القائمة الرئيسيةالـرئيسـيـةمحلياتتحقيقاتثقافيةرياضةاقتصاديةدنيا اليومالاخيرة


القاموس


القران الكريم



 
 
   
صحيفة العراق اليوم                                       يومية سياسية عامة مستقلة                                                   صدر العدد الاول بتاريخ 19 / 4 / 2003

السنة الخامسة العدد (571)الثلاثاء 26 / 6 / 2007

 


سوريـــا توجه صفعة للعرب وتؤكد إن لا استقرار في لبنان من دونها

 

 
العراق اليوم / وكالات
حمّل رئيس الأغلبية النيابية في لبنان، رئيس تيار المستقبل سعد الحريري المعارضة في لبنان والجهات الإقليمية التي تدعمها، ولا سيما سوريا، مسؤولية عرقلة وصول المسعى العربي الذي قاده الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إلى نتائج ملموسة. وقال الحريري في حديث خاص بالمؤسسة اللبنانية للإرسال ان القوى الداعمة للحكومة وافقت على نقاط واردة في ورقة أعدتها المعارضة لكنّها عادت وتراجعت عنها. وتطرق الحريري إلى مطالبة المعارضة بأن تعود الحكومة عن كل القرارات التي اتخذتها وإخضاعها للمناقشة في حكومة وحدة وطنية، مؤكداً ان الحكومة شرعية وقراراتها نافذة ولن تخضع لأي نقاش. وأشار الحريري إلى رفض المعارضة الإتيان على ذكر إجراء انتخابات رئاسة الجمهورية في موعدها الدستوري. كما صرح دبلوماسي عربي في بيروت لوكالة الأنباء الفرنسية بأن تشنجات اللحظة الأخيرة وخاصة من قبل المعارضة اللبنانية أدت الى إفشال مهمة الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى وأظهرت ان الحل ليس في أيدي اللبنانيين بل في أيدي قوى خارجية تساند فريقا ضد الأخر. وأضاف الدبلوماسي الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه إن موسى كان على وشك النجاح، ولكن المعارضة أصرت على أولوية تشكيل حكومة وحدة وطنية، ورفضت إعطاء ضمانات بإجراء انتخابات الرئاسة في موعدها المحدد في الخامس والعشرين من سبتمبر/ أيلول المقبل. هذا وصرح رئيس الوزراء اللبناني السابق سليم الحص بأن الوفد برئاسة موسى فشل لأنه أصبح من الواضح تماما ان قرار المصير اللبناني في أيدي قوى متصارعة خارج لبنان. وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية نايلة معوض ان رئيس مجلس النواب نبيه بري غيّر موقفه مساء الخميس. فبعد ان كان قد وافق على اقتراح عمرو موسى استئناف الحوار، عاد ليشترط إقامة حكومة وحدة وطنية قبل كل شيء. وعزت معوض هذا الموقف إلى تعليمات من السلطات السورية وصلت في اللحظات الأخيرة. وقال وزير الاتصالات مروان حماده ان فشل مهمة موسى صفعة سورية موجهة إلى العرب، تؤكد فيها سوريا ان لا استقرار في لبنان من دونها.

 

 
 


التوافــــق والحوار تقرران عدم حضور جلســــات البرلمان بغيـــاب المشهــــداني

 

