خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :7
    من الضيوف : 7
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47745599
    عدد الزيارات اليوم : 5367
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » كتاب المقال » المسار عبدالمحسن



    مسار عبد المحسن
    يحكى في امثالنا الشعبيه، ان بعض الناس جائت الى جحا، لتخبره ان المفاسد والشرور قد وصلت الى بلده، فما كان من جحانا إلا ان يخبرهم: مادامت محلتي، واهلي، وانا بخير.. فلا يهمني مايحصل، واستمرت وفود المحذرين تُنبأهُ عن اقتراب الخطر.. فيتبرأ جحا مما ماقاله بالأمس ..
    التعليقات 0| الزيارات 205 المزيد ..
    مسار عبد المحسن
    يحكى عن زاهدٍ احتار كل الناسِ في زهده، كان قادراً على التخلي عن كل مِتاع الدنيا، إلا انه كان غير قادرٍ عن التخلي عن صرة يجمع فيها اسماله البسيطه، وكِسرٌ من الخبزِ يقتات عليها في حلهِ وترحاله، ليس في هذا شيء عجيب، إلا ان العجيب كما لاحظ الاخرون بأنه يفقد اتزانه اذا افتقد صرته!
    التعليقات 0| الزيارات 255 المزيد ..
    مسار عبد المحسن
    يدخلك جُجك باساجيه(ممر الورد) الى شارع الاستقلال في اسطنبول، القسم الاوروبي على وجه التحديد، في منطقة تقسيم، حيث تطالع عشرات الآف الوجوه التي تسير هنا وهناك في خريطة هذا العالم المصغر على شكل شارع، وترى من اجناس شعوب الارض ماتود وماتحب، فالسياحة في تركيا ليس لها علاقة بموسم، وانما تمتد على طول السنه، تحتار رجليك الى اي بقعة تسعى..
    التعليقات 0| الزيارات 247 المزيد ..
    انتجت لنا ازماتنا العربيه.. المتأتية من تحجيم دور البعض للبعض الاخر، مفهوماً اسمه( الدول الحلوبه)، ليشفط الاخر(الدول العظمى) من ضروع احتياجاتنا مايود، بحجة التسليح وبحجة توفير الامان، و...الخ، وعليه نجد ان ماكنات الاعلام العربيه تتبارى بأسم المصلحة الوطنيه كي تكيل الفشل السيادي في منظوماتها السياسيه الى بلدان عربية اخرى،
    التعليقات 0| الزيارات 224 المزيد ..
    ( ساب الكيوش والمماليك وقعد يوقع اطباق.. اقرأوها بالمصري)، جمله قالها عادل امام في مسرحيته الشهيره، الواد سيد الشغال.. عندما اخبروه بأن طقم الصحون الذي كسره يساوي عشرات الآف الجنيهات المصريه..لأن نابليون رحمه الله قد وقع على هذه الاطباق!
    اما نحن في العراق والحمد لله لانستخدم اياً من هذه الاطباق،
    التعليقات 0| الزيارات 433 المزيد ..
    هذا ليس مقطعاً شعرياً، ولا سجعاً لإظهار عظمة اللغة العربية، وليس قولاً مأثوراً لأحد الحكماء. إنما هو واقعٌ ومعادلة بل بدعة كثُر وقوعها، في وطننا الجريح، الذين يقومون بها هم مدراء وزعماء للعملية السياسية، إن كان ما يعملونه يُسمى سياسة، وكلنا يعلم أنّ للسياسة والتحزب أصولٌ وقواعد وأفكار (أيديولوجيات) يؤمن بها كل حزب أو كتلة سياسية،
    التعليقات 0| الزيارات 288 المزيد ..
    مسار عبد المحسن راضي
    مازلت اذكر سوراقيا.. ذلك الحلم الصيفي لأنطوان سعاده، ورغم ان ذلك الحلم بلغ من العمر عتيا، فأن فكرة الوحده بالنسبة الى الدول العربيه .. رائحة تحمل شذى فكرة الخلود.. الحياة المؤجله التي يستغلها رجال الساسة والمتاجرين بالدين ابشع استغلال،وفي آثير ذلك الحلم(ماقرأته عن انطوان سعاده) رأيت غسان تويني يجادل سعاده قائلاً : لامكان للوحدة القسريه.. علينا ان نفعل الاشياء باختيارنا (بتصرفي الخاص) .
    التعليقات 0| الزيارات 301 المزيد ..
    في مقاله لنعوم تشومسكي والمنشوره في الخليج تايمز بتاريخ الثالث من نيسان من السنه الحاليه،وتحت عنوان ( هل تستطيع الديمقراطيه ان تغير السياسه الامريكيه في الشرق الاوسط)،استهلها بلقاء تم بين المراسله مارثا ريديز مراسلة ال(ا ب س نيوز) ونائب الرئيس تشيني،حيث سألته الاولى ان الغالبيه العظمى من الشعب الامريكي تقف ضد بقاء القوات الامريكيه لحد هذه اللحظه في العراق،
    التعليقات 0| الزيارات 302 المزيد ..
    التقرير الأخير الذي نشرته وكالة المخابرات المركزيه الأمريكيه حول الملف الإيراني النووي في نهايات سنة 2007،ادهش الكل،وجعل الشماته علكة رخيصة الثمن في فم الحلفاء قبل الاعداء،كما انه جر دول المنطقه الى إعادة حساباتها،وبالضروره ادخال إيران في خارطة القوى المؤثره في المنطقه،
    التعليقات 0| الزيارات 268 المزيد ..
    تشتهر بعض المحافظات العراقيه كالعماره بمصطلح المدينه الطارده، حيث يشير هذا المصطلح الى تلك المدن التي لاتستطيع ان تقدم لابنائها فرصاً تعادل مستويات الطموح التي تنطوي عليها قابليات الافراد، ولذلك نشاهد ان اغلب سكان محافظة العماره ينزحون الى العديد من المحافظات العراقيه،
    التعليقات 0| الزيارات 282 المزيد ..
    ان قانون حماية الصحفيين الذي تود الحكومه تمريره من خلال عرضه على مجلس النواب للمصادقه عليه،اثار ومازال يثير الكثير من التساؤلات،واهمها من هو المستفيد الاساسي من هذا القانون؟؟،اذ نرى كما يرى الكثيرون في الوسط الاعلامي بأنها محاوله لطيفه لتمرير فكرة الرقابه التي تود الحكومه العراقيه ان تمارسها على العمل الصحفي،
    التعليقات 0| الزيارات 284 المزيد ..
    صحف حزبيه، ومجلات ومطبوعات تصدرها الوزارات العراقيه، نجد فيها ان الجميع يعلن عن استعداده لنشر الاعلان على هذا المطبوع او ذاك!،وقوانين مراقبة الحكومه للعمل الصحفي التي اتخذت من حماية الصحفي بعد اصابته بضرر يتعدى الخمسين بالمئه شعاراً يقترب من فنّ الكاريكاتير! اضافه الى قانون حجب المواقع الالكترونيه،
    التعليقات 0| الزيارات 296 المزيد ..


    الصفحات
    << < 1415
    16 
    1718 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    الخوفُ.. درعٌ وهمي لا يخترقة الرصاص

    التقويم الهجري
    الاثنين
    13
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم