القاضي الأول يؤجل جلسة محاكمة صدام بعد إنسحاب فريق الدفاع

 العراق اليوم / خاص
رفعت الجلسة الاولى للمحكمة العليا المختصة بعد 49 دقيقة من انعقادها واستجابت المحكمة لطلب محامي الدفاع عن المتهم عبدالله كاظم في رفع الجلسة الصباحية لتحقيق لقاء بين المحامين واعضاء المحكمة لتقريب وجهات النظر حول الية المحكمة ، بعد ان قرر فريق الدفاع عن صدام حسين برئاسة المحامي خليل الدليمي الانسحاب من قاعة المحكمة . (العراق اليوم ) تابعت تلك الجلسة وسجلت انسحاب فريق الدفاع عن صدام والمتهمين الاخرين لان المحكمة لم تسمح بالمداخلات لاعضاء من فريق الدفاع خصوصا المحامي القطري نجيب النعيمي، ووزير العدل الاميركي السابق رامز كلارك ، وقال القاضي رزكار محمد امين رئيس المحكمة ان المحكمة عراقية ، وفي الوقت الذي سمحت فيه بمشاركة محامين اجانب فانها لا يمكن ان تسمح بقبول لغة اخرى غير العربية .
وطالب المحامي القطري النعيمي بتوقف عمل المحكمة بموجب الطعن في شرعية المحكمة، الا ان القاضي ثبت النص في سجلات المحكمة وطالبهم بتقديم طلبات تحريرية للاجابة عنها، لكن المحامي خليل الدليمي قال ان الفريق سينسحب في هذه الحالة مع الفريق المرافق له . وكانت المحكمة قد بدأت صباح يوم امس بحضور رئيس المحكمة وقضاة اربعة اخرين بالمناداة على المتهمين السبعة وهم محمود عزاوي علي وعلي دايح علي وبرزان التكريتي وطه ياسين رمظان ومظهر عبدالله وعبدالله الرويد وعواد البندر، ثم نودي على صدام حسين الذي دخل قاعة المحكمة ويحمل بيده اليمنى القرآن الكريم، وفي منتصف القاعة قبل ان يجلس قال كعادته (حيا الله الرجال) وجلس في مقدمة المتهمين، رافضا توكيل محامين من قبل المحكمة ، واصفها بالمحكمة الاميركية، مشككا بعدالتها إذ قال (هذه هي العدالة .. المشتكي يسمح له التعبير عن رايه ولا يسمح للمحامي ، وقال نرفض تكليف المحامين، هي محكمة معروفة، كيف تفرض محامين للدفاع ثم طلب من رئيس المحكمة بمداخلة ولم يستجب له فقال نرفض تعيين موظفين عن المحكمة القانون سنته اميركا كيف تكون المحكمة مشروعة في ضل الاحتلال الاميركي ، فنادى برزان الاخ غير الشقيق لصدام حسين (يحيا العراق ، تعيش الامة العربية).
وذكر المحامي خليل الدليمي امام القاضي هيئة القضاة في المحكمة انه يطلب اعطاء الوقت الكافي للمحاميين النعيمي ورامزي كلارك، ثم طالب بايقاف الاجراءات لحين البت في الطعون الشكلية من قبل فريق الدفاع، كما طعن الفريق بقرار تلاحالة وينتظرون جواب على قرار الاحالة والمطالبة بعدم الاستمرار في الاجراءات القانونية لحين البت والاستماع الى الوقوعات الشكلية للمحكمة . وقدم الادعاء العام مداخلة اكد فيها ان القوانين العراقية وبضمنها قوانين الاجراءات تؤكد ان هيئة الادعاء العام تراقب المشروعية، وقد لاحظت الهيئة قبول وكالات لمحامين غير عراقيين غير صحيحة، والقانون ضمن توكيل محامين غير عراقيين واحد او اكثر ، لكن المحكمة اغفلت المادة 3 من قانون المحاماة ، وقواعد الاجراءات في القاعدة 29 في الاعتراف بان المحامين غير العراقيين ليست لهم صفة الجلوس في المحكمة. فقال القاضي الاول ان المحكمة قانون خاص وقد سمحت المادة 19 الاستعانة باي محامي طالما ان المحامي الرئيس هو عراقي ، وهو اجراء خاص وعلى هذا الاساس وبعد تدقيق هويات المحامين وورود تاييد عن رامز كلارك وغيرهم من السادة المحامين يسجل الاعتراض المقدم من الادعاء العام في محضر الجلسة. وتسائل المحامي القطري نجيب النعيمي في منصة محامي الدفاع ، هل هذا عيب في ان تمنحونا فرصة وتردون شفهيا على اسئلتنا، هل من حقنا الطعن والتمييز ؟ ثم طالب المحكمة التوقف لحين انتظار نتيجة الطعن ، ودوليا تتوقف المحكمة لحين رد التمييز، ونحن نبحث عن العدالة وانتم في المحكمة تبحثون عن العدالة ، فقال القاضي ان طلبات المحامين يجب ان تكون تحريرية وعن طريق المحامي الرئيسي، والمحكمة ترغب بحضور المحاميين الاصليين والا تظطر ان تنتدب محامي للمتهم . وكان طاغية العصر صدام حسين وسبع من اعوانه قد مثلوا امام المحكمة بتهمة قتل 148 مواطنا من اهالي منطقة الدجيل اثر تعرضه لمحاولة اغتيال في تلك المنطقة عام 1982 ومن الجدير بالذكر ان المحكمة بدأت جلساتها في 19 تشرين الاول من العام الجاري ، وتم تعليقها من اجل الاستماع الى الشهود ومن ثم تم ارجائها مرة اخرى في 28 من تشرين الثاني بسبب طلب طه ياسين رمضان النائب السابق للرئيس من اجل توكيل محام له بعد ان رفض المحامي الذي تم تكليفه للدفاع عنه من قبل المحكمة.

على خلفية احداث العنف الاخيرة.. الجيش يشن حملة امنية في العظيم 

 العراق اليوم / خاص
بدات قوات اللواء الاول في الفرقة الخامسة التابعة للجيش العراقي الجديد حملتها الامنية ضد الجماعات المسلحة في منطقة العظيم . حسب ما افاده به مصدر مسؤول في وزارة الدفاع . واضاف المصدر ان القوات الامنية تمكنت من قتل( 20) إرهابي وإلقاء القبض على ( 5 ) آخرين إضافة الى إلقاء القبض على ( 75) شخصاً مشتبهاً بهم في قواطع العمليات وتم تحقيق النتائج التالية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. من جهة اخرى تم القاء القبض على اربعة اشخاص مشتبه بهم في مدينة النجف وهم يحملون الجنسيات العربية.

 استحداث شعبة شؤون المحققين العدليين في مجلس القضاء الاعلى

 العراق اليوم / خاص
استحدث مجلس القضاء الاعلى شعبه باسم شوون المحققين العدليين ترتبط برئيس المجلس مباشره لتامين سير العمل في جهاز التحقيق العدلي في العراق والعنايه بشوون المحققين العدليين وتتولى هذه الشعبه عده مهام منها فتح اخبار لكل محقق عدلي تحفظ فيه نسخ او صور من الاوامر الاداريه المتعلقه به وكذلك ادخال المعلومات الخاصه بالمحققين العدليين بالحاسوب في نظام خاصومتابعه حركه تعيين المحققين العدليين وتنقلاتهم والتقارير المرفوعه عنهم وحفظ كل ذلك في ملفاتهم وفي النظام المعلوماتي واقتراح فتح الدورات للموهلين لمهام التحقيق واعداد قوائم بالمرشحين لدخول هذه الدورات ومتابعه الدراسه والدوام فيها والاشراف على سير الامتحانات ونتائجها وايضا العمل على وضع الخطط لفتح ( مكاتب التحقيق القضائي) وتنفيذها بعد اقرارها و تهيئه المستلزمات الماديه التي يحتاجها المحقق العدلي بالتنسيق مع الدائره الاداريه في مجلس القضاء الاعلى فضلا عن القيام بالمهام الاخرى التي يتطلبها تحقيق الهدف.

زيباري يؤكد حرص الحكومة العراقية على تطوير العلاقات الثنائية مع الاردن 

 بغداد - مصعب المدرس
شدد وزير الخارجية السيد هوشيار زيباري على حرص الحكومة العراقية على تطوير العلاقات الثنائية بين العراق والاردن . وقال مصدر في وزارة الخارجية ان زيباري في عمان بالسيد عبد الاله الخطيب وزير خارجية المملكة الاردنية الهاشمية وبالدكتور ومصطفى عثمان اسماعيل مستشار الرئيس السوداني.
وقدم وزير الخارجية التهاني الى نظيره الاردني بمناسبة تسنمه لمنصب وزير الخارجية . كما جرى بحث نتائج الاجتماع التحضيري لمؤتمر الوفاق الوطني في القاهرة والحاجة الى الابقاء على زخم المبادرة العربية بعد اجراء الانتخابات في البلاد. وفي ذات السياق ومن جانب اخر اجرى السيد منوجهر متقي- وزير الخارجية الايراني يوم الاحد اتصالا هاتفيا مع السيد هوشيار زيباريتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك . وقد أدان السيد زيباري عمليتي اختطاف المواطنين الايرانيين وعدد من الاجانب في العراق مؤكدا ان الحكومة العراقية ستبذل قصارى جهدها من اجل الافراج عن المختطفين.

في يوم الخميس (8/ 12 / 2005)
الاعلان عن اسماء الفائزين بالقرعة لاداء فريضة الحج  

 بغداد / سالم تكليف
حددت اللجنة العليا للحجاج يوم الخميس (8/ 12/ 2005 ) موعدا لاعلان اسماء الحجاج العراقيين الفائزين بالقرعة لغرض اداء فريضة الحج لهذا العام. وقال مصدر مسؤول في اللجنة العليا للحجاج ان اللجنة تعمل حاليا على فرز الاسماء لاكمالها في الموعد الذي تم تحديده . واضاف في تصريح خاص (للعراق اليوم) ان الاسماء سيتم توزيعها من خلال مراكز تسجيل الطلبات للحج وستعلن عبر وسائل الاعلام المختلفة مشيرا الى ان الرحلات الجوية لنقل الحجاج ستبدا في الثالث والعشرين من شهر ذي القعدة الموافق الرابع والعشرين من الشهر الحالي وتستمر عشرة ايام في حين تبدا رحلات السفر عن طريق البر في السادس والعشرين من ذي القعدة الموافق السابع والعشرين من الشهر الحالي وتستمر لمدة اربعة ايام .

 المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تصدر قراراً تبين فيه عدم اهلية عدد من المرشحين للانتخابات وتحدد اسمائهم

 العراق اليوم / خاص
اصدرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق بيانآ صحفيآ أوضحت فيه عدم أهلية عدد من المرشحين للانتخابات القادمة وبينت المفوضية العليا اسباب عدم اهليتهم يعود الى مخالفتهم لقواعد السلوك التي وقعوا عليها بناء على الكتب الصادرة من المفوضية واوضحت المفوضية ان ذلك يعد مخالفة وانهم بذلك فقدوا اهليتهم للترشيح للانتخابات وبينت المفوضية أن المرشحين وهم: المرشح عبد الله حسن رشيد الجبوري من كتلة النخبة العراقية المستقلة - قائمة ديالى ويحمل التسلسل رقم واحد واشار البيان الى -رقم الكتاب الصادر من النزاهة العامة والذي يحمل التسلسل 5/ استرداد / بتاريخ 2005/9/25 واوضح ان التهم الموجهة اليه هي - عدم نزاهته واستغلاله لمنصبه كمحافظ سابق لمحافظة ديالى وفق المادة 316 وبين البيان ان المرشح حازم الشعلان - من كتلة برلمان القوى الوطنية - قائمة بغداد ويحمل التسلسل واحد - وكتاب هيئة النزاهة العامة - رقم الكتاب استرداد 151 ق ج 28 3156 بتاريخ 27/10/ 2005 والتهم الموحهة اليه هي - مخالفاته المالية كوزير دفاع وفق المادة 340.
المرشحة نسرين مصطفى صديق برواري - من كتلة التحالف الكردستاني - رقم كتاب هيئة الزاهة العامة 3158 بتاريخ 10/25/ 2005 - والتهم الموجهة اليها مخالفاتها كوزيرة للبلديات والاشغال العامة وفق المادة 340 .
والمرشحة ليلى عبد اللطيف محمد - 3157 ورقم كتاب هيئة النزاهة العامة بتاريخ 10/27/ 2005 - والتهم الموجهة اليها هي مخالفاتها كوزيرة للعمل والشؤون الاجتماعية سابقآ وفق المواد 247 , 245 , 330 .

لإصلاح الكادر الاداري في المحاكم..
مجلس القضاء الاعلى يشكل مجلس في كل منطقة استئنافية
لتقييم اداء الموظفين ويحيل عدد من الموظفين على التقاعد 