 
العراق اليوم / وكالات
قال اعضاء بارزون في جبهتي التوافق والحوار الوطني البرلمانيتين إن الجبهتين قررتا عدم حضور جلسات مجلس النواب العراقي القادمة في حالة عدم حضور رئيس المجلس محمود المشهداني وتوليه رئاسة هذه الجلسات. وقال سليم الجبوري الناطق باسم جبهة التوافق العراقية لرويترز ان اجتماعا مشتركا عقد يوم السبت بين جبهة التوافق وجبهة الحوار الوطني التي يرأسها صالح المطلك وان الجبهتين اتفقتا على "الامتناع عن حضور جلسات مجلس النواب القادمة اذا لم يترأسها محمود المشهداني (رئيس البرلمان)." وكان مجلس النواب قد صوت قبل نحو عشرة ايام على طلب يقضي بعزل رئيسه محمود المشهداني على خلفية مشادات تخللتها اشتباكات بالايدي بين حراس المشهداني واحد نواب البرلمان من كتلة الائتلاف العراقي الشيعي الموحد. وصدر بيان عن مجلس النواب وقتها اعتبر فيه المشهداني "مجاز لمدة اسبوع الى حين تقديم جبهة التوافق مرشح اخر لهذا المنصب." وقال الجبوري ان موقف جبهتي التوافق والحوار الوطني يستند على ثلاثة محاور "وهي اما ان يستأنف المجلس عمله برئاسة المشهداني او ان يصار الى سد الفراغ التشريعي باصدار تعديلات للقوانين الحالية او تشريع قوانين جديدة تتعامل مع حالات الاستقالة او الاقالة او التقاعد لاعضاء مجلس النواب وهيئة الرئاسة." واضاف "وفي هذه الحالة سيصار الى اقرار مجلس النواب في تخيير رئيسه (المشهداني) اما بالتقاعد.... او دونها." ولا ينص الدستور العراقي على اجراء الاقالة لرئيس مجلس النواب او اي من الرئاسات الاخرى وهي رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء الا في حالة الخيانة العظمى او انتهاك الدستور او الحنث باليمين الدستوري او الوفاة. ونفى الجبوري ان يكون هذا الموقف تهديدا بالانسحاب او بتعليق العضوية " بقدر مايعني ان هذا الموضوع يجب ان يصار الى حله باسرع وقت وعدم تركه معلقا بهذه الطريقة." وكان رئيس البرلمان والذي ينتمي الى جبهة التوافق قد رفض في وقت سابق الاستقالة من منصبه وقال ان قيام البرلمان باجراء تصويت لعزل رئيسه هو امر مخالف للقانون وهدد باللجوء الى القضاء في حالة الاصرار على اقالته من منصبه. واتهم المشهداني اطرافا في البرلمان بتسييس الموضوع وطالب بتشكيل لجنة تحقيقية "لمعرفة ماحدث ومحاسبة المقصر." ولم يشكل البرلمان حتى الان لجنة للتحقيق في الحادث. وقال صالح المطلك رئيس جبهة الحوار الوطني لرويترز ان جبهته تشاطر جبهة التوافق موقفها و"لا نقبل بالمزاجية في اتخاذ القرارات.. ولا نقبل بسياسة لي الاذرع." واضاف ان جبهته ستمتنع عن حضور جلسات البرلمان القادمة تضامنا مع جبهة التوافق "لانها جلسات غير قانونية.. لان ماحدث للمشهداني غير قانوني واقصاءه بهذه الطريقة عملية بعيدة عن القانون." وتشغل جبهة التوافق 44 مقعدا من مجموع مقاعد البرلمان البالغة 275 مقعدا بينما تشغل جبهة الحوار الوطني 11 مقعدا

 

 
 


الخــــامس من تموز المقــــبل موعـــد صرف رواتب العمال المتقاعدين

 

 
بغداد / العراق اليوم
حددت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الخامس من تموز المقبل موعداً لصرف رواتب العمال المتقاعدين لشهري ايار وحزيران.وقال مصدر مسؤول في دائرة العمل والضمان الاجتماعي ان الدائرة وبالتنسيق مع المكاتب البريدية المنتشرة في المحافظات حددت الخامس من تموز المقبل موعداً لتوزيع رواتب الضمان الاجتماعي بين العمال المتقاعدين لشهري ايار وحزيران.
مشيراً الى ان التوزيع سيكون عبر المكاتب البريدية.واضاف المصدر ان الدائرة تترقب المصادقة على مسودة قانون الضمان الاجتماعي الجديد المرفوع الى مجلس الوزراء في وقت سابق الذي اعدته ليخدم الفئات المشمولة به بما يضمن لهم مسـتوى معيشيا يليق بهم.

