الملكية الاردنية تتوقف عن نقل العرب الى بغداد

  بدات ''الملكية الأردنية '' تطبيق قرار الحكومة العراقية القاضي بمنع العرب من السفر الى العراق عبر طائراتها المتجهة الى بغداد فيما افادت معلومات متطابقة ان ''الملكية '' منعت اربعة من العرب من الصعود الى طائرة الشركة التي تقوم برحلة عادية بين عمان وبغداد .واعترفت ''الملكية الاردنية '' بتسلمها تعليمات الحكومة العراقية التي اشترطت حصول العربي على موافقة مسبقة من السلطات المركزية في العراق لدخول البلاد عن طريق مطار بغداد .ولم تستثن السلطات العراقية من قرارها العرب الذين يحملون اقامات وتاشيرات دخول صالحة مؤكدة ان قرارها اتخذ لدواع امنية .وعلمت ''الدستور '' ان السلطات العراقية سمحت للعراقيين دخول العراق عبر طائرات الملكية وشمل قرار منعها جميع المواطنين العرب فيما لفتت مصادر مطلعة ان السلطات العراقية لم تحدد في قرارها مدة زمنية لهذا الاجراء.

 فرنسا تعتزم تسهيل التأشيرات لأفارقة في مهن محددة

 شيراك قرر تسهيل التأشيرات بعد اقتراح من رئيس مالي (الفرنسية) قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك إن بلاده ستسهل منح تأشيرات دخول لمدة طويلة لرجال الأعمال والباحثين والأساتذة الجامعيين والفنانين الأفارقة.ودعا شيراك خلال افتتاح القمة الأفريقية الفرنسية الثالثة والعشرين اليوم في عاصمة مالي بماكو والتي تستمر يومين إلى فتح مجال للتبادل بين فرنسا ودول أفريقيا وخاصة الفرنكفونية.وأوضح أن رجال الأعمال والمدراء التنفيذيين والباحثين والمعلمين والفنانين مشمولون بالتبادل.وأشار إلى أن قراره تسهيل منح التأشيرات جاء بعد اقتراح من الرئيس المالي لتسهيل باريس تأشيرات الدخول إليها لمدة طويلة ولمرات متكررة لضرورة ذلك لنشاطاتهم.ويلتقي ما لا يقل عن 30 رئيس دولة وحكومة من بينهم شيراك خلال قمة في بماكو التي يتوقع أن يكون بين موضوعاتها الرئيسية عملية السلام المتعثرة في ساحل العاج.

 رؤوس أموالها 27 مليار ريال
طفرة عقارية بالسعودية مع اطلاق 4 شركات جديدة

 تدخل السوق العقارية السعودية مرحلة جديدة من الانتعاش القوي مع الطفرة في انشاء شركات عقارية ضخمة, حيث شهدت السوق مؤخرا إطلاق 4 شركات يبلغ اجمالي رؤوس أموالها 27 مليار ريال (الدولار يعادل 3,75 ريال).ومن المتوقع ان تطرح الشركات كمساهمة عامة للمستثمرين مع استيفاء شروط هيئة سوق المال.ويصل رأس مال "الشركة العقارية الكبرى" إلى 17 مليار ريال و"اليمامة العقارية" إلى نحو 5 مليارات و"ترابح" إلى ملياري ريال وشركة المتحد الى المبلغ نفسه. وكشفت مصادر عقارية لجريدة "الشرق الأوسط" اللندنية السبت 3/12/2005 ان السوق ستشهد اطلاق شركات عقارية اخرى كمساهمة مغلقة او مفتوحة وذلك في اطار سعي بعض الشركات العاملة إلى تطوير اعمالها وانظمتها وآليات عملها لترتقى إلى مستوى العمل الجديد مع السوق المالية.وقال محللون ان الطفرة الحاصلة في سوق المال اغرت كثيراً من العقاريين إلى التحول إلى شركات مساهمة مغلقة ومن ثم التحول إلى شركات مساهمة عامة، الامر الذي يحدد آلية جديدة للتواصل مع صغار المساهمين عن طريق التداول في سوق المال بدلاً من التداول القديم عن طريق الاسهم العقارية التقليدية، مشيرين الى ان الوضع الجديد أفضل من السابق الذي تسبب في ضياع حقوق الكثير من المساهمين في الشركات التقليدية.ومن جانبه, ذكر رئيس الشركة العقارية الكبرى عبد الرحمن الجريسي ان السوق السعودية تتميز بوجود فرص جيدة خلال الفترة المقبلة خاصة مع دخول السعودية إلى منظمة التجارة العالمية، مشيراً إلى ان مؤسسي الشركة حرصوا على انشاء كيان عقاري كبير يهدف إلى اعطاء الفرصة للمواطنين السعوديين للمساهمة فيه والاستفادة من المردود العائد،وسد الحاجة الملحة في قطاع العقارات وتوفير المساحات اللازمة لانشاء المدن السكنية والصناعية، وتوفير السكن للمواطن وفق امكاناته ورغبته، والاهتمام بقطاع الشباب وأصحاب الدخل المحدود بتوفير السكن الملائم وخلق فرص عمل امام الشباب, وتلبية الحاجة من المنتج العقاري.من ناحية أخرى, يشمل نشاط شركة اليمامة إقامة وتطويرالمشاريع الاسكانية والتجارية والصناعية، وشراء وتطويرالعقارات بالنقد والتقسيط لمصلحة الشركة، اضافة إلى نشاط ادارة وصيانة العقارات لمصلحة الشركة، بينما تركز شركة "ترابح"على شراء وتطوير العقارات وإقامة مبان عليها واستثمارها بالبيع والإيجار لمصلحة الشركة وصيانة وتشغيل المراكز التجارية السكنية والفنادق والشقق المفروشة، وستعمل شركة المتحد في مجال شراء وامتلاك الفنادق وتشغيلها والاستثمار في المناطق السياحية وشراء وامتلاك العقارات وتشغيلها وشراء البواخر وتشغيلها سواء للافراد او للبضائع.

 توقعات بارتفاع أسعار النفط 40% خلال العشرين عاماً المقبلة

  ناقشت الجلسة الثانية التوجهات والتوازنات والسيناريوهات العالمية ''لمجموعة شل'' حتى عام ،2025 وكشف الدكتور ألبرت بريساند نائب الرئيس لشؤون بيئة العمل العالمية في مجموعة شركات (رويال دوتش/ شل) النقاب عن السيناريوهات الثلاثة التي قد تحدث في العالم العربي خلال السنوات المقبلة وتتمحور هذه السيناريوهات في الأمن والتغيرات السكانية وتطور البناء الاجتماعي للدول، مشيراً إلى أن مجموعة شل حددت مخاطر وفرص العمل وطرق واساليب التنبؤ بها لتحديدها، منوهاً أن هذه السيناريوهات أداة تساعد على اكتشاف العديد من بيئات الاعمال المعقدة التي نزاول فيها اعمالنا وعوامل التغير والتطورات التي تطرأ على هذه البيئاتوأكد ألبرت أن أسعار النفط سترتفع بنسبة 40 بالمئة خلال العشرين عاماً المقبلة، مشيراً إلى أن هذه الزيادة كبيرة مقارنة بما حدث في الماضي، منوهاً أن الارتفاع في سعر النفط سيكون مرتبطا بالدرجة الاولى بتوفر الأمن في العالم، مشيراً إلى أن العالم يعيش في الوقت الراهن أزمة عدم توفر الأمنوذكر ألبرت أن شركة شل عندما تضع السيناريوهات للمستقبل تضع في الحسبان أمرين مهمين أولهما يتعلق بالاتجاهات التي ستكون موجودة في المستقبل، وثانيهما عوامل القلب أو ما يعرف بالمتغيرات المتوقعة وقد نظرنا إلى العالم العربي من خلال هذين المنظورين، لافتاً إلى أن أميركا والصين سيكون لهما التأثير في تغيرات المستقبل بالاضافة إلى قدرتهما على التأثير في العوامل الخاصة بالدول الأخرىوتطرق نائب الرئيس لشؤون بيئة العمل العالمية لمجموعة شل إلى التغيرات السكانية والنمو المتوقع في الوطن العربي وهو ما يعتبر من المسائل المقلقة، بالاضافة إلى مشكلة الأمن التي اصبحت الهاجس الاول على مستوى العالم، مؤكداً ان ما حدث عام 2001 في أميركا احدث هزة سيستمر اثرها السلبي لمدة 20 سنة مقبلةولفت إلى أن هذه المتغيرات استدعت من شركة شل وضع خطط للمستقبل من خلال دراسات تشمل الحلول ومحفزات السوق والفرص الممكن التعامل معها، مشدداً على أهمية حل مشكلة فلسطين لتكون نقطة الانطلاق لعالم أفضل، ثم استعرض الدكتور ألبرت تأثير البيئة على رواد الاعمال، مشيراً إلى أن رجال الاعمال لا يعملون في فراغ وعليهم مراعاة ذلك الواقع مع أهمية التأثير فيه، داعياً إلى ضرورة أن تتناغم كل القوى في صناعة المستقبل ابتداء من السوق والمجتمع وانتهاء بالحكومات، متوقعاً أن تتناغم هذه القوى مع بعضها بنسبة كبيرة جداً خلال 20 سنة المقبلة.

قطر تنظم ملتقى اقتصادي بالدوحة إبريل المقبل 

  تشهد الدوحة يومي 17 و18 ابريل 2006 تظاهرة اقتصادية استثمارية عربية ودولية تتمثل في انعقاد ملتقى قطر الاقتصادي وذلك في فندق شيراتون الدوحة. تم الإعلان عن ذلك في بيروت، بمناسبة زيارة وزير الاقتصاد والتجارة القطري الشيخ محمد بن أحمد بن جاسم آل ثاني، خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان. وحضره الوزير القطري، وزير الاقتصاد اللبناني سامي حداد، وسفير قطر في لبنان جبر بن عبدالله السويدي، ومدير عام مجموعة الاقتصاد والأعمال رؤوف أبو زكي وهي الجهة المنظمة للملتقى، ونائب رئيس الغرفة محمد لمع. وأشار وزير الاقتصاد والتجارة القطري الشيخ محمد بن أحمد بن جاسم آل ثاني إلى أهمية هذا الملتقى الذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع مجموعة الاقتصاد والاعمال التي نثمن الدور الذي تلعبه في ترويج الاقتصادات العربية وترويج الاستثمار في البلدان العربية عبر الملتقيات الكثيرة والنشاطات المتنوعة التي تقوم بها. موضحاً أن حجم فرص الاستثمار المتوقعة حتى العام 2010 المقبل تصل إلى 112 مليار دولار، منها حصة كبيرة بالطبع تصل إلى 50 مليار دولار في قطاع النفط والغاز، و10 مليارات دولار في مشاريع البنية التحتية. إضافة إلى ما لا يقل عن 20 مليار دولار في مشاريع وفرص لتطوير السياحة والخدمات وقطاعات اقتصادية أخرى، وهي مشاريع من المتوقع أن يلعب فيها القطاع الخاص دوراً أساسياً.

