السماح باستيراد الطيور ومنتجات الدواجن من دول الجوار

 بغداد / فلاح الشرقي
سمح مجلس الوزراء باستيراد الطيور وافراخ الدواجن بعمر يوم واحد من الدول الخالية من مرض انفلونزا الطيور استناداً الى المعلومات المستقاة من منظمة مكافحة الاوبئة الدولية والسماح باستيراد ودخول منتجات الدواجن (لحوم وبيض) من الدول المجاورة باستثناء تركيا والدول التي يتحقق فيها ظهور المرض .
وقالت دائرة العلاقات الاعلامية في مجلس الوزراء في بيان ان الامانة العامة للمجلس عممت تبليغا للمسؤولين في المنافذ الحدودية الكمارك والمحاجر الطبية والصحية) بالعمل في ضوء قرار السماح الذي اصدره المجلس بهذا الشأن.

 مديرية ازالة زهرة النيل والاعشاب المائية تسعى للحد من انتشارها

 العراق اليوم / خاص
قال مصدرفي وزارة الموارد المائية ان مديرية ازالة زهرة النيل والاعشاب المائية قامت بتنفيذ مواقع العمل الواقعة على نهر دجلة والذهاب الى مناطق تواجد نبات زهرة النيل على طول نهر دجلة حيث لاحظت الكثافة الكبيرة للنبات في النهر وزيادة نموه وانتشاره بصورة خطيرة جدا او عبوره الى ما بعد سدة الكوت مما يدق ناقوس الخطر في الوصول الى منطقة الاهوار وكان لابد من ان تكون منطقة سدة الكوت القلعة الاخيرة لمواجهة النبات وجعلها منطقة محرمة خالية من اي نبات اما المعدات فكانت غير مناسبة للعمل حيث لم تتمكن من وقف زحف النبات واضاف المصدر ان المنطقة الممتدة من التقاء نهر ديالى بنهر دجلة الى المنطقة الخارجية تعتبر من المناطق المحظورة لكثرة العمليات الارهابية فيها وقال المصدر ان المقترحات التي قدمتها هدية ازالة زهرة النيل هو عمل معد في منطقة المفتاح اي معد يبعد عن سدة الكوت بحوالي (5)كم وبذلك نؤمن من خلال دراسة واقع حال المواقع في نهر دجلة تبينت ان منطقة مقدمة السدة من نبات زهرة النيل وتضمن عدم عبور كميات كبيرة من زهرة النيل الى ما بعده السدة فضلا عن عمل وحدات جيدة بدل المصدرات القديمة والمصنوعة من قبل مديرية التشغيل والتي كفاءتها قليلة ولاتفي بالغرض ثم عمل معد في منطقة السوادة اي بين سدة الكوت ومنطقة شيخ سعد وبذلك يكون التركيز اكبر على عدم وصول النبات الى محافظة ميسان.

 تخفيض بدل ايجار الاراضي الزراعية بنسبة 50%

 بغداد / فلاح الشرقي
خفض مجلس الوزراء بدل ايجار الاراضي الزراعية النسبة (50%) المؤجرة للعام الحالي وبين وزير الزراعة الدكتور علي حسين البهادلي (ان المجلس اصدر قرارا بذلك بناءً على مقترح قدمته الوزارة لامانته العامة لهدف التخفيض عن كاهل الفلاحين والمزارعين من مؤجري تلك الاراضي وفق قانون تأجير الاراضي رقم (35 لسنة 1938) ، مشيرا الى ان المقترح جاء بعد دراسة الظروف التي يمر بها فلاحو ومزارعو العراق في الوقت الحاضر وتشجيعا لهم وتثمينا لجهودهم في تنمية الواقع الزراعي في العراق خلال المرحلة الحالية .

 البيئة : عدم مطابقة مشروع ماء الزعفرانية للمواصفات القياسية

 بغداد / دريد ثامر حسن
كشف مصدر من دائرة بيئة بغداد ان معظم الفحوصات المختبرية على الكلور الحر المتبقي في مشروع ماء تابع لشركة صناعية بالزعفرانية غير مطابقة للمواصفات القياسية المعتمدة ، واوضح مدير شعبة مراقبة نوعية الهواء والمياه في دائرة بيئة بغداد المهندس زيد رياض صبحي ان الدائرة فاتحت الشركة الوطنية للصناعات البلاستيكية التي يعود اليها المشروع لمعالجة الموضوع مؤكدا ان الدائرة تواصل متابعة الموضوع ومعاودة الفحوصات بعد وقت مناسب واكد انها باشرت بتقويم المياه الجوفية في بغداد لرصد المتغيرات الكيمياوية والنوعية البايلوجية التي تتعرض لها مشيرا الى ان النتائج قيد الدراسة والتحليل في الوقت الحاضر واضاف ان شعبته تقوم بسحب (300) نموذج شهريا لاجراء الفحوص المختبرية اللازمة عليها بالاضافة الى 900 تموذج لقياس تراكيز الكلور الحر المتبقي وهي مادة معقمة تضاف للمياه قبل ضخها للمستهلك فضلا عن قياس مستوى الكدرة في المياه واجراء الفحوصات الكيمياوية الاخرى واكد ان بيئة بغداد تتولى اطلاع دائرة ماء بغداد في وزارة البلديات والاشغال على المواقع التي يكشف فيها تلوث جرثومي او عندما تظهر الفحوصات عدم مطابقة تراكيز الكلور الحر المتبقي للمواصفات المعتمدة .

 الهيئة الاستراتيجية لاعادة الاعمار في وزارة التخطيط تعقد اجتماعها الثالث والعشرين

 بغداد / دريد ثامر حسن
صرح مصدر مسؤول في وزارة التخطيط ان الهيئة الاستراتيجية لاعادة الاعمار عقدت اجتماعها الثالث والعشرين بحضور عدد من المدعوين من مختلف الوزارات والمؤسسات العراقية وممثلي المنظمات الدولية العاملة في بغداد، واكد مصدر ان الهيئة تبحث موضوع توزيع منحتي دولة الكويت وكذلك القرض الكويتي البالغ (440) مليون دولار على قطاعات التربية والصحة والنقل والكهرباء والماء واضافة الى انه تم استعراض وبشكل اولي الافكار الخاصة بتحويل المبالغ المستقطعة من صادرات النفط العراقي كتعويضات الى دولة الكويت وامكانية الاستفادة منها لاعادة اعمار العراق بالاضافة الى امكانات اعفاء العراق من ديونه تجاه الكويت وزيارة السيد وزير التخطيط لايران والمباحثات التي اجريت حول ترتيبات القرض المزمع تقديمه الى العراق وارسال وفد فني الى ايران للتباحث بشأن شروط الترتيبات المالية للاستفادة من القرض المذكور .

 التربية تمنع التدخين في مدارسها وتهدد بإجراءات رادعة

 العراق اليوم / خاص
أصدرت وزارة التربية تعليمات مشددة منعت بموجبها التدخين داخل مفاصل العمل التربوي من مدارس ومعاهد ومؤسسات تربوية.
اكد ذلك الدكتور عبد الفلاح حسن السوداني وزير التربية واضاف بأن ازدياد اعداد المدخنين لفت الانتباه مما يقع وزارة التربية امام مسؤولياتها لايقاف هذا الضرر الذي يشكل اثار سلبية تحدق بصحة الانسان عموما وطلبتنا بوجه خاص.
واضاف الوزير ان الوزارة تسعى ان تجعل الاجواء التي يعيش فيها الطلبة نقية وصافية لا يكدر صفوها الدخان من اجل نشأة الجيل الذي نتمناه مبدعا ومفكرا ويحظى بالتقدير والاحترام. واشار السيد الوزير الى توجيهات الوزارة في هذا الجانب حيث تم مخاطبة الهيئات التدريسية بضرورة التمسك بالصدق وادراك المسؤولية لانهم القدوة الحسنة لطلبتهم في المدارس ويحلو للطالب ان يحذو حذو مدرسهم ولابد من التاكيد على الابتعاد عن هذه الافة الخطيرة مشيرا الى ان الوزارة ستتخذ اقصى العقوبات من ضمنها الانذار ومحاسبة الادارات التي لابد وان تضع الاولوية في توجيه وارشاد الطلبة عموما وشدد السوداني على دور الاشراف التربوي والاختصاصي في متابعة ومراقبة ظاهرة التدخين وتكثيف الزيارات الميدانية للمدارس والقضاء على هذه الظاهرة نهائيا.

إنجاز حملة تحديث الجامع الكبير النوري صـــــاحب منارة الحدباء في الموصــــــــــل 

 العراق اليوم / خاص
أنجزت الملاكات الهندسية في مديرية الشؤون الهندسية بديوان محافظة نينوى مهمتها في الأشراف على حملة تحديث الجامع الكبير النوري صاحب منارة الحدباء في الموصل. وقال رئيس مهندسي المحافظة نجم سلطان حسن أن الحملة استغرقت سنة كاملة نفذت بمبادرة من السيد المحافظ و مجلس محافظة نينوى حيث تم اختيار موقعين في الموصل و شمولهما بحملة التحديث و الجامع الكبير النوري أحد هذين الموقعين لأهميته التاريخية و الاثآرية و الموقع الثاني هو الإعدادية الشرقية لأهميتها التربوية على اعتبارها اقدم مدرسة ثانوية في الموصل..و أضاف بلغت كلفة الحملة 375 مليون دينار تم خلالها تحديث شامل للجامع وبما يليق و مكانته التاريخية مع الحفاظ تماما"على بناء طرازه القديم و قد شملت الأعمال تغليف الجامع بالحلان و هدم و إعادة بناء المنائر الأربع التي كانت قد أضيفت الى الجامع خلال الأربعينيات من القرن الماضي و جلي كامل للمرمر الداخلي و الأقواس و الأعمدة و المنبر و المحراب و تبليط الأرضيات بالكاشي المطعم بالمرمر و توحيد جميع أنابيب شبكة الماء و المجاري و التأسيسات الكهربائية و نصب محولة خاصة بالجامع و 14 مكيفة هواء صيفا" و شتاء و فرش الجامع بالسجاد و إضافة ارتفاع مناسب لجدران الجامع و بناء باب خارجي جديد للمدخل الثاني للجامع..و يعد الجامع الكبير النوري الذي شيد في عام 568 للهجرة أحد المعالم التاريخية لمدينة الموصل و تنتصب منارة الحدباء في باحته الداخلية و التي يبلغ طولها 55مترا" و التي تعد أحد الرموز التذكارية و خاصة ميلها العجيب عن المحور الوسطي من الأسفل و الذي يبلغ 2.5 م باتجاه (20درجة) جنوب شرق و هي تاريخيا" تسبق برج بيزا المائل في ايطاليا بسنوات عديدة

 مدير مركز انعاش الاهوار: اعادة 40% من مساحة الاهوار المجففة

 العراق اليوم / خاص
قال المهندس علي هاشم كاطع مدير عام مركز انعاش الاهوار في وزارة الموارد المائية: ان المساحة الكلية للاهوار قبل تجفيفها كانت بحدود 8350 كيلو متراً مربعاً متوزعة على الاهوار الثلاثة (هور الحمار - الحويزة- اهوار القرنة) واضاف: ان الوزارة اعادت3350 كيلو متر مربعاً اي بنسبة 40% مشيراً الى ان عملية اعادة الاهوار لا تعني غمر الاهوار بالمياه فقط وانما تعني عملية تطوير المنطقة وجذب ابنائها على وفق متطلبات جديدة والمحافظة على تاريخ المنطقة من خلال توفير الخدمات الاساسية والضرورية لابناء الاهوار الذين ظلموا في ظل السياسات القسرية والقهرية السابقة. وافاد كاطع: ان المبالغ التي رصدت للاهوار غير كافية حيث تم في العام 2004 رصد مبلغ 500ألف دولار وهو مبلغ لم يكن كافياً حتى للدراسات البحثية وفي العام 2005 كانت التخصيصات مليارين و300مليون دينار عراقي في حين ان اعمار وتطوير المنطقة يحتاج الى خطة خمسية وان المبلغ الكلي.. يجب ان لا يقل عن 5 مليارات دينار تكون على شكل خطة خمسية مشيراً الى ان وزارة الموارد المائية فاتحت الحكومة لوضع تخصيصات لمنطقة الاهوار لازالة الظلم الذي لحق بالمنطقة ومعاملة الاهوار معاملة المدن المدمرة.

 كلية الإعلام في جامعة بغداد تحتضن معرض الكتاب اللبناني الأول

 العراق اليوم / خاص
احتضنت كلية الإعلام ببغداد معرض الكتاب اللبناني الأول الذي أشرف عليه وكلاء دور نشر لبنانية وعراقية، وكانت حصة الكتب اللبنانية التي حملت أسم المعرض 80 % لمختلف الاختصاصات العلمية والأدبية والثقافية والإعلامية والدينية، ويستمر المعرض الذي ترعاه كلية الإعلام ومؤسسة الكتب الثقافية التي تشكلت بعد سقوط النظام، على مدار أسبوعين، وقال علي سعيد الكتبي أحد المشرفين على المعرض إن التركيز سيكون في الأيام المقبلة على كتب الإعلام واختصاصات الكلية تحقيقاً لمطالب كلية الإعلام الذين ملأوا المعرض بحثاً عن مختلف الاختصاصات ولا سيما الإعلامية منها،
محمد طلال الطالب في كلية الإعلام دعا المقيمين على إدارة المعرض أن يوفروا كتبا خاصة بالإعلام لحاجة الطلاب المتزايدة إلى مصادر حديثة في مجال البحث العلمي ولتطوير قدراتنا ومهاراتنا على الكتابة، ومن جانبه اشار المشرف على المعرض أحمد سعيد الى إن المعرض يحاول أن يلبي حاجة الطلبة المتزايدة إلى الثقافة والفكر التي تتضمنها هذه الكتب بعد سنوات من الحرمان للمراجع الحديثة،واضاف يأتي هذا المعرض من بين معارض شاركنا فيها في محافظات أُخرى منها النجف وكربلاء والتي تضمنت كتباً دينية لحاجة الشارع العراقي إليها هناك، أما معارضنا المقبلة فستكون في الجادرية والجامعة المستنصرية وجامعات المحافظات الأُخرى.
وتضمن معرض الكتاب اللبناني مؤلفات لأُدباء المهجر اللبنانيين منهم جبران خليل جبران وكتابه الرسائل وآخر يتحدث عن حياته وأجمل ما كتب وما إلى ذلك من مؤلفات الجواهري وروائع الشاعر السوري نزار قباني، وكتاب جدول الهويات للمؤلف سليم مطر الذي يتحدث عن صراع الانتماءات في العراق والشرق الأوسط، ومؤلفات أُخرى علمية عن الإنترنيت وبرامج الحاسوب، أما صاحب الكتبي وهو أحد المشرفين على المعرض فأشار أن المعرض يحتوي على كتب تحمل مختلف المواضيع العلمية والأدبية والفنية والدينية والإعلامية، لأكثر من ثلاثة آلاف عنوان لدور نشر لبنانية وعربية، فيما تتنوع الكتب الأُخرى بين كتب التسالي وأُخرى تخص المرأة وغير ذلك من مؤلفات باتت أكثر طلباً في العراق منها كتاب بعنوان الشيعة في التاريخ وما إلى ذلك من كتب مشابهة منها موسوعة العقائد والأديان.