 

 
 


 مصــــدر مالي يدعو إلى تأجيل المصادقة على قانون التــقاعد الجديد

 

 
العراق اليوم / وكالات
ارتأى مصدر مسؤول في وزارة المالية ضرورة تأجيل المصادقة على قانون التقاعد الموحد رقم 27 لسنة 2007 لوجود العديد من المشاكل الفنية والقانونية فيه التي لا تحقق العدالة لجميع المتقاعدين فيما لو تم اقراره.وعزا المصدر اسباب التأجيل في المصادقة عليه الى وجوب اجراء تعديل على قانون الخدمة المدنية وتوحيده وايجاد سلم لتوحيد الرواتب خاصة وان الراتب التقاعدي يحتسب في ضوء الخدمة الفعلية والدرجات الوظيفية للمتقاعدين ما بعد 27-1-2006 في حين تم احتساب الراتب للمتقاعدين قبل التاريخ المذكور وفقا للقانون السابق باعتماد الخدمة التقاعدية الفعلية وخدمة القطاع الخاص والاجازات المتراكمة.. وغيرها من الفقرات الفنية والقانونية.
واوضح ان الهدف من التأجيل ازالة الاشكالات الناجمة من جراء تباين العناوين الوظيفية واختلاف التخصيصات او تقديرات الراتب.
مشيرا الى وجود لجنة وزارية تعمل حاليا على اعداد سلم جديد للرواتب يضمن مساواتهم في الحقوق التقاعدية واجراء تعديل على قانون الخدمة المدني.
يذكر ان مجلس النواب وبعد اكماله مناقشة القانون التقاعدي عبر قراءتين طالب باستضافة وزير المالية باقر جبر الزبيدي وعدد من الخبراء القانونيين لبحث نقاط الخلاف ومناقشة فقرات القانون واثار تعديل سلم الرواتب في اقرار قانون التقاعد الجديد.

 

 
 


البرلمان العراقي يمدد فصله التشريعي لإقرار قوانين مهمة

 

 
العراق اليوم / وكالات
مدد البرلمان العراقي عمله شهرا واحدا اعتبارا من مطلع يوليو/ تموز المقبل وحتى الثلاثين منه لانجاز تشريع عدد من القوانين المهمة المطروحة على منضدته، ومن بينها قانون النفط والغاز وقانون العدالة والانصاف. وجاء قرار البرلمان بتمديد فصله التشريعي الثاني شهرا بعد التصويت على مقترح تقدمت به رئاسة مجلس النواب، بواقع 103 أصوات من اصل 140 عضوا حضروا الجلسة.

 

 
 


الإعدام لعلي المجيد وسلطان هاشم وحسين رشيد بالأنفال

 

 
العراق اليوم / وكالات
قضت المحكمة الجنائية العراقية العليا بإعدام كل من علي حسن المجيد، ابن عم الرئيس العراقي السابق صدام حسين، ووزير الدفاع في ظل النظام السابق سلطان هاشم أحمد، ومعاون رئيس هيئة أركان الجيش العراقي السابق حسين رشيد التكريتي وذلك بعد إدانتهم في قضية الأنفال. كما قضت المحكمة بالسجن مدى الحياة في حق المسؤول بالاستخبارات العسكرية فرحان مطلك الجبوري ورئيس المخابرات العسكرية السابق صابر الدوري. وأسقطت المحكمة التهم عن طاهر توفيق العاني المحافظ الأسبق للموصل "لانعدام الادلة". وكان المدانون متهمين بارتكاب أعمال إبادة جماعية وجرائم حرب وقتل 182 ألف كردي فيما عرف بـ"عملية الأنفال" التي أدت أيضا إلى تدمير العديد من القرى الكردية شمالي العراق وتهجير سكانهابين عامي 1987 و1988. يشار إلى أن المدعي العام للمحكمة كان قد طلب في جلسة الثاني من أبريل/نيسان الماضي الإعدام لخمسة من المتهمين، وطلب الإفراج عن طاهر توفيق العاني "لعدم كفاية الأدلة".

 

 

التصويت

ما رأيك بموقعنا المتواضع؟

ممتاز
جيد جدا
جيد
 


كتاب المقال
 

   المسار عبد المحسن   

    صائب خليـل  

   سلوان سبتي  

   صباح محسن   


 مواقع صديقة

 

   مواقع سياسية   

   البديـل العراقي   

   البيت العراقي   

   الحوار المتمدن   

   العراق للجميع   

    صوت العراق   


مواقع ثقافية

   الشاعرة جمانة حداد   

   كـيـكـــا   

   الشاعر وجيه عباس   

    ثقافة بلا حدود   

   احمد عبد الحسين   

   الراحل يوسف الصائغ  

   الشاعر جواد الحطاب   


 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2007           تصميم : ابو المصطفى : gazwanalbaity@yahoo.com