 مجموعة السبع تدعو إلى تحقيق تقدم في مفاوضات التجارة

 دعا وزراء مالية مجموعة السبع للدول الصناعية الكبرى إلى إعادة إحياء مفاوضات التجارة العالمية وذلك قبل 10 أيام من انعقاد اجتماع لمنظمة التجارة العالمية في هونج كونج. وقال الوزراء في اجتماع للقمة في لندن إن المفاوضات ستكون بمثابة خطوة حاسمة لفض النزاع والتوصل إلى تسوية جديدة حول التجارة العالمية. وأوضحوا أن أي تقدم ينبغي أن يشمل بالضرورة التوصل إلى اتفاق حول مشاريع التنمية الخاصة بالبلدان الأكثر فقرا. وتطالب البلدان النامية بالتحرك في مسألة دعم المواد الزراعية. ودعا وزير المالية البريطاني الذي تحتضن بلاده القمة إلى إلغاء مخصصات الدعم. كما دعا الوزراء في بيان لهم عقب الاجتماع إلى التعاون الدولي لتقليص حجم العواقب المترتبة عن تقلبات أسعار النفط.وطالب البيان من جهة أخرى الصين بالمضي في تخفيف القيود التي تفرضها الدولة على معدلات الصرف عقب عملية إعادة التقييم المحدودة التي قامت بها في شهر يوليو تموز الماضي. التركيز على التجارة وقد انطلقت أشغال القمة بمفاوضات بين وزراء مالية مجموعة السبع ونظرائهم من البرازيل والصين والهند وروسيا. وتظل التجارة على رأس المواضيع قبيل انعقاد اجتماع هونج كونج. وقال براون: " نريد أن نعمل ما بوسعنا بهذه المناسبة. فالأمر يتعلق بموضوع قيمته 300 مليار دولار". وقال إنه يريد من الدول الأكثر تصنيعا - خصوصا في الإتحاد الأوروبي- أن تتوقف عن دفع مخصصات الدعم للمزارعين لتفسح بذلك المجال أمام نظام عادل للتجارة الحرة. ويشارك في اجتماع مجموعة السبع الكبار وزراء المالية ومدراء البنوك المركزية في كل من بريطانيا- التي ترأس الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي- إضافة إلى كل من الولايات المتحدة وفرنسا وكندا وإيطاليا واليابان وألمانيا.

 النجفي: سعر مدعوم لمادة الاسمنت لاصحاب الدور المتضررة
ألف و 500 درجة وظيفية من التربية والكهرباء لاهالي تلعفر

 قال المهندس اسامة عبد العزيز النجفي وزير الصناعة والمعادن خلال ترؤسه اجتماعا" موسعا" عقد في مدينة الموصل ضم اعضاء اللجنة المحلية لاعادة اعمار مدينة تلعفر وجمع غفير من شيوخ واهالي المدينة (ان الوزارة وبالتنسيق مع عدد من الوزارات تمكنت من تخصيص عدد من الدرجات الوظيفية في الوزارة لاهالي مدينة تلعفر حصرا"ونحو 500 درجة وظيفية من وزارة التربية مع عدد 100 درجة وظيفية اخري من وزارة الكهرباء في خطوة جادة لمساعدة اهالي المدينة في ايجاد فرص العمل التي تضمن الموارد المالية اللازمة لعوائلهم. واضاف (ان الوزارة وباشرافه شخصيا" ملتزمة بتجهيز اصحاب الدور المتضررة في المدينة بمادة السمنت بسعر مدعوم يصل الي 75الف دينار للطن الواحد وبكميات غير محددة يتم اعدادها وفق جداول وكشوفات تخمينية تعد من قبل المتخصصين لضمان تقدير الحاجة المطلوبة بصورة دقيقة وكافية لاعادة اعمار تلك الدور المتضررة) مؤكدا ان الوزارة مستمرة في دعم حصص كافة المحافظات بمادة السمنت ومنها محافظة الديوانية التي تم تزويدها بستة الاف واربعمئة طن سمنت متسائلا" عن الاسباب التي تدفع بعض مسؤولي المحافظات ومنهم محافظة الديوانية بارسال اشخاص مخولين لبيع هذه الحصة علي ابواب شركات الاسمنت في وقت قدمت فيه المحافظة التماسا بزيادة حصتها من هذه المادة التي تمت الموافقة عليها وعن اعمال اللجنة وفيما يتعلق بوزارة البلديات اوضح الوزير ان واحدا من اهم اولويات عمل اللجنة هي حل مشكلة شحة الماء في تلعفر التي يسببها قدم محطات المياه وعدم قدرتها علي تغطية احتياجات المواطنين من مياه الشرب حيث قامت اللجنة بتوجيه شركة الفارس العامة لتوريد ونصب وتشغيل وحدتين لتصفيه المياه وسيتم تبليط الشوارع والارصفة مع الخدمات الاخري.وفيما يتعلق بوزارة الكهرباء التي تم تخصيص مبلغ 9 ملايين دولار لمشاريعها اعلن الوزير عن هذه المشاريع والمتمثلة بتاهيل المحطة الرئسية وشبكات التوزيع مع انتاج محولة كهربائية بالتنسيق مع شركة ديالي للصناعات الكهربائية وقال تم فعلا" ارسال 15 محولة من بغداد الي المدينة وسيتم ارسال الاحتياج المتبقي من المحولات الي المدينة في الوقت القريب كما سيتم تبديل القابلوات وايصال الكهرباء الي الاحياء الجديدة في المدينة.علي صعيد متصل اعلن المهندس قيس مصلح كاظم مدير عام الشركة العامة للمعدات الهندسية الثقيلة احدي شركات الوزارة ان كلفة الزورق البحري المصنع من قبل الشركة لصالح القوة البحرية التابعة الي وزارة الدفاع بلغت نحو مليونين واربعمئة وخمسين الف دولار للزورق الواحد وقال في تصريحات صحفية ان تصنيع هذا الزورق داخل العراق ادي الي تحقيق فروقات مالية كبيرة فيما لو تم استيراده من خارج العراق حيث تصل كلفته الاستيرادية نحو خمسة ملايين دولار. مشيرا الي ان بناء هذا الزورق تم باياد عراقية 100 بالمئة من الخبراء المتقاعدين في القوة البحرية مع الاستعانة ببعض الخبراء الماليزيين والسنغافوريين في بداية تصنيعه كما تم اجراء الفحوصات الكاملة للنموذج المصغر للزورق البحري في الدنمارك بموجب خرائط وتصاميم شركة ماليزية واجريت عملية المصادقة عليه من قبل شركة لويدز العالمية . واوضح المدير العام ان الزورق البحري الاول سيباشر مهامه في ميناء ام قصر خلال الشهر المقبل من اصل ستة زوارق سيتم انجاز اثنين اخرين منها نهاية الشهر المقبل مضيفا ان الزورق يمتلك العديد من المميزات التصنيعية كالبقاء في البحر لمدة خمسة ايام دون الرجوع الي المرسي اضافة الي امكانية تحويره ليستخدم في نقل الادلاء . واشار ان نجاح هذه التجربةستكون فرصة لمزيد من التعاون بين الطرفين . وبهذا الخصوص تستعد الشركة لتجهيز وزارة النفط بزوارق مراقبة وزوارق خاصة بتنظيف الانهر من المخلفات النفطية . واشار المدير العام الي ان اتفاقا تم مع وزارة النفط خلال اجتماع مشترك عقد في مبني وزارة النفط مع كافة المعنيين من الوزارتين لتصنيع 6 مصاف نفطية بطاقة انتاجية تبلغ 10000 برميل باليوم وبكلفة 10 مليون دولار للمصفي الواحد وستجري عملية توزيع هذه المصافي من قبل وزارة النفط علي المحافظات الجنوبية واقليم كردستان مضيفا ان كلفة المصفي فيما لو تم استيراده من الخارج تصل الي ما يقارب 25 مليون دولار كما طلبت وزارة النفط من الشركة تجهيزها بزوارق مراقبة وزوارق خاصة بتنظيف الانهر من المخلفات النفطية. فضلا علي ذلك فان للشركة عدة مشاريع قيد العرض والتوقيع مع وزارة الصحة لتجهيزها ب 125 مرجلا بخاريا لاستخدامها في المستشفيات وبقيمة 7 مليارات دينار و من المؤمل انجاز هذه المراجل خلال العامين المقبلين . مع عدة طلبات اخري مقدمة من الموانيء النهرية التابعة الي وزارة النقل.

15 مليار جنيه استثمارات مصرية في مهب الريح
ذعر انفلونزا الطيور يهدد صناعة الدواجن في العالم العربي 

  أثرت المخاوف من انتشار انفلونزا الطيور بشدة في الطلب على الطيور الداجنة في أنحاء العالم العربي ودفعت مبيعات الدواجن الى الهبوط في بعض انحاء الشرق الاوسط وشمال افريقيا.وهبطت المبيعات في مصر بنسبة تصل الى 50% وشهدت المبيعات انخفاضات مماثلة في دول تمتد من السعودية إلى المغرب ما يهدد كثيرين من اصحاب المشروعات الصغيرة لمزارع الطيور الداجنة بالافلاس.وتواجه صناعة الدواجن في مصر مأزقا شديدا، في ظل الأنباء المتواترة حول ظهور مرض انفلونزا الطيور في بعض الدول القريبة، وتسببت شائعات حول ظهور بعض أعراض المرض في إحدى قرى محافظة الجيزة، في انخفاض مروع لأسعار الدواجن في مصر خلال الأيام الماضية، بعد أن أجفل المصريون عن شراء اللحوم البيضاء. تعد صناعة الدواجن واحدة من أكبر الصناعات المصرية خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث يقدر خبراء جملة استثماراتها بنحو خمسة عشر مليار جنيه، ويقول الدكتور محمد الشافعي نائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن في مصر: “نجحنا خلال السنوات الخمس الأخيرة في تحقيق الاكتفاء الذاتي من اللحوم البيضاء، واتجهنا إلى التصدير إلى عدد من الدول العربية والأجنبية بما قيمته ثلاثون مليون دولار في العام”.وأدى ازدهار صناعة الدواجن في مصر إلى إنشاء بورصة لها في محافظة القليوبية، حيث تتولى هذه البورصة مهمة تحديد الأسعار للمزارع العاملة في هذا المجال، والبالغ عددها نحو 4600 مزرعة كبيرة.ويقبل المصريون على تناول اللحوم البيضاء كثيرا باعتبارها البديل الوحيد للحوم الحمراء، التي شهدت خلال الفترة الأخيرة ارتفاعا جنونيا في أسعارها، وصل إلى أربعين جنيها للكيلو، وهو ما دفع وزارة الصحة إلى اتخاذ تدابير عدة لمواجهة تسلل مرض انفلونزا الطيور إلى البلاد، شملت حملة توعية كبيرة لتحذير المصريين من صيد الطيور المهاجرة أو البرية، وتكثيف الرقابة على المزارع العديدة المنتشرة في طول البلاد وعرضها.
وتؤكد تصريحات مسؤولين حكوميين خلو مصر من مرض انفلونزا الطيور، ويرى خبراء أن الشائعات التي تنطلق بين الحين والآخر عن دخول الفيروس إلى البلاد من شأنها أن تقضي تماما على واحدة من اكبر الصناعات الغذائية في مصر، وهو الأمر الذي تجلى في انخفاض أسعار اللحوم البيضاء.وقالت الحكومة المصرية انها سترسل اطباء بيطريين الى دول ظهرت فيها حالات انفلونزا الطيور كي يتعلموا كيفية التعامل مع المرض بشكل أفضل.وقال وزير الزراعة واستصلاح الاراضي احمد الليثي ان الاتحاد العام لأصحاب مزارع الدواجن خصص خمسة ملايين جنيه مصري (868 الف دولار) لفحص الطيور المهاجرة للتأكد من عدم اصابتها بالمرض.لكن المزارعين قالوا ان نشاطهم يمر بأزمة حيث هبطت أسعار الدواجن في السوق المحلية بأكثر من 30 % حيث يبيع المتجر نحو 30 دجاجة يوميا مقارنة مع ما بين 70 و100 دجاجة قبل ظهور المرض في أوروبا.وقال محمد جمال وهو مربي دواجن في محافظة المنوفية شمالي القاهرة “لا تستطيع حتى استرداد المال الذي تنفقه على تربية الدواجن”.وأضاف “في بعض القرى توقف الناس تماما عن اكل الدجاج ونتيجة لذلك قفز الطلب على اللحوم الحمراء بنحو 60 في المائة”.وقال عبد العزيز رئيس لجنة الثروة الحيوانية في الغرفة التجارية في القاهرة انه من المتوقع ان يترك كثير من المزارعين نشاط تربية الدواجن اذا استمر انتشار شائعات اصابات بشرية بفيروس انفلونزا الطيور في الاسواق.وقال ان بورصة الثروة الحيوانية حاولت بالفعل انقاذ الموقف بشراء عدد كبير من الدواجن من السوق لكنه اعرب عن خشيته من أن تكون صناعة حجمها 15 مليار جنيه على وشك الانهيار.واستهلك المصريون نحو ثلاثة ملايين دجاجة في اكتوبر/تشرين الاول. وتصل اسعار الدواجن في السوق المحلية الى ثلث اسعار اللحوم الحمراء.وقال مسؤولون بوزارة الزراعة ان اسعار القمح لن تتأثر لأن المزارعين يستخدمون الذرة اساسا كعلف للحيوانات والطيور.وأكد تجار دواجن في دمشق ان الطلب على الدواجن تراجع الى النصف تقريبا رغم ان المسؤولين السوريين أكدوا مرارا انه لا يوجد دليل على ظهور أية حالة لانفلونزا الطيور في البلاد.واذاع التلفزيون السوري المملوك للدولة عدة برامج لطمأنة الجمهور والتأكيد على ان تناول الدجاج والبيض لا ينطوي على خطورة اذا تم طهيها جيدا.واشارت الصحف السعودية إلى انخفاض في مبيعات الدواجن نتيجة مخاوف المستهلكين في البلاد التي فرضت الشهر الماضي حظرا على واردات الدواجن الحية.ورغم عدم توافر أرقام رسمية حول التأثير في المبيعات والطلب فإن مبيعات اللحوم الحمراء ارتفعت بشدة.وقال مدير المشتريات في احد متاجر السوبر ماركت في الرياض “منذ اعلان الحظر ارتفع طلبنا على لحوم الضأن والبقر المحلية والمستوردة بنحو 30% في المتوسط ووصلت ذروته الى 50% في أول اسبوعين بعد فرض الحظر”.واضاف “مخاوف المستهلكين لا مبرر لها. فما هو الخطر الذي يمكن ان يكون كامنا في دجاج مذبوح قادم من مصدر مرخص به؟”.إلى ذلك أكد صالح الغراسي مالك أكبر مزرعة للدواجن في اليمن ان شائعات انتشار مرض انفلونزا الطيور في اليمن سببت تراجعاً في سوق الدجاج والبي بنسبة تصل إلى 30%.وقال الغراسي ل”الخليج”: نعيش حالات طوارئ مستمرة، وقد قمنا بفحص بعض الدجاج الذي يعاني من أمراض، إلا أنه لم يثبت وجود حالات مصابة بالمرض.وأكد المسؤولون اليمنيون خلو البلاد من أية إصابات بفيروس انفلونزا الطيور بناء على النتائج المخبرية التي أجرتها وزارة الزراعة على العينات المشتبه في إصابتها.وقال وكيل وزارة الزراعة عبدالملك العرشي في تصريح ل”الخليج” إنه لا توجد أية حالة مرض حتى الآن، لكن الوزارة في حالة تأهب قصوى، ونقوم بعمليات مسحية مستمرة.ودعت جمعية حماية المستهلك الحكومة إلى وضع خطة واضحة وبعيدة المدى لترصد وباء إنفلونزا الطيور وأخذ كل الاحتياطات والإجراءات الوقائية اللازمة، وتشكيل هيئة وطنية من الجهات ذات العلاقة لتنسيق الجهود وتبادل المعلومات بشأن الوباء وتيسير سبل مواجهته، وتشديد الرقابة على المناطق الرطبة في المناطق الساحلية والتي تشكل محطات استراحة لعدد من أنواع الطيور المائية المهاجرة.وقالت نائب رئيس الجمعية فضل مقبل منصور ل”الخليج” إن التطمينات الصادرة عن الحكومة بشأن خلو اليمن من فيروس انفلونزا الطيور لا تكفي لتهدئة مخاوف المستهلكين واستعادة ثقتهم بلحوم وبيض الدواجن.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com