خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • وزير حقوق الإنسان:سنضع جنيف مع سبايكر وجهااً لوجه !
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • الطرف الثالث .. جوكر إقليمي سقط على طاولة قمار السياسة العراقية
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :10
    من الضيوف : 10
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 64330111
    عدد الزيارات اليوم : 18358
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » جاكوج



    خالد العرداوي - مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية


    القوة كما يعرفها (نابليون هيل): المعرفة المنظمة الموجهة بذكاء لتحقيق هدف محدد. لهذا التعريف ميزة كبيرة عند توظيفه في حقل العلاقات الدولية؛ لأنه يجعل السياسة الخارجية للدولة عبارة عن حركة دائمة، 

    التعليقات 0| الزيارات 28 المزيد ..

    إنها مجزرة وهي تدور الآن! يحصد الرصاص في ثوانٍ عشرات القتلى ومئات الجرحى: الناصرية والنجف وبغداد... يا لهول ما نرى ونسمع، يا لهول الجريمة. على الشارع ذاته، كان الممثلون يتحركون، يتبادلون جُملهم الحوارية، والمشاهدون يحيطون بهم منْصتين متابعين. كان عملاً مسرحياً توعوياً عن قانون الانتخابات، أبطالُه وجمهورُه من المعتصمين النجفيين..

    التعليقات 0| الزيارات 28 المزيد ..

    حسنين عبد الأمير 


     رباه أعدني لمستوطنتي الأزلية التي تحمل سوداويتي .. الأرضُ تلعنني.. خطواتي مسامير تنبتُ على وجنتها الرقيقة. أظهر لي جناح الذل لأحتضن السماء والطيور التي ترسمُ بالهواء.في كل يومٍ بعد خروجي من المنزل، وأنا أحمل مرآة مكسورة، أذهبُ لأبدِّلها، كوني عندما أستيقظُ في الصباح،

    التعليقات 0| الزيارات 9944 المزيد ..

    نور الدين الفتلاوي


     الإعلام هو أحد الوظائف المهمة في كل دولة، و يعتبرُ سِلاحاً ذو حدّين، يقتُل و يُنقذ من يشاء وحسب الوسيلة المستخدمة فيه ، عندما تريد أن تقتل أحد أعدائك ،سوف تستخدم سلاحك الشخصي الغير مُرّخص، و تطلق عليه إحدى تلك الطلقات التي سوف تتسببُ بزجِّك في السجن لمدى الحياة، 

    التعليقات 0| الزيارات 9960 المزيد ..

    أمير زياره


     اليوم، عيد ميلادي، تناولتُ هاتفي وأنا متلهفٌ لقراءة رسائل المعايدة التي يبعثُها لي الجميع كل سنة. فتحتُ هاتفي وقرأتُ الرسالة الأولى، إنّها من صديقي المجاهد محمد، يُبارك لي عيد ميلادي، ويتمنى لي السعادة، ويقول: أنهُ سوف يأتي متأخراً إلى الحفلة بسبب انشغالهِ في المعركة مع داعش في الجرف، 

    التعليقات 0| الزيارات 198 المزيد ..

    أحمد صلاح


     لم تكن مجرد شمس تُنير ذلك المنزل الدافئ ، ولا قمراً نتسلى بهِ ليلاً ، هي تلك الشجرة الصامدة و الشامخة كالجندي على ساتر المنزل ، عمود الإناره المرتفع في مشارف طريق هالك الظلام والذي يبث في «درابين» المنطقة روح الحياة الهادئة ، بياضُ أسنانِها الذي يشبهُ بياض العلم العراقي ،

    التعليقات 0| الزيارات 187 المزيد ..

    علي عبد الكريم


     نظرتُ في ساعتي مفزوعاً، لأجدها التاسعة والنصف صباحاً، وقد ضاع عليّ موعدُ الاختبار في الجامعة..فخرجتُ من بيتي مسرعاً، لألحق ما بقي من وقت الاختبار، وبينما أنا في الطريق، تذكرتُ أنّي قد غلَبَني النوم، ولم أكمِل مطالعة المادة موضع الامتحان، وبينما كنتُ استلم ورقة الأسئلة، 

    التعليقات 0| الزيارات 197 المزيد ..

    بنين حاتم الجنابي


    بعد معارك طويلة، خضتُها في حياتي. تركت لي نُدَبْ الطعنات في ظهري. قلبي المثقل بأحزانه ، لم يعد قادراً حتى على التنفس. أخيراً لملمتُ نفسي للرحيل من هذا العالم. كان قرار الرحيل إلى مكانٍ بعيد عن هذهِ المدينة إلى مدينةٍ جديدة، وأُناس لا أعرِفُهم.حزمتُ حقائبي وأستعددتُ للرحيل. 

    التعليقات 0| الزيارات 193 المزيد ..

    رسل الفتلاوي


    صرخة مكتومة. آهات حارقة كسيجارةٍ تحرِقُ نفسها، لتُسحق تحت قدمِ صاحبِها. شعورُ الخوف كطفلة أفلتت يد أمها سهواً وضاعت،مشاعرٌ لا تُترجم بأحرف، وأنا أشاهد تلك الطفلة ،وهي تُخلقُ بهذا القفص المغلق المسمى بالمجتمع، أرى فيها نفسي، أرى تلك الطفلة وهي تكبرُ ويتلاشى وجودها فهي تشبهُ المطر الى حدٍ كبير، 

    التعليقات 0| الزيارات 198 المزيد ..
    سلام ناصر الخدادي
    بعد ان أمضى حياتَه نصفَ عاريا .. متنقلاً بين الاحراشِ والاشجار .. يتسلى برمي القشورِ بعد أن يأكل الثمار ..
    يتدلّى من غصنٍ الى غصن .. متنقلاً بين الأشجار .. يداعبُ هذا الحيوان ، ويستفزّ الآخر ، ويدجّنُ ذاك ويتسابقُ مع أولئك .. حتى أضحى حيوانا مثلهم على هيئةِ بشر ، اسلوباً وتصرفاً وحتى بالفكر !..
    التعليقات 0| الزيارات 15085 المزيد ..
    حميد حران السعيدي
    تداول أهل القريه الحدث وأصبح حديث الصغار والكبار ... الخبر مفاده إن (عزيز) ابن صاحب الدكان الوحيد في قرية (أم خاجيه) (تحرش) بأحدى بنات القريه وأصبح لزاما على والده (الجلوه) جزاءا وفاقا لما أتى به ولده سيء التربيه من جريمه أخلاقيه ,
    التعليقات 0| الزيارات 15084 المزيد ..
    أمير فيصل البير
    إعلان .. إعلان
    يا شعب الفراتين العُطاشى
    حاشاني الله عن الساسة السُراق
    قُتلت لأجل الإنسان
    وبدمهِ
    يسبحون مُنعمين بخراب العراق
    التعليقات 0| الزيارات 1276 المزيد ..


    الصفحات
    1 
    23 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    كم من كثير العلمِ والوفاءِ ‏*** ‏ قد صانه العَقلُ عن الرِّيَاءِ

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    13
    ربيع الثاني
    1441 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم