسب منها عيشي وعيش عيالي، لكانت تلك المهنة الهندسة، وأعرف أن كلامي هذا من قبيل أحلام زلوط،
    التعليقات 0| الزيارات 36 المزيد ..
    عماد عبد اللطيف سالم
    إلى العراقيين كافة .
    لكي نفهم مباديء الأقتصاد السياسي ، وعمل قوانين السوق الحر ، و " ميكانزمات " العرض والطلب ، بشكلٍ جيدٍ ، وبسيط ، و واضح . و لكي نفهم كيف تتم ادارة الشأن الأقتصادي ، وملفّات الأقتصاد الشائكة والمعقّدة في العراق . من أجل كلّ ذلك ليس من الضروري مراجعة آلاف الكتب ، وقراءة مئات المقالات ،
    التعليقات 0| الزيارات 34 المزيد ..


    الصفحات
    1 
    23 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    ولم أر في عيوب الناس شيئًا ***‏ كنقص القادرين على التمام. ‏

    التقويم الهجري
    السبت
    15
    شوال
    1436 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    powerd by arab portal 2.2 ثيم العراق اليوم