العراق يرفع سعر خام البصرة الخفيف لأمريكا وأوروبا في ديسمبر 

  قالت مصادر تجارية يوم الاثنين ان العراق رفع سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف في شحنات ديسمبر كانون الاول للولايات المتحدة واوروبا.وحددت مؤسسة تسويق النفط العراقية (سومو) سعر خام البصرة الخفيف في ديسمبر للمشترين الاوروبيين عند متوسط أسعار خامات برنت وفورتيس واوسبرج في المعاملات الفورية ناقصا 8.30 دولار للبرميل بارتفاع 50 سنتا عن الشهر السابق.وتحدد سعر الخام للمشترين الامريكيين عند خام غرب تكساس الوسيط ناقصا 10.80 دولار للبرميل وهو ما يزيد بواقع عشرة سنتات عن سعر نوفمبر تشرين الثاني.

 بدء أعمال المنتدى الدولي الثالث للاستثمار والتجارة بمصر

 تبدأ أعمال المنتدى الدولي الثالث للاستثمار والتجارة الأربعاء بالعاصمة المصرية القاهرة، والذي يهدف إلى عرض فرص الاستثمار والتجارة المتاحة بمصر.ويبحث المؤتمر الحوافز التي توفرها مصر في القطاعات الرئيسة للاقتصاد مثل الخدمات المالية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبنية الأساسية والسياحة والبترول والصناعات الثقيلة. ويناقش المنتدى عدة موضوعات منها الإطار القانوني للاستثمار بمصر، وعرض أهم القطاعات الصناعية الواعدة وفرص الاستثمار وإستراتيجية إصلاح قطاع الصناعة ودور المنظمات العالمية في مساعدة الشركات، وعرض لتجارب المستثمرين ووجهات النظر عن الاقتصاد المصري.ويشارك في المؤتمر الذي يفتتحه رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف نحو 700 شخصية من المتخصصين في مجال الاستثمار والتجارة. وينظم المنتدى وزارة الاستثمار المصرية بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة وإحدى الشركات العالمية لتنظيم الموتمرات. ويحضر المنتدى ممثلون عن مجتمع الأعمال الدولي ورجال الأعمال من السعودية والإمارات والكويت والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وإسبانيا وروسيا واليونان وايطاليا وألمانيا والسودان وإيرلندا وهولندا والدنمارك وجنوب افريقيا.

 العاهل السعودي يدعو الدول المستهلكة الى خفض الضرائب على الوقود

 تعهدت المملكة العربية السعودية اليوم السبت بتوفير امدادات "كافية" من النفط في الاسواق العالمية غير انها دعت الدول المستهلكة الاساسية الى خفض الضرائب التي تفرضها على المنتجات النفطية لمواجهة ارتفاع الاسعار. وقال العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز لدى افتتاح المقر الدائم للمنتدى الدولي للطاقة اليوم في الرياض ان سياسة المملكة "قائمة على ركنين اساسيين الاول هو تحقيق سعر معقول وعادل للبترول والثاني هو توفير الامدادات الكافية لكل المستهلكين". واضاف "في سبيل الوصول الى هذين الهدفين قمنا بزيادة طاقتنا الانتاجية على نحو لا يمس حقوق اجيالنا القادمة ولا يضر بالحقول" النفطية. واكد ان بلاده تبنت "داخل اوبك وخارجها مواقف معتدلة في كل ما يتعلق بالانتاج والتسعير". واضاف "الا ان كل الجهود التي تبذلها الدول المنتجة لن تؤتي ثمارها ما لم يقابلها موقف ايجابي من الدول المستهلكة الرئيسية". ودعا هذه الدول الى "تخفيف العبء عن مواطنيها بخفض الضرائب على المنتجات البترولية اذا ارتفعت اسعار البترول". من جانبه قال عبد الله العطية وزير الطاقة القطري في الرياض ان ثمة مخاوف من ان تؤدي وفرة المعروض النفطي في اسواق النفط العالمية في الربع الثاني من سنة 2006 الى تراجع الاسعار. واوضح العطية في تصريحات للصحافيين على هامش افتتاح المقر الدائم لمنتدى الطاقة الدولي في الرياض "سيكون هناك المزيد من النفط المتوفر ويمكن ان يشكل ذلك مصدر انشغال. علينا الاهتمام بذلك بكثير من الانتباه". واضاف ردا على سؤال بشأن تراجع اسعار النفط في الاونة الاخيرة "حتى الان واذا ما حافظنا على الاسعار كما هي سيكون ذلك جيدا". غير انه عبر عن مخاوف بشأن تطورها في الربع الثاني من 2006 حين يتراجع الطلب عادة بسبب نهاية فصل الشتاء في نصف الكرة الارضية الشمالي. ومن جانبه قال رئيس اوبك الشيخ احمد فهد الصباح ان "الاسعار يمكن ان ترتفع مجددا اذا كان الشتاء قارسا وطويلا". وايد الصباح دعوة العاهل السعودي للدول المستهلكة وقال "انهم يطالبون برفع الانتاج ونحن نطالب بخفض الضرائب". واجتمع وزراء الطاقة في اكبر الدول المنتجة والمستهلكة للنفط قبيل تدشين المقر في المؤتمر لدراسة اسعار النفط ووسائل تأمين الامدادات العالمية من الطاقة.

 مليون دولار لإعمار تلعفر منها ثلاثة ملايين تصرف كتعويضات للعوائل المتضررة 

 أعلن المهندس أسامه عبدالعزيز النجفى وزير الصناعة والمعادن، الذى كلف برئاسة لجنة إعمار تلعفر، أنه تم تخصيص مبلغ خمسين مليون دولار لإعمار قضاء تلعفر، بينها ثلاثة ملايين دولار تصرف كتعويضات نقدية على العوائل المتضررة.جاء ذلك فى الإجتماع الذى عقد اليوم الثلاثاء بقاعة النادى الاجتماعى فى الموصل وحضره مدراء الدوائر وعدد من شيوخ العشائر ووجهاء المدينة للتعرف على خطة إعمار تلعفر من خلال اللجنة العليا لاعمار القضاء. يذكر أن تلعفر تعرضت لعملية عسكرية أودت بحياة 180 مواطنا وأسفرت عن تهدم حوالى 200 منزل.وقال المهندس النجفى فى الاجتماع" لقد كلفت من قبل رئاسة الوزراء بمهة رئاسة لجنة اعمال القضاء على ضوء خطة مبرمجه."وأضاف "كبادرة أولى، تم تخصيص مبلغ خمسين مليون دولار لإعمار القضاء، ضمنها صرف ثلاثة ملايين دولار في صيغة تعويضات نقدية توزع على العوائل المتضررة حيث كان قرار اللجنة يركز على ضرورة ان يكون المقاولون والعمال المشاركين في عملية اعادة الاعمار هم من أهالي القضاء من أجل امتصاص نسبة البطالة "وعن المشاريع الخدمية التي سيتم اعادة تأهيلها قال النجفي "هي مشاريع الماء والمجاري والصحة والتربية والنقل والاتصالات،حيث جرى تخصيص مليونين ومائتين وخمسين ألف دولار لمشاريع الماء التي تشمل بناء وحدتي تصفية لتوفير الماء الصالح للاستهلاك البشري ومعالجة شبكات المياه التالفة واستبدال القديمة بجديدة، كذلك تخصيص ثلاثة ملايين وستمائة وتسعة آلآف دولار لمديرية المجاري والبلدية لتنظيم المجاري ورفع الأنقاض وتنظيف القضاء."وتابع "خصص مبلغ مائتين وخمسين ألف دولار لتوسيع وتأهيل كراج تلعفر الموحد.كما خصص مبلغ ثمانية ملايين ومائتين وخمسين ألف دولار لإنشاء مدارس جديدة ومخازن للتربية، إضافة إلى أعمال ترميم لعدد من المدارس ."كما اشار النجفي الى" تجهيز العوائل المتضررة من العمليات العسكرية بتلعفر بمادة الإسمنت بمبلغ خمسة وسبعين ألف دينار للطن الواحد، وهو نصف قيمة السعر الرسمي التجاري، إسهاما منها في التسريع بعملية الإعمار"وقال إنه "سيتم صرف عشرة ملايين دولار لتعويض المتضررين من أهالي القضاء قبل بدء العدوان العسكري، وبناء دار للعدالة على مساحة تقدر بثلاثة آلاف متر مربع.

الاحتفال بحفر أول بئر نفطي في كردستان العراق 

 بدأت في منطقة (طاوكي) بقرية (كبروكي) القريبة من الحدود التركية العراقية، الواقعة على بعد15 كم شرق مدينة زاخو التابعة لمحافظة دهوك، مراسم البدء بحفر أول بئر نفطي من قبل حكومة اقليم كردستان العراق بادارة اربيل.وقال نيجيرفان البارزاني رئيس الوزراء في ادارة اربيل لدى حضور المراسم في كلمة القاها بهذه المناسبة بحسب الدستور العراقي الجديد تستطيع حكومة اقليم كردستان العراق ابرام العقود مع الشركات لاستخراج النفط والثروات الطبيعية، وعلى هذا الاساس ابرمنا هذا العقد مع الشركة النفطية النرويجية المساهمة
."ووصف رئيس حكومة اقليم كردستان هذا المشروع بالتاريخي، وقال"هذا حدث تاريخي، ولاول مرة يتم ابرام العقود من قبل حكومة اقليم كردستان العراق مع الشركات الاجنبية لاستخراج النفط."واوضح البارزاني" ان هذا المشروع سيساهم في ازدهار واقتصاد البلد واعادة اعماره وجاء الوقت لكي لايتعرض الشعب الكردي مرة اخرى للمظالم والاضطهاد ويستفيد من خيرات بلده."واشار الى ان "حكومة اقليم كردستان تسعى جاهدة لتعويض الشعب الكردي عن المظالم التي لحقت بهم من قبل الانظمة التي تعاقبت على حكم العراق، ونحن لا نستطيع القيام بذلك وحدنا، انما نحتاج الى معاونة ومساندة الاصدقاء والخبراء سواء يشاركون كأشخاص او كشركات انتاجية."واضاف "ابارك هذا المشروع لاهالي زاخو ، وكما كانوا في ايام النضال في المقدمة فانهم الان ايضا في المقدمة لاعادة وتطوير كردستان العراق، وجميعنا نعلم ان عائدات نفطنا كان يستخدم في شراء الغازات السامة، وفي منتصف اعوام الثمانينات كان النظام يهاجم قرانا ولا استبعد ان يكون هذا المكان احدها."وشدد رئيس حكمة اقليم كردستان العراق على عدم السماح بتكرار الاعتداء على شعب كردستان، وقال" لن نسمح بتكرار ذلك وهذا ما نسعى من اجله ولن نسمح مرة اخرى باستخدام ثروات بلادنا في ابادة شعب كردستان".وتابع قائلاً "لن نسمح مرة اخرى بحرمان شعبنا من ثروات بلاده، ويجب الاستفادة من الثروة الوطنية، ولن نسمح بان تسيطر الحكومة المركزية على ثروات كردستان."واشار الى ان "هذا المشروع الخطوة الاولى نحو اعادة اعمار وتطوير كردستان والعراق بشكل عام."وقال" نهدف من وراء هذا المشروع الى ازدهار مجتمعنا في اطار العراق الموحد."ثم تطرق الى اهمية الانتخابات العراقية القادمة وقال" هناك خطوة اخرى مهمة امامنا وهي تكملة للخطوات التي خطوناها الى الان في المجال السياسي ، الا وهي الانتخابات العراقية القادمة، ويجب المشاركة فيها لعدم السماح بتكرار المظالم التي لحقت بشعبنا سابقاً والاستفادة من ثروات بلدنا."واضاف" من الضروي المشاركة الفعالة في هذه الانتخابات والتوجه نحو صناديق الاقتراع ويجب ان نعلم ان نضالنا الان نضال سياسي دبلوماسي، وهو نتاج تضحيات دماء شهدائنا وبحاجة الى مشاركة كل مواطن كردي ومشاركة الجميع تضمن مستقبلا زاهراً لشعبنا."ودعا مواطني كردستان الى المشاركة في الانتخابات العراقية القادمة، وقال" اتمنى ان يشعر الشعب الكردي بمسؤوليته التاريخية وان لاينسى ان هذه الانتخابات تاريخية بالنسبة لنا ،ولهذا ادعو جميع ابناء شعب كردستان المشاركة في هذه الانتخابات."وفي نهاية كلمته قدم السيد نيجيرفان البارزاني رئيس حكومة اقليم كردستان العراق شكره الى وزارة النفط العراقية على تعاونها مع حكومة الاقليم لانجاح هذا المشروع .كما قدم في مؤتمر صحفي عقده عقب انتهاء المراسم الشكر الى الحكومة التركية على تعاونها في انجاح المشروع ،وقال "بالنسبة لنا ،تركيا دولة مهمة وستكون لها ولكل دول الجوار الاولية في التعاون معهم ،ونشكرهم على السماح بعبور هذه الاجهزة في معبر ابراهيم الخليل الى كردستان العراق."بعدها القى السيد سرباز هورامي رئيس الهيئة العامة للبتروكيماويات والنفط والغاز في الاقليم كلمة اشار فيها الى اهمية هذا المشروع لازدهار اقتصاد اقليم كردستان العراق واشار الى وجود مشاريع اخرى ستعلن في مجال استخراج النفط في كردستان في الفترة القادمة.وقال هورامي في تصريحات صحفية ادلى بها عقب انتهاء مراسم الافتتاح" اتصلت بنا شركات تركية في مجال النفط، ونحن الان في المراحل النهائية لابرام العقود معها، وفي الايام القليلة القادمة ستبدأ شركة (بيت برايم) وهي شركة مساهمة تركية امريكية باجراء الفحوصات لاستخراج النفط."وأشار الى " ابرام عقد اخر مع شركة بريطانية – برتغالية الا انها لم تبدأ بالعمل لحد الان" مشيرا الى وجود مناقشات مع شركات اخرى بريطانية وامريكية في مجال استخراج النفط.واوضح هورامي ان "الكرد لايطالبون بكركوك من اجل نفطها انما النفط موجود في كل مكان من اقليم كردستان، وانما يطالبون بها والحاقها بكردستان لكونها جزء من الاقليم."ومن جانبه، قال ماكني نورمان نائب رئيس الشركة النفطية النرويجية ان العمل سيستغرق لمدة اكثر من شهرين لاستخراج النفط، وانهم في حاجة الى الحفر لعمق ثلاثة الاف متر للوصول الى المخزون النفطي الموجود تحت الارض.واشار الى النفط الموجود من اجود الانواع ويسمى النفط الخفيف (لايت اول)، مشيرا الى انهم لايستطيعون تقدير الاحتياطي الموجود في هذه المنطقة الا بعد استخراجه ،وقال"لايمكن التهكن باحتياطي النفط، ويمكن ان يكون مائة مليون برميل او اكثر، لذلك لانستطيع اعطاء اي رقم عن الاحتياطي الموجود في هذه المنطقة، ولكن من المؤمل الحصول على كميات تجارية من النفط."واوضح انه في بداية العام القادم سيصل جهازين اخرين للشركة للبدء بحفر بئرين اخرين في نفس المنطقة.وقال ماكني" بدأنا بحفر اول بئر وسوف نقوم بحفر ابار اخرى عديدة في كردستان على ضوء النتائج والدراسات، وسيصبح لدينا جهازين اخرين للحفر مع بداية العام الجديد، ونأمل ان نبدأ بحفر ابار كثيرة ولفترات طويلة في كردستان.

  مليار دينار للخطة الاستثمارية الزراعية في العراق

 اكد الدكتور علي حسين البهادلي وزير الزراعة العراقي ان الوزارة أعدت الخطة الاستثمارية الخاصة بالعام المقبل وفق مؤشرات زراعية جديدة وبمبلغ يصل الى 35 مليار دينار اي بزيادة 15 مليارا على خطة العام الحالي. وقال الوزير ان “الوزارة اعدت خطة لاكمال اعادة تأهيل واعمار ما تبقى من دوائر الوزارة وبتخصيص سنوي يبلغ ملياراً و300 مليون دينار وإن الوزارة نفذت حتى نهاية الشهر الماضي 21 في المائة من خطتها الاستثمارية للعام الحالي وبحجم مصروفات بلغت اربعة مليارات و400 مليون دينار من الميزانية الكلية البالغة20 مليارا و100 مليون دينار تشمل 34 مشروعا وبرنامجا زراعيا تشمل مختلف جوانب النشاط الزراعي في بغداد والمحافظات والعمل مستمر لتنفيذ تلك المشاريع وحسب برمجة المدفوعات المالية حيث بدأ الصرف الفعلي بداية حزيران الماضي”.
واضاف انه “رغم الظروف الصعبة التي رافقت الموسم الشتوي 2004-2005 من شحة الوقود والطاقة الكهربائية والموقف الأمني غير المستقر فقد اتسمت الخطة الزراعية بالنجاح حيث بلغت الكميات المسوقة لمحصولي الحنطة والشعير 969 الف طن سواء التي سوقت لمخازن وزارة التجارة او الاسواق المحلية ،فضلا عن احتفاظ الفلاحين والمزارعين بجزء من المحصول للاستزراع للموسم المقبل”.واوضح ان “مديريات الزراعة في بغداد والمحافظات انجزت زراعة 419 الف دونم بمحصول الشلب للموسم الصيفي وبنسبة تنفيذ بلغت 93 في المائة من المساحات المقترحة والبالغة 452 الف دونم.

إجراءات لتسريع مرور الواردات العراقية عبر المرافئ السورية 

  كشف اياد النجار مدير عام مؤسسة التجارة والنقل وكيل عام شركة النقل البري العراقي عن اجراءات اتخذتها وزارة النقل في سورية لمضاعفة حجم الواردات العراقية عن طريق المرافئ السورية اهمها استثناء البواخر المحلية للعراق مواد غذائية من مسألة الدور.واضاف في تصريحات صحافية ان وزارة النقل تجاوبت بشكل مطلق مع كل الاحتياجات لتسهيل العمل وخلق بيئة صحية للتعاون العراقي السوري في مجال النقل وتم توقيع عدة مذكرات لتذليل العقبات امام عمليات نقل البضائع العراقية الى المنافذ الحدودية وبذلك تراجع دور الشاحنات من 70 كم الى واحد كم.وقال إنه تم ايضا توفير وانشاء ساحة لايواء الشاحنات العراقية في طرطوس مجهزة بكافة وسائل الراحة والخدمات لمبيت السائقين.من جانبه اشار زكي نجيب مدير عام شركة مرفأ طرطوس الى انه يتم التعامل في التخليص والشحن بشكل رسمي ومتواصل مع الوكيل العام السوري ومع مكتب التنسيق العراقي والوكيل المعتمد لديهم للبواخر التي تؤم سوريا.وابدى نجيب استعداد الشركة لحل اية مشكلة والتعاون ضمن الانظمة والقوانين وخاصة ان هناك تعاوناً وتنسيقاً دائماً مع وكيل النقل البري العراقي ومكتب التنسيق ومن المستحيل ان يتم تأخير اية شحنة تتعلق بالطرق او بالشعب العراقي لأننا ندرك اهمية ذلك.واوضح نجيب ان حجم الطاقة التشغيلية للمرفأ ازدادت من 8 ملايين طن عام 2003 الى اكثر من 2.10 مليون طن مع نهاية العام 2005.وفيما يتعلق بعمليات التفريغ للقمح المستورد اضاف ان الطاقة تصل لتفريغ 4000 طن يوميا ونحن جاهزون لزيادة الرقم الى 6000 طن عند توفير الشاحنات اللازمة.

بعد إطلاق خدمة التداول عبر الإنترنت
توقعات بزيادة الاستثمارات السعودية في الأسهم الإماراتية 

 أطلقت مجموعة بنك الإمارات خدمة "الإمارات الدولي للوساطة الإلكترونية" للتداول، التي يتوقع أن تسهم في تسهيل النشاط التجاري لعملاء المجموعة في الإمارات وبقية دول العالم، وستساهم الخدمة الجديدة في تيسير حركة تعاملات الآلاف من المستثمرين السعوديين المتعاملين مع الأسهم الإماراتية عبر شركة الوساطة التابعة للبنك.وأشارت صحيفة "الاقتصادية" السعودية الثلاثاء 29-11-2005 إلى أن "الإمارات للوساطة المالية" تعد ثاني شركة وساطة في أسواق الإمارات، بعد شركة إعمار للخدمات المالية، وتطلق خدمة تداولات الأسهم عبر الإنترنت من بين أكثر من 50 شركة للوساطة تعمل في أسواق المال الإماراتية وسيجري تطبيق الخدمة الإلكترونية الجديدة على مرحلتين .وتوقع حمود عبد الله الياسي مدير "الإمارات للخدمات المالية"زيادة حجم الاستثمارات السعودية في الأسهم الإماراتية مع إطلاق خدمة تداولات الأسهم عبر الإنترنت خصوصا مع اقتراب الأسواق المالية من الإعلان عن نتائج أرباح الشركات عن 2005. وتوقع الياسي أن تسهل الخدمة الجديدة تعامل آلاف السعوديين الذين لديهم حسابات مع بنك الإمارات فرع الرياض ويتعاملون في الأسهم الإماراتية، مضيفا أن "الإمارات للخدمات المالية" تعتبر أكبر شركة في الإمارات لديها عملاء من السعودية بسبب وجود فرع لمجموعة بنك الإمارات الدولي في العاصمة الرياض.

 مستثمرون اردنيون وعرب يتحدون الارهاب

 اعلن مستثمرون اردنيون وعرب عزمهم على "المضي قدما" في خططتهم الاستثمارية و"زيادة حجمها" في المملكة الهاشمية وذلك في موقف رمزي يشكل تحديا بعد اقل من يومين على الاعتداءات الذي استهدفت فنادق في عمان واوقعت 57 قتيلا. واختار عدد من المستثمرين المحليين والعرب ان يعقدوا اجتماعهم في فندق راديسون ساس، حيث قتل انتحاري 17 شخصا من بلدة واحدة كانوا مدعوين الى حفل زفاف، "تحديا للارهاب". وقال بهاء الدين رفيق الحريري نجل رئيس الوزراء اللبناني الراحل ورئيس مجلس ادارة "سرايا الاردن" في كلمة مكتوبة "نحن مصممون على المضي قدما في استثماراتنا وفي كل انحاء المملكة ولن يمنعنا الارهابيون عن ذلك باي شكل كان وندين بشدة العمل الارهابي الشنيع". واضاف "سنرى في وقت قريب ازدياد حجم الاستثمارات في المملكة (...) نؤمن بالاردن ونسير بموجب مخطط توجيهي وقد اقمنا شراكة مع القطاع العام (في اشارة الى امتلاك مؤسسة الضمان الاجتماعي الاردني حصة في مشروع سراي العقبة". وتمتلك سرايا الاردن وراسمالها 100 مليون دينار (140 مليون دولار) سرايا العقبة البالغ راسمالها 250 مليون دينار (350 مليون دولار) حيث يحوز الضمان الاجتماعي نسبة 30% في حين ان الثلثين الاخرين هما لسرايا الاردن.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com