دائرة حراسات امانة بغداد تداهم عدداً من المعامل الاهلية وتصادر عشرات الاطنان من اغطية شبكات الصرف الصحي 

 بغداد/ مصعب المدرس
داهمت قوة من دائرة حراسات وأمن امانة بغداد عدداً من المعامل الأهلية الخاصة بالصهر والصب في منطقة حي النصر الذي يقع ضمن الرقعة الجغرافية لبلدية (9) نيسان. وقال الناطق الاعلامي لامانة بغداد: ان دائرة الحراسات وجدت داخل المعامل عشرات الاطنان من المشبكات واغطية شبات الصرف الصحي المسروقة والعائدة للامانة والمختومة بختمها حيث تقوم هذه المعامل بصهرها واعادة تصنيعها وبيعها مجدداً للامانة. واوضح الناطق: ان الامانة قامت بحجز هؤلاء المخالفين وذلك بأتباع الاساليب القانونية والفضائية بحقهم لما الحقوه من مشكلات جمة تصيب منظومة المجاري والانسدادات الكثيرة التي تواجهها بسبب امتلائها بالانقاض الناتجة من سرقة اغطية المنهولات علماً ان العديد من المواطنين طالبوا امانة بغداد والحكومة العراقية بعدم السكوت على هؤلاء السراق وضرورة ردعهم واتباع الاساليب القانونية بحقهم. واضاف الناطق ان الدكتور صابر العيساوي امين بغداد كان قد انذر اصحاب المعامل بعدم التعامل مع هذا النفر الضال الذي يقوم بهذه الاعمال الشائنة وان الامانة تقوم بحملات دهم كثيرة لكل من يحاول اتباع هذه المخالفات والتجاوزات وكل ما يلحق الضرر بالمواطنين.

 تشكيل لجان في بغداد والمحافظات لاجراء الكشف على 31 جامعاً وحسينية لغرض اعادة اعمارها

 بغداد/مصعب المدرس
شكلت الهيئة العامة للاسكان التابعة لوزارة الاعمار والاسكان 4 لجان في محافظة بغداد لاجراء الكشف على 14 حسينية وجامعا متضررا جراء الانفجارات .واوضح مصدر مسؤول في الوزارة انه تم تكليف مديريات المباني في المحافظات لاجراء كشوفات على الجوامع والحسينيات في هذه المحافظات والتي يبلغ عددها 17 جامعا وحسينية .موضحا انه يجري حاليا اعداد الكشوفات اللازمة لغرض تحديد المبالغ المطلوبة لاعمار هذه الجوامع والحسينيات.كما عقدت الهيئة سلسلة اجتماعات اسبوعية مع المركز الوطني للاستشارات الهندسية حول مشروع تنفيذ الابنية المدرسية في المحافظات وذلك لمناقشة وحل المشاكل الفنية التي تعيق سير العمل.مضيفا ان الهيئة وقعت العقد الاستشاري لمشروع مقرات وزارة الاعمار والاسكان في المحافظات وتدقيق العقود الاستشارية لمشاريع مجمع وزارة الاعمار والاسكان وانشاء مستشفى العمارة ودائرة صندوق الاسكان.موضحا ان الهيئة قامت بتسعير المرحلة الثالثة لاعادة تاهيل بناية المجلس الوطني.

 جامعة البصرة تقيــــــــــــــم ملتقى السياب التأسيسي

 العراق اليوم / خاص
تتوج جامعة البصرة نشاطها الابداعي، الثقافي والعلمي باقامتها ملتقى السياب التأسيسي يومي 4-5/1/2006 على قاعة الفرزدق في كلية الآداب وقاعة الشهيد الدكتور اسعد سليم في كلية الهندسة. وفي لقاء خاص مع السيد عبد المحسن عبد الحسين مدير قسم الاعلام والعلاقات العامة في جامعة البصرة تحدث عن الملتقى قائلاً:- ان مسؤولية الجامعات هي التواصل مع التغييرات والالتحام الفعلي مع شرائح المجتمع وتخليداً لذكرى شاعر العراق الكبير بدر شاكر السياب تقيم جامعة البصرة ملتقى السياب التأسيسي الذي حاولنا فيه جاهدين الابتعاد عن كل المفاهيم المستهلكة والبائدة جداً من العنوان وانتهاءً بوضع خطوط برنامج الاحتفاء. وسيكون الملتقى تظاهرة ثقافية كبيرة كما ستقوم الجامعة بتكريم بعض اعضاء الهيئة التدريسية الشخصيات الابداعية والشخصيات التي تسهم في انجاح الملتقى.

مع أول زخة مطر قوية .. شبكات المجاري قنبلة موقوتة ستنفجر في هذا الفصل  

 تحقيق / غازي المنشداوي
شبكة المجاري تلك الشبكة التي عانى منها المواطنون واشتكوا من اصرارها مع دخولنا الشهر الثاني من فصل الشتاء باتت هماً اضافياً لهموم وهواجس لا تفارق المواطنين في بغداد من جراء تخوفهم من أنسداد المجاري وتحولها الى بحيرات ومستنقعات للمياه الآسنة وملاذاً آمناً لكافة أنواع الحشرات والأمراض التي تصيب أطفالهم ولانهم على يقين ان اي تحسينات لن تطرأ على شبكة المجاري واذا كانت معاناتهم في فصل الصيف مرة واحدة ففي فصل الشتاء ستكون مضاعفة وخاصة الأحياء التي تفتقر لأبسط الخدمات في هذه الناحية مثل مدينة الصدر والشعب والحسينية والحرية وغيرها من مناطق بغداد بصورة خاصة والمحافظات بصورة عامة .
العراق اليوم كانت لها جولة في بعض أحياء بغداد والتقت مواطنيها وحاولت أن تنقل مخاوفهم ومعاناتهم في هذا المجال .
* أزمة موروثة :
أول المتحدثين كان المواطن فراس جبر من سكنة مدينة الصدر والذي حدثنا قائلاً : ان أزمة المجاري في مدينتنا هي أزمة موروثة منذ زمن النظام السابق وما قبله ودائرة المجاري لم تسهم في اي شيء لحلها فشوارعها صيفاً وشتاء تملؤها البرك والمستنقعات ولم نأخذ منها سوى الوعود لكن لا تطبق على ارض الواقع فماذا يمكن أن تفعل لنا خلال هذه المدة القصيرة ونحن في منتصف فصل الأمطار واذا كانت تريد أن تفعل شيئاً فما الذي أخرها طوال العامين السابقين ونحن لا نتوقع منها حلولاً في القريب العاجل .
أما عمار حسين وهو من سكنة الأورفلي فيقول : ان الأهمال وعدم وجود حياة دائمة لشبكة المجاري من قبل الأمانة والأنسداد والأهمال هو السبب الرئيس في مشاكل الشبكة وطفحها المزمن وذلك يقع على عاتق دائرة المجاري لأنها المسؤولة عما حل بشبكة المجاري منذ زمن النظام السابق لأنهم كانوا لا ينظفونها الا بأخذ الرشوة من المواطنين واجبارهم على دفعها والى الآن ما زالت هذه المسألة موجودة خاصة في فصل الشتاء وعند هطول أمطار قوية والمواطنون بالتالي لا يملكون خياراً أخر غير الدفع والا سوف تظل مياه المجاري تغطي منازلهم وما يقابلها .
* للرشوة دور أيضاً :
أما كاظم عبد الحسن من سكنة منطقة الحرية فيقول : ان الرشوة تلعب دوراً كبيراً في هذه المسألة اذ
نضطر لجمع مبالغ من كل بيت تتراوح بين الفين الى خمسة آلاف دينار لعمال دائرة المجاري ، وهذا أن تعطفوا وجاءوا لسحب المياه الراكدة بسبب انسداد المجاري فالرشوة هنا تلعب دوراً كبيراً في هذه المسألة لأنهم لا يقدمون اي خدمة بدون مقابل والشتاء الحالي سيكون حافلاً بالنسبة للعوائل العراقية خصوصاً تأخر سقوط الامطار حتى الآن فالازمة التي حدثت العام الماضي أثبتت ضعف وانعدام ورداءة الاجراءات التي قامت باتخاذها دوائر البلدية وأمانة بغداد فيما غطت مياه الأمطار شوارع بغداد لمدة اسبوع دون أن تحل دائرة المجاري وأمان بغداد الأزمة بحجة عدم وجود الامكانات التقنية والبشرية لمواجهة مثل هذ الأزمة لذا فنحن غير متفائلين بوضع المجاري في هذا الفصل .
في حين تقول بيداء لعيبي من سكنة الحبيبية أن معظم بيوتنا قديمة وهي منخفضة عن الشارع وعند هطول الأمطار حتى ولو كانت خفيفة فان بيوتنا تتحول الى بحيرات وهذه حالنا منذ زمن النظام البائد والى الآن وفي كل سنة نمر بنفس الموقف وعند الشكوى لدى دائرة المجاري يقومون بارسال عمال لنا لكنهم لا يفعلون اي شيء دون أن يأخذوا المقسوم أولاً وهذا المفهوم يتضاعف في كل عام لذا فالمجاري هي همنا الأول وعلى مدار الفصول .أما ليلى حسن من سكنة حي اور فتقول : ان مشكلة المجاري مشكلة مزمنة في العراق ولا حلول موجودة عند مسؤولينا اذ لا يسعهم سوى التصريحات واي تحسن لم يطرأ على اي قطاع خدمي سواء في مجال الكهرباء أو الماء والمجاري لذا فنحن غير متفاجئين اذا ما غرقت مساكننا عند هطول أي زخة مطر لأننا أعتدنا على ذلك ولا اعتقد انه سيتحسن خلال هذه الفترة .
ويقول حسين كريم ان فصل الصيف اسوأ من الشتاء فنحن في فصل الشتاء نشم رائحة المجاري التي تطفح بين حين وآخر وتملأ الازقة بالمياه الآسنة فماذا سيكون الحال في هذا الفصل الذي لدينا فيه سوابق ففي كل سنة تغرق معظم الأحياء بمياه الأمطار مضيفاً اليها مياه المجاري وهذا الشتاء لا يختلف عما سبقه من أعوام ونحن معتادون ومهيأون فنياً لهذا الأمر .
أما محد صغير فيقول : المشكلة ان المسؤولين في الدوائر ذات العلاقة الى الآن لم يجدوا حلولاً جذرية لمشكلة شبكة المجاري بل يكتفون بالحلول الآنية التي تخذلهم في اكثر الأحيان ولا يدفع ثمن سوء تقديرهم للوضع فالمواطنون لا يسعهم سوى
تقبل واقع الحال لكن ليس عن طيب خاطر ولكنهم لأنهم أعتادوا على العيش في المعاناة طوال فصول السنة ومن دون استثناء .
ويقول باسل عبد الله ان البلديات في كل المناطق لا تحل ولا تربط بل اقتصرت مهماتهم على عمليات للتنظيف الوهمية التي لا تأثير لها على ارض الواقع فالشوارع على حالها منذ سقوط النظام السابق وأكوام النفايات في تزايد مستمر وشبكات المجاري في تدهور منقطع النظير وعند تقديم شكوى لأي مجلس بلدي يكون مصيرها سلة المهملات .
ويضيف جميل غانم : ان بعض الأحياء في بغداد الى الآن ما زالت بدون مجاري وهي ايضاً معرضة للغرق في الشتاء الحالي لأن مياه الأمطار ستشكل في شوارعها وأراضيها بحيرات ومستنقعات تحتوي على الحشرات والجراثيم التي تنتقل الى سكنة هذه الأحياء وخاصة الأطفال منهم في ظل غياب شبكة المجاري .
* عشرون عاماًَ بدون مجاري:
أما كريم عبد الحسين أحد سكنة منطقة الحسينية فيقول : ان الحسينية تم توزيعها منذ عشرين عاماً والى اليوم هي من دون شبكة مجاري والمواطنون هناك يستأجرون ( تناكر ) لسحب المجاري كل شهر واقل ( تنكر ) يأخذ من البيت الواحد ما بين ( 7500 ـ 15000 ) الف دينار هذا وان دائرة المجاري وامانة بغداد لم تفكر الى هذا الوقت بانشاء شبكة مجاري لهذ المنطقة وغيرها من المناطق التي تعاني من المشكلة نفسها .
ويقول مهدي عبد أنه منذ عامين وشبكة المجاري في تدهور مستمر ولو أن الدائرة المسؤولة قامت بين مدة وأخرى بصيانة شبكة المجاري واعادة تأهيل ولو جزء يسير منها لما تضررت الشبكة بهذا الشكل ولما عانى المواطنون كل شتاء من نفس المشكلة .
* الوضع لا يتحمل المزيد من الأزمات :
أما حقي اسماعيل فيقول : ان الوضع لا يتحمل المزيد من الازمات فلم تعد أعصابنا تتحمل ففي الصيف لا ماء ولا كهرباء وفي الشتاء لا ماء ولا كهرباء ولا مجاري والوضع في تدهور مستمر لأن مسؤولينا بعيدون كل البعد عن مشاكلنا وما نعانيه ، فبغداد اصبحت تبدو مقبرة مهجورة النفايات في كل مكان والمجاري تطفح صيفاً وشتاء فلا اتوقع أن يتحسن الوضع ولو حتى بشكل جزئي لأن الحلول مفقودة في عراق الحرية والديمقراطية .
وتضيف نعيمة خالد : المفترض من

أمانة بغداد أن تقوم بحملات لاعادة صيانة شبكة المجاري منذ بداية الصيف الماضي وليس الآن لانهم لن يجدوا شيئاً يمكن أن يصلح لأن الشبكة قد انتهى عمرها الافتراضي واحتملت ما يكفي نعرف أين ذهبت وعود الدول المانحة والأمريكان ومسؤولينا بجعل بغداد اسوة بباقي مدن العالم ونحن هنا لا نطالب بما هو مستحيل ولكن نطالب باعادة بغداد كما كانت لا نقول في عصرها الذهبي وانما أرجعوها كما كانت قبل خمس سنوات فقط لا أكثر وهذا الأمر بحد ذاته يحتاج الى معجزة ونحن لسنا في عصر المعجزات .
* اعادة تأهيل المجاري ولكن :
كان لا بد لنا في النهاية معرفة رأي الجهة المسؤولة ذات العلاقة فكانت محطتنا الأخيرة في امانة بغداد حيث أوضح لنا أحد المسؤولين فيها قائلاً : ان أمانة بغداد بدأت بتنفيذ خطة لاعادة تأهيل شبكات المجاري لمدة شهرين وهذه الحملة ستتضمن تحمل شبكة المجاري للامطار الخفيفة أما غيرها فلا نعدكم بذلك .
الأزمة مستمرة :
أخيراً لا بد على جميع المواطنين اتخاذ ما يلزم لاستقبال موسم الشتاء وتحضير الزوارق والمشاحيف لأن هذا الشتاء قد يكون مليئاً بالمفاجآت التي قد لا تسر اهالي بغداد فالمجاري أعيد تأهيلها لتتحمل الأمطار الخفيفة مما يظهر لنا مدى تدهورها فهي لا تستطيع حتى تحمل الأنطار الخفيفة التي تسببت العام الماضي بانجراف بغداد فماذا يمكن أن تحمل لنا هذا العام .

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com