 العراق اليوم / خاص
شكل مجلس القضاء الاعلى في كل منطقة استئنافية في العراق لجنة برئاسة ثلاثة من القضاة واعضاء الادعاء العام في المنطقة لتقييم اداء الموظفين في ضوء سلوكهم الوظيفي وذكر مصدر مسؤول في المجلس أن مجلس القضاء الاعلى قد باشر بتركيز حملته لاصلاح الكادر الاداري في المحاكم وذلك بتشخيص الموظفين الذين لم تعد سلوكياتهم الوظيفية تنسجم مع مسيرة القضاء المستقل في العراق الجديد وفي ضوء المعلومات الواردة في ملفاتهم الشخصية وسمعتهم في منطقة عملهم وقدمت هذه اللجنة توصياتها بصدد كل موظف وخضعت هذه التوصيات للتدقيق من قبل هيئة الاشراف العدلي التي تتولى مهمة مراقبة حسن سير العمل في المحاكم وسلوكية منتسبيها كما خضعت تلك التوصيات للدراسة في لجنة ثالثة شكلت في الادارة العامة لمجلس القضاء .واشار المصدر الى انه في ضوء ماتوصلت اليه اللجان الثلاث من تقييمات اصدر المجلس القرارات اللازمة باحالة عدد من الموظفين والذين تزيد مدة خدمتهم على ثلاثين عامآ ووجد مؤشر يحول دون استمرارهم في وظائفهم وفق احكام قانون التقاعد المدني كما تم تغيير عناوين بعض الموظفين الذين ثبت أن سلوكياتهم لاتنسجم وعنوان الوظيفة الحساسة والخطيرة التي يشغلونها كما تم تغيير محلات اشتغال عدد اخر من الموظفين تبعآ لاهمية ذلك المكان وعلاقته بالجمهور من مراجعي المحاكم ومقابل هذه العملية الاصلاحية تم تعيين عدد من الخريجين الجدد من ذوي الاختصاص والكفاءة ليحلوا محل الموظفين الذين احيلوا على التقاعد او ابعدوا من مواقعهم وكان معيار التعيين هو الكفاءة والنزاهة وبهدف احلال طاقات جديدة وشابة ونظيفة اليد بالجهز الاداري في المحاكم وامتصاص البطالة بين الخريجين.

 في اطار الاتفاق الذي تم في القاهرة..
مراجعة (21000) ملف معتقل لاطلاق سراحهم

 العراق اليوم / خاص
اعلن مصدر مسؤول في وزارة العدل: ان اللجنة الرباعية المسؤولة عن شؤون المعتقلين في السجون العراقية تقوم بدراسة قضايا المعتقلين والبالغ عددهم (21) الف معتقل لاطلاق سراح ممن لم تثبت عليهم الادلة بتورطهم بعمليات ارهابية او عمليات اجرامية داخل العراق.
واكد المصدر: ان هذا الاجراء اتفق عليه في اطار اللقاء الذي تم بين الكتل العراقية في مؤتمر الوفاق الوطني الذي عقد في القاهرة مؤخرا.
مضيفا: ان لجنة مراجعة قضايا المعتقلين ستكثف من اجتماعاتها خلال الاسبوع لدراسة الملفات الخاصة بالمعتقلين. ومن الجدير بالذكر ان هذه اللجنة كانت قد اطلقت سراح المئات من المعتقلين في سجن ابي غريب وام قصر واحالت العديد من ملفات مرتكبي الجرائم الى سلطة القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

المالية ترسل وفداً لتسوية ديون العراق لصالح الحكومة الالمانية  

 بغداد / دريد ثامر حسن
صرح مصدر مسؤول في وزارة المالية انه تم ارسال وفد من اجل تسوية موضوع الديون المترتبة على العراق لصالح الحكومة الالمانية وقد توجه وفد من وزارة المالية الى جمهورية المانيا لحضور المفاوضات الخاصة بديوان العراق ومن المؤمل ان يلتقي الوفد بعدد من المسؤولين الالمان بقصد التوصل الى تسوية موضوع الديون وجدولته ومن جانب اخر اوفد الرشيد احد خبراته الى الهند للاشتراك في البرنامج الدوري في مجال المصارف والتمويل حيث من المؤمل ان يستمر هذا البرنامج لغاية (17/ 12/ 2005) وعلى صعيد متصل يشارك مدير عام شركة التامين العراقية بصفته عضوا في المجلس المذكور وسيناقش عددا من المواضيع من اهمها تفعيل دور شركات التامين العربية .

 دائرة شؤون المحاربين .. ترفع مسودة قانون من تقاعد العسكريين لمجلس الوزراء للموافقة عليها

 بغداد / سالم تكليف
اعدت دائرة شؤون المحاربين في وزارة الدفاع مسودة قانون تقاعد العسكرين بالاستعانة بالخبراء المنتسبين الى الدائرة وسيتم مراعاة حقوق العسكريين ، فيما تم رفعها الى مجلس الوزراء لاستحصال الموافقة عليها .
ومن المؤمل ان يشمل هذا القانون (350) الف عسكري ومدني من منتسبي الجيش العراقي السابق.
وقال مصدر مسؤول في الدائرة انه تم تشكيل مكاتب الشؤون المحاربين في (18) محافظة لاستلام معاملاتهم والتحقيق عن المقر العام في بغداد الذي يتبع له سبع مديريات متخصصة بالتعاون مع وزارات العمل والشؤون الاجتماعية والتربية والتعليم العالي والبحث العلمي والمالية ، فيما تنجز المديرية من (75-80) معاملة يوميا .
ويذكر ان المديرية انجزت خلال الشهر الماضي (152) معاملة تقاعدية للشهداء و (470) للمفقودين و( 469) للمتوفين والاسرى .

 شندل :وزارة العدل انجزت التدابير لمشاركة المعتقلين في الانتخبات البرلمانية

 العراق اليوم / خاص
اعلن وزير العدل عبد الحسين شندل ان اغلب المعتقلين يحق لهم المشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة في 15 من الشهر الحالي داخل المعتقلات , وقال شندل ان قانون اصول المحاكمات الجزائية وقانون العقوبات نظم هذة العملية حيث يحق لاي معتقل صدر بحقه عقوبة السجن لمدة لاتزيد عن خمسة سنوات المشاركة في الانتخابات ولايسقط اي حق من حقوقه " واضاف " ان الوزارة انجزت كافة التدابير لانجاح العملية الانتخابية داخل المعتقلات من خلال فرز اسماء المعتقلين العراقيين عن العرب , كما قامت بتهيئه صناديق الاقتراع الكافية وتنظيم قوائم باسماء المعتقلين الذين يحق لهم المشاركة في الانتخابات بالتنسيق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ", وبين ان الوزارة وضعت اليه وخصصت المكان المناسب داخل كل معتقل ليوم الانتخابات بالتنسيق بين دائرة الاصلاح التابعة للوزارة واللجنة المشرفة على الانتخابات" , موضحا ان هناك العديد من المراقبين المحليين والدوليين ومنظمات حقوق الانسان ستحضر عملية التصويت يوم الانتخابات في جميع المعتقلات , مبينا" ان المعتقليين اصبحت لديهم رؤيه واضحة للقوائم الانتخابية والمرشحين من خلال توفير الوزارة اجهزة التلفاز في جميع المعتقلات وباعداد كبيرة " . الى ذلك اطلق صباح اليوم الاحد سراح 238 معتقلا في سجون القوات المتعددة الجنسيات . وقال مصدر مسؤول في وزارة العدل ان اللجنة الرباعية المشتركة استانفت اعمالها بعد توقف دام اربعة اسابيع وتم دراسة ملفات عدد من المعتقلين واتخذ قرار اطلاق سراح 238 منهم واشار الى تمديد موقوفية القسم الاخر واحالة القسم الثالث منهم الى المحاكم المختصة. واكد المصدر ان مجلس القضاء الاعلى العراقي احال 457 دعوة الى المحكمة الجنائية المركزية العراقية لشهر تشرين الثاني 2005.

الكويت والعراق يبحثان تعزيز الأمن عبر الحدود 

  قال وزير الداخلية الكويتي الشيخ نواف الأحمد الصباح إنه أجرى محادثات بناءة ومثمرة مع نظيره العراقي الضيف باقر جبر صولاغ، تركزت على التعاون الأمني بين الجانبين.من جهته قال الوزير العراقي إنه أبلغ نظيره الكويتي أهمية السيطرة على الحدود المشتركة بين البلدين لمنع تسلل المسلحين إلى داخل الأراضي العراقية.وأوضح الناطق باسم وزارة الداخلية الكويتية عادل الحــشاش أن في جعبة الوزير العراقي في الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام جدول أعمال مفتوحا يشمل البحث في التنسيق والتعاون في كافة المـسائل التي تعني البلدين خاصة الأمنية منها.ولدى سؤاله عن مشكلة السياج الحديدي الذي تبنيه الكويت على طول الحدود بين البلدين، أشار الحشاش إلى أن "جميع الملــفات موضوعة على طاولة" المحادثات.وشهدت الحدود بين البلدين منذ يوليو/تموز الماضي خصــوصا في محيط مدينة أم قصر جنوبي العراق, توترات شملت إطلاق قذائف هاون ونزع حاجز حدودي كويتي.كما قام مئات العراقيين في نفس الشهر بنزع جزء من "الأنــبوب الحديدي" الذي تبنيه السلطات الكويتية على طول 200 كلم, واعــتبروا أن السياج أنشــئ في الجانب العراقي من الحدود. وبدأت الكويت منذ أشهر بناء سياج حديدي ليحل مكان الســـاتر الرملي الذي بنته منذ عشر سنوات. وتؤكد الكويت أن السياج يقع ضـــمن الأراضي الكويتية.وطالب النائب الكويتي الإسلامي وليد الطبطبائي في بيان له اليوم الوزير العراقي بمنع عناصر "مرتزقة من المليشيات" من شن هجمات على الحدود الكويتية وعلى المنشآت الأمنية.وفي أعقاب الاحتلال العراقي للكويت عام 1990, أصدر مجلس الأمن الدولي عام 1993 قرارا يرسم الحدود بين البلدين ويمنح الكويت جزءا من أم قصر وهو القرار الذي وافق عليه العراق عام 1994.

وصول مسؤول بريطاني مسلم الى العراق لمحاولة انقاذ الرهينة المختطف 

  افاد مصدر في المجلس الاسلامي البريطاني ان احد ابرز المسؤولين في هذه الجمعية انس التكريتي وهو عراقي الاصل وصل الى العراق في محاولة للحصول على اطلاق سراح الرهينة البريطاني نورمن كمبر وهو ناشط سلام يبلغ من العمر 74 عاما. والتكريتي الذي غالبا ما ينشر مقالات في الصحف بصفته المتحدث باسم المجلس يقوم بهذه المهمة باسم هذه الجمعية المسلمة وجمعيتي "اوقفوا الحرب" و"الحملة لنزع السلاح النووي" اللتين لطالما ناهضتا الحرب على العراق. وخطف كمبر السبت الماضي في بغداد مع ثلاثة غربيين اخرين من العاملين في المجال الانساني على يد مجموعة مجهولة حتى الآن تدعى "سرايا سيف الحق" هددت بقتلهم كما ظهر في شريط فيديو بثته قناة الجزيرة الفضائية القطرية. اما الغربيون الثلاثة الاخرون فهم الكنديان جيمس لوني (41 عاما) وهارميت سينغ سودن (32 عاما) والاميركي توم فوكس (54 عاما) وفق ما افادت منظمة "كريستيان بيسميكر تيمز" غير الحكومية الكندية التي يعملون لحسابها. ومن المتوقع ان يلتقي التكريتي ممثلين عن هذه المنظمة في بغداد قبل التباحث مع المنظمات السنية النافذة لنقل رسالة مفادها ان كمبر هو ناشط سلام معارض للحرب على العراق لا يجوز خطفه. وقال متحدث باسم المجلــس الاسلامي البريطاني ان التكريتي "سيحاول القول ان احتجاز كمبر عمل ظالم فهو صديق حقيقي للعراق ومن الظلم احتجازه". وقال المتحدث ان ليس للتكريتي "اوهام بشان المخاطر التي تواجـــهه لكنه يرى ان عليه القيام بهذه المهـــمة لانقاذ مواطن له وناشط سلام.

 بلغاريا وأوكرنيا تستعدان لسحب قواتهما من العراق

  أفادت مصادر إخبارية بأن كل من أوكرانيا وبلغاريا تستعدان لسحب قواتهما من العراق خلال ديسمبر الجاري.وذكرت (شبكة سى إن إن) أن العديد من الدول تناقش إمكانية سحب أو تقليص قواتها هناك لتتصاعد الضغوط على الإدارة الأمريكية التي تواجه ضغوطًا داخلية متزايدة للسحب قواتها.وستبدأ أوكرانيا وبلغاريا حليفتا أمريكا فى حربها على العراق سحب قوات سيبلغ قوامها مشتركة 1250 جنديًا في منتصف الشهر الحالي، نقلاً عن الأسوشيتد برس.وسيكتمل انسحاب بقية القوات الأوكرانية - 876 جنديًا - بنهاية ديسمبر/كانون الأول الجاري، فيما أعلن وزير الدفاع البلغاري سحب آخر دفعة من قواته والبالغ تعدادها 380 جنديًا في أعقاب الانتخابات البرلمانية العراقية المقررة في 15 من الشهر الحالي.وتأتي خطوة أوكرانيا إيفاءًا للعهود التي قطعها الرئيس فيكتور يوشينكو خلال حملته الانتخابية.هذا وسيختفي ما يزيد عن نصف القوات غير الأمريكية من العراق حال قرار كل من أستراليا وبريطانيا وإيطاليا واليابان وبولندا وكوريا الجنوبية خفض أو سحب قواتها هناك.

 الأردن يرفض طلبًا عراقيًا بتسليم ساجدة الرشاوي

 أفادت مصادر إخبارية أن الأردن رفضت طلبًا عراقيًا بتسليم العراقية ساجدة الريشاوي، التي قالت أنها فشلت في تفجير نفسها بفندق راديسون بعمان في التاسع من نوفمبر الماضي. وذكرت مصادر أن مصادرًا أردنية أكدت أن الاجهزة الأمنية لا تزال تحقق مع ساجدة الريشاوي التي ألقت قوات الأمن الاردنية القبض عليها في مدينة السلط بعد اعترافها أنها ان فشلت في تفجير نفسها مع زوجـها في فندق راديسون ساس ولجأت الى بيت شقيقتها في السلط التي قتل زوجها "نضال عربيات" في احدى معارك الفلوجة ضد القوات الأمريكية. وأوضحت المصادر، ان العراق تقدم بطلب رسمي للسلطات الاردنية لتسلم ساجدة الريشاوي لمحاكمتها على الجرائم التي نفذتها في كل من الاردن والعراق من جهة، ومحاولة الحصول منها على معلومات تفيد بملاحقة اعضاء تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الذي يتزعمه الاردني المتشدد احمد فضيل نزال الخلايلة الملقب بأبو مصعب الزرقاوي، الذي ينفذ عمليات ارهابية ضد القوات الأمريكية والجيش والشرطة العراقية والمدنيين الابرياء. كما أوضحت ان الاتفاقية الأمنية التي أبرمها الاردن والعراق لتسليم المطلوبين بين البلدين تتيح تسليم المجرمين في البلدين، إلا ان الجريمة التي نفذتها المجموعة الارهابية التابعة لتنظيم القاعدة في التاسع من الشهر الماضي واستهدفت 3 فنادق في عمان، تتطلب محاكمة ساجدة الريشاوي في الاردن، كما ان الاردن بانتظار تسليم منفذي تفجيرات العقبة الارهابية في التاسع عشر من اغسطس (آب) الماضي. من ناحية اخرى، اتخذت السلطات الاردنية اجراءات أمنية مشددة في ضاحية العيزرية في مدينة السلط، حيث تقيم أسرة عربيات التي لجأت اليها ساجدة الريشاوي، وقامت الأسرة بتسليمها الى الاجهزة الأمنية على الفور. وتخشى أسرة عربيات قيام تنظيم القاعدة بعملية ارهابية ضدها انتقاماً منها لأنها سلمت ساجدة لقوات الأمن الاردنية.

 محمد بن راشد يحمل بريمر الأخطاء في العراق

 طالب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ووزير الدفاع بدولة الإمارات بخروج قوات التحالف من العراق وتسليم العراقيين زمام امورهم. وقال الشيخ محمد بن راشد في مؤتمر لمنظمة القيادات العربية الشابة افتتح بدبي يجب ان يتولى العراقيون المسؤولية وتقديم المساعدة لهم والمحافظة على وحدة العراق. وأضاف قائلا يجب سحب الجيوش (الاجنبية) من المدن والشوارع كمرحلة اولى قبل الانسحاب الكلي واعطاء العراقيين زمام الامور. وهاجم وزير الدفاع الاماراتي الحاكم المدني الاميركي السابق للعراق بول بريمر وقال ان كل خطأ في العراق كان بسببه. واعتبر ولي عهد دبي ان العراق حاليا يفتقد للكثير من مقومات الحياة ودعا الاطراف المتنازعة الى ترك لغة العضلات واللجوء الى لغة العقل وفتح صفحة جديدة وقال العنف دائما يولد العنف كما نرى في العراق وبين الفلسطينيين والإسرائيليين. وأضاف قائلا العراق عانى من الامرّين. لقد آن أن يستقل العراق. وعلى صعيد آخر، طالب ولي عهد دبي في كلمته مئات المشاركين من القيادات العربية الشابة باقتناص فرصة التغيير التي تمر بها معظم الدول العربية، مشيرا الى ان اشارات التغيير والاصلاح بدأت تظهر في معظم البلدان العربية. وقال مخاطبا هؤلاء عليكم تعزيز هذه الاشارات مما يقدم للاجيال العربية الشابة فرصة للتحرر من الخيبة والاحباط واليأس.

 لابد من الحسم في الانتخابات المقبلة

 حسين المعلة
في اجواء الحرية الواسعة التي يعيشها الوسط السياسي في العراق تتصاعد الحملات الدعائية للانتخابات المقبلة كما تؤشره نشاطات الاحزاب والتكتلات السياسية باعدادها واسمائها القديمة والجديدة منها هذه حالة طبيعية واحدى اشتراطات الديمقراطية حين التزامها ممارسة وتطبيقا اما الخلافات والحوارات والتسابق في كسب الناخب فهي امور لابد منها ولكل اهدافه وغاياته ولكن ما يشكل مطبات في الطريق هو التوجه على وفق المسارات الطائفية والعرقية فهناك التيار السني بجانبه السياسي المتطرف الذي يرى بان اقامة الديمقراطية الحقة تعتمد وصول البارزين في ذلك التيار الى المواقع العليا في الشان السلطوي كما هو معتاد في العراق خلال عقود طويلة من الزمن الذي كانت فيه حرية الراي والاعتقاد في سبات عميق ولاشان للحاكم الا في الاقوال حصرا لهذا فان القائمين على ذلك التوجه يحاولون بشتى الوسائل ايقاف التغيير عند هذا التصور ولايريدون تجاوزه وان تواصل الاجحاف والتاخير اما التيار الشيعي الذي يعتمد سعة القاعدة الشعبية التي يتمتع بها فان الركون اليها غير مضمون الجانب لاسباب عديدة تلعب المصالح دورا بارزا فيها ويبقى الانتماء المذهبي هو المعول عليه في هذا الميدان حسب الفهم لمغزاه وهناك تيارات اخرى تتداخل في التكوين الشعبي في العراق لها انحيازاتها المعروفة وفي احيان كثيرة وظروف محددة تضع تلك التوجهات خدمة الوطن كأية مهمة وليس في مقدمة المهمات وللوجود القومي الكردي حيز كبير في هذا المضمار الانحيازي حيث ساهم النظام السابق في اذكاء روح التعصب بين ظهرانيه وهو لهذا وغيره افضل التيارات للكسب السياسي عبر الوضع العراقي الجديد لملاءمة الحال له جغرافيا وبشريا مما يتيح له فرص التفرد في الشان باستثناء صعوبة اقامة دولة مستقلة لموانع كبيرة ابرزها الموقف التركي المجاور ومايعانيه من هذه الاشكالية الموروثة يضاف الى هذه الحالة ذلك الشعور الذي يطوق الاقليات الصغيرة التي ترى بانها مغموطة الحقوق في خضم هذا الصراع واستحواذ المكونات كبيرة العدد على نتائج مخاضة ، ان الانتخابات المقبلة اذا ما توفرت لها فروضات مطلوبة فانها ستحسم الكثير من المواقف المتضاربة وتمهد لاستقرار سياسي كخط للشروع السلمي من خلال الاختبارات الحرة وهنا ياخذ مبدا تبادل المواقع على الخارطة السياسية فمن كان بالامس بارزا ومعروفا على الصعيد الانجازي فربما يصبح موضع ادانة مع حزبه او تكتله وقد يتراجع الى خطوة البداية او التشرذم والاندحار وليس كل التحالفات السياسية خاصة تلك التي تعتمد المصالح الضيقة ولاتطرح مايخدم الشعب ليعتز به والشعوب دائما مع من يدافع عن مصالحها قولا وممارسة والمعروف في المسارات السياسية ان القوى الرصينة في اهدافها ومساعيها هي من تبقى على الساحة وتحرز مواقع السبق في المسؤولية وخلاف ذلك فان التشرذم والانشقاق يكون من نصيب الحركة التي تضع مصالحها الضيقة في مقدمة الحقوق العامة للشعب لهذا تلجأ مثل تلك الحركة اذا استلمت السلطة الى الدكتاتورية وغرس مبررات الفرقة والتناحر والجدير بالذكر ان كثرة الحركات السياسية في العراق لن يدوم بها الحال ولن يبقى منها غير القوى المتماسكة التي تلبي مصالح الشعب وتفي بوعودها التي طرحتها خلال فترة الانتخابات وكم هي تلك الوعود والتي يشاهدها المواطن على لافتات واعلانات الحركات السياسية التي ملأت الشوارع وعلى واجهات الابنية وكثرة الاحزاب والحركة دليل على تلهف الشعب للحرية وتوقع العطاء بدلا من تزييف الحقائق وتكبيل الخصوم بمختلف الاتهامات المختلفة التي تؤسس للعداء والضغينة ورغم ان الشعب ليس بالحماس المطلوب لخوض الانتخابات المقبلة في الخامس عشر من كانون الاول الا انه يبدو من رغبة المشاركات الواسعة من قبل معظم الطوائف والاقليات بانها نقلة موفقة نحو خير الوطن واستقراره ورحيل الاجنبي عن ارضه وما على الشعب وطلائعه السياسية الا مغادرة الخلافات والسمو الى مصالح الوطن العليا من اجل الاستقلال والرفاه لشعب عانى الامرين